في



المقالات
السياسة
بيانات وإعلانات واجتماعيات
نص خطاب حزب المؤتمر السوداني رداً على دعوة حزب النظام للتفاكر حول ما أسماه الحوار الوطني
نص خطاب حزب المؤتمر السوداني رداً على دعوة حزب النظام للتفاكر حول ما أسماه الحوار الوطني
03-11-2014 06:11 AM

# نص خطاب حزب المؤتمر السوداني رداً على دعوة حزب النظام للتفاكر حول ما أسماه الحوار الوطني
# المؤتمر السوداني يعلن رفضه لدعوة الحوار المقدمة من حزب النظام مؤكداً على اشتراطات قوى المعارضة
# الخطاب: لا نرى فائدةً ترجى من الحزار في ظلِّ رفض حزب النظام وحكومته اتخاذ هذه الإجراءات .
=============

التاريخ: 10/3/2014 م
السيد: د. مصطفى عثمان إسماعيل أمين العلاقات السياسية / حزب المؤتمر الوطني
تحية طيبة وبعد،،،

الموضوع: خطابكم حول الحوار الوطني

تسلمنا خطابكم حول الموضوع أعلاه و المؤرخ 18/2/2014م والذي تسلمناه بتاريخ 2/3/2014 والذي يحمل دعوة للقاء بين الطرفين تحت إطار التفاكر حول قضية الحوار الوطني .

وعليه نفيدكم نحن في حز المؤتمر السوداني بـ الآتى:
1- نؤكد موقفنا المبدئي في حزب المؤتمر السوداني في أننا مع الحوار الوطني الشامل حول قضايا الأزمة السودانية الراهنة والمتفاقمة .

2- لقد أعلنا مع شركائنا الملتزمين في تحالف " قوى الإجماع الوطني " أنَّ الاستجابة لدعوة حزبكم " حزب المؤتمر الوطني " للحوار رهينة باتخاذه إجراءات عملية تؤكد لنا جديتكم في إبتدار حوار تكون له نتائجه الملموسة التي تصب في صالح الوطن والمواطن .

3- كنا قد أجملنا هذه الإجراءات في عدة نقاطٍ تتمثل في الآتي :
• الإعلان الفوري عن وقف إطلاق النار في كافة جبهات القتال والالتزام بفتح الممرات الآمنة لإيصال المساعدات الإنسانية إلى المتضررين .
• إطلاق سراح المعتقلين والأسرى والمحكومين لأسباب سياسية.
• تجميد كافة القوانين المقيدة للحريات.
• قيام حكومة قومية انتقالية لتكون راعية للحوار وتشرف على قضاياه المطروحة للنقاش.
• أن تكون مائدة الحوار شاملة لكل قضايا البلاد وأن تضم كل القوى السياسية والاجتماعية الفاعلة بما في ذلك المعارضة المسلحة.

4- هذه الإجراءات التي أجملناها لكم لا تعتبر شروطاً مسبقة، بل هي بديهيات لتهيئة المناخ للحوار ليكون حراً ومتكافئاَ وجادَّاً ومثمراً .

5- نؤكد مجدداً أنَّنا لا نرفض الحوار من حيث المبدأ، ولكننا لا نرى فائدةً ترجى منه في ظلِّ رفض حزبكم وحكومته لاتخاذ هذه الإجراءات .
6- عليه فإننا نبلغكم بعدم قبول الدعوة للحوار التي نقلتموها إلينا عبر خطابكم المشار إليه أعلاه

أ‌. مستور أحمد محمد
الأمين السياسي لـ حزب المؤتمر السوداني





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 695

خدمات المحتوى


التعليقات
#938568 [حامد عبيد الناس عيسى محمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-11-2014 09:54 AM
شكرا جزيلا الرفاق فى المؤتمر السودانى وما ذكرتموه فى ردكم على خطاب المؤتمر الوطنى هو مطلبنا كلنا كشعب سودانى وهذا ما نرجوه من التنظيمات الوطنية عكس التى لها مليون رأى مرة مع الحزب الحاكم ومرة مع المعارضة رد موضوعى ,شافى وكافى وهذ يعتبر بمثابة حطوة صحيحة للحل الشامل .


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة