01-26-2014 10:10 AM


لست مجبراً على الحديث بكل ( تقلت دم ) مثل حسين خوجلى ، ولا مغصوب على التكلف مثل الهندى عزالدين فأصنع المواضيع صناعة غير مجزاة ، ولا صاحب غرض مثل خبير القنوات الصفراء ربيع عبد العاطى فأقسم باللات والعزة واتفحش بعدم موضوعية حتى يعتقد الكثيرون اننى اتعافى للتو من عضة – النعجة – ولا بذى مثل امين حسن عمر اترك اينما حللت سحابة من الشكوك والظنون تجعل البعض يحمد اضعاف الحمد على كون الله اصطفاهم بالاستقامة دون غيرهم من الذين تورطوا فى التجارة بالدين واثروا ثراءاً فاحشاً لو ادركه قارون لقال ويكا ان الحمد لله لم يؤتينى مثل ما اوتى هولا المتسلقين ! ... ( فالشقي يشوف فى نفسه والسعيد يشوف في غيره ) ، وما اعنيه بالشوف تلك الحجة الدامغة التى اسوقها ضد بعض الذين – لا اقول اعداء انفسهم – ولا اتهمهم بمثل التهمة التى ساقها ضدهم عبد المنعم سليمان ، لانه لا يعنيني من قريب او بعيد ان يكون الهندى عزالدين من مستخدمى ( البدرة والروج ومرطب الشفاه ) او حتى كريم الديانا ، لاننى اتقى مغبة الباطل ، وان كنت لا استبعد وقوع ذلك طالما فى الاسلام السودانى الحديث استخدام الرجل للمكياج النسائي اخف الاضرار المعقولة مقارنة ، بحفر الدخان ، ومقاطع السكس وفضائح الواتساب ... وبمناسبة الواتساب ، يحدونى الامل ان استيقظ ذات صباح على نغمة الرسائل فأجد مفاجأة ظريفة فى شكل مقطع فيديو من خمس دقائق يصور هذا المسئول وهو يمارس الجنس مع صديقت بنته الصغرى فى مزرعته بالحاج يوسف ! .. استميحكم العزر فالذى وددت اقول ان موضوع زاوية الشيخ الامين وموضوع انهيار القيم والاخلاق التى تهدد سكينة فحولة الرجل السودانى موضوعان يخرجان من مشكاة واحدة ! وكلاهما يطور من حقيقة علامات الساعة الكبرى ، فالفساد فى اخلاقيات المجتمع بلغ الذروة وفاض لدى الناس التشبع من الجنس درجة الخروج عن المألوف والوقوع فى استمراء الجنس المثلي ! ... فاذا كانت من محاسبة قانونية تحق الحق وتزهق الباطل فأن الامكانيات المادية المهولة التى يتمتع بها شيخ الامين تظل محل للتسأول الذى يبحث فى اصل الثروة الطائلة التى يتمتع بها باعتباره كان من عامة الفقراء وكان واحداً من ملايين الحيارى الذين ضربوا اصقاع الارض طلباً للرزق وعادوا بخفى حنين ! .. وفجأة انفتحت له طاقة القدر ، فصار بين عشية وضحاها ، شيخاً ذو عصمة دنيوية له حوارى وجوارى ،وقصورا وصوارى ، واوتى من المال ما تنوء عن حمله العصبة اولى القوة من المريدين الخلص ... فبعد ان دخل المدينة على حين غفلة من اهلها اصبح بقدرة قادر ( محايتو بيبسي وحيرانو جكسي ) .. والغريب فى الأمر يبدل دين الناس وينشر بينهم الفساد ، ويطالب السلطة ان تدافع عنه ضد مواطنى الحى الذين يصدونه عن ذكر الله كما يزعم !! .. ولفرط جهل السلطة بمكنون امر الشعب ، فأن الرؤوس اليانعة اصطفت خلف الباطل وضربت دفوف النصرة لبقاء زاوية الشيخ الامين وسط الحى لتقيم ذكر الله ... والله يأمر بالعدل والاحسان ولا يقر ان تخلو الفتيات الجميلات الكاسيات العاريات بالشيخ ثم يقبلنا يديه كما تقبل الآمه يدى سيدها وسيدها مستكين بحلاوة الحركة ! .. هذا عرض الذى هو ادنى ما يتعلق بخصوص شيخ الامين ، فالماسونية احياناً تتستر بعباءة المشائخ وتعيث فى الارض الفساد ، والشيعة يحللون زواج المتعة ، ويجدون من حق الفتاة البالغة الراشدة التى تميز ان تهب نفسها سراً لمن تحب حتى يأذن الله لها بالزواج ! واذا ادعت الضرورة يستطيع الشاب الفحل ان يستمنى نفسه حتى لا تضره الاخلاط الرديئة التى تتكون عنده ساعة الشبق ! .. عموماً من محاسن السلطة القائمة انها اهتمت بمحاربة المتمردين والمتفلتين وضيعت احلى سنين عمرها فى التهافت على ارساء حظوظ التمكين فمكنت للشيعة وللماسونية وللكثير من الاتجاهات التى لا يعلم مداها الا الله سبحانه وتعالى .

[email protected]

تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3858

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#897893 [كاجا]
0.00/5 (0 صوت)

01-27-2014 03:27 PM
الموضوع دا ما على بعضو كدا فى جوطه حاصلة .

- فحولة وديانا ومشكاة دى محسانات ولا شنو .
- شيخ اللمين يخدم اجندة السلطة وبالتالى سوف يستمر نشاطه.
- اهالى الحى المتضررين هل احسوا بالضرر فقط فى العامين الاخرين و الشيخ مقيم بينهم قترة ليست بالقصيرة.
-شيعة متصوفة انصار سنة اخوان مسلمين وغيرهم لو حيدت الدولة سيبقى الاصلح
- الماسونية يعبت من كونها شماعة لكل مشكلة فى السودان ..


#897269 [ود العيلفون]
0.00/5 (0 صوت)

01-27-2014 06:14 AM
.


#897265 [بهاء الدين مصطفى]
0.00/5 (0 صوت)

01-27-2014 05:52 AM
.


#897261 [النور زين العابدين]
0.00/5 (0 صوت)

01-27-2014 05:32 AM
.


#896827 [كمال عبده]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2014 05:37 PM
نصيحة لوجه الله تعالى

الإلمام بالمعلومة كاملة و حقيقية مهم قبلما تبدأ كتابة أي موضوع . . كدا إنت أثبت جهلك و على الملأ . . و كمان أثبتت كذبك بنفسك..يعنى فقدت مصداقية فى كل كلمة كتبتها...

وااااضح أنه معرفتك سمعية فقط و تناقل كلام و وبس..و يا هو دا حال أهل "الشمارات"..

ما تضيع وقتنا و تملأ لينا مساحة نحنا فى حوجة ليها لمنفعة الناس...


#896790 [علي باحش الدكوك]
5.00/5 (1 صوت)

01-26-2014 04:48 PM
مناصرة الحكومة للرجل غير المحترم شيخ الأمين، يعتبر بمثابة تأييد وتشجيع واضح من الحكومة للمثلين والشواذ جنسياً. هذه الظواهر القريبة على مجتمعنا يجب أن تختفي ولو بقوة الجماهير دون أنتظار أذن من الحكومة أو غيرها.

شيخ الأمين وأتباعه المثلين، يجب أن يتصدى لهم الشباب الحر والوطني الغيور على أعراضه وسمعته ودينه. يتوجب على شباب أم درمان طرد المثلي شيخ الأمين وأتباعه الشواذ من وسط أحياءهم ومستقر أسرهم ونشأهم، حافظاً على عروضهم وصيانة لكرامة شيابهم ونساءهم.


#896624 [الأحنف بن قيس]
0.00/5 (0 صوت)

01-26-2014 02:22 PM
بــــــااااااااص !!!!!


#896446 [صبري فخري]
1.00/5 (1 صوت)

01-26-2014 11:35 AM
ليس بعد الكفر ذنب. ومن لم يحكم بما انزل الله فأولئك هم الكافرون


ردود على صبري فخري
[صبري فخري] 01-27-2014 10:38 AM
مشكلتي ما بعرف الكورة ولا ناس الكورة

United States [كمال عبده] 01-26-2014 05:38 PM
عليك الله يا صبرى ما تكتب كلام أكبر منك...خليك فى الكورة و اخبار الجرائم


هاشم عبد القادر برناب
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (3 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة