في



كم أنت شريف ٌ أيها المحجوب ..!
01-20-2014 05:27 PM

عند عودته من رحلة العلاج خارج السودان قبل ثلاثة سنوات ونيف.. زرته مع صديقه بن عمي مأمون عبد الله، فأنا والشاعر العملاق وبكل أسف لم نلتقي بصورة مباشرة من قبل.. قاتل الله الغربة والشتات .. !
وحينما قدمني له مامون شدني الأستاذ محجوب شريف اليه واجلسني قريباً منه وأخجل تواضعي بانه يعرفني من خلال كتاباتي وقال لمأمون نحن أصحاب منذ زمن ..! وفعلاً أحسست أنني صديق للرجل منذ سنوات لما تجلى فيه من أريحية التعامل وطلاوة اللسان وعفة البساطة ..و طريقة تعاطيه مع أهل بيته فتشعر أنهم أصدقاء .. زوجة مثقفة وبنتين ماشاء الله غاية في صفاءالفكر واصالة التربية !
بيت متواضع أظنه من غرفتين وربما صالة و حوش صغير تقاسمناه في جلسة سودانية أمها عدد من أحباب ذلك الرجل العفيف ولكنه فناءُ في سعة الدنيا كلها ..تظلله القناعة بأجمل حدائق العالم المفتوحة كصدر محجوب ورحابة أهل بيته !
بعدها بمدة قصيرة ذهبنا مأمون وانا لحضور عقد قران إبنته في أحد الأندية العامة ..كان مجهد الجسد ولكن إبتسامته أقوي من طاقة كل الوقوف من حوله وهو يعانق الضيوف في جلسته ويضمهم اليه..فيشعرك أنك انت صاحب المناسبة..ولا أظن أنه وجه رقاع الدعوة لمن حضروا فالكل تسابق داعياً نفسه وقد شكلوا لوحة بانورامية من مثقفي ونجوم المجتمع ومفكري السودان وكل طبقاته المتجانسة في فسيفساء تلك الصورة المرسومة على جدار وطننا الذي أحبه محجوب وتجسدت فيه كل مثله الطيبة وخصالة الحميدة وكرامته الثابتة الأركان رغم رياح الظروف الضاربه حوله ومن داخله !
أما من جاءوا للمشاركة من المطربين والمطربات فقد
ضاقت بهم مساحة الزمن الإنقاذي المحارب لطول مشاويرالفرح ..فلم يجد بعضهم الفرصة لصعود المسرح حيث أزفت الحادية عشرة قبل أوانها ومضت لحظات الجمال تلك خفيفة الظل كرفرفة جناح العصفور !
كم أنت شريف أيها المحجوب.. وكم هي لا تحصى أكف الدعوات و افئدة المحبين التي تمتد الى السماء مصلية وداعية لك بالشفاء ..لتعود الى وطنك وتجده معافىً هو الآخر من سرطان الفساد وذلة حكامه لكرام العباد..وليتنا نستطيع أن نرد لك حينها إن امد الله في الآجال ،الجميل خجولاً ومتواضعاً أمام كل جمائلك السامقة ..أيها العملاق .. فكم أنت عفيفٌ وشريف أيها المحجوب عافاك الله ..وحفظك ..لأسرتك ولوطنك..إنه الشافي والمعافي .
bargawibargawi@yahoo.com





تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1970

خدمات المحتوى


التعليقات
#891544 [كمال الهدي]
0.00/5 (0 صوت)

01-21-2014 11:53 AM
نعم أستاذ برقاوي هو شريف وعفيف ونسأل الله تعالى أن يمن عليه بالشفاء العاجل ويمتعه بالصحة دائماً..


#891254 [الفاتح النوبي]
0.00/5 (0 صوت)

01-21-2014 07:57 AM
نعم كلنا نشعر باننا احبابه بل اخلص اخوانه فكم بكينا معه امنا مريم الحبيبه والعزيزه التي انجبت هذا الشاعر العظيم.


#891230 [المشتهي الكمونية]
4.00/5 (1 صوت)

01-21-2014 07:22 AM
حنبنيهو
البنحلم بيهو يوماتى
وطن شامخ وطن عاتى
وطن خيّر ديمقراطى
وطن مالك زمام أمرو
ومتوهج لهب جمرو
وطن غالى
نجومو تلالى فى العالى
إراده سياده حريّه
مكان الفرد تتقدم..
قيادتنا الجماعيّه
مكان السجنِ مستشفى
مكان المنفى كليّه
مكان الأسري ورديّه
مكان الحسره أغنيّه
مكان الطلقه عصفوره
تحلق حول نافوره
تمازج شُفّع الروضه
حنبنيهو
البنحلم بيهو يوماتى
وطن للسلم أجنحتو
ضدّ الحرب أسلحتو
عدد مافوق ما تحتو
مدد للأرضو محتله
سند للإيدو ملويّه
حنبنيهو..
البنحلم بيهو يوماتى
وطن حدّادى مدّادى
ما بنبنيهو فرّادى
ولا بالضجه فى الرادى
ولا الخطب الحماسيّه
وطن بالفيهو نتساوى
نحلم نقرا نتداوى
مساكن كهربا ومويه
تحتنا الظلمه تتهاوى
نختّ الفجرِ طاقيّه
وتطلع شمس مقهوره
بخط الشعب ممهوره
تخلي الدنيا مبهوره
إراده وحده شعبيّه

يسلم قلمك يا برقاوي ، محجوب شريف ملهمنا الذي طالماعبر على الدوام عن وجداننا وحمل همومنا، نسأل الله له الشفاء والعافية
اللهم اشفه شفاء ليس بعده سقما ابدا..اللهم خذ بيده اللهم احرسه بعينيك التى لا تنام - و اكفه بركنك الذى لا يرام و احفظه بعزك الذى لا يُضام .و اكلأه فى الليل و فى النهار و ارحمه بقدرتك عليه ّ.أنت ثقته و رجائه يا كاشف الهم . يا مُفرج الكرب يا مُجيب دعوة المُضطرين .اللهم البسه ثوب الصحة والعافية عاجلا غير اجلا ياأرحم الراحمين اللهم اشفه اللهم اشفه اللهم اشفه..اللهم امين
وجزاك الله كل خير يا أستاذنا


#891034 [هاجرحمد]
4.00/5 (1 صوت)

01-20-2014 10:39 PM
يا "شريف" الله عش ابدا
دم علي الايام والزمن
سنْ للناس لندي فندوا
فكـأن البخل لم يكن
ابو نواس عني بندي الخليفة الامين الاعطبات والهبات ذهبا وفضة ونعني بندي الشريف المحجوي من كل شر باذن الله ما يقدمه للوطن من هبات اغلي من ذهب الدنيا وفضتها وعرضها الزائل . انه يقدم روح الدنيا وريحانها ببسطة وتواضع لايريد جزاء ولا شكورا . دمت لنا ايها الاستثنائي العظيم وادام الله عليك الصحة والعافية اّ مين


#890937 [انصاري]
5.00/5 (1 صوت)

01-20-2014 07:58 PM
التحية.. لك أستاذ برقاوي.. وحياك الغمام..

بحق.. أستاذنا شاعر الشعب (محجوب شريف)..إيقونة تجسد الفارس المناضل المغوار.. الذي أوقف نبضات قلبه.."لأجل الناس الطيبين.. والطالع ماشي الوردية".. وغمارهم..
يا آدم ما تدارة..
فتش عن شنطة ونضارة..
أفندي وجيت مأمورية..
المدن إتعلت أسوارة..
ما بتقبل زيك في الحارة..
الكشة وراك الدورية..

مقاتلاً بأشعاره بتجرد مدهش ونكران ذات مستحيل
.. وبسلالة كنعنة الماء.. بمفردة شعبية محببة ولغة رصينة..وحبكة روائية مدهشة..وتواضع جم نبيل..وبهدوء حكيم لا ضجة فية ولا إدعاء يبدع أشعاراً مهمومة بهموم الشعب منحازاً لبسطائه بلا أدني تردد .. وكتربوي..وثوري.. تنويري..وصوفي متأمل وإنسان عفيف..طوقتك أكاليل الصحة والعافية..وعانقتك السلامة..


محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة