02-26-2014 11:58 PM


بسم الله الرحمن الرحيم

صدمت الأوساط المختلفة في السودان بالخبر الذي نشرته آخر لحظة عن رمز النضال النسائي في السودان الاستاذه فاطمة احمد إبراهيم . ولو أنني لم أطلع على الصحيفة ، إلا أنني قد استمعت إلي الخبر كاملاً بصوت حسين خوجلي في برنامجه . والذي لم يكلف نفسه كصحفي بالإستيثاق من الخبر بنفسه ،كما يفعل في كثير من الأخبار التي يقرؤها . وكان هذا هو الخبر الوحيد الذي قرأه كاملاً بعد تحول تناوله لصحافة الخرطوم من التعليق إلي المساجلة من اتجاه واحد .
وكغيري من السودانيين تنفست الصعداء بعد البيانات النافية للخبر من أصله من الحزب الشيوعي في المملكة والمتحدة وايرلندا ، ثم لاحقاً الأسرة الكريمة . وكنت انتظر ردة فعل الصحيفة التي تحملت وزر فبركة الخبر . وقد جاء التعليق بعد زيارة من طرف الأسرة ونشرت الصحيفة النفي . ولكن تبريرها بأن نشرها للخبر الذي ورد إليها كان من قبيل الحرص على المناضلة وبقية النعوت المستحقة رغم انف الصحيفة ، كان فيه من الكذب أكثر مما قالته في الخبر المفبرك . فما قرأه حسين خوجلي قال أن إيداعها دار العجزة كان بضغوط من الحزب الشيوعي بعد مواقفها المنتقدة له وقولها أن الحزب قد مات بموت نقد .فبربكم أي حسن نية ينطوي عليه هذا الخبر ؟ وأي حرص عليها كما أدعت الصحيفة ؟
مثل هذا الخبر ينطوي فقط علي الكيد الرخيص للحزب الشيوعي .وكل الذين تأذوا من الخبر ليسوا بالضرورة من أعضائه . ولكن يبقي السؤال . ما هو الهدف الحقيقي من مثل هذه الأخبار ؟
الراجح عندي ان مقال عثمان ميرغني عن الحزب الشيوعي بوصفه الحزب الأكثر احتراماً ، وما كان له من صدي وتثمين لصدقيته ، قد وقع لدي صحافة النظام في مقتل . وقد ابتلعوه كابتلاع قطعة كبيرة من الثلج . وكان هذا الخبر الصادم محاولة بإلقاء النعوت السلبية علي الحزب في جانب شديد الحساسية عند الشعب السوداني وفقاً لتقاليده الراسخة في الوفاء والعناية بكبار السن .وإن كان قبيحاً محاولة رمي الحزب الشيوعي بالتنكر لقياداته ومعاداتهم لمنتقديه منهم ، إلا أن الأقبح ، كان عدم احترام مشاعر أسرتها الكريمة ذات الجذور الراسخة في التراب السوداني ، والثمار الطيبة التي وهبتها لإنسانه . فهلا توقفت أبواق النظام عن الكيد الرخيص؟


[email protected]






تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 4454

خدمات المحتوى


التعليقات
#928380 [ali ahmed ali]
0.00/5 (0 صوت)

02-27-2014 04:49 PM
حسين خوجلي هو حسين جوجلي
كان يقدم برنامجا تلفزيونيا في بداية التعسينات واستضاف عبد الباسط سبدرات وسأله بثقة شديدة من المعروف عن الحزب الشيوعي انه يغتال الشخصيات التي تنشق عنه اغتيالا جسمانيا وإن لم يتسطع يغتالهم معنوبا فما هي تجربتك مع الحزب الشيوعي بعد خروجك منه، شوف الفرضية المقدمة كانها حقيقة مطلقة
إجاب سبدرات بشكل ادهش حسين خوجلي وهدم ركنا كان يحاول ان يخصصه للنيل من الحزب الشيوعي عن طريق مشق
فال سبدرات بالحرف الواحد
شوف أنا منذ أن خرجت من الحزب لم يسأل اي شخص من الحزب حتى الآن مجرد سؤال لماذا خرجت ناهيك عن ان يتعرض لي احد بمكروه هذا سبدرات رغم كل ما يقال عن سبدرات الشاهد ان شيوعي منشق في مثل تقلب سبدرات لهو أفضل خلقا ألف مرة من رجل "إسلامي" مثل حسين خوجلي وأهل السودان يميزون من هو المستقيم ومن هو المدعي خروج اهل السودان في جنازة نقد حير العالمين قل لي أن إسلاميا سودانيا واحدا قد شيعه أهل السودان بمختلف مشاربهم مثل تشييعم نقد


#928178 [بت الخرطوم]
0.00/5 (0 صوت)

02-27-2014 12:49 PM
يا جماعة الخير عندى سؤال كان لجريدة آخر لحظة كان لحسين خوجلى فاطمة احمد ابراهيم مقطوعة من شجرة عشان يتولى امرها الحزب الشيوعى كيف يستطيع الحزب ارسالها لدار العجزة اين ابنها اين اخوانها واخواتها بل اين ابناء عمومتها وخيلانها يا هؤلاء لاتجعلوا الخقد يعمى ابصاركم وقلوبكم فيكفى ان الشعب السودانى يعرف من هى فاطمة بنت من ومن الاسر والعوائل أتت عاشت عفيفة اللسان واليد تربت تربية دينية حقا فكان الناتج دماثة الخلق والاخلاق والبادئ والقيم نتمنى لها عاجل الشفاء وربنا يشفيها ويجعله لها فى ميزان حسناتهاوأجر وعافية إن شاء الله


#927892 [محمد الدول]
5.00/5 (1 صوت)

02-27-2014 09:16 AM
يا اخوانا البيوده فى دار العجزة وللا البيرموه فى الزبالة ما كتار ؟؟؟ كتار جدا ملين الخرطوم ولكن المناضلة ام احمد كم من هميم عليها ليدللها وفاء لها بما قدمت ولم لا هل حازت على قطعة ارض فى ميدان وكان من حقها وفى مقدورها ويمكن عرض عليها اكثر من هذا ولكنها تلك العفيفة التى زارت اللاجئين فى كنغو واوغندا ورجعت الى لندن تجمع ثياب سودانية لهن هل عملت شركة مقاولات وللا نهبت لماذا الحقد والحقد الدفين نعم هى شيوعية ولكن اخلاقها وعفتها ونظافة يديها تجبرك ان تتشيع معها


#927852 [عبدالرازق]
4.00/5 (1 صوت)

02-27-2014 08:49 AM
وهل فاطمة احمد ابراهيم مازالت تنتمي للحزب الشيوعي ؟ وهل الحزب معني اصلا بها وبكل التزاماتها ؟ وهل الحزب يوفر لكل اعضائه ما يقويهم علي الحياة ؟ ومن اين يحصل الحزب علي ميزانية تسيير اموره ؟ وهل ياخذ من الافراد ام يعطيهم ؟ مالكم كيف تحكمون
اتركوا فاطمة لحالها ومصابراتها


#927840 [الحسن فاروق]
5.00/5 (1 صوت)

02-27-2014 08:39 AM
الراجح تسريب من جهاز الأمن لأخر لحظة إنتقاما من رفض الحزب الشيوعى للحوار


ردود على الحسن فاروق
United States [معمر حسن] 02-27-2014 11:08 AM
نعم ومقال عثمان ميرغني كان عن مبدئية الحزب الشيوعي في شأن الحوار


#927627 [julgam]
4.50/5 (2 صوت)

02-27-2014 06:21 AM
أتارى حسين خوجا أمبارح قام يشكر بسبب وبدون سبب فى صلاح أحمد إبراهيم ..فاطمه أحمد إبراهيم دى الواحد يتذكرها لما قالت لشيخه الترابى وكان وقتها طريرآ غض الإهاب:أسكت أيها الصبى الملتحى..أسكت يا حسين نحنا ما قادرين نصنفك..


ردود على julgam
United States [حسن سليمان] 02-28-2014 01:15 PM
عجباً يا سودانيين للآن لا تستطيعون تصنفون اللصوص والشواذ وناقصي الرجولة والمروة إلى اية جماعة ينتمون - إذا كنت لا تعرف فمثله لا يستطيع أن ينتمي الا لجماعتة الاسلامية من غيرهم يعطي صك غفران وتوبة للشذوذ واللصوصية والقتل والاغتصاب وحرق النساء والاطفال في قراهم


#927610 [كاكا]
5.00/5 (1 صوت)

02-27-2014 05:53 AM
من دمروا اخلاق وصفات لاشعب وادخلوا ثقةافة الاغتيالات في الحياة السياسية باغتيالهم د. خليل وقبله بولاد وعلي فضل وكثيرين آخرين وقتلوا لالافا بالدانات في دارفو روجنوب النيل الأزرق وكجبار وبورتسودان نتوقع منهم أي شئ ومصطفى ابو العزائم نموذج للمتصحف الانتهازي الأناني المتمرغ في تراب السلطة للاعتياش على مال الشعب الفضل وعلى حساب حليب وتعليم وصحة اطفاله ومستقبل الوطن ككل،، نسأل الله أن يقتص منكم من بشيركم وحتى أدنى انتهازي في سلسلتكم المريضة،، لعنة الله عليك يأ أبو العزائم وعلى أمثالك،،


#927607 [محجوب عبد المنعم حسن معني]
4.00/5 (1 صوت)

02-27-2014 05:43 AM
تسلم يا معمر وتسلم البطن الجابتك
المثل بيقول الما عنده كبير بيشتري ليه كبير
مع مؤدتي


ردود على محجوب عبد المنعم حسن معني
United States [معمر حسن] 02-27-2014 11:09 AM
تسلم ويسلم كل احبتك


#927572 [خالد حسن]
4.00/5 (1 صوت)

02-27-2014 03:14 AM
من يتاجر بالدين كامثال حسين خج وامثاله من كيزان ليس غريبا عليه ان يتاجر بمشاعر الناس ويضرب بها عرض الحائط


معمر حسن محمد نور
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة