02-03-2014 05:52 AM


صدقائي هذه بعض افكار ومعتقدات المحفل الماسوني ولدي اعتقاد بان جزء من افكارهم يتم تطبيقه الآن في دولتنا ..فهل يا ترى لهم نفوذ داخل الحكومة والحركة الاسلامية والساسة السودانيون ؟؟!!..الله اعلم ..اقتبستها واتمنى نتفكر فيها بعمق ومقارنتها مع واقعنا..
إباحة الجنس واستعمال المرأة كوسيلة للسيطرة .
• العمل على تقسيم غير اليهود إلى أمم متنابذة تتصارع بشكل دائم .
• تسليح هذه الأطراف وتدبير حوادث لتشابكها .
• بث سموم النـزاع داخل البلد الواحد وإحياء روح الأقليات الطائفية العنصرية .
• تهديم المبادئ الأخلاقية والفكرية والدينية ونشر الفوضى والانحلال والإرهاب والإلحاد .
• استعمال الرشوة بالمال والجنس مع الجميع وخاصة ذوي المناصب الحساسة لضمهم لخدمة الماسونية والغاية عندهم تبرر الوسيلة .
• إحاطة الشخص الذي يقع في حبائلهم بالشباك من كل جانب لإحكام السيطرة عليه وتيسيره كما يريدون ولينفذ صاغراً كل أوامرهم .
• الشخص الذي يلبي رغبتهم في الانضمام إليهم يشترطون عليه التجرد من كل رابط ديني أو أخلاقي أو وطني وأن يجعل ولاءه خالصاً للماسونية .
• إذا تململ الشخص أو عارض في شيء تدبر له فضيحة كبرى وقد يكون مصيره القتل .
• كل شخص استفادوا منه ولم تعد لهم به حاجة يعملون على التخلص منه بأية وسيلة ممكنة .
• العمل على السيطرة على رؤساء الدول لضمان تنفيذ أهدافهم التدميرية .
• السيطرة على الشخصيات البارزة في مختلف الاختصاصات لتكون أعمالهم متكاملة .
• السيطرة على أجهزة الدعاية والصحافة والنشر والإعلام واستخدامها كسلاح فتاك شديد الفاعلية .
• بث الأخبار المختلفة والأباطيل والدسائس الكاذبة حتى تصبح كأنها حقائق لتحويل عقول الجماهير وطمس الحقائق أمامهم .
• دعوة الشباب والشابات إلى الانغماس في الرذيلة وتوفير أسبابها لهم وإباحة الإتصال بالمحارم وتوهين العلاقات الزوجية وتحطيم الرباط الأسري .
• الدعوة إلى العقم الاختياري وتحديد النسل لدى المسلمين(DKT)(سيداو)مثالاً .
• السيطرة على المنظمات الدولية بترؤسها من قبل أحد الماسونيين كمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة ومنظمات الأرصاد الدولية ، ومنظمات الطلبة والشباب والشابات في العالم .

[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 882

خدمات المحتوى


شريف محمد احمد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة