المقالات
السياسة
جانا هتاف من عند الشارع قسما قسما لن ننهار
جانا هتاف من عند الشارع قسما قسما لن ننهار
03-12-2014 03:44 AM


جانا هتافا من عند الشارع قسما قسما لن ننهار

طريق الثورة هدى الاحرار والشارع ثار /جعفر محمد على


ا لتحية لشهداء الثورة التحية للابطال الاحرار في حقل.

شهداء الثورة الشهيد على ابكر موسى علية رحمة الله و المغفرة و ثبت الاسرة الكريمة على الصبر انا لله وانا الية راجعون

كما عدونا نظام 89 بقتلنا الواحد تلو الاخر ومن بين اهم فواصل المجتمع وبل من خلاصة لن يهدر دمه بل هى امتداد لتلكم الدماء التى نزفت من اجل الكرامة والحرية للدهر اعوام وللاعوام رجال خلدو في سجل الوفاء والعزة والكرامة .

ان الاستهدف الممنهج من قبل عصابة 89 يستوجب منا صحوة الضمير السودانى ما بقى فيه من مسؤلية تاريخية بعد ما توحشتالنفوس بهوس التفاوض او الحوار مع من تلطخت يداة بكل شرائح المجتمع السودانى من اطفال ونساء وطلاب كلهم نغمو من تدهور الاوضاع الى السئ حتى باتت عبارات التنديد لا تجدى امام مجمع ومشهد الملايين يطلق النظام الوحشى الرصاص الحى على الطلاب السلميين الطائرات ترمى براميل متفجرة تقتل اطفال وتحرق قرى وحواكير من جيش كان واجبه ان يحمى الشعب ويحرر الاراضى من التدخلات الاجنبية ولكن اصبح الجيش اداة للقتل والتشريد وتجويع الملايين من بنى جلدة بل اصبح اضحوكة الدول التى تحتل مناطق سودانية .

علية اطالب كل القوى السياسية و الجبهه الثورية السودانية الى الوقوف الى الشارع السودانى هو المخرج الوحيدة من تخبط المواقف التى لا تظهر الا بفعل اجرام النظام المجرم يدور حول مسرحياتة الهزيلة وما بين مبادرة فاشلة الى نطه ولا وثبة الى الوراء انها كلها حسابات زمن المميت للافلات من العقاب .

ايها الشعب البطل ام الثورات ان الثورة انطلق من الشارع الذى هزم الليل وكسر قيود الخوف التحمو جميعا حول الثورة لان الثورة هى الحدث الذى يتفاعل به الساسه و ليست وعود الاسلاميين الذين ضاقت بهم مشارق ومغارب الارض الان هى الملحمة التى سوف تقضى عليهم جميعا .

ايها الاوفياء اصبح النظام محاصر من الخارج ما من مخرج لهم سواء العقاب على جرائم الابادة والتشريد .

ادعو كل الروابط السودانية بمختلف مسمياتها التنظيمية والنشطاء و لحقوقيين الخروج اما م خارجيات دول الاتحاد الاوربى وكندا واميريكا او امام مجالس صناع القرار لحماية الشعب من عمليات الابادة الرابعة .

ايها الاخوة والاخوات الاعزاء ان عملية الدانة والتنديد اصبحت لا تكفى جرائم النظام ادعو الجميع الصمود حتى الخروج بقرار دولى يكرم وفاء و دماء الشهداء شهداء الحرية والكرامة

جعفر محمد على

ناشط سودانى

[email protected]

11/03/2014

ملحمة اكتوبر و الان مارس من نفس الصرح العالى

( الملحمة) للشاعر هاشم صديق

غناء الفنان محمد الامين

قصّة ثورة

لما الليل الظالم طوّل

وفجر النور من عينّا اتحول

قلنا نعيد الماضى الأول

ماضى جدودنا الهَزَمُوا الباغى

وهدّوا قلاع الظلم الطاغى.

وف ليله وكنا حُشود بِتصارع

عهد الظلم الشبَّ حواجز

شبَّ موانع

جانا هتاف من عِند الشارع

قسماً...قسماً

لن ننهار

طريق الثورة

هُدى الاحرار.

وغضب الامه اتمدد نار

والكل يا وطنى حشود ثوار

وهزمنا الليل

هزمنا الليل.

والنور فى الآخر طل الدار

والعزة اتهادت للأحرار.

وطنى أنحا سيوف امجادك

ونحنا مواكب تفدى تُرابك

ولِسّه الشارع بِشهَد لينا

فى يوم الغضبه حصاد ماضينا

مشينا نَعَطّر حقل الثوره

بِدَم نَفْدِيبُو بلادنا الحره

وكان اكتوبر فجر الغضبه

كسرنا قيود الماضى الصَعَبه

لما مشينا مواكب صَامده

تهدرء وتغلى ... وتهتف راعده:

الرصاص لن يفنينا.

وسال الدم فى أرض الوادى

فَدينا النور بالروح يا بلادى

وكانت صفحة حكاها العالم

وفجر اكتوبر طَلّ وسَالَم

كان فى الجامعه موكب هادر

صمَّم يجلى الليل السّادر

وكان الليل السادر غادر

فجّر غدرو سموم دخان

ورُصاص من صوته صِحَا السودان

والشعب الثائر

صمّم هادر

يصرع ليلنا الداجى الطَّوَّل

وكان القرشى شهيدنا الاول

وما اتراجَعنا

حلفنا نقاوم ليلنا وسِرنَا

نذرنا الروح ومَسَكْنَا دَرِبنَا

للشمس النايرة قطعنا بحور

حلفنا نموت أو نلقى النور

وكان فى الخطوه بنلقى شهيد

بى دمه بِيِرسُم فجر العيد.

يا اكتوبر

أنِحْنا العِشنا ليالى زمان

فى قيود ومظالم وويل وهوان

كان فى صدورنا غضب بركان

وكنا بنقسم بالاوطان

نَسَطَّر اسمك يا سودان

بدمانا السّالت راويه الساحه.

وحلفنا نسير ما نْضوق الراحه

شهرنا سيوف عِصيانّا المدنى

إيد فى ايد حلفنا نقاوم

ما بنِترْراَجع وما بِنءسَاوم

بينّا وبينك تار يا ظالم

خُطانا تسير فى درب النصر

هتافنا يدَوّى يهز القصر

كسرنا حواجز ..أزِلنا موانع

صفنا واحد

عامل.وطالب..زارع وصانع

وهزمنا الليل

هزمنا الليل

والنور فى الآخر طل الدار

والعِّزه اتهادت للأحرار

يا ساحة القصر..يا حقل

ويا واحهَ بتَحَضِن روح(نَصّار)

روينا ورودك دم ثوار

وشتَلنا فضاك هتاف أحرار

خَطّينا ترابك احرف نايره

بتحكى سطور ايامنا الثايره.

وشلنا الشهدا مشينا ونهتف

وجرح النار فى قلوبنا بينزف

سَجّينا الشُهدا وجينا نقاوم

ما بنِتراجع وما بِنساوم

وفجأه ونحنا صفوف بتصمم

زغرد فجر الثوره الحالم

والنور فى الآخر طل الدار

والعزه اتهادت للأحرار

قسماً..قسماً يا اكتوبر

نحمى شعارك

ونجنى ثمارك

ونرفع راية الثوره الغاليه

عاليه ترفرف فوق الساريه

عليها شعار الثوره الأكبر

رسُمه النادر زاهى واخضر

ولِسّه بنقسم يا اكتوبر

لما يطل فى فجرنا ظالم

نحمى شعار الثوره نقاوم

نبقى صفوف تمتدّ وتهتف

لما يعود الفجر الحالم

الملحمة
[email protected]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 824

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




جعفرمحمد على درجة
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة