03-01-2014 11:46 AM

image

الناشط الحقوقي المهندس الفاضل سعيد سنهوري المدير العام لمرصد جبال النوبة لحقوق الانسانو عضو الحزب الديمقراطي الليبرالي قيد الإعتقال منذ 75 يوما و الى الان لا يوجد اي معلومات عنه , و قد تم اعتقاله عقب ورشة العمل التي نظمها مرصد جبال النوبة لحقوق الانسان بالتعاون مع الرابطة الافريقية لحقوق الشعوب الاصيلة عن آليات المحكمة الجنائية الدولية لتحقيق العدالة بإفريقيا، وقد حضر الورشة عدد من نشطاء حقوق الانسان وممثلين عن الرابطة الافريقية للشعوب الاصيلة لكل من كينيا وروندا وبورندي واثيوبيا وارتيريا وجنوب السودان و يذكر انه قد تعرض السنهوري للاعتقال عدة مرات من جهاز الامن والمخابرات ، ويعني من اثار التعذيب وتقرحات في الظهر والالام في الصدر.
ارجو من كل النشطاء التصدي لمثل هذه الوسائل القمعية التي تهدد كل النشطاء و الحقوقيين و التضامن مع قضية المهندس الفاضل سعيد سنهوري بأي طريقة من الطرق وان هذا ما هو الا محاولة منا لاداء دورنا تجاه قضية المعتقلين بصورة عامة و نطالب بالإفراج عنه فوراً و احترام الحريات التي كفلها لنا الدستور و لن نكف عن المطالبة بحريته و عمل كل ما هو واجب للإطمئنان على صحته و ضمان الإفراج عنه في أقرب وقت.


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1595

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#946054 [سونا نورالدين]
5.00/5 (1 صوت)

03-18-2014 11:58 AM
يا ياسر يا جندي أتسمي من يدافع عن حقوق المساكين الغلابة بـــ عنصري و مريض العقل .. العنصري و المريض عقلياً هو من يصمت عن الحق و (الساكت عن الحق شيطان أخرس).. هو من يراهم يعانون و كأنه لا يري شيئاً.. يسمع أناتهم و لكنه لا يسمع، ناهيك من أن يتجرأ و يتفوه بكلمة في حق هؤلاء المساكين ..و الجمرة ما بتحرق إلا الواطيهاو الإيدو في الموية ما زي الإيدو في النار ...
أما بخصوص إرتداده فهذا الأمر ليس من شأنك، لأن علاقة الإنسان بربه هي الشئ الوحيد الذي لا يجب التدخل فيه.. اله وحده يحاسبنا و كل علي حده...


#930004 [أحمد عبدالباسط]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2014 10:58 PM
استاذ عبدالهادي و ياسر اذا افترضنا ان العنصرية سبب يدعونا لتقبل وجود الإنسان الفاضل سعيد سنهوري تحت اللإعتقال فمن باب اولى ان نتذرع ليل نهار ان يتم (بقدرة قادر) اعتقال الطيب مصطفى و اسحق احمد فضل الله ارباب العنصرية في بلادنا بدل مهاجمة الفاضل و تسمية اهتمامه و محاولاته لتعرية الاكاذيب و اظهار الحقائق في ما يحدث بعيدا عن المركز بالعنصرية و ان كان هو قد مارسها اسفيريا فهناك من مارس العنصرية على ارض الواقع , و لكن هدفنا الاساسي هو قضية الحريات و حقوق المواطنة ولو اتهمنا كل ناشط بسعيه للمال لما نفد احد من هذا الاتهام الخالي من الصحة في كثير من الاوقات و اشارة استاذ ياسر عن الرابطة الافريقية لحقوق الشعوب الاصيلة فالحديث يطول لكن ردي له بخصوص (ويقال انه كان مسلم و ارتد) بأن هذا لا ينقص من انسانيته شئ ولكل منا معتقداته و ليس بنا من اله كي يحاسب فالحساب فقط لدى رب العالمين و هذا طبعا ان اسلمنا بصحة (ما يقال) ..
ابحثوا عن الانسان في داخلكم و تخلوا عن شخصنة القضايا لنصنع سودانا افضل


#929954 [عبدالهادى عيسى]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2014 09:35 PM
(ارجو من كل النشطاء التصدي لمثل هذه الوسائل القمعية التي تهدد كل النشطاء و الحقوقيين)!!

إن نشاط هاؤلاء الأرزقيين يهدد كل البلد يا أستاذ !!!
وهل النشطاء الحقوقيين يكتبون بمثل ما يفعل أمثال سعيد وإخوانه الذين تعج بهم الراكوبه وغيرها من المواقع !! إنهم عنصريون وغايه في النتانه والسفه !!
وكل ذالك مقابل المال !! وسنهوري هذا يملك منظمة(اروي) مع صاحبه وما فعلوه لا يسع المجال لذكره وما مرصده إلأ تغطيه لجلب المال !!!


#929946 [ياسر الجندي]
0.00/5 (0 صوت)

03-01-2014 09:27 PM
و(قد تم اعتقاله عقب ورشة العمل التي نظمها مرصد جبال النوبة لحقوق الانسان بالتعاون مع الرابطة الافريقية لحقوق الشعوب الاصيلة عن آليات المحكمة الجنائية الدولية لتحقيق العدالة بإفريقيا)!!

هذا السعيد كل كتاباته عباره عن عنصريه تتماها في ذهنيته المريضه !
وقد ظل يكتب ويقدح في مجموع الشعب السوداني بكل أنواع الكتابات العنصريه البغيضه ويحرض ويألب الناس والدليل ههذا العنوان الذي إختاره لورشته !!(حوق الشعوب الأصيله)!!!!
هل يعني ما تبقي من الشعب غير النوبه هي شعوب غير أصيله ؟؟؟؟؟
ويقال أنه كان مسلم وإرتد !!!!!!!


أحمد عبدالباسط
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة