01-17-2011 11:45 AM

بالمنطق

هل كان (يَدُكّ) حصة التاريخ؟!!

صلاح عووضة

٭ عقب المفاصلة الشهيرة بين معسكري القصر والمنشية عقد الترابي مؤتمراً صحفياً ساخناً اتهم فيه (إخوان) الأمس بأنهم إختاروا سكة الهلاك..
٭ قال إن (أيما نظام يتنكر للعدل والحرية والشورى) فإن مصيره سيكون مثل مصير كلٍّ من عبود ونميري..
٭ ثم قال الترابي لكاتب هذه السطور وهو خارج من مقر حزب المؤتمر الشعبي: (إنهم لا يقرأون التأريخ يا أخي)..
٭ وفي اليوم التالي كان الترابي قد فقد حريته..
٭ وسواء كان الترابي صادقاً في شرح أسباب خلافه مع (إخوان) الأمس هؤلاء أم لا فإن الذي قاله هو صحيح تماماً..
٭ فإن الأنظمة التي تتنكر للحريات والعدالة وحقوق الانسان إنما تسير في سكة الهلاك..
٭ ونعني بالهلاك هنا أن تكون النهاية - طال الزمن أم قصر - حسرةً وندامة و(هروباً!!) و(مطاردة!!)..
٭ فنميري - مثلاً - ظل (لائذاً) بمصر إلى أن أنقذه نظام عسكري - مثل نظامه - من (مطاردة) قانونية له للمثول أمام العدالة..
٭ وكذلك (هرب) شاه إيران - عقب إنتفاضة شعبية - إلى مصر وظل (مختبئاً) فيها إلى أن توفاه الله..
٭ وسياد بري توفاه الله كذلك بعيداً عن وطنه بعد أن (هرب) إلى نيجيريا..
٭ وموسوليني كان قد قُبض عليه عند الحدود - وهو (هارب) - فأُعدم هو وزوجه..
٭ وبن علي الآن لم يجد سوى في السعودية ملاذاً له بعد أن (هرب) من تونس..
٭ والأمثلة من الشاكلة هذه تطول...
٭ أمثلة تكشف عن عدم قراءة صحيحة للتاريخ..
٭ وفي السودان يُقال للذي يغلط في مسألة حسابية مثلاً - على سبيل المداعبة - :(إنت كنت بتدُّك حصة الرياضيات؟!)..
٭ وسؤال مثل هذا يتبادر إلى الأذهان عند سماع تصريحات كثيرٍ من أهل الإنقاذ في الشأن السياسي..
٭ تصريحات تنم عن جهل بالتأريخ..
٭ فعقب كل تصريح من هذه الشاكلة يستحق صاحبه أن يُسأل: (إنت كنت بتدُّك حصة التأريخ؟!)..
٭ وفي القرآن حثٌّ كثير على إعمال العقل تدبُّراً في التأريخ من باب العظة والإعتبار..
٭ فالذي لا يريد أن يتعظ بالتاريخ البشري فليتعظ بالتأريخ القرآني..
٭ فكل طرق الإتعاظ التأريخية تؤدي إلى روما..
٭ أي تؤدي إلى أشباه لـ(نيرون!!!)..
٭ فالتنكر لمبادئ العدالة والحريات وحقوق الإنسان هو (واحد!!!)؛ سواء ان كان في عهد أبي العباس السفاح (الإسلامي!!!) أو في عهد هتلر (النازي!!!)..
٭ وبالأمس القريب هذا صدر تصريح آخر من أهل الإنقاذ ينم عن تمادٍ عجيب في عدم قراءة التأريخ..
٭ تمادٍ في السير في سكة الهلاك..
٭ فقد هدَّد الدكتور نافع المعارضة بـ(سحب!!) هامش الحرية الـ(ممنوح!!) إن هي لم (ترع بقيدها!!)..
٭ أو - بحسب عباراته - هددها بحصد الحسرة والهشيم وفقدان ما تتمتع به من حرية وحركة بين الناس إن أرادت غير ذلك..
٭ ففضلاً عن تأكيد نافع هنا أن هامش الحرية الحالي الذي (تتمتع!!) به المعارضة هو محض (منحة!!) يمكن أن تُسحب في أية لحظة فهو يعظ المعارضة بما كان يجب أن يعظ به حكومته..
٭ فالأنظمة التي تحصد (الحسرة والهشيم!!) هي تلك التي تحول بين شعوبها و(الحريات!!)..
٭ وما كان حصد زين العابدين بن علي للحسرة والهشيم إلا نتاجاً للـ(كبت!!!) الذي مارسه على شعبه طوال سنوات حكمه التي تماثل - تقريباً - سنوات حكم الإنقاذ..
٭ وسنوات الحكم التي تربو على العشرين هذه تنفي (عملياً) التحجُّج بـ(طولها!!) دليلاً على (رضا الشعب!!) حسبما ظل يردد دوماً على مسامعنا الدكتور نافع وإخوانه..
٭ فهي إن كانت دليل (رضا) لما تبدّل (رضا) الشعب التونسي - تجاه نظام بن علي - إلى (مقتٍ) بين عشية وضحاها..
٭ فما من شعب يحترم أفراده أنفسهم يمكن أن يقول لحاكمين (متسلِّطين) عليه: (كتر خيركم، لقد أرحتمونا من عبء الحرية)..
٭ ومن قبل لم يكن الشعب السوداني راضياً عن نظام عبود - لسنواتٍ ست - ثم (فجأةً!!!) لم يعد راضياً..
٭ أو كان راضياً عن نظام نميري - لستة عشر عاماً - ثم (فجأةً!!!) ضاع الرضا يا ولدي..
٭ فهنالك فرق بين الرضا والصبر..
٭والصبر مهما تطاولت سنواته فإن له حدوداً..
٭ سوف تأتي - قطعاً - اللحظة التي (ينفد!!!) فيها الصبر ويقع (الإنفجار!!!)..
٭ وحينها لن يكون عامل (الجبروت!!!) - مهما عظمت أدواته - من بين عوامل أخرى كانت تحثُّ على الصبر..
٭ (في اللحظة ديك) لن يعود الشعب يخشى جبروتاً، ولا رصاصاً، ولا حتى دبابات..
٭ فقط الذين يقرأون التاريخ - من الحاكمين (المُتحكّمين!!) في (الحريات!!) - هم الذين يتعظون..
٭ وقد كنا أشرنا في هذه الزاوية قبل أيام أن الثورات تُشعل شرارتها الشعوب وليست الأحزاب المعارضة..
٭ أشرنا إلى ذلك قبل إندلاع ثورة تونس الشعبية..
٭ وكانت إشارتنا تلك رداً على تهديدات من تلقاء نافع ومدير الشرطة ومدير جهاز الأمن لأحزابنا المعارضة..
٭ فقد هددوها من النزول إلى الشارع..
٭ ولكن الأحزاب - حسبما قلنا لهم - ليست هي التي تنزل إلى الشارع وإنما الشعب..
٭ (يعني) بالضبط (كده) مثل ذاك الذي حدث في تونس..
٭ أما ما حدث في السودان في (64) و(85) ربما أصبح من (الماضي البعيد!!) للذين (ترهقهم) قراءة (التأريخ!!)..
٭ ونافع الآن (يصِرُّ!!!) على تصويب تهديده نحو الأحزاب..
٭ و(يصِرُّ!!!) على تذكيرنا بأن الحرية الحالية إنما هي (منحة!!!) يمكن أن (تُسحب!!!)..
٭ ويصِرُّ على تجاهل (التأريخ!!!!)..
٭ ولا نقول كان (يدّك) حصصه.

الصحافة





تعليقات 12 | إهداء 1 | زيارات 3611

خدمات المحتوى


التعليقات
#80027 [علي حبور]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2011 10:03 PM
لا يمكن تهديدنا بالموت لأننا فقدنا ابسط مقومات الحياه و هي الكرامه و الخبز ( لكن صد العدوات و الظلم بكل الوسائل هو جهاد حقيقى ...... هيا للجهاد و الموت في سبيل الله اسمى ) فعلا الناس ديل اشرار و لا يعرفون الدين بل قتله و سفاحين


#79995 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2011 09:04 PM
مصيبة الجماعة ديل كبيرة، الناس الشردوا لقوا محل يلمهم، لكن المشير يقبل علي وين؟ الا سجون لاهاي! ... و زي ناس ابو العفين ديل البيرضي يلمهم منو؟ و يا ربي كان قعدوا في السودان بعد ثورة شعبية حيقعدوا بدون محاسبة صارمة حتي يكونوا عبرة لمن اعتبر مقابل كل الحقد الذي مارسوه علي الشعب و علي الوطن؟! رجالة نافع دي خوف ساكت و تطمين لي روحه ، متي انتظر الشعب اذنا من ديكتاتور حتي يخرج للشوارع ليدك حصونه؟؟


#79931 [ابو سامي]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2011 06:54 PM
لفائدة القراء هؤلاء القوم قاموا باستيعاب عناصر في الامن والشرطة وخاصة شرطة ما يسمى مكافحة الشغب أو الاحتياطي المركزي من أطفال الشوارع وما نسميهم الشماسة وهؤلاء يعملون تحت أمرة ضباط فيجب على القوى السياسية مخاطبة ضباط الشرطة والقوات المسلحة لحماية الشعب وليس لقهرهم وقتلهم ولا بد من تحييد هذه القوات في حالة تحرك الشارع حتى لا تكون هناك خسائر كبيرة في الارواح وبالتجربة رؤوس النظام لا تتورع من القتل فهم دمويون حتى النخاع


#79852 [Omar Humaida]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2011 05:00 PM
Strong, honest, accurate , article..I wonder , when the Sudanese people will stand against this awful regime


#79833 [عبدالباقى]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2011 04:35 PM
احد افراد قوات العمليات التابعه لجهاز الامن قال بان التعليمات التى صدرت اليهم هى ان يتعاملوا مع اى نوع من المظاهرات بالزخيره الحيه و عندما تم سؤاله ليه قال: قالوا ليهم لان الشعب السودانى يخاف من الموت .
تخيلوا هذه هى الاساليب التى يعتمد عليها الكيزان من اجل البقاء فى الحكم حتى و ان كلف ذلك حصد ارواح الشعب الذى هو اصلاً مسحوق بفعل عمايلهم.
و هذا ايضا الاخ لمقولتك اذاً فليضربنا بالرصاص الحى.


#79802 [سودانية]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2011 03:52 PM
تاريخ السودان القديم والمعاصر الان يتم تغييره علي عينك يا تاجر حتي تاريخ الانفاضة القريبة دي غيروهو والان يصاغ تاريخ السودان الحديث وتغيير كل رموز السودان الوطنية والتشكيك في وطنيتهم والتشكيك في اصل السودان الواحد من اساسو يعنب بالعربي كدا كن دك ولا ما دك ما مهم اذا كان التاريخ يصنع بقدر ظروفك


#79769 [ابوماريا ]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2011 02:55 PM
الانتفاضة واعمال الشغب الان فى الخرطوم
;)


#79726 [أوشيك موسى]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2011 02:03 PM
يا هو أبو العفين
: إما أن يصادر حريتك
و إما أن يعذبك فى بيوت الأشباح
أو تصدر منه الفاظا سوقية ,
أو تصدر عنه ريحا خبيثة.
ياها فلاحتو.


#79716 [أبو هاشم]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2011 01:54 PM

أخي العزيز والعزيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــز جدا ( أبو عووضة)
تحيات طيبات مباركات
هو اسمو ايه الزعيم بتاع الدولة العربية اللي ممكن تقراها من اليمين أو
اليسار ، اللي مجاورة للدول العربية اللي أولادهم بيحرقوا في روحن الأيام
دية.أنا عايزك تكتب مقال ناري في الشخص ده بالذات ،بس مايحرقوش لكن
يطلع كل اللي في دماغو.


#79710 [أبو ياسر]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2011 01:52 PM
الأستاذ / صلاح عوضة
قل اللهم قد بلغت فأشهد ..
ليت كل جبابرة الوطن العربي يعوا الدرس من بن علي.
الأفواه لايمكن تكميمها الى أبد الدهر.
كل عوامل الثورة توفرت وهم يدركون ذلك فقط مكابرة منهم.
ليتهم كانوا كعبود يودعوها دون وجل.


#79643 [أبورماز]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2011 12:54 PM
يا عووضه يا خوى الناس ديل لا بدكو تاريخ ولا بياكلو بطيخ .. ديل فى الأساس درسو مساق علمى .. وفى المساق العلمى تخصصوا أحياء وفى الأحياء منهم من تخصص تشريح ومنهم من تخصص تجريح ومنهم من تخصص لفيح ...وبعد كده كبرو على القرايه والحل الوحيد هو إكتمال دورة التاريخ ........


#79636 [عمودي بالأربعاء]
0.00/5 (0 صوت)

01-17-2011 12:50 PM
الجيش (العربي) وين؟؟
المحلل العسكري المصري (الزيات)، في تقييمه لقدرات الجيش التونسي وإمكانية سيطرته على أوضاع الشارع التونسي إبان الثورة الشعبية التي تشتد أوارها هذه الأيام، أفاد بأن الأنظمة الشمولية تُضعِف جيوش بلدانها وتخصص ميزانياتها لإنشاء (وحدات) أمنية بمسميات مختلفة تساعد على تثبيتهم في كراسيهم (حتى أخر العمر).. وأضاف بأن قدرات مثل هذا الجيوش لاتستطيع كبح جماح المتفلتين الذين يظهرون خلال عمليات التغيير التي تقودها الشعوب الحرة.. وطالب الزيات بضرورة تنحية قيادات القوى الأمنية وضم وحداتها لتبقى تحت قيادة الجيش لتفرض سيطرتها على الشارع حتى يتم الإستقرار السياسي والذي يجيء بعد طول فترة حكم فردي ديكتاتوري.. الخراب الذي يصاحب ويعقب قلب (الأوضاع المعوجة) يدمي قلوبنا ولكنه على كل حال أحب إلينا من إستمرارية القهر والفساد والعنطزة.. بالله شوف العنطزة دي ختمت العمود كيفن!!


صلاح عووضة
صلاح عووضة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة