المقالات
السياسة
بعيداً عن المرمى الرياضي 25 عاماً ولا زلنا في الوثبة 1
بعيداً عن المرمى الرياضي 25 عاماً ولا زلنا في الوثبة 1
01-31-2014 07:41 AM


أنا كاتب رياضي وكل أدواتي رياضية ولا أكتب في السياسة ولا أتعاطها رغم إني نشأت في بيت أنصاري يوجد فيه كل ألوان الطيف السياسي ولكني كنت أنتظر المفاجأة التي أعلن عنها المشير عمر البشير رئيس الجمهورية التي أصبحت مادة للصحف والقنوات الفضائية والإذاعات المحلية وإجتهد فيها المحللون السياسيون وقارئ الفنجان من أجل معرفة مضمون المفاجأة حتى الزعماء السياسيين كانوا حضوراً وعلى رأسهم زعيم حزب الأمة الأمام الصادق والشيخ حسن الترابي زعيم المؤتمر الشعبي وغازي صلاح الدين رئيس حزب الإصلاح والنهضة الجديد المنشق من المؤتمر الوطني.

كنت حريصاً على متابعة المفاجأة لأني كنت أعتقد أن المشير جاد هذه المرة في دعوته للإصلاح بدءا من حزبه الذي تشرذم بعد خروج مجموعة غازي صلاح الدين احد ابرز كوادر الحزب فضلا عن الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تعاني منها البلاد واستمرار الحرب في النيل الأزرق وجنوب كردفان ودارفور والاضطرابات الأمنية في الدول الإفريقية المجاورة ودول الربيع العربي وخاصة الحرب المشتعلة في دولة جنوب السودان أدت إلى شلل الإقتصاد السوداني فقد شهدنا عودة صفوف الوقود والغاز والخبز.

الكل كان يتوقع الإعلان عن عقد مؤتمر وطني لجميع القوى السياسية المعارضة وحملة السلاح لمعالجة القضايا المتعلقة بإدارة الحكم والدولة ووضع الحلول اللازمة وتشكيل حكومة قومية تعي مسؤولياتها وتعمل من أجل الوطن وليس من أجل حزب يتمسك بالسلطة والوطن أصبح بين مطرقة التمزق وسندان الضياع والشتات..

كيف لا يتمزق ويتقسم السودان والبروف إبراهيم غندور مساعد رئيس الجمهورية ونائب رئيس المؤتمر الوطني بثقافته الحزبية المغلقة على ذاتها تفكر بذهنية واحدة وتحمل ثقافة واحدة ومشاعر واحدة، قال خلال مخاطبته ندوة سياسية للمؤتمر الوطني بالقضارف لن نتخلى عن السلطة لأي حزب سياسي ومناضلو الكيبورد لن يسقطوا الحزب الحاكم ولكنه نسى نضال آخر في الميدان تقوده الحركات المسلحة التي توحدت تحت إسم الجبهة الثورية السودانية وأن رحى حرب ضروس تدور بينها وبين القوات الحكومية ولذا سيكون الخطر ازدياد الحركات المسلحة وانفلات الأمن إن لن لم يكن فالتاً وسنشهد صوملة السودان وزيادة نطاق الحروب الأهلية الجهوية. ولذا سيكون الخطر إزدياد الحركات المسلحة وانفلات الوضع الأمني إن لم يكن فالتاً.

البشير أستخدم عبارات في خطاب الوثبة لا ترتقي إلى روحية الحرص من أجل تحقيق الوحدة الوطنية والشراكة الوطنية التي أصبحت غائبة بشكل كامل ولم يتطرق إلى ملف الفساد الذي أزكم الأنوف وحرية الصحافة ولا سياسة التمكين والانتقائية الجهوية ولا عن البنية التحتية المعطوبة .. ولا عن الهيمنة علي دولاب الدولة في كل مؤسساتها المدنية وغيرها من قبل أعضاء المؤتمر الوطني وكل من يهتف لهم ويساندهم.

سمعنا من هنا وهناك إن الخطاب المتفق عليه تم تبديله من مستشاري الرئيس بالخطاب اللغز الذي حير العلماء والفلاسفة والأدباء والكتاب والمفكرين والمفسرين وعجزت أدوات التقنية الحديثة عن تفسيره.

بعد فشل الوثبة الأولى التي أحبطت آمال الشعب السوداني الفقير الجيعان الغلبان والمغلوب على أمره، سيتخيل أن تحت الرماد وميض أمل على أن تهب رياح تغيير فجائية رغم أن الرياح أصبحت عصية عليه.

عرفنا من بعض وسائل الإعلام أن الوثبة ستعاد مرة ثانية وعلى حسب قول نائب رئيس المؤتمر الوطني ومساعد الرئيس البروف غندور أن الرئيس سيقدم خطاباً ثانياً الثلاثاء المقبل أكثر وضوحاً وشفافية وما علينا إلا ننتظر الوثبة الثانية إذا نجحت فهذا هو المأمول وإذا فشلت كسابقتها ستنتهي بخيبة الأمل ويكون السودان في خطر.

أكتفي بهذا القدر لا أريد أن أطيل عليكم فالعيوب كلها مكشوفة وتحدث عنها قبلي من هم أعرف مني بأدوات اللعبة السياسة.

لك الله يا وطني فغداً ستشرق شمسك

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 678

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#902814 [علي حسين]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2014 08:55 PM
خطاب بشبش بقى مشمش


#902716 [أحمد السوداني]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2014 05:44 PM
يا زول إنت مالك ومال السياسة عايز تروح فيها ولا شنو خليك في كورتك ... ولو أنو ما في كورة عندنا ولا في سياسة عندنا .. ما عندنا غير الانقسامات والانفلاتات وحفر الدخان والواتساب .. وخطاب البشير ده أخذ كثير من الناس كلها وأدوه وزن أكبر من وزنه المفروض خطاب زي ده الناس يتجاهلوه كأن لم يكن خطاب وفعلاً كأن لم يكن هنالك خطاب وبالطريقة دي انتوا بتدوا الخطاب وزن وهو لا وزن له ولا قيمة .. ثاني يا نجيب يا أخوي خليك في كورتك وابعد من السياسة عشان ما نلقاك في اللمان


نجيب عبدالرحيم
نجيب عبدالرحيم

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (3 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة