02-10-2014 10:33 AM


الله يكضب الشينة .. مصطلح شعبي يستخدم عند قرب وقوع النوازل والمصائب .. أدخله الاستاذ .. عثمان ميرغني فى السياسة .. وهو الذي لم يسمح لصحيفته بمعاودة الصدور .. عثمان ميرغني مهندس صحفي .. يقرأ مابين السطور .. وأيضا من كل الزاويا .. وهو صاحب المقال الشهير .. الانقاذ بنت من ؟؟ أحدث المقال جلبة وسط المؤتمر الوطني .. وعثمان ميرغني اشتبك مع مدير جامعة افريقيا الجديد كمال عبيد على الهواء .. ووضعه فى زاوية حرجة .. ووجه له سؤالا .. كيف تجتمع شوري الجماعة خلسة بعيدا عن الاعين ..؟؟ فكانت الشتيمة المغلظة بعد البرنامج ..
مهندس آخر حير الجميع .. صلاح قوش .. دخل الغرف الخلفية والمعتمة .. ويستطيع أن يقرأ حتى فى الظلام الدامس .. ويمتلك قاعدة بيانات .. أدخل السجن بدعوى الانقلاب والتخريب .. وخرج مثل الشعرة من العجين .. وأصبح مشخص سياسات النظام .. وتحدث عن الحرفية فى المخابرات والمقارنه .. وتحدث عن المشاريع الاستراتيجية .. مياة النيل .. وغياب السودان فى المحافل .. وان الطبيعة ضد الفراغ .. حيث اثيوبيا تسيدت المشهد .. وقزمت ايضا دور مصر .. اما الوثبة العالية التي قالها على الهواء مباشرة .. ان الانقاذ تخلت عن المشروع الحضارى .. والاسلام السياسي .. ولم يعد هذا هاجسها
اما عبدالرحيم حسين .. مهندس بنكهة غير .. ارتدي كامل زيه العسكري .. ويمم وجه شطر المحروسة مصر .. وقلنا: القبلي شال .. وحديد لاقي حديد .. ولا يفل الحديد الا الحديد .. وسوف يعود بحلايب على الاقل .. شلاتين خليها بدائل .. أو امتحن فيها.. فى الطلعة الجوية القادمه ....
.. قنوات اون تى فى .. لم تكف عن السخرية .. تتحدث عن بطولات الجيش المصري فى الماضى والحاضر .. ونحن نعرف فى الماضي .. ان السير لي استاك .. هو حاكم عام السودان .. وفى نفس الوقت وزير الدفاع للدولة المصرية .. أما الضباط على عبداللطيف وعبدالفضيل الماظ هم وحدهم الذين ارتفع صوتهم .. اما شمال الوادي .. صمت الحملان .. كذلك اسرائيل وصلت ضواحي القاهرة .. السادات دحر الغزاة .. وانتهت الحرب .. وقال السادات انه يحارب امريكيا .. انتهي الامر بصفقة كامب ديفيد .. ويأخذ الجيش مبلغ مقطوع نظير المحافظة على كامب ديفيد .. سقط الطيارون المصريون الذين تدربوا فى امريكيا فى البحر .. وقالوا السيسي ضابط المخابرات فيه الخير والبركة
عاد المهندس عبدالرحيم .. ظافرا بابتسامة .. وسعيدا ومبسوطا ومنتشيا بعد مقابلة السيسي .. ليبلغنا أن هذة الحدود رسمها الاستعمار .. ونحن نعرف سلفا أن مصر كانت بدرجة مساعد مستعمر
هكذا رسب وزير الدفاع فى الاختبار .. حتى فى المواد الفرعية .. كان عليه ان يقول .. نحن لسنا جغرافيا كما يقول هيكل ..
عرفنا أن منهج عبدالرحيم .. الاقباط المصرية ومدرسة جمال عبدالناصر .. ويود أن يدخل الفرع وعودة كتيبة جعفر .. .
اذا كان الخط 22 شمال يقسم الحدود لماذا لا يرتفع عند حلايب شرقا .. لماذا هبط الى اسفل غربا
عبدالفتاح السيسي الذي صعد درجات السلم .. وسحبه معه .. بدأ المصريون يقولون : السيسي ابن من ؟؟ تمرد تمردت .. حمدين صباحى ترشح .. السيسي خطوات تنظيم .. أيضا وثب وثبة عالية .. واستخدم خارطة طريق مريبه . لحية الازهر .. وحزب النور .. وشهدنا ولاول مرة القسيس بلحية مزركشة يمارس العشق الممنوع .. يذوب عشقا فى السيسي .. ولحية الحاخام تراقب الموقف .. وقطاع غزة يتضور جوعا
صورة النائبة سامية أحمد محمد .. تداولتها المواقع الاليكترونية عند خطاب الوثبة .. وهى تضع يدها .. وعيناها زائغتان .. كانها تقول الله يكضب الشينه ..

[email protected]

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2463

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#911856 [منير سعد]
5.00/5 (1 صوت)

02-10-2014 08:24 PM
طه قاسم بقلم اسحاق فضل الله!


طه احمد ابوالقاسم
 طه احمد ابوالقاسم

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة