المقالات
السياسة
محمد ضياء .. الفاضى يعمل قاضى !!
محمد ضياء .. الفاضى يعمل قاضى !!
01-08-2014 11:25 AM


الاثنين 6 يناير ألتأمت اللجنة القومية لتكريم وتخليد ذكرى الراحل بدر الدين مدثر بالنادى النوبى ، حضر وشارك فى الاجتماع ممثلين للقوى السياسية وأطياف البعث وأصدقاء وأسرة الفقيد ، وقف الاستاذ محمد ضياء قبل ان يبدأ الاجتماع و دون ان يأذن له احد بالحديث مقاطعآ تلاوة القران الكريم ليعلن مقاطعتهم لاعمال اللجنة وسط دهشة الحضور و صدمتهم ، و قال ان التكريم تقوم به مجموعة من البعثيين ( أساءت) لبدر الدين حيآ و ميتآ ، وبالتالى فلايمكنهم تكريم من ( أساؤا) إليه و خرج لا يلوى على شيئ ، وعلى ذلك فابتداءآ فإن السيد ضياء يعتبر أن النقد يعادل (الأساءة) والتصدى لتصحيح المسار هو أمعان فى ( الأساء ة) ، وحتى لو أفترضنا صحة مايقول فان تداعى من " أساؤا " لبدر الدين لتكريمه يؤكد أصالة موقفهم ووفائهم و تقديرهم لرجل عظيم أعطى الكثيرلحزبه ووطنه و امته حتى قضى نحبه ، ولكنه أخطأ وناله من نقد رفاقه ماناله ، و هل لايخطئ البشر أو الانبياء المكرميين ؟ ، أن الاستاذ ضياء فوق أنه يريد مصادرة التاريخ وتزويره لمصلحة قيادات يمجدها فى الخطأ و الصواب فهو يرمى لمحاولة أفراغ المناسبة من مضمونها وجوهرها وهو الوفاء لذكرى الراحلين وتمجيدهم وأبراز دورهم وأعمالهم ، وكأن تاريخ البعث يبدأ من حيث يريدون ، لا يبدو أن حزب الأستاذ محمد ضياء الدين لايزال يعتمد فى نظريته التنظيمية مبادئ النقد والنقد الذاتى، و لا من بين شعاراته ( الشهداء اكرم منا جميعآ) فذواتهم الفانية فوق الجميع ومقدسة أفعالهم و اعمالهم دون الجميع ، وجرأتهم على الحق وشططهم فى القول وتعاليهم على غيرهم لايماثله فعل فى الاولين ولا الاخرين ، و لولا ذلك لاستعان فى احتكاره الكذوب بالمثل القائل ( جو يساعدوه فى قبر ابو دس المحافير ) و كفى نفسه شر الموقف الذى وقف و لو انتظر و استمع لتعليقات الحضور لادرك الخسارة الفادحة التى اصابته و حزبه، لاشك أن الاستاذ محمد ضياء قد أستمع الى افادات و شهادات من قادة تاريخيين يتهمهم ومن شايعه من حزبه ( بالاساءة ) للمرحوم بدر الدين وبعضهم كانوا حضورآ لاجتماع اللجنة القومية ، تلك الافادات و الشهادات استمع لها ما يزيد على السبعين من القيادات البعثية بمن فيهم اعداد مقدرة من حزب الاستاذ محمد ضياء وهو يعلمهم ، تلك الافادات و الشهادات غطت الفترة من الانتخابات فى 1986م وحتى أحتلال بغداد ورجوع القيادات الى السودان فى العام 2003م ، ولعله ربما يرى فيما احتوته أتهامات اوأساءات او كيفما شاء ، لكنه قطعا لن يجد فيها أتهامات ولو تلميحا للمرحوم الاستاذ بدر الدين ، نعم فيها أتهامات صريحة لبعض أعضاء القيادة ممن هم فى رهط الاستاذ محمد ضياء ، فلقد فضحتهم تلك الافادات و اتهمتهم بخطل الراى وسوء التصرف و التضليل و الاستهانة بالارواح و الدماء ، فأن لم يسمع بها الاستاذ محمد ضياء فليحضرنى فانى مسمعه لها ، وإن شاء أو أبى سننشر منها ماسيعلمه وهو لايشرف اى أحد تحت اى راية من رايات البعثيين او اطيافهم ، ولكن هذا لن يحول بينى وبين نشرها ، فهى بينة لمن أدعى و دليل على من أنكر و زور ، وهى جزء من التاريخ الذى به تعبثون و باسمه تتمنون الامانى ، سبعة سنوات مرت على رحيله و لم تأبنوا او تكرموا الاستاذ بدرالدين مدثر فلتستحوا ياهؤلاء ،، نشر بصحيفة الجريدة 8/1/2014

threebirdskrt@yahoo.com





تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1461

خدمات المحتوى


التعليقات
#881694 [محمد ضياء اسد البعث]
0.00/5 (0 صوت)

01-09-2014 06:10 PM
والله يا الجراي بقيت تتطاول على القيادة العلمتك


ردود على محمد ضياء اسد البعث
United States [رامي عابدون ضرار] 01-12-2014 11:07 PM
(والله احكام يا قدر) متساقطي البعث يفقدون البوصلة ويستخدمون نظرية الضرب أسفل الجدار لهنري كسنجر ضد قيادات البعث القابضة على جمر القضية طيلة وجودهم داخل حزب البعث العربي الإشتراكي ولم يتنازلوا عن مبادئهم من اجل حفنة من المال كهؤلاء المتساقطين

[saleh] 01-10-2014 05:12 AM
اتمني الا يكون هذا التعليق مدوّن بيد محمد ضياء الدين والا قد سقط في نظر كل من يعرفه ، فالتعليق يدل علي خواء فكري وتعالي وإدعاء ولا يستحق كاتبه ان يقود قطيع بهائم .


#881302 [ابو هوازن]
0.00/5 (0 صوت)

01-09-2014 11:18 AM
(وانهم لنا لغائظون)صدق الله العظيم كنت اظن ان هذا الضياء عاقل...وبعدين المحرش ما بكاتل.....كيف نفسك تسمح ليك وتقوم بعمل اخرق زي دا...لو اتصرفت فردي كارثه ولو تعليمات....!!!! الكارثه اعظم ياخي ديل مافيهم زول عاقل؟ زمن البلطجه راح من زمان ...لكن يا وداعه فعلا عملكم كبير وبالجد بغيظ ....كتب ومعرض وكلمات وقاعه ...؟ وكويس انكم تجاهلتوه ..انا داير اعرف جاي ليه اصلا..؟بس يا استاذ احذرو البلطجيه لقدام...تحياتي...


#880699 [كجبار]
0.00/5 (0 صوت)

01-08-2014 08:29 PM
الناس فى شنو والحسانية فى شنو


محمد وداعة
محمد وداعة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة