المقالات
السياسة
السفاح عمر البشير .. آخر رئيس سوداني لم يحترم شعبه..
السفاح عمر البشير .. آخر رئيس سوداني لم يحترم شعبه..
01-28-2014 06:43 PM



لا يمكن وصف الخطاب الذي قدمه السفاح عمر البشير للامة السودانية البارحة الا بالمشين والظلامي, فهذا الرجل الذي يثبت كل يوم انه لا يملك أيّ من مقومات رجل الدولة، لم يدع مناسبة واحدة الا وأثبت فيها انه يقود مشروعا مظلماً بامتياز, يهدف الي تحويل السودان الذي كان يوما دولة مهابة الجانب الي دويلة محسوبة علي مشاريع أخري في المنطقة تقوم علي أساس تفوق مكون واحد علي حساب المكونات الاخري.
ان محاولة السفاح وَصَم كل من يعارضون اسلوب حكمه الديكتاتوري بالعملاء هو الوصمة المثالية لإغراق السودان في رمال حزبه, وخلال فترة حكمه الطويل لاحقت تهم (العملاء) العديد من الساسة السودانيين دون أية أدلة واضحة.. ما فسره كثيرون علي أنه محاولة من المؤتمر الوطني لاخراج مكونات الهامش السوداني من الحكم تماما ووصفه امام طريقين لا ثالث لهما, فاما القبول بالوضع الحالي والرضوخ له أو الملاحقة والقتل والاعتقال بتهم العملاء الملفقة.
خطاب السفاح الذي ساده التضليل الفج تماما علي لغة التفاهم والحوار وباتت أية مطالب يتقدم به المعارضة المسلحة في السودان حتي وان كانت بسيطة وبديهية تمثل تهديدا لاستقرار الدولة .. يعلم القاصي والداني اليوم أن معظم ما نص به خطابه هو تكرار ما قاله في اوقات السابقة.
اذا كان من شئ قد أثبته خطاب السفاح فهو( أن بالسودان الآن لحظة أفول آخر رئيس سوداني لم يحترم الشعب السوداني), وهو عمر حسن احمد البشير الذي لم يتحدث في خطابه بلغة دبلوماسية, ولم يقدم المنطق السوداني, بل عنجهية وشتائم غير مباشرة وغرورا متناهيا- رغم كل ما أراقه من الدم السوداني.
ما سمعناه, وسمعه العالم من السفاح عمر البشير (رئيس المؤتمر الوطني) كان ردحا, و تجنيا وليس لغة دبلوماسية, بل تزويرا للحقائق واستمرارا للخطاب الفاسد الذي عرفه سوداننا طوال خمسة وعشرون عاما, مثله مثل لغته في خطابه الاول عند انقلابهم المشؤوم 1989م, وبالطبع فان ما قدمه السفاح هو لسان حال رجال المؤتمر الوطني بالسودان الذي لايختلف عن أي متحدث باسم المؤتمر الوطني. ما سمعناه في الخطاب لا يقول لنا اننا نحل مشاكل السودان, بل يقول لنا اننا أمام آخر رئيس سوداني لا يحترم الشعب السوداني, ففي ذلك الخطاب زاد السفاح من عزلة نظامه عن الشعب. حيث أظهر للعالم بان حزب المؤتمر الوطني ككل لا يرتقي لحكم دولة مثل السودان, وانما يجب أن يكون في قفص محكمة العدل الدولية, ولم يفعل ذلك السفاح وحده, بل وكل رموز النظام.
لا يمثل القتل والدمار والتهجير الذي يصيب السودانيين الا بعضا مما قدم المؤتمر الوطني وقياداته للسودانيين في فترة حكمهم. وهو بعض نتائج سياسات وممارسات طبقها المؤتمر الوطني علي السودانيين في سنوات حكمه طويل, وقد تكون محصلة ما تبقي من زمن يحكم فيه المؤتمر الوطني السوداني أشد خطراً وأكثر دماراً وقتلاً وتهجيراً مما حدث ويحدث حتي الآن, ما لم تحدُث معجزة تضع حداً لنظام الاستبداد والقتل, وتاخذ السودانيين الي استعادة حياتهم, والسودان الي نظام ديمقراطي تعددي يوفر العدالة والمساواة والتقدم.
لقد كان المؤتمر الوطني عنوان (مرحلة فاشلة) من مراحل تاريخ السودان الحديث, ولا فضل له في أي شئ مما عمل وتم انجازه في السودان, بل الفضل يرجع لجملة أوضاع وصفات تتعلق باللطف الالهي وبصبر السودانيين وطول بالهم وسعة صدرهم في التعامل مع اختناقات الواقع ومصائبه.
لقد كان المؤتمر الوطني عنوانا للأحباط, وخيبة الأمل, وسببا في تكريس روح السلبية واللامبالاة في نفوس كثير من السودانيين, بتمني مشروعهم الحضاري الظلامي, لقد تآكلت كل القيم (الديمقراطية - مفاهيم سيادة دولة القانون - حقوق الانسان - مجتمع الحريات...ألخ ) امام سلوك منظومة الحركة الاسلامية التي قدمت نموذجاً مظلما للصراع والعجز والاحتراب في غير معارك الوطن, والتناطح في غير هموم المواطن.
يجب ان يرحل هذا النظام .. لأن في زمنه ساد الموت والخراب.. وفي زمنه نُهِب المال العام .. وقتل ابناء السودان في كل جغرافية الوطن.. في زمنه فُقِد القانون .. وسقطت عن الدولة هيبتها.. وانفصلت الدولة .. وساد الكذب والتضليل. لهذا أرجع وأقول : ان السفاح عمر حسن احمد البشير هو اخر رئيس سوداني لا يحترم شعبه.
[email protected]

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1479

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#900042 [ahmed sayga]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2014 09:32 PM
عن اي رئيس تتحدثون .. رئيس يبيد شعبه .. ينهب ماله وم زال مستمر

لكن لابد ان نؤمن بمقوله : إذا الشعب يوم اراد الحياة فلا بد ان يستجيب القدر


#900009 [fm3]
0.00/5 (0 صوت)

01-28-2014 08:48 PM
لك التحية اخى واختيار العنوان المناسب لهذا الموضوع
والصحيح احنا اصلا فقدنا احترامنا لانفسنا ورضيا بهذا الهوان
وهذا نتيجة صمت الشعب السودانى ما جعل هذا الكائن يستخف بنا وبعقولنا كل يوم وحين


أحمد قارديا خميس
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة