المقالات
السياسة
الترابي والبرنس
الترابي والبرنس
02-23-2014 10:02 AM



• كثر الحديث في الآونة الأخيرة عن احتمال عودة الترابي عراب حكومة الإنقاذ لحكومته غير الرشيدة التي لا أظنه قد فارقها يوماً.
• قد تبدو الفكرة غريبة بعد أن جاب شيخ النكد كل سجون البلد منذ المفاصلة بينه وبين تلاميذ الأمس، لكنها في واقع الأمر أكثر من عادية في بلد كالسودان.
• فقد تعودنا في بلدنا المنكوب على التآلف والتصالح مع كل الأفكار العبيطة والغبية.
• وإلا فما سر تواجد الشيخ الترابي كقيادي بارز وسياسي مؤثر رغم كل ما جلبه من مآسي لإنسان السودان.
• الترابي الذي ظل يمارس أبشع أنواع الاستبداد والظلم والفساد الفكري منذ نهاية السبعينات، تحول بين عشية وضحاها بمجرد مفاصلته للحكومة التي جاء بها على ظهر دبابة إلى معارض ليبرالي ورجل محب للديمقراطية ورافض لتسلط واستبداد الحكام !
• وقد احتفت به الأحزاب المعارضة واجتمعوا معه في مرات عديدة بغرض التخطيط لإنهاء حكم البشير ومجموعته، رغم أنهم يعلمون تمام العلم أن الترابي الذي يحاورونه هو نفس الرجل الذي رمى بهم في السجون في أعقاب انقلاب 89 بعد أن مثل مسرحيته العبثية بالإقامة بين قادة هذه الأحزاب لبعض الوقت.
• ضحكت ملء شدقي وأنا أطالع التصريح المنقول عن الترابي " هناك احتمال كبير في أن تتمخض الأيام القادمة عن انفتاح كبير، وطالب الناس بالاستعداد لذلك وقال بصورة واضحة: أنا لا أدعي الغيب لكن الأيام القادمة ستشهد ذلك فكونوا مستعدين له."
• بالله عليكم ألا يعكس مثل هذا التصريح مدى استهتار هذا الشيخ بعقولنا وقدرتنا على الفهم!
• نعلم أنك لا تعلم الغيب يا شيخ، لكنك تخطط وتدبر وتكيد وللأسف الشديد تجد دائماً من يبدون الاستعداد لتنفيذ ما تفكر فيه مهما كان حجم ضرره بالبلد وأهله.
• ألم يكن من الممكن أن يقول الترابي أنهم عائدون للحكم من جديد بعد أن اتفقوا على كذا وكذا.. بدلاً من مثل هذا الحديث الذي لا اعتبره ذكياً كما يفترض البعض.
• الترابي الذي عاد للوطن مصالحاً نظام الرئيس الراحل نميري ( رحمة الله عليه) لم يفعل بأبناء وطنه سوى كل الشرور.
• والترابي الذي انقض على الحكومة الديمقراطية وكذب على شعب السودان في العام 89 لم يول أي أهمية لمصالح الوطن وأبنائه.
• والترابي الذي فاصل النظام القائم وأسس حزب المؤتمر الشعبي لم يتسبب طوال السنوات الماضية سوى في المزيد من الدمار والخراب، فعلام الاحتفاء به والجلوس للتفاكر معه حول مشاكل البلد وإمكانية الخروج من المزالق التي تسبب فيها هو وتلاميذه ؟
• ليس في الأمر عجب وسيعود الترابي ليحكم من جديد في بلد العجائب.
• في المجال الرياضي يكثر الحديث هذه الأيام أيضاً عن عودة محتملة لقائد الهلال السابق البرنس لناديه الذي ركل تاريخه الطويل به وتنكر لجماهيره العريضة بحجة واهية اسمها الاحتراف رغم أن هيثماً نفسه أبعد ما يكون عن الاحتراف.
• استغربت حقيقة وقت انضمام هيثم للمريخ لكل من بحثوا له عن الأعذار زاعمين أن الفتى يبحث عن لقمة العيش وأنه لاعب محترف تفرض عليه هذه الاحترافية أن يبحث عن مصالحه.
• وقد تناسوا وقتها أن البرنس قد أثرى وأصاب الصيت والشهرة بفضل الهلال، خاصة أنه كان بإمكانه أن يمارس الكرة في أي مكان آخر مثلما مارسها العجب حالياً، لكنه أراد أن يغيظ البرير فأغاظ كل تلك الجموع التي وقفت معه، فهل هذا تفكير لاعب محترف بالله عليكم؟!
• عجبت أيضاً لبعض كتاب المريخ الذي حاولوا في الأيام الفائتة الدفاع عن هيثم إبان مشكلته مع المدرب كروجر بقولهم أن هيثماً أكثر اللاعبين احترافية.
• كيف يكون أكثرهم احترافية وهو يتغيب عن التدريب بسبب المرض كما يزعمون دون أن يبلغ الجهاز الفني بعذره؟!
• ألا يؤكد ذلك عدم صحة مزاعمهم.
• هيثم هاوِ من الطراز الفريد وإلا لما سمعناه يسب ويشتم مدربيه ويعتبر نفسه الكل في الكل أثناء فترته مع الهلال.
• وها هو التاريخ يعيد نفسه ليمارس هيثم ذات الدور في المريخ، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على سطحية هذا اللاعب وضعف قدراته الذهنية.
• فأي لاعب راشد وصاحب عقل كبير كان لابد أن يمارس احترافية حقيقة في المريخ بعد أن ركل تاريخ الـ 17 عاماً في ناديه السابق بحجة أنه محترف يبحث عن لقمة العيش.
• لو كان هيثم محترفاً حقيقياً وعقلية فذة كما كان بعض الكتاب يوهمون جماهير الهلال لعرف كيف يحرج من شطبه من الهلال بالبعد عن الصراعات والفلسفة العمياء في ناديه الجديد، حتى يكمل الفترة القصيرة المتبقية له في الملاعب.
• المضحك والمثير للسخرية والاشمئزاز أن صلاح إدريس جعل من عودة هيثم للهلال عنواناً لحملته الانتخابية، كما يفكر بعض أعضاء المجلس الحالي في إعادة هيثم للهلال.
• لست مستغرباً من طرح صلاح إدريس فهو مثل الثعلب تماماً يمكنك أن تتوقع منه أي شيء.
• لكنني مستغرب أشد الاستغراب لمن يفترضون أن عودة هيثم للهلال بعيدة.
• إذ ليس هناك بعيداً في سودان العجائب كما أسلفت.
• وطالما أن لدينا صحفيين لا يختلفون عن أساتذة التاريخ في شيء، بمعنى أنهم ينتظرون وقوع الأحداث ثم يبكون على اللبن المسكوب بعد ذلك فليس هناك استحالة في عودة هيثم للهلال.
• الصحافة الراشدة والأقلام الواعية كما أردد دائماً هي التي تتنبأ بالأشياء وتحذر من الخطر قبل وقوعه.
• والمؤسف أن الكثير من الأقلام الزرقاء ظلت تهلل وتطبل لأفراد بعينهم وبعد حين رأينا ذات الأقلام تنقلب على نفس الأفراد ليقولوا للقراء أنهم أولئك الأفراد خذلوهم ولم يتصرفوا كما توقعوا منهم.
• فعلى سبيل المثال عندما تم تعيين المجلس الحالي احتفى به الكثيرون وما زال البعض يهلل ويطبل لهم زاعمين أن المجلس الجديد حقق كثيراً من الاستقرار في الهلال.
• وتوقعت هذه الأقلام أن يحمل هذا المجلس المعين الهلال إلى بر الأمان، وهو تفكير سطحي في نظري لا يجدر بكتاب يفترض أنهم قادة رأي عام.
• فكيف نتوقع من مجلس عينته سلطة ظلمت كل آهل السودان أن يفعل خيراً بالهلال!
• صحيح أنهم دفعوا بعض الأموال لحل مشاكل وديون تراكمت على خزينة النادي، وهو أمر حتمي لم أتوا معينين ومحملين بالدولارات لإيهام الأهلة بقدرتهم على حل المشاكل، وإلا فما جدوى تعيينهم أصلاً؟!
• لكن ماذا بعد دفع الأموال!
• ألم يتلاعبوا في العضوية التي يفترض أن تنتخب الجمعية العمومية القادمة؟!
• قبيل شن قلنا يا زملاء المهنية!
• ألم نقل أن كاتب الرأي يفترض أن ينظر للأمور بعمق أكثر من المشجع العادي!
• وما جدوى حديثكم الآن عن التلاعب بعد أن هللتم لهذا المجلس المعين وعززتم الثقة بينه وبين جماهير الهلال، لدرجة أن بعض هذه الجماهير لم تعد تقبل فيه مجرد كلمة واحدة، دع عنك أن يتفقوا معك حول أساليب هذا المجلس الملتوية.
• ظللت أصفق يداً بيد مع كل صباح أطالع فيه ما يسطره كتاب عرفناهم في مجال الصحافة الرياضية منذ كنا طلاباً في المدارس عن الكلام الموزون لرئيس الهلال الجديد ولباقته في الحديث، وكأن الكلام (بقروش).
• كنت أعلم أن ذلك الحديث المنمق ستكون نهايته مظلمة لأن من ظلموا كافة أهل السودان لن ينصفوا الهلال.
• وها نحن نتابع الآن الحديث الحزين عن ما جري في تسجيل العضوية.
• ونتابع كيف أن أعضاء المجلس انشغلوا بأمورهم الخاصة متجاهلين فريق الكرة الذي من أجله جلسوا على كراسي إدارة الهلال.
• وأكثر ما يحزن في هذا الجانب أن بعض دعاة ديمقراطية وأهلية الحركة الرياضية ومن ظلوا يوهمون الأهلة بذلك الحديث الجميل عن هلال الخريجين والحركة الوطنية تغزلوا في رجال مجلس عينته حكومة دكتاتورية.
• وهو مؤشر على أن مياهاً كثيرة قد جرت تحت الجسر في السودان خلال الخمس وعشرين سنة الماضية.
• وطالما أن هذا هو حالنا .. وهذه هي صحافتنا سياسية كانت أم رياضية، فلا تستغربوا إن عاد الترابي حاكماً للسودان وهيثم قائداً للهلال، وكان الله في عونك يا سودان.

kamalalhidai@hotmail.com





تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 2280

خدمات المحتوى


التعليقات
#924809 [متوكل]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2014 10:22 AM
حقية كان الله فى عونك ياسودان


#924355 [أبو ذر الغفاري]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2014 08:56 PM
اذا انحصرت مشاكل السودان في الترابي والبرنس فقط , فالسودان بخير
يا عالم اتقوا الله


#924344 [Wadalfa7al]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2014 08:47 PM
يا سيدي الفاضل يا صحفي يا محترم..من يفهم ويدرس التأريخ هو بالتأكيد يعي جيداً ما سيحدث مستقبلاً في اعتبارات ومسارات محددة..عندما تضرب مثال بان دارسي لا يفهمون المستقبل ويبكون فقط علي اللبن المسكوب هذا في رأي قصر نظر كبير...(ليس بالضرورة ان يكون ما قلته أنا صواباً فهو رأي لا أكثر )


ردود على Wadalfa7al
[كمال الهدي] 02-24-2014 06:48 AM
نعم قد يكون رأي أي منا خطأ،، لكنني عنيت التوضيح فقط وهو أنني لم أقصد الإساءة لأساتذة التاريخ بل قصدت جزئية محددة هي أنه يروي لنا ما جري في الماضي، أما أن يربط الدارس ذلك بما قد يحدث فذلك شأن آخر لم أقصد نفيه من خلال العبارة..


#924300 [ابو البــــــــــــــــــنات]
5.00/5 (2 صوت)

02-23-2014 07:35 PM
عفوآ سيدى فالاناء الفارغ دومآ يحدث ضجيجآ وانت ليس اكثر من ذلك


ردود على ابو البــــــــــــــــــنات
[كمال الهدي] 02-24-2014 06:51 AM
صدقت في هذه تماماً وقد أدركت ما يحتويه إناؤك وتعقيبي هذا فقط لكي تدرك أنني استمتع بالنقاش مع من يريدون أن يتحاوروا، أما من يلاحقون من أجل أشياء في أنفسهم فليس لدي أي وقت لهم والله.. وإن كنت تظن أن متابعي هذا الموقع بالسذاجة التي تجعلهم يعيرون الترهات اهتماماً فعليك بتصحيح الفهم..


#924086 [ود قولو]
3.00/5 (2 صوت)

02-23-2014 02:15 PM
( فكيف نتوقع من مجلس عينته سلطة ظلمت كل آهل السودان أن يفعل خيراً بالهلال))

و الله عفيت عنك ويسلم قلمك


#924083 [هلالابي]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2014 02:11 PM
المهنية الصحفية تقتضي ترك أهواء النفس والتعامل بموضوعية
لماذا تتناسى أن رئيس الهلال البرير هو من ركل البرنس ولم يراعي تاريخه الطويل وقام بشطبه مثله مثل أي لاعب جديد فشل مع الفريق،
نعم مهما حاولت تغيير الحقائق تظل الحقيقة معروفة وهي أن البرير هو من أبعد هيثم من الهلال ولم يبتعد هيثم من تلقاء نفسه .


ردود على هلالابي
[كمال الهدي] 02-23-2014 06:02 PM
ما كتبته حول هذا الأمر يا هلالابي ليس له أي علاقة بأية أهواء أو عدم موضوعية.. أعلم أن صراعاً قد نشب بين البرير والبرنس ولم أقل في يوم أن البرير ملاكاً، لكنه كان يمثل منصب رئيس الهلال وعلى اللاعب المحترف أن يحفظ المقامات ويلعب الكورةالتي من أجلها جاء إلى النادي.. دعك من البرير وغارزيتو وقل لي ما رأيك فيما يحدث حالياً بين هيثم وكروجر!! يعني الكل على خطأ وهذا الفتى على صواب؟! هل هذه هي الموضوعية التي تعنيها!!

لا أدري يا ود الفحل كيف فهمت العبارة التي اقتبستها في تعقيبك.. حتى تعتبرها سطحية، والمقصود منها أن استاذ التاريخ يحدثنا عن أشياء حدثت وانتهت، أما الصحفي فيفترض ان يتوقع وينبه لأشياء قبل وقوعها..

ليس صحيحاً أنني افقد عقلانيتي أو يركبني الجن عند سيرة هيثم إذ ليس هناك أي مرارات كماتفترضون انتم أصحاب العاطفة الشديدة تجاهه وكل ما في الأمر أنني اتعامل معه كلاعب كرة وليس ملاكاً أو مفكراً.. لا شك عندي في أنه لاعب كبير وصاحب موهبة كثيراً ما استمعت نفسي بها وبتمريراته المتقنة، لكنني قصدت أن البعض قد صنعوا منه أكثر من لاعب كرة وهو ما أختلف معه تماماً ودليلي على أنه ليس مفكراً أو ملاكاً هو ما جاء به من تصرفات آخرها مشكلته الحالية.. لماذا تتركون المشكلة الأساسية الواضحة أمامكم وتغضون الطرف عن تصرفات هيثم غير المألوفة وتعتبرون كل من ينتقده معادياً أو كارها له.!


#923990 [العبادي]
5.00/5 (1 صوت)

02-23-2014 12:23 PM
تربت يداك أيها الكاتب الناضج


#923938 [عاطف]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2014 11:28 AM
الأخ الأستاذ/ كمال الهدي
في البدء أحييك علي طرحك العميق والهادف والذي يشخص الداء ويضع الدواء لكل مشاكل هذا البلدالمنكوب بحكامه الفاسدين والظالمين .
أتمني من الله أن يوفقك ويسدد خطاك وأن يحفظك من الإنجراف لهذا التيار الكاسح الذي أشرت إليه حتي لانفقد الأمل في الإصلاح والتغيير الذي نراه قريباً جداً بإذن الله.
لا أريد ان أحبطك ولكن ألم تسمع لقول القائل: وجه الدهشة أن يدهشني خللٌ في وطني المختل!!!
ختاماً لك خالص تحياتي مع الأمنيات بالتوفيق والسداد خدمة لهذا الوطن الذي عاني الكثير.
ودمتم,,,,,,


#923935 [Wadalfa7al]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2014 11:26 AM
قلت يا صحفي (• وطالما أن لدينا صحفيين لا يختلفون عن أساتذة التاريخ في شيء، بمعنى أنهم ينتظرون وقوع الأحداث ثم يبكون على اللبن المسكوب بعد ذلك فليس هناك استحالة في عودة هيثم للهلال.)
ان لم تكن هذه عبارة هائفة وسطحية فماذا تكون السطحية إذن ..
عذراً هذا نقد بناء فنحن معشر القراء ننفق وقتاً عزيزاً علينا في مطالعة الصحف كان يمكننا أستثماره في أشياء مفيدة زي عكننة الكتاب غير المفيدين..
نحن القراء نستاهل بعض الاحترام ان لم يكن جله..
وشكراً


#923861 [ماسورة]
0.00/5 (0 صوت)

02-23-2014 10:39 AM
ما ان تأتى سيرة الفتى
حتى (يركبك الجن)
وتنسى عقلانيتك وتفقد المنطق
وتفتقد الكياسة
وتبدأ فى وصف نجم كبير و(إنسان)
بأوصاف غير لائقة
واذكر جيدآ عباراتك الجارحة والقاسية
ايام قضية البرنس والبرير
وعقب انتقاله لنادى المريخ

تبدو فى دواخلك مرارة تجاه الكابتن
تأبى عبارتك إلأ ان تظهرها!

يا استاذ كمال
لأ تصف الناس بما لا تحب ان يوصفوك به
وعد لمقال (المازورى)
او عد لعقلانيتك


كمال الهدي
كمال  الهدي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة