02-24-2014 08:07 AM


من أين أتى هؤلاء..؟
قادمون ولو ربطتم أبناءكم وراء ظهوركم فسيصلون اليهم..
دُلنا إذاً أى طريق نسلكه يا أخى حتى ننأى وأبناءنا من شرور هؤلاء القادمون الفاسدون..؟
الشواذ قادمون لا محالة ... تزايدت أعدادهم وفى معيتهم شكل أخر يسمى ( زُناة المحارم)..وفيهم من ابتلاه الله بنقصٍ فى المناعة يحمل (إيدزاً) وهو يسعى به بيننا , زاهداً فى علاجٍ منه ، ناغماً على مجتمعٍ يتوارى الناس فيه خوفاً منه وفيهم من يسعى جاهداً ما استطاع لادخال المزيد فى زمرته وهكذا ينتقل المرض وهم مطيته بيننا ليتفشى أكثر وأكثر وقد تفشى وسيتفشى ويتمدد ولن يردعه منا رادع مادام نحن هكذا وبلا وازع وقد (مرمطنا) شيخنا الوحيد الذى لم تُنجب حواء السودان غيره وقد أنعم الله به علينا وهو يُرشدنا الى أن نسلك طريق الحق والهداية ونترك سبيل الغى والضلال وكأننا كنا فى مجتمعٍ فاضلٍ يوم أن كان بيننا وقد لبث فينا من عُمُره سنين..
أفيدونا يا من حدثتمونا عن هؤلاء وتخشون أن يصيبنا الذهول إن أفصحتم عن أعدادهم ونسبتهم الحقيقية العالية بيننا ، لا ندرى هل هو خوفاً علينا حقا ،أم رعباً لمجتمع بات يخشى على نفسه من نفسه وتزعزعت ثقته فى كل شئ حتى نفسه ،أم لعباً بعقولٍ ذهب بها ما هى فيه من عنت ورهق كنتم أنتم سبباً فيه والكل اليوم ينأى بنفسه عن واقعٍ نحن نعيشُه ويُلقى باللائمة على الغير ويهرُب من مسئولية كانت على عاتقه يوماً ما فشِل فى أن يؤديها كما هى ونسىَ أن الله بيننا ولن ينسى الله شيئاً يوم الوقوف أمامه..
آلآن يا جميعابى..؟ جئتنا وقد مضى ربع قرنٍ من الزمان ..تُبشرنا بتنامى ظاهرة الشذوذ وما يتبعه من ممارسات فاسدة كان ضحيتها بعضاً من فلذات الأكباد ومؤسسات ومنظمات وإدارات أرهقت كاهل أولياء أمورهم كنا نحسب أنها تُعنى بهم بما لديها من برامج تحد من مثل هذه الظاهرة ولكن يبدو أن مهمتها فقط هى أن تُحصى لنا .
ليتك أفصحت لنا أكثر من ذلك وحدثتنا عن تفاصيل هؤلاء الشباب الذين طالتهم العطالة وأوقعتهم فى شراك الرزيلة والشذوذ وجعلتهم فريسة سهلة لكثيرٍ غيرها من الموبقات ومن هو السبب فيها دام فضلكم،المؤكد أن غالب أعمارهم لم تتجاوز ربع القرن هذا كثيرا..
ما هو دور منظمات المجتمع المدنى والادارت المعنية بشأن هؤلاء الشباب وما هو حقيقة عملها وأين كانت وأنتم وبذرة هذه الظاهرة تنمو بينهم وهى حتماً ليست وليدة يومنا هذا ، لكنا نسأل هل كنتم على علم بها أم اكتشفتموها الأن..؟ كارثةٌ هى إن كنتم تعلمون وأكبر منها لوكنتم لا تعلمون...

والله المستعان..

بلا أقنعة..
صحيفة الجريدةالسودانية..
[email protected]

تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 1736

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#925008 [Abdo]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2014 02:48 PM
إن هذا و حسين خوجلي و كل زمرتهم النتنة و بعد أن بدأ البساط ينسحب من تحت ارجلهم و شعروا بالرجفة بدأو يثيرون الرعب في المجتمع من الأشباح القادمة ليرتمي الشعب في إحضانهم و يحتمي بهم ، و كبيرهم الذي علمهم السحر مازال يخطب في اوساط الطلاب ليخيفهم بخوفه من القادم و بداية شعوره بانه مسئول عن ما يحدث و يمثل بذلك بفصل الجنوب ، أرأيتم مثل هذا يرحمكم الله ، شخص مثل هذا كل تاريخه مكائد و دسائس و طرق ملتويه و تلون حسب كل ظرف و مازال الناس يستمعون له . أين الخلل ؟


#924931 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2014 01:16 PM
الموضوع ده منشور في جريدة .. ناغماً .. أم ناقماً .. لا يوجد من يراجع اللغة!!؟


#924876 [محمد الدول]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2014 12:20 PM
الم يكونوا هم المسؤلين عن هذه الظاهرة استاذنا ؟ ان الناموس والذباب لا يتكاثر الا اذا وجدت البيئة المناسبة وايم الله انها وجدت المياه الراكدة النتنة المنتنه فباضت وتشرنقت وتكاثرت ومن الصعب الان محاربتها الا ان نسال الله السلامة فى من بقى بعيدا من هذه البيئة حافظوا على انائكم يرحمكم الله


#924855 [كرايان]
0.00/5 (0 صوت)

02-24-2014 11:59 AM
مثل هذه المقالات (فاطمه شاش , الجميعابى,..) هى بمثابة القنابل الحرارية التى تطلقها السفن الهاربة صرف الطوربيد أو الصاروخ لينفجر بعيدآ. نعم, فى كل مجتمع شواذ ولكن ما حجم هذا الشذوذ لكى يثير هذه الضجة. شبابنا بخير والدليل على ذلك سبتمبر وما سجله لشبابنا من بطولات, أولئك الذين فتحوا صدورهم للرصاص فى برى وغيرها. درج هذا النظام على زرع الكراهية بين مختلف الفئات فى المجتمع السودانى, بين الأحزاب, بين القبائل ومختلف الفئات والآن يهدف هذا التحرك لزرع الضك والكراهية داخل البيت والعائلة السودانية. تهدف هذه السياسه لتطبيق "فرق تسد".
كل الديانات السماوية تدعو إلى المحبة. لتنتهى هذه الكراهية ولتتوحد كل قوى الشعب السودانى فى مواجهة العدو المشترك حاليآ وهو المؤتمر الوطنى.


#924805 [أبومصطفى جيفارا]
3.50/5 (3 صوت)

02-24-2014 11:20 AM
ونبتة ...ما تزال...تُلحُ...في السؤال...متى ينزاح ..عنا ..كتائب المغول والتتار..متى بني
يدكوا دياجير الظلام ..والإظلام ...متى يدخلوها ...أم در أمان...مكللين ...بالعز ..والفخار
كما ...دخلوها من قبل الرجال ...رفاق المهدي الثوار ..فكان قطف الثمار ...أول ..استقلال

حدثتكم فاطمة الأخرى ...قلتم لها...انتبذي مكاناً...قصيا ..افتريتِ ..على...صلاة العباد والزهاد
على ...المشروع الحضاري ..لدولة الرشاد...كله لله...الجواري ..مثنى ..ثلاث ..ورباع...والجهاد
أرملة ...والقتل في سبيل ..الحظوة...للمحظية ...استشهاد ...حكت د/ حرم ابنة شداد...بصحيفة الوطن
على رؤوس الأشهاد... عن الصالح العام ...وعما أحدثه ..بأبناء نبتة الكرام...والنظام العام ...كل عام
عام ....يتبعه عام ...يُنادى ..للصلاة...والحاج...أمام...وحاج ...حرام في حرام ...يعظ ...يفتي...حلال حرام
(وفاقد لا يعطيه) ..أيها...قطعان النعام ...أكملوا المنام ...أدفنوا رؤوسكم ..في الرمال .. كُلُ عال... العال..
تمام..التمام ...مادام حاج....أمام...سنين وسنين ..في التمكين ..ود الشيخ ..يحتكر التموين ...سكر...اسمنت
شاي وطحين ...وحين رأس السوط...لمس (زولك) ..ترك ...نصرة الدين.. شبع..من زاد المجاهدين...وصاح
وصاح هي لله...أين الله؟...حين يقفون للصلاة ...صلاتهم مستجابة بلا وضوء ..ولا غسل جنابة....مستجابة
بما يتمتون..حين للصلاة...يقفون ...
خَتَمَ اللّهُ عَلَى قُلُوبِهمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عظِيمٌ وَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ آمَنَّا بِاللّهِ وَبِالْيَوْمِ الآخِرِ وَمَا هُم بِمُؤْمِنِينَ يُخَادِعُونَ اللّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلاَّ أَنفُسَهُم وَمَا يَشْعُرُونَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ فَزَادَهُمُ اللّهُ مَرَضاً وَلَهُم عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ
( هذا وكان مدير جهاز الأمن محمد عطا عبد المولى قال يوم الأحد 6 فبراير عند زيارة الرئيس البشير لهم لمكافأتهم على قمع التظاهرات، وتناغماً مع قول البشير بأن جهاز الأمن (يحمي عقيدة وأمة)، قال محمد عطا أن عناصر الأمن يظلون (مستودعاً لكل خير وفضيلة وحكمة….!)، ولكن شهادات سماح آدم ونجلاء الحاج وسعاد عبد الله تؤكد أن إدعاء الخير المطلق غالباً مايقود الى إرتكاب الشر المطلق، والذين يدعون بأنهم ملائكة وفوق البشر، غالباً مايكشفون في الممارسة العملية بأنهم أدنى من البشر والشياطين)

هذا غرسكم ..فاحصدوه..وعلى ...نفسها ..جنت..براقش ، ويل لكم ..صفية اسحق... بدر الدين ادريس والخ...
المجد للشعب ...المستنير..سلوكا..وفكرا...المجد للشهداء دوما...وأبدا..على مر العصور...المجد لرجال الجبهة الثورية مالك عقار والحلو ونصر الدين الهادي المهدي ومناوي والتوم هجو وجبريل وعبد الواحد نور وياسر
عرمان وجبهة الشرق.... وبقية العقد الفريد من بنات وأبناء نبتة الغر الميامين الشرفاء

خاتمة::-- أيتها الحروف المترعة بنبض الجسارة..أيتها..المبعوثة فينا رُشد واستنارة
تضيء العتمة بأرجاء الكون مبثوثة...بيني وبينكِ..امتنان نبتة لزهو الأنوثة
ليتُ..لي ...مكاناً بين أبو روف ....ومكي ود عروسة.. لأدك السجن والسجان..
أطبعُ..على الجبين..قبلة امتنان...سجانك مسجون..يحكون قبلكِ...شجيرة الليمون
لا ظل..ولا ثمر..بقدومكِ..اعشوشب..الجدبُ ... والشجر...أورق..وأزدهر ...

حاشية::- غدا..نكملها..لكِ...حين ...تنير حروفكِ...وقع خطاي


#924731 [الارباب]
4.00/5 (2 صوت)

02-24-2014 10:13 AM
دمج الابتدائي مع المتوسط في مدرسة واحدة هو السبب في تنامي ظاهرة الشذوذ الجنسي وهي من بنات أفكار الإسلاميين ونظرياتهم الخاطئة في التعليم مثل تعريب التعليم وما نتج عنه من فاقد!
كل ما أشوف والي الجزيرة أتذكر (بتاع اللبن) !
ياخوانا (بتوع اللبن) حاكمين البلد..
..ودي النتيجة!!


#924639 [محتار]
5.00/5 (1 صوت)

02-24-2014 08:51 AM
ياربي دفع الله حسب الرسول ما سمع بالكلام ده ؟؟؟؟


ردود على محتار
European Union [mohmd] 02-24-2014 04:49 PM
أخي محتار، حسب الرسول اختصاصي نساء وختان!


زاهر بخيت الفكى
زاهر بخيت الفكى

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة