03-02-2014 02:40 PM

Foreign regimes use spyware against journalists, even in U.S.

في تقرير مطول لها نشر بتاريخ الثاني عشر من فبراير المنصرم كشفت صحيفة الواشنطن بوست الامريكية الامريكية الوثيقة الصلة بمراكز القرار في الولايات المتحدة عن الخطوط العريضة لنشاط شبكات الارهاب والتجسس الاليكتروني السرية التي ظلت وعلي مدي سنين طويلة تستهدف عدد كبير من جماعات المهجر التي تنتمي الي بلدان وخلفيات مختلفة من صحفيين وناشطين في مجال حقوق الانسان وبعض السياسيين والشخصيات العامة داخل امريكا وكندا وفي بلاد غربية اخري في اوربا واستراليا من الذين يحملون جنسيات البلاد التي يقيمون فيها.
ويمض التقرير الاخباري المطول للصحيفة الامريكية قائلا في هذا الصدد:
ان هذه الجماعات والشخصيات المنفية التي تنتمي لجنسيات مختلفة ظلت هدفا للملاحقة ولانشطة تجسسية وانتهاكات متعددة لحقوق الانسان استخدمت فيها برامج تجسس متطورة علي مدي سنين طويلة بواسطة عدد من الانظمة والحكومات الاجنبية التي ظلت تتجسس علي رعاياها السابقين حتي داخل الولايات المتحدة من الصحفيين والنشاطين في مجال حقوق الانسان الذين اعتقدو انهم قد اصبحوا في امان بعد ان غادروا اوطانهم الاصلية ووصلوا الي اوطانهم الجديدة حسب ما جاء في تقرير الصحيفة الامريكية الواسعة الانتشار وذلك استنادا علي تحقيقات في هذا الصدد اشرف عليها علي مدي اكثر من ثلاثة اعوام مركز السيتزين لاب التابع لمدرسة مونك للعلاقات الدولية بجامعة تورونتو الكندية الذي قال بدورة وعلي لسان زميل الابحاث المعنية في المختبر بيل مارزاك:
ان هذه البرامجيات التجسسية قد اصبحت حقيقة و انتشرت في عدد كبير من دول العالم واصبحت تستخدم في ملاحقة النشاطين والمعارضين المنشقين وجماعات المنفيين..واضاف الخبير المتخصص في التحقيق في هذا النوع من الانشطة التجسسية الدولية في جامعة تورنتو الكندية, ان هذه البرامجيات التي تستخدمها الانظمة والحكومات الاجنبية قادرة علي سرقة الوثائق من محركات الاقراص الصلبة والتطفل علي محادثات الفيديو وقراءة البريد الاليكتروني والسيطرة من علي البعد علي وسائل الاتصال والكاميرات المثبتة علي اجهزة الكومبيوتر والتجسس بهدوء علي المستخدمين.
كما وصف تقرير صحيفة الواشنطن بوست الامريكية هذه الانشطة التجسسية الاليكترونية بانها تمثل انتهاكا صارخا للسيادة الامريكية ولخصوصية المواطنين من الامريكيين الجدد ولكنها اقرت ضمنيا بعدم قدرة الاجهزة الامريكية المختصة علي كشف هذا النمط المتطور من جرائم حقوق الانسان المصاحب لطفرة المعلوماتية وزمن الانترنت.
وبالنظر الي الطريقة التي نشرت بها الصحيفة الامريكية هذا الخبر يبدو انها تتحدث فقط عن العناوين الرئيسة لما حدث من جرائم وانتهاكات حقوقية وسياسية متطورة وسرية في تقرير تضمن اعتراف واقرار هو الاول من نوعه في هذا الصدد في تطور سيكون له مابعده من تطورات قانونية ربما تصل الي مرحلة تحديد جهات واشخاص بعينهم داخل الولايات المتحدة الامريكية وغيرها من البلدان التي توجد فيها الفئات المستهدفة بهذا النوع من الانشطة والجرائم من الذين اطلعوا بدور المنفذ لهذا الانتهاكات.
روابط هامة لها صلة بالموضوع:

.

http://www.washingtonpost.com/busine...5fb_story.html

محمد فضل علي ادمنتون كندا
[email protected]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1029

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد فضل علي
محمد فضل علي

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة