01-14-2011 09:28 AM

تراســـيم..

أبيي.. قبعات بان كي مون !!

عبد الباقي الظافر

خرج المواطن المسيري دينق بلايل حمدين من منزله ليستفبل مراسل قناة الجزيرة الفضائية والغضب مرتسماً على تقاطيع وجهه الأسمر.. السيد دينق الذي اقترب من العقد السادس يمثل ثمرة للتمازج والتعاون الذي جمع قبيلة المسيرية ذات الأصول العربية مع جيرانهم دينكا نقوك.. الزعيم دينق والذي بدأ غاضباً وهو يتحدث عن تجدد الاشتباكات في منطقة أبيي يحمل أسماً شائعاً عند الدينكا.. وذات الأمر ينطبق على أسماء عربية سرت بين أهل القبيلة الافريقية التي تسكن الضفة الأخرى من (بحر العرب). السودان يكاد يجتاز أكبر منعطف سياسي حاد في تاريخه المعاصر.. الاستفتاء يمضي بهدوء يحير العدو والصديق.. ولكن جبهة أبيي قد تمطر لهباً.. الاشتباكات بين المسيرية والدينكا اوقعت عشرات القتلى والجرحى.. كل قبيلة ترمي باللائمة على اختها.. حتى هذه اللحظة لم يتدخل الجيش السوداني ولا رصيفه الشعبي في المعارك الدائرة. ولكن هذا الحياد الايجابي لن يستمر طويلاً.. الجيش الشعبي يعتبر الوقت غير مناسب لاثارة القلاقل التي قد تقدح في شرعية الاستفتاء.. وذات الأمر ينطبق على الجيش السوداني الذي لا يرى حتى هذه اللحظة ان الوجود الجنوبي في المنطقة يمثل احتلالاً قسرياً.. ولكن غداً يحمل سيناريوهات مختلفة.. الجنوبيون سينتهون من أم المعارك ويبحثون عن نزاعات قد تصنع عدواً يتوحدون لمواجهته.. شمالاً سيرى الجيش السوداني ان من واجبه حماية التراب الوطني في أبيي.. وربما يستجيب لنداء مناصرة لقبيلة منع منها الكلا والماء.. على ضوء هذه الوقائع ستبدأ حرباً جديدة. ان حدث سينارويو العنف.. فستفقد الخرطوم الجزرة الأمريكية التي بانت ملامحها في رفع فوري لاسم السودان من قائمة الارهاب الأمريكية.. وستعود الخرطوم لخانة المواجهة مع العالم.. ربما تنجح الخرطوم في الاستيلاء على أبيي ذات العشرة الاف كيلومتر.. ولكنها ستخسر كل شريط التواصل الحيوي للقبائل الظاعنة جنوباً في موسم الجفاف.. وفوق ذلك لن يتدفق الزيت الجنوبي في اتجاه الشمال في مثل هذه الأجواء العدائية. جوبا نفسها ستكون في مأزق ان جنحت للتصعيد في أبيي.. الخروج على اتفاقيات أبيي يعني العودة للحدود التي خلفها الاستعمار عام 1956 .. وهذا يعني ان الشمال سيتمدد خلف بحر العرب.. الاستيلاء على أبيي عنوة يعني استعداء حزام القبائل العربية المجاور للدولة الوليدة.. وسيهزم أي تعاون مأمول مع الشمال. على هذه الوقائع من المفيد للطرفين تأجيل حسم الملف إلى حين.. الاصرار على حسم مستقبل أبيي يعني على أرض الواقع اخذها من قبيلة واضافتها لأخرى.. وهذا في كل الأحوال يعنى الحرب. الخيار المتاح حالياً تطبيق استراتيجية حلايب وزيادة.. بمعنى ان يعتبر كل طرف ان الأرض له.. سيبدو حفظ الأمن مشكلة كبرى مع قبائل جامحة لا يمكن السيطرة على تصرفاتها.. وربما تتجدد مقولات الإبادة الجماعية في مثل هذا المناخ العدائي.. ويعود السودان إلى دائرة الاتهام مرة أخرى. عليه يبقى استقبال قوات أممية في منطقة أبيي خير لابد منه.. ستكون الشاهد الذي تحتاجه الحكومة.. وستبدو مثل التفاحة التي تمنع الحركة الشعبية من الصراخ.

التيار

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1288

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#77595 [مامون]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2011 03:25 PM
الاخ من مطبلاتية ومبرراتية النظام ويدعي ان لهم استراتيجية ما بخصوص حلايب----ولا استراتيجية ولا بطيخ, انما انبطاح مخزي------وكذا الحال سيكون في ابيي وبالرغم من تسليحهم للمسيرية وتهيجهم لهم ككومبارس ضروري لحفظ ماء الوجة وفي تمثيلية معهودة لأولي البأس هؤلاء سيتم التغاضي عنهم وبيع القضية في مسلسل الانبطاح التراجعي الي مربع حمدي الذي يحلمون به-----ودقي يا موسيقى.


#77576 [tarig]
0.00/5 (0 صوت)

01-14-2011 02:26 PM
على هذه الوقائع من المفيد للطرفين تأجيل حسم الملف إلى حين.. على قولة اخونا المسطول الى حين دى يعنى حوالى الساعة كم كدا


عبد الباقي الظافر
عبد الباقي الظافر

مساحة اعلانية
تقييم
7.21/10 (30 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة