المقالات
السياسة
الجبهة الثورية السودانية انتصارات عسكرية وانكسارات اعلامية!!!
الجبهة الثورية السودانية انتصارات عسكرية وانكسارات اعلامية!!!
02-12-2014 09:06 PM


الاعلام سلاح قديم تعمل جنبا الي جنب مع السلاح الناري وبل احيانا يتفوق علي الاسلحة النارية واظهرت اهميته بشكل واضح في الحرب الكونية الثانية وتحديدا في ايام النازية التي امتدت اثارها الي بقية ارجا اوروبا بشكل سريع ووصلت الي اليابان التي تبعد الملايين من الاميال عن موطن النازية في المانيا وذلك بفضل الالة الاعلامية النازية التي ابتكرت لها اساليب جديدة وخصصت له الجنرال النازي (جوبلز) وزير الدعاية ايام النازيين وايضا وحدة السينما في الجيش الفرنسي كانت لها ادوار مشرفة في طرد النازيين من فرنسا وبتالي اصبح للاعلام دور كبير في صنع الانتصارات حتي من دون اطلاق الدانات و الصواريخ واحيانا قد تصبح الانتصارات العسكرية من دون الدعاية الاعلامية ك(الملاح بدون ملح)و هذا ما يحدث في الجبهة الثورية السودانية انتصارات عسكرية مذهلة وانكسارات اعلامية محزنه وذلك بسبب الدعاية التي تبثها اعلام النظام العنصري وهذا يتعبر فشل كبير من قيادة الجبهة الثورية في تجاه قضية الاعلام الذي هو العنصر الاهم في حاضرنا المعاش والذي جعلني اتطرق لهذا الامر هو الانتصارات العسكرية الاخيرة التي حققتها الجبهة الثورية في معارك عدة ك( ام روابة ،اب كرشولة،جاو ،تروجي ،دلامي ،شرق الجبل ،قريضة،و ملكن) ... والتي تم فيها سحق مليشيات النظام العنصري(مليشيات الصيف الساخن)التي تألفت من الجنجويد و مرتزقة تنظيم القاعدة من (مالي والنيجر) وجماعة بوكو حرام والبالغ عددهم(18)الف مرتزق ومليشيا محملة بعدد لا تحصي من العتاد(دبابات،سيارات ،جمال ،خيول،حمير)حيث تم تلقينهم دورسا في فنون البساله والثبات وتم هزيمتهم اشر الهزائم وتشتيهم واسر عدد كبير منهم وفر الناجين بجروحهم واكتظت بهم المستشفيات في كوستي والخرطوم .... وكل هذا العمل العظيم التي قام به جنود وضباط القوات الثورية لم يحس بها الا القلة والسبب في ذلك هو الغياب التام لاي وسيلة اعلامية(رسمية) تابعة للجبهة الثورية باستثناء البيانات المتناثرة هنا وهناك والصور (العفوية)التي التقطتها بعض الجنود وايضا بعض من الكتاب المهتمين بشئون الجبهة الثورية الذين حالوا عكس صورة هذه الانتصارات وشخصي سطرت مقالا بعنوان :جيش الجبهة الثورية صمام امان مستقبل السودان والتي فيها عكست الصورة الحقيقية لكي لا يضيع الجهود العظيمة التي قامت بها جنودنا الشرفاء الاشاوس ... و المؤسف ان يترك الساحة لالة الدعاية العنصرية تعربد وتبخس هذه الانتصارات وتسميها اعمال تخريبية)hooliganism)

ولاحظنا ذلك في (اب زبد) و (اب كرشولة) بعد ان انسحبت منهما القوات الثورية اتي مليشيات النظام وعاثوا فيها فسادا وقاموا باعمال النهب والسلب واقطلعوا حتي ابواب المنازل واخذوها لياتي ابواق النظام الدعائية و يتهم بها جنودنا الشرفاء وانا لا ادري هل لجنود الجبهة الثورية منازل في الاحراش لياخذوا لها هذه الابواب ؟؟اكيد لا !!ولكن مع الصمت المقرف لاعلام الجبهة الثورية الرسمي من الممكن ان تسري هذه الدعاية التضليلية التي تمارسها اعلام النظام العنصري والشعب السوداني قد شبع و مل من التضليل ولكنه لا يدري ما يفعل وهذه الفبركات تصدر غالبا من ابواق النظام من الكتاب والصحفيين (ناس تبت يد التخريب)!!!! .... لذلك الشعب السوداني المهمش لن يستطيع فعل شيئا طالما ان القوات الثورية السودانية تنتصر وتسيطر علي الارض وتصمت القيادة السياسية والاعلامية صمت اهل القبور وتاتي الدعاية العنصرية لنظام الفشل وتستغل هذا الفراغ ويفرغ فيه سموم
العنصرية التي يجيد صناعتها وفي هذه الايام هناك خطا اعلامي اخر ترتكبها القيادة الثورية... وهي تري احد اضلاعها الرئيسية في طريقها لمفاوضة نظام الابادة الجماعية ولم يتم فيها تمليك اي معلومة عن الهدف من هذه المفاوضات المرتقبة مع النظام العنصري وكما كان متوقعا الان خرجت التحليلات والتخمينات السخيفة من كتاب وصحفيي النظام تقدح في وحدة سلاح المقاومة وتماسكها بعد ذهاب ضلع الجبهة الثورية ممثلة في الحركة الشعبية
والسوال هنا اين هو اعلام الجبهةالثورية الرسمي ؟؟؟ أكيد في sound asleep !!! ولمعرفة ما مدي اهمية الاعلام للجبهة ثورية == حيث اجريت قبل اسبوعين من الان لقاءات مع بعض اسري النظام الذين بطرف الجبهة الثورية وهم ضباط برتب كبيرة في مليشيات النظام وانكرتهم النظام بعد ان تم اسرهم وهذا اللقاء الغير مرتب لها (الصدفة)خلف العديد من الردود وتم فيها شكر الجبهة الثورية من اهالي الاسري والمنظمات الانسانية المحلية والاقليمية والدولية .... وعلي الرغم من اعتراف الزعيم الدكتور جبريل ابراهيم بالقصور(فشل)الاعلامي في الجبهة الثورية اري ان الاعتراف وحده لن يكفي والحديث عن فشل قيادة الجبهة الثورية الاعلامي قد يطول ولن تنتهي وكتبت عنه كثيرا ولم اري شيئا من قادة الجبهة حياله .لذلك اوجه النداء مرة اخري وادعو قيادة الجبهة الثورية الي اتخاذ الخطواط التالية اسي
ولعل يسعف الاعلام المنهار
تماما في الجبهة الثورية
والخطواط هي___ اولا : اعادة النظر كليا في الامانة الاعلامية ونفض الغبار المتراكم عن مكتب الناطق الرسمي التي نسجت فيها العناكب خيوطها

ثانيا: توحيد البيانات العسكرية التي تخرج بعد المعارك وعدم ادخال اسم اي تنظيم فيها فقط يجب ان يكون تحت اسم القيادة العامة لقوات الجبهة الثورية السودانية وهذا طبعا لن يؤثر في وجود الناطقين باسماء التنظيمات المنضوية تحت لواء الجبهة الثورية فقط اطالب بتوحيد البيانات ليصدر من الناطق الرسمي العام باسم الجيش الثوري (ذي الناكر الرسمي باسم مليشيات النظام ،الكلب الصوارمي خالد)

ثالثا :تعيين مراسلين حربيين رسميين ضباط وجنود من وسط قوات الجبهة الثورية وتدريبهم علي استخدام التقنية الحديثة من كميرات وغيرها وذلك من اجل توثيق عمليات الهروب الجماعي لمليشيات النظام من ارض القتال وكذلك التوثيق لشهداء الثورة وتوثيق حياة الجنود في الميدان والاهم من ذلك كله تصوير اسري النظام وعمليات تسليمهم للجنة الدولية للصليب الاحمر وايضا تصوير الغنائم والاحتفالات التي تتم بعد الانتصارات وكذلك تصوير المدن التي يدخلها الثوار وتصوير لحظة الانسحاب منها ليعلم الشعب السوداني من الذي يعبث باملاك المواطنين لكشف عورة النظام بالكامل من خلال الصور الحية وكما حدث من قبل في اب كرشولة التي كانت تحت سيطرة القوات الثورية لمدة اسبوعين وانسحبت منها ولم يتناول فيها جنود الجبهة حتي المياه من (ازيار السبيل )في اب كرشولة و اتي بعدها مليشيات النظام واكلت الاخضر واليابس حتي (الدجاجة) الحاضنه بيضها لم تنجوا !!وفي وقتها اذا تم تصوير اب كرشولة في لحظة انسحاب القوات الثورية التي خلفوها كما دخلوها لعرف الجميع الحقيقة الغائبة
واخيرا اتمني من قيادة الجبهة الثورية ان تلفت لمشكل الاعلام

*حاجة خارج النص*↳
الي القاري الكريم الذي يحتج علي مفردة العبيد التي استخدمها في كتاباتي ،اقول لك انني لم اجد كلمة اخري يناسبنا غير هذه الكلمة ماذا تقول وانت تري اكثر من78طفل قضوا في وسط الخرطوم بعد تسميمهم بغاز السارين الذي ادعي فيها اهل الخرطوم بانهم ماتوا ب(السليسون)وفي جانبا اخر عندما تم اختطاف احد اطفال المستعمرين من قبل مجهولين حيث قامت الدنيا بارجلها يعني طفل 1تم اختطافه يعادل 78قتلوا بغاز السارين فهذه هي العبودية التي اقصدها



أحمد عبدالرحمن ويتشي
awitsh@yahoo.com





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1377

خدمات المحتوى


التعليقات
#915083 [علي الجاك]
0.00/5 (0 صوت)

02-13-2014 10:12 PM
أحمد عبدالرحمن ويتشي انت مريض ربنا يشفيكـ


#914113 [تكني كيكو آكا تمبوشا قيدى]
0.00/5 (0 صوت)

02-13-2014 12:49 AM
تحية لك يا كمرد هذه المقالة اعتبر كافي جدا للحقيقة الماثبة امامنا اليوم, تحية لك مرة اخرى.


أحمد عبدالرحمن ويتشي
أحمد عبدالرحمن ويتشي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة