المقالات
السياسة
ملامح التهميش - الاقليمي الشمالي نموذجاً
ملامح التهميش - الاقليمي الشمالي نموذجاً
01-17-2014 05:13 PM


قد يتسأل البعض لماذا هذا العنوان والتوقيت لذلك اقصد ان اكتب في هذا التوقيت ولعل الذين يفقهون يدركون ماذا اعني انا لست صحفي او كاتب معترف ولعلي كذلك لكي اسرد من الحقايق عن تاريخ السودان مالم يقله الذين يعبثون بتاريخ البشرية لقد زكرت في اول مقال انشره يحمل نفس العنوان ملامح التهميش الاقليم الشمالي نموزجاً وقد ثردت فيه بعض الخلفيات التاريخية للاقليم الشمالي منذ الكوشيين وهي اقدم الممالك السودانية اي قبل الممالك المسيحية التي اتت في القرن السادس الميلادي وهي كانت 60 مملكة مسيحية في ذلك الزمان أبرزها مملكة نبتة في الشمال ومملكة المغرة في الوسط وعاصمتها دنقلا العجوز على بعد 13 ميل جنوب مدينة دنقلا الحالية، ومملكة علوة في الجنوب وعاصمتها سوبا إحدى الضواحي الجنوبية للخرطوم الحالية.وقد تطرقت الي بعض الانظمة التي مرت علي السودان وتوقفت عند نظام الاسلام السياسي ( دولة المؤتمر الوطني ) وقد ذكرت بالحرف الواحد ((ومن هنا ندعو كافة ابناء الاقليم الشمالي في الخارج للعمل على عقد إجتماع عاجل وشامل لكافة الأطراف والتوقيع على برنامج للعمل السياسي المشترك والبحث في الخارطة الاجتماعية وصناعة دليل سياسي لمجمل النشاط وحصر الجالية السودانية في كل قطر بمختلف اتجاهاتها وتصنيفها سياسياً وتحديد قنوات اتصال ومتابعة وفق اساس لائحة ودستورالحركة الشعبية لتحرير السودان والتوافق في الفكرة والرؤية حول مستقبل الاقليم والقضايا المصيرية وخلق توازن سياسي حقيقي من اجل الاقليم وان تكونوا عونا في دعمه وتنميته وتجديد دمائه .)) وقد يتسأل البعض كما تسألو في المقال السابق لماذا وفق اساس ولائحة ودستور الحركة الشعبية لتحرير السودان ؟ ولماذا لايكون جسم اخر بعيد عن الاحزاب السياسية السودانية كما ذكر البعض.
الحركة الشعبية لتحرير السودان هي الحركة الوحيده او الجسم او الحزب كما يشاء لكم هم الوحيدون الذين ادرجو قضايا الاقليم الشمالي بصفه عامة في برنامج الحركة الشعبية في اطار الحل الشامل لقضايا السودان وتتمثل هذه القضايا في مطالب اهالي الاقليم الشمالي بصفه خاصه لايجاد اصلاح جزري لقضايا السدود والمتضررين من سد كجبار وسد مروي من الاهالي والاصحاح البيئي والعدالة البيئية للاقليم الشمالي وذلك يتمثل في القضاء الصحية الناتجة من النفايات والمخلفات الكيماوية التي دفنت مابين حدود الاقليم وولاية البحر الاحمر في عهد الرئيس السابق جعفر نميري وكذلك في حفير مشو بدنقلا وهذه النفايات لعل الجميع يدرك انها سبب رئيسي في تفشي امراض السرطان والاورام كما ذكرت منظمة الصحة العالمية وامراض الفشل الكلوي ولا اعتقد ان هنالك احد من ابناء الاقليم ليس لديه احد اقرباءه او جيرانه او معارفه في الاقليم اكاد اجزم ان كل من يقراء هذا المقال وهو ينتمي للاقليم الشمالي لدية شخص قريب او من المعارف مصاب اما بالفشل الكلوي او الاورام الخبيثة بكافة انواعها لماذا هذا الصمت؟؟؟ لدينا قضايا كثيرة يعاني منها انسان الاقليم وفي السنتين الماضيتين ظهرت هنالك مشكلة في مشروع البرقيق الذي يبعد 50 كلم شمال مدينة دنقلا ظهرت مياه من باطن الارض وظلت في ازدياد مما ادي الي تدمير المنازل والاشجار وحتي الان لاتوجد رؤية واضحة او بوادر حل علما بان مشروع البرقيق تم انشاؤه عام 1946م وهو العمود الفقري للاقتصاد بالاقليم . لماذا تستنكرون وتسعرون من الذين يدافعون عن حقوقكم ؟؟؟ لماذا تدافعون عن الذين سلبو منكم حتي حقكم في الصحة وهي ابسط مايتمتع به الانسان ؟؟؟ لماذا تدافعون عن نظام ينادي بالعنصرية والجهوية وفرط في سيادة الوطن بعد ان قسم الارض ؟؟؟ لماذا تدافعون عن الذين احدثو الشرخ العميق في النسيج الاجتماعي مع أن تناغم النسيج الاجتماعي هو من أرفع القيم التي سادت المجتمع السوداني ؟؟؟ لا اريد ان اتحدث عن ماحدث منذ 1989 وعن الذين يدافعون عن هذا ولكن احث ابناء الاقليم ان يدركو ان الحركة الشعبية لتحرير السودان عندما كانت تتفاوض في اديس ابابا بموجب القرار 2046 الخاص بالمررات الامنية لوصول المساعدات الانسانية كان هنالك طرح للتافوض من قبل المؤتمر الوطني عن المنطقتين النيل الازرق وجبال النوبة ولكن الحركة الشعبية لتحرير السودان رفضت هذا الطرح وان يتم التفاوض عن الحل الشامل لك قضايا السودان في الشرق ودارفور والشمال بكافة تفاصيلة انفة الذكر لذلك عندما ذكرت في المقال الاول تحت لائحة ودستور الحركة الشعبية كنت اعني ذلك تماما لان المؤتمر الوطني لايريد الحل الشامل ولكن يسعي فقط لتجزئة اطراف الصراع يتحدثون عن الحل عن بالنسبة للمنطقتين فقط النيل الازرق وجنوب كردفان ودارفور لديها منبر في الدوحه وينتظرون من باقي المناطق الاخري رفع السلاح بعد ذلك يبحثون عن منابر اخري للتفاوض ولكن الحركة الشعبية لتحرير السودان تنادي بالحل الشامل لكل قضايا السودان وقضايا الهامش وهذا مالايريده المؤتمر الوطني .

[email protected]

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1247

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#889418 [الزول الزمان]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2014 08:43 AM
اوافقك الراي واعتقد ان النخبة الحاكمة عباره عن عصابة ولا ينتمون لهل الشمال بصلة وهذا المستنقع يجب ان يجف وامثال الخال الرئاسي هم الذين افشو العنصرية والجهوية وتسببو في انفصال جنوب السودان وليست الحركة الشعبية كما يدعي الاخرون لان اقلامهم كانت عنصرية ولم يكتبو يوم واحد او يتحدثو عن ثقافة السلام وهم لايعرفون معني السلام


#889392 [الجلفاوي]
0.00/5 (0 صوت)

01-19-2014 08:25 AM
كان الاولي لك بدل هذا المقال ان ترد على منصور محمد احمد السناري - عضو الجبهة الثورية - المقيم في لندن في سلسلة مقالاته عن أفصلوا الشمالية 12 حلقةعلى صفحة صحيفة الراكوبة الفتية- فند فيه سيطرة الجلفاويين ( اي المنطقة ما بين الجيلي و حلفا اي الاقليم الشمالي) على السودان منذ الاستقلال و ما جروه للسودان و مال الي ذلك - مستنكرا اي تهميش للشمالي ! .
الحركة الشعبية اتخذت سلاح التهميش و العنصرية لتفتيت السودان. الحركة الشعبية - قطاع الجنوب حققت مآربها بالاستقلال و تركت الحركة قطاع الشمال تواجه مصيرها - حيث كادت ان تذوب في ما سمي بالجبهة الثورية- كل مكونات الحركة الشعبية و الثورية كيانات جهوية و عنصرية - جيث يمكن فقط تفتيت السودان وفق ذلك المنهج - و ليس الاصلاح .
وذلك هو الخطى التي يريدها اعداء السودان الواحد الموحد - وذلك الطريق يؤدى الي انفاذ الدول الخمسة في السودان و الذي ورد كثيرا على في الاعلام السوداني و العربي .
النقاط اعلاه ليس دفاعا عن اي جهة - لكن في سبيل الحل الانجع !!!!!!!!
التحية و التجلي و التقدم و النماء لكل السودان - الفقير شمالهه وغربه و شرق و جنوب ووسط


#889179 [الزول الزمان]
0.00/5 (0 صوت)

01-18-2014 11:47 PM
التحية لك اوافقك الراي في كل كلمة لقد اصبت كبد الحقيقة التي لم يتناولها معظم الكتاب والصحفيين مع انك زكرت انك لست صحفي ولكن تحدثت عن مالم يقله الصحفيون وليتهم منذ توقيع اتفاقية السلام الشامل تحدثو عن ثقافة السلام وماذا يعني السلام لكان خير لنا كسودانيين واتمني ان تواصل في هذا الطريق


طارق عزيز
مساحة اعلانية
تقييم
3.57/10 (5 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة