المقالات
السياسة
ﻭﺍﻟﻲ ﻭﻻﻳﺔ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ .. ﺍﻟﺮﺳﺎﻟﺔ ﻭﺻﻠﺖ!
ﻭﺍﻟﻲ ﻭﻻﻳﺔ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ .. ﺍﻟﺮﺳﺎﻟﺔ ﻭﺻﻠﺖ!
02-12-2014 08:35 AM


ﺧﻼﻝ ﺍﻷﺳﺒﻮﻉ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﺃﻟﻘﺖ ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﺍﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺰﻣﻴﻠﻴﻦ ﺑﻜﺮﻱ ﺍﻟﻤﺪﻧﻲ ﻭﻓﺎﻃﻤﺔ ﺭﺍﺑﺢ ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﺟﺪﻳﺪﺓ ﻓﻲ ﺗﻨﻔﻴﺬ ﺃﻣﺮ ﺍﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺼﺤﻔﻴﻴﻦ .. ﻓﻲ ﻭﺿﺢ ﺍﻟﻨﻬﺎﺭ ﺗﺠﻲﺀ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﺤﻜﻮﻣﻴﺔ
ﻣﻦ ﻭﻻﻳﺔ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ ﻣﺤﻤﻠﺔ ﺑـ "ﺍﻟﻌﺴﺎﻛﺮ " ﺣﺘﻰ ﻣﻘﺎﺭ ﺍﻟﺼﺤﻒ ﻭﺳﻂ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ﻭﺗﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻜﻠﻤﺔ ﻭﺍﻟﻘﻠﻢ ﻛﻤﺎ ﺍﻟﻤﺠﺮﻣﻴﻦ .. ﻭﺫﻟﻚ ﺑﺒﻼﻍ ﻓﻲ ﻧﺸﺮ ﺧﺒﺮ ﺍﻷﺳﺒﻮﻉ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ ﻋﻦ ﻣﺸﺎﺩﺓ ﺑﻴﻦ
ﺍﻟﻮﺍﻟﻲ ﻭﺃﺣﺪ ﻣﻌﺘﻤﺪﻱ ﺍﻟﻤﺤﻠﻴﺎﺕ .
ﺫﺍﺕ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ﺍﻟﺠﻨﺎﺋﻲ ﻭﻗﺎﻧﻮﻥ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﺔ ﻭﺍﻟﻤﻄﺒﻮﻋﺎﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻨﻔﺬ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﺮﻃﻮﻡ .. ﻭﺗﺴﺘﺪﻋﻲ ﺍﺳﺘﻨﺎﺩﺍً ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺍﻟﻨﻴﺎﺑﺔ ﺃﻫﻞ ﺍﻟﻜﻠﻤﺔ ﻭﺍﻟﻘﻠﻢ ﻋﺒﺮ ﺧﻄﺎﺑﺎﺕ ﻭﺍﺳﺘﺪﻋﺎﺀ ﺣﻀﺎﺭﻱ .. ﺗﻨﻔﺬﻫﺎ ﻭﻻﻳﺔ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ
ﺑﺄﺳﻠﻮﺑﻬﺎ ﺍﻟﺨﺎﺹ .. ﻳﻔﺘﺢ ﺍﻟﺒﻼﻍ ﻓﻲ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻭﻳﺼﺪﺭ ﺃﻣﺮ ﺍﻟﻘﺒﺾ ﻭﺗﺮﺳﻞ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺍﺕ ﻭﻳﻠﻘﻰ ﺍﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺼﺤﻔﻲ ﻭﻳﺤﻘﻖ ﻣﻌﻪ ﺧﻼﻝ "12" ﺳﺎﻋﺔ ﺃﻭ ﺃﻗﻞ .. ﺑﻐﺾ ﺍﻟﻨﻈﺮ ﻋﻦ ﺍﻟﻘﻀﻴﺔ ﻭﻣﻦ
ﺍﻟﻤﺨﻄﻲﺀ ﻭﻣﻦ ﺍﻟﻤﺼﻴﺐ .. ﻧﺪﻳﻦ ﻫﺬﺍ ﺍﻷﺳﻠﻮﺏ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻮﺣﻲ ﺑﺄﻥ ﻭﻻﻳﺔ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ ﺗﺮﻳﺪ ﻋﺒﺮ ﻫﺬﺍ ﺍﻷﺳﻠﻮﺏ ﺗﻄﻮﻳﻊ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﺔ ﻭﺍﻟﺼﺤﻔﻴﻴﻦ ﻓﻲ ﺗﻨﺎﻭﻝ ﺷﺄﻧﻬﺎ .. ﻭﻟﻦ ﻳﺤﺪﺙ .
ﺍﻟﻐﺮﻳﺐ ﻓﻲ ﺍﻷﻣﺮ ﺍﻥ ﺍﻟﻮﺍﻟﻲ ﻳﻄﺎﻟﺐ ﺍﻟﺰﻣﻴﻠﻴﻦ ﺑﻜﺮﻱ ﻭﻓﺎﻃﻤﺔ ﺑﺘﻌﻮﻳﺾ ﻣﻠﻴﺎﺭﻱ ﻋﻠﻰ ﻧﺸﺮ ﺧﺒﺮ ﺍﻟﻤﺸﺎﺩﺓ ﺑﻴﻨﻪ ﻭﻣﻌﺘﻤﺪ ﺍﻟﻤﺤﻠﻴﺔ .. ﻻ ﺃﺭﻳﺪ ﺃﻥ ﺃﻋﻠﻖ ﻋﻠﻰ ﺫﻟﻚ .. ﻓﻘﻂ ﺃﻗﻮﻝ ﻟﻠﻮﺍﻟﻲ " ﺭﺳﺎﻟﺘﻚ
ﻭﺻﻠﺖ ."
ﺍﻟﻘﻀﻴﺘﺎﻥ ﺍﻷﺧﻴﺮﺗﺎﻥ .. ﻻ ﺗﻨﻔﺼﻼﻥ ﻋﻦ ﺍﻟﺤﻮﺍﺩﺙ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺣﺪﺛﺖ ﻟﻸﺳﺎﺗﺬﺓ ﻋﺜﻤﺎﻥ ﻣﻴﺮﻏﻨﻲ ﻭﻋﺎﺩﻝ ﺳﻴﺪ ﺃﺣﻤﺪ ﻭﻣﺼﻄﻔﻰ ﺃﺑﻮ ﺍﻟﻌﺰﺍﺋﻢ ﻓﻲ ﻭﻗﺖ ﺳﺎﺑﻖ .. ﺫﺍﺕ ﺍﻟﺴﻴﻨﺎﺭﻳﻮ ﻳﺘﻜﺮﺭ ﺑﻴﻦ ﻛﻞ ﺣﻴﻦ
ﻭﺁﺧﺮ .
ﻟﻠﺼﺤﺎﻓﺔ ﻭﺍﻟﻨﺸﺮ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﻛﺜﻴﺮﺓ .. ﻭﺗﺸﻬﺪ ﻧﻴﺎﺑﺔ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﺔ ﻭﺍﻟﻤﻄﺒﻮﻋﺎﺕ ﺑﺎﻟﺨﺮﻃﻮﻡ ﻣﺌﺎﺕ ﺍﻟﺒﻼﻏﺎﺕ ﺣﻮﻝ ﺍﻟﻨﺸﺮ .. ﻟﻜﻨﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﺸﻬﺪ ﻗﻂ ﻋﻤﻠﻴﺎﺕ ﺇﺫﻻﻝ ﻟﻠﺼﺤﺎﻓﻴﻴﻦ .
ﻋﻠﻰ ﻛﻞ .. ﺗﺒﻘﻰ ﻭﻻﻳﺔ ﺍﻟﺠﺰﻳﺮﺓ ﻭﺍﻟﻮﻻﻳﺎﺕ ﺍﻷﺧﺮﻯ ﺗﺤﺖ ﻋﻴﻦ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﺔ ﻭﺍﻟﺼﺤﻔﻴﻴﻦ .. ﻭﻟﻦ ﺗﻄﻮﻉ ﺍﻷﻗﻼﻡ ﺃﺑﺪﺍً .. ﻭﻓﻲ ﻣﺪﻧﻲ ﻋﺸﺮﺍﺕ ﺍﻟﺼﺤﻔﻴﻴﻦ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﻳﺴﻠﻄﻮﻥ ﺍﻷﺿﻮﺍﺀ ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺻﻐﻴﺮﺓ
ﻭﻛﺒﻴﺮﺓ .. ﺃﻣﺜﺎﻝ ﺗﺎﺝ ﺍﻟﺴﺮ ﻭﻋﻤﺮﺍﻥ ﻭﺁﺧﺮﻳﻦ .
ﻛﻞ ﺫﻟﻚ ﻳﺤﺪﺙ ﻟﺼﺤﻔﻴﻴﻦ .. ﻭﻳﺠﻌﻠﻨﺎ ﻧﺘﺴﺎﺀﻝ ﻋﻦ ﻣﻮﻗﻒ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻠﺼﺤﻔﻴﻴﻦ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﻴﻦ .
ﺗﻘﻮﻝ ﺍﻟﻔﻘﺮﺓ " ﺕ " ﻣﻦ ﺍﻟﻤﺎﺩﺓ "27" ﻣﻦ ﻗﺎﻧﻮﻥ ﺍﻟﺼﺤﺎﻓﺔ ﻭﺍﻟﻤﻄﺒﻮﻋﺎﺕ ﺍﻟﺨﺎﺻﺔ ﺑﺤﻘﻮﻕ ﺍﻟﺼﺤﻔﻲ " ﻋﺪﻡ ﺗﻌﺮﺿﻪ ﻟﻠﻤﺴﺎﺀﻟﺔ ﻋﻨﺪ ﻧﻘﻠﻪ ﻟﻠﻤﻌﻠﻮﻣﺎﺕ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﺃﻭ ﺗﻌﺒﻴﺮ ﻋﻦ ﺭﺃﻳﻪ ﺇﻻ ﻭﻓﻘﺎ ﻷﺣﻜﺎﻡ
ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ ﻓﻴﻤﺎ ﻋﺪﺍ ﺣﺎﻻﺕ ﺍﻟﺘﻠﺒﺲ ﻻ ﻳﺠﻮﺯ ﺍﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺼﺤﻔﻲ ﺑﺸﺄﻥ ﺃﻱ ﺗﻬﻤﺔ ﺗﺘﺼﻞ ﺑﻤﻤﺎﺭﺳﺘﻪ ﻟﻤﻬﻨﺘﻪ ﺍﻟﺼﺤﻔﻴﺔ ﺇﻻ ﺑﻌﺪ ﺇﺧﻄﺎﺭ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻻﺗﺤﺎﺩ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻠﺼﺤﺎﻓﻴﻴﻦ .."
ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻔﻘﺮﺓ ﻭﺍﺿﺤﺔ ﺟﺪﺍً ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺎﻧﻮﻥ .. ﻓﻬﻞ ﻛﺎﻥ ﺍﻟﺪﻛﺘﻮﺭ ﻣﺤﻲ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﺗﻴﺘﺎﻭﻱ ﻳﻌﻠﻢ ﺃﻥ ﺍﻟﺸﺮﻃﺔ ﺳﺘﻘﺒﺾ ﻋﻠﻰ ﺑﻜﺮﻱ ﺍﻟﻤﺪﻧﻲ ﻭﻓﺎﻃﻤﺔ ﺭﺍﺑﺢ ﺃﻡ ﻻ؟

حافظ انقابو
[email protected]

السوداني .. الثلاثاء 11فبراير

تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2189

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#914846 [kasir]
0.00/5 (0 صوت)

02-13-2014 04:32 PM
والي الجزيرة يطالب بالانفصال عن المركز......72


#914107 [عمرابي]
0.00/5 (0 صوت)

02-13-2014 12:22 AM
في الضمسم .. معقولة يسوقو المسامين في العربات الدستورية من الخرطوم لي مدني ويفكوهم عكس الهوا هناك في مواضيع عاضة .. دي بلد منتهية دي ..

المجاهد ده ما سمغ بالجنجويد في اﻻبيض عشان يمشي يجاهد


#913485 [د عماد تاي الله]
0.00/5 (0 صوت)

02-12-2014 11:14 AM
دائما يلجا الفاشلون لاسهل الحلول لتكميم الافواه خوفا من اظهار فشلهم للرائ العام .فوالي الجزيره هو نموزج للوالي الفاشل الفاسد .فطوال سنين حكمه لم يحقق انجازا ولم يقدم مشروعا انتاجيا واحدا لانسان الولايه فكان بقاؤه في الحكم اهدارا للوقت وتضييعا لمقدرات الولايه الغنيه .فقد احالها الي خراب ودمار فاغلقت المصانع وشرد الشباب واضحت الجزيره الولايه الغنيه مجرد ارض بلقع وصحراء كالحه وبور بعد ان كانت ارض الانتاج.كيف يقبل هذا الوالي النقد ومشروع الجزيره قد قبر ومحالج القطن بيعت في اسواق الخرده ومصانع المناقل سكنها الخراب .فكيف للجزيره الفكاك من هذا الوالي الفاشل وقد صار شبابها المنتج يبيع المناديل وقوارير المياه في شوارع الخرطوم . من كل هذا فالجزيره موعوده بمزيد من التدمير وقد بدات نزر تمرد مسلح في منطقة البطانه.


#913373 [wadelref]
0.00/5 (0 صوت)

02-12-2014 10:20 AM
الصحافة والصحفين والأولى والمعتمدين قبض وفك والناس تعبانين أنتو فى شنو والمساكين فى شنو جاتكم داهية


#913317 [ابو ساري]
4.00/5 (1 صوت)

02-12-2014 09:46 AM
الغريب شنو والي الجزيرة جايي من المريخ؟ ما من الانقاذ, اذا ما عمل كدا ما يكون انقاذي


حافظ انقابو
حافظ انقابو

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة