المقالات
السياسة
بيان حزب الامة والضحك علي الدقون
بيان حزب الامة والضحك علي الدقون
01-29-2014 09:29 PM

بعد الخطاب المثير للجدل الذي اتي به المهوس عمر البشير بعد ترقب من جانب الشعب السوداني المغلوب علي امره وكل الشارع السوداني فاذا بحزب الامة القومي يصدر بياناً ويتحدثون عن اتفاقية السلام الشامل 9 يناير 2005 وعن الاخفاقات في تحقيق أهم ما وعدت به من سلام شامل، ووحدة جاذبة، وتحول ديمقراطي. ونقد ذاتي لعيوب انتخابات أبريل 2010م الاخفاقات التي يتحدثون عنها في بيانهم هم جزء لايتجزاء منها وعندما قاطعت الحركة الشعبية لتحرير السودان انتخابات ابريل 2010 حزب الامة جزء من تحالف قوي الاجماع الوطني ( تحالف جوبا ) لم يقاطع هذه الانتخابات وساهم في شريعية الانتخابات لصالح المؤتمر الوطني الذي اطاح بزعيمهم الصادق المهدي 30يونيو 1989 وكذلك يذكرون في بيانهم تجربة الاخوان المسلمين ذات المرجعية الاسلامية في السلطه ويقيسون بين التجربة السودانية والمصرية والتونسية ويقول البيان ان التجربة السودانية والمصرية فشلتا وافرزتا انقسامات حاده ولكن التجربة التونسية تجنبت الانفراد المغالاة واقصاء الاخر فحققت الوفاق الوطني اي وفاق وطني تتحدثون عنه ومابين سطور بيانكم الهزيل انتم جزء لايتجزاء من جماعة الاسلام السياسي وقد زكرتم بالنص في بيانكم ان حزب الامة يطلق مبادرة تدعون عليها ميثاق النظام الجديد المنشود وهذه مبادره مماثلة لجماعة الاسلام السياسي لحزب النهضة في تونس هذا كما جاء في بيانكم تريدون ان تكون هذه هي ورقة العمل وخارطة الطريق كما تطلقون عليها لمستقبل السلام العادل والشامل في السودان ؟؟ انتم امتداد لجماعة الاسلام السياسي وهذا تعقيب مختصر علي بيانكم ولا اريد ان انتحدث خارج هذا الاطار



طارق حسن عبد العزيز
[email protected]





تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1210

خدمات المحتوى


التعليقات
#901686 [الضكر]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2014 10:05 AM
نحترم تحليلك ومقالك ولك ربنا قال في القرآن الكريم
( وإن جنحوا للسلم فاجنح لها وتوكل على الله إنه هو السميع العليم ( 61 ) )

( وإن يريدوا أن يخدعوك فإن حسبك الله هو الذي أيدك بنصره وبالمؤمنين ( 62 ) وألف بين قلوبهم لو أنفقت ما في الأرض جميعا ما ألفت بين قلوبهم ولكن الله ألف بينهم إنه عزيز حكيم ( 63 ) )

يقول تعالى : إذا خفت من قوم خيانة فانبذ إليهم عهدهم على سواء ، فإن استمروا على حربك ومنابذتك فقاتلهم ، ( وإن جنحوا ) أي : مالوا ( للسلم ) أي المسالمة والمصالحة والمهادنة ، ( فاجنح لها ) أي : فمل إليها ، واقبل منهم ذلك ؛ ولهذا لما طلب المشركون عام الحديبية الصلح ووضع الحرب بينهم وبين رسول الله - صلى الله عليه وسلم - تسع سنين ؛ أجابهم إلى ذلك مع ما اشترطوا من الشروط الأخر .

وقال عبد الله بن الإمام أحمد : حدثنا محمد بن أبي بكر المقدمي ، حدثنا فضيل بن سليمان - يعني النميري - حدثنا محمد بن أبي يحيى ، عن إياس بن عمرو الأسلمي ، عن علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : إنه سيكون بعدي اختلاف - أو : أمر - فإن استطعت أن يكون السلم ، فافعل .
فاولى بنا نحن السودانيون مسلمون او مسيحيون ان نمتثل الى المهادنه والمصالحه ونبذ العنف والاقتتال ونحاول ان نختار حسن القول دون الاساءة بالالفاظ لقيادات اخطأت ام اصابت فهي جزء لا يتجزء من المواطنين والوطن فأختارو يااخواني واحبابي حسن القول لا تميلو للكلام الفاحش البذئ الجارح لأن الجميع هدفه هو وحدة السودان وتغيير اواصلاح النظام بالطريقه السلميه دون ارقاق مزيد من الدماء التي سالت ولا زالت تسيل في كل مناطق السودان والمشردين واللاجئين والذين يفترشون الارض
الصادق المهدي لادفاع عنه ظل ينادي وينادي بالحوار وبالسلام ويبادر ولو احصينا مبادراته لوجدناها كلها قومية ولا تستسني احد يكفي انه الوحيد بين القوة الساسية لم يشارك مع نظام الانقاذ بلاضافة الى عبدالواحد محمد نور ونحترمهم الاثنين فهم النموذج لمعارض رغم تحفظنا على اسلوب عبدالواحد بالمقاومة المسلحه ولكن في النهاية لم يشارك كحزب الامة الوقمي بمؤسساته وزعيمه الصادق المهدي
يجب ان نتبادل الثقة فيما بيننا ونفتح صفحه جديدة للمصالحه والتصالح والسلام وبمبدأ المحاسبة ورفع الضرر وتعويض المتضررين وجبر الخواطر واحقاق الحق وازهاق الباطل

ويجب المجادلة بالتي هي احسن حتى نتفق على كلمة سواء بيننا نحن السودانيين ونترك الكسب السياسي الرخص وتلبية دعوة الحضور من جانب المعارضة كان راي صائب وعدم حضور بعض الاشخاص لايضير لان من حضر هم الغالبية العظمى من المعارضة فكل الاحزاب كان لها تمثيل اخير يجب على حملة السلاح الاستجابة لصوت الحق وايقاف الحرب وجعل سلاحهم للدفاع عن انفسهم وكذا الحكومة يجب ان توقف القتال ونتوجه جميعا لمائدة مستديره وانا ليس حزب الامة ولكن اطلعت على عدد من المبادرات فوجدت ان مبادرة حزب الامة القومي هي المبادره التي فيها خلاص لكل اهل السودان كاملة وفيها علاج لكل مشاكل السودان دون اهمال باقي المبادرات التي في جوهرها امتداد لمبادرة حزب الامة القومي

والله نساله الاتفاق والتراضي ونبذ التعصب وان يعطر لسانا بحسن القول لا فاحشه


ردود على الضكر
European Union [المؤمل خير] 01-30-2014 02:08 PM
أنت تعليقك ده ما عندك غيره لاصقهCut and paste في كل مقال ..


#901612 [ساريا]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2014 09:10 AM
الاخ طارق

حزب الامة انسحب من انتخابات ابريل 2010 م التي كانت الحركة الشعبية
مشاركة فيها وانسحبت ايضا.
ثانيا بيان حزب الامة جاء رد على مضمون خطاب البشير فقط
حزب الامة لا يتشبه بالتجربة التونسية بل العكس
التوانسة في سنة اولى ديمقراطية هم من ينهل من تجارب حزب الامة
لا تترك الضغائن تبعدك عن الموضوعية


#901549 [المنجلك]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2014 08:33 AM
مواقف الامة والاتحادى مواقف محسوبة عليهم وهولاء قد راهنوا على النظام وليس الشارع. ولكن فى نفس الوقت يجب ان نحترم حريتهم فى الاختيار وسيأتى اليوم الذى تتم فيه محاسبة كل متورط فى دعم وتأييد النظام كما ستظهر لنا صناديق الاقتراع مدى شعبيتهم التى اضمحلت كثيرا فى الفترة الاخيرة.


#901528 [اب شنباً كليقة]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2014 08:18 AM
اثبت حزب الامة انه حزب اللمة
وانهم يساقون كالاغنام وراء الخرف المخرف ابو عبد الرحمن الصادق المهدي
خسئتم يا من تدعون الشرعية
خسئتم وكبيركم غلبه النوم في قاعة الصداقة عندما لم يفهم الخطاب
خسئتم وانتم تنساقون وراء الاوهام
وخسئتم انتمك يا جماعة الشيطان اهل المؤتمر الشعبي
اما الاتحاديون فهم اغبياء الجلسة


#901289 [حمدان الجامعي]
0.00/5 (0 صوت)

01-29-2014 10:12 PM
وأنت شنو و مع منو يا اللخو يا زول ما تقوم تشوف ليك شغله حزب الأمة ماضي في طريقة ولن ثنيه كتابات ناس لا وزن لهم في الساحة السياسية السودانية ولا قدرة لهم على فعل شيء غير ما يتسلوا بمثل ما تقول يا أخ طارق حسن عبد العزيز


ردود على حمدان الجامعي
United States [ودالبله] 01-30-2014 03:18 AM
يااخي انت حمدان الجهلول .. الاراجل فعلا غلطان ,, بالله عليك هو ده حزب يكتبو عنو ,, يكفي طرطور الامة القومي عمك الصادق مازال يتملق جلاديه .. فقط شوف موقع ولديه .. قمة السبهللية والانتهازية والتسلق والانبطاحة .. بس انا عاجبني في الكيزان ديل مسحوا بيهو الارض ..


طارق حسن عبد العزيز
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة