03-12-2014 03:28 PM


بسم الله الرحمن الرحيم



هو: أريد ان ادفع الضريبة.
هم: لا شكرا تعال الشهر القادم.
هو: لماذا؟ هم : لأننا حققنا الربط لهذا الشهر. هو: ماذا تعني بحققنا الربط؟
هم : يفرضون علينا ان نجمع مبلغا معينا كل شهر وإذا استوفيناه أمطرونا بالحوافز، وربط هذا الشهر تحقق والحمد لله وضمنا حافزنا لذا نريد ان تدخل ضريبتك في الشهر القادم لنضمن حوافز الشهر القادم أيضاً.
شيء من هذا او قريب منه يحدث في ديوان الضرائب على كل مستوياته حتى اصبح الديوان مختزلاً في كلمتين ( ربط ، حافز).
يحدث كل هذا في القرن الحادي والعشرين. ثم من يفصل لي بين مرتب موظف الضرائب وحافزه . وظيفة موظف الضرائب، قديماً، أن يجمع الضرائب. ما معنى حافز ؟ هل الراتب مقابل اللا عمل يعطى للكل عمل ام لم يعمل؟ والحافز لمن يعمل؟
كل هذا نريده مقدمة لما عليه حال الضرائب اليوم من، أريد ان أكتب تخلف بس لقيتها صعبه خلونا نغيرها الى عدم تطوير. وتصبح الجملة لما عليه حال الضرائب من عدم تطوير.
اكثر الضرائب سهولة جمع ما يسمى ضريبة القيمة المضافة على الاتصالات فهذه الضريبة التي بلغت 30 % على مستخدمي الاتصالات ( ويستاهلوا لأن معظمها اتصالات غير منتجة) هذه الضرائب التي يدفعها المواطن يجب ان لا تبقى في حساب الشركات أكثر من 24 ساعة. أي عند الساعة 23:59:59 يجب ان تتحول يومياً كل القيمة المضافة تلقائياً من حساب هذه الشركات الى حساب الضرائب عند الساعة 00:00 مباشرة.
ما الذي يمنع ذلك ؟ كل شركات الاتصالات تعمل بنظام حاسوبي متطور جداً ، اذا ارادت الضرائب القيمة المضافة في أي لحظة لوجدت الاجابة ، نحن لا نريد معرفتها فقط ولا تحصيلها لحظة بلحظة، وهذا ممكن ان ارادوا ، ولكنهم يؤخرونها عمداً ليحققوا الربط في الوقت الذي يريدون، ليجنوا الحوافز.
وكثير من دول العالم تتحصل ضريبة القيمة المضافة عبر سيستم مباشرة من الفنادق من المحلات التجارية الضخمة ما يسمى بالمول وبعضها يصل حتى السوبرماركتات لتدفع ضريبة القيمة المضافة عبر السيستم. ولكنهم يؤخرونها عمداً ليحققوا الربط في الوقت الذي يريدون ليجنوا الحوافز.
متى تعلو الهمة لإخراج الضرائب من تخلفها ووسائل القرن الماضي؟؟؟
رب قائل إن المواطن في الدول المتقدمة يدفع الضريبة بطيب خاطر لأنه يعرف انها تعود عليه خدمات وتحرسها شفافية كاملة . وهذا صحيح. المواطن هنا لا يدفع بطيب خاطر بل يتهرب والاغنياء جدا صاروا يستعينوا بمكاتب ما يعرف بخبراء الضرائب ، يعني بخبرتهم يساعدونك في تخفيض ضريبتك بالقانون او العلاقات.
كل هذه تشوهات بقليل من الجهد يمكن ان تصل للأهداف جباية وصرفا طيب ايرادات ومنصرفات ، ولكن ماذا نفعل مع تحقيق الربط والحوافز.
فلتبدأ الضرائب بتحصيل القيمة المضافة من شركات الاتصالات عند الساعة 23:59:59 فهي من المواطن بكل مستوياته ويجب ان تعود عليه خدمات بأسرع ما يمكن.
هل انتم فاعلون؟ أم تحقيق الربط والحوافز تلجمكم.


istifhamat@yahoo.com

تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1148

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#940625 [الطريفى ود كاب الجداد]
5.00/5 (1 صوت)

03-13-2014 12:17 AM
يضربك الضريب ياربيب الانتكاسة بتاعت ود مصطفى دلوكة
كما العادة "متعودة دائما" تغرد خارج السرب وتطرق للمواضيع الهايفةياكوز ياارزقى يامنتفع ياطفيلى
الطريفى ود كاب الجداد
عن اولاد الجزيرة التركوا الحواشات "بسبب سياسات اولياء الطفيلى الارزقى ده المسمى زورا وبهتانا ب"استاذ الاجيال" جلة التقع فوق راسك ان شاء قول امين


ردود على الطريفى ود كاب الجداد
United States [كاكا] 03-13-2014 11:41 AM
أتفق معك استاذ أحمد المصطفى في ماقلته رغم إن النظام نفسه أعوج في السودان وهو سبب كل الفشل في جميع القطاعات وتبوأنا بسببه الطيش في كل الاستبيانات الدولية والإقليمية بسبب السياسات العرجاء لأهل التمكينوابسط مثال مقارب لمثال آلية تحصيل القيمة المضافة للاتصالات التي طرحتها هو تحصيل مساهمة المغتربين السنوية + الزكاة التقديرية والخدمات بمبلغ اجمالي مناسب والتي يتم تحصيلها بصورة مذلة ومضيعة لوقت المغتربين وقد سبق أن اقترحنا في مباشرة لأمانة الجهاز أن يتم تحديد (مبلغ شامل مناسب) يتم توريده في حساب الجهاز بأي بنك وربط ذلك الكترونياً بجوازات الشرطة لنيل التأشيرة من اي مكتب جوازات أو بالطار أو أي منفذ آخر،، صعبة دي،، لكن تحالف المسئولين ودهاقنة اللغف والتجنيب والكافتريات والتصوير ومكاتب الخدمات لم ولن يسمحوا بذلك ويستمر الحال كما هو،،، كسرة: أخي ود كاب الجداد معليش بس يستحسن أن يكون النقد للسياسات لتنويرنا،،


#940399 [أدونيس الكديس]
5.00/5 (1 صوت)

03-12-2014 06:28 PM
بالله يا صحفي مرة واحدة في حياتك واكب الأحداث و أكتب لينا عنها. رجاء أن تكتب لنا عن الطالب الذي قتلته قوات أمن النظام في جامعة الخرطوم.. ممكن لو سمحت ظروفك


#940309 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2014 04:43 PM
النظام في البلد كله بما فيه نظام الضرائب يقوم بنظرية رزق اليوم باليوم حتى السياسة و الحرب و العلاقات الدولية .... ماهي شريعة الضرائب في بلد تدعي حكومتها الاسلام؟ و هل تكفي زكاة المال عن الضرائب؟ الى اين تذهب الاموال الضخمة التي تجبى بواسطة الضرائب؟ و لماذ - برغم الضرائب الباهظة يتم تحصيل قيمة الخدمات اضعافا مضاعفة؟ لماذا لم تسال السؤال التالي: الضرائب يتم تقديرها بنسب مئوية من دخل الفرد او المؤسسة و حركة الاقتصاد و دخل الناس هو الذي يحدد الضريبة و اجمالي ضرائب الدولة... لماذا يقنع ديوان الضرب -اقصد الضرائب - بتقديرات جزافية غير علمية بناءا على ربط يتزايد بوتيرة متصاعدة غير معقولة؟ و هل دور الضرائب تحصيل الضرائب الحقيقية باسلوب علمي و تقدير علمي مبني على تقدير علمي ام فقط تكتفي الدولة الرسالية بالتقدير العشوائي للربط؟
و من اين جاء نظام الربط هذا و من ابتدعه؟ هل هو د.عبد المنتقم كما في حكاوي الفاتح جبرة ام مؤسسة علمية؟ اذ حتى شرطة المرور لديها " ربط"


#940272 [حد بيعرف احسن م الحكومه!!]
0.00/5 (0 صوت)

03-12-2014 04:11 PM
يا معلم ألأجيال يا دكتور يا احمد يا مصطفى : فى ألأول كدى اشرح لينا:(1)القيمه المضافه هى شنو بالظيط,, (2)القيمه قيمة شنو ؟ (3) اذا هى مضافه !! ما هو المضافة اليه؟ و(4) ليه تمت اضافتها من اساسها؟ و (5)هل حيجى يوم او وقت تتجرد هذه القيمه عن "ال" او عن "ألأضافه" او عن "ألأثنين معا"؟ ام(6) اصبح بينهما "زواج كاثوليكى" ؟ و (7)مين اللى ربط بين "المربوط" والحوافز ؟ و(8) هل يوجد hى "كوروليشن Corrolation " بين "القيمه والمضافة اليه" او بين "المربوط والحوافز"؟


ردود على حد بيعرف احسن م الحكومه!!
United States [abdelrazag] 03-12-2014 07:13 PM
coefficient correlation and not corrolation ya ustaz and thanks......


احمد المصطفى إبراهيم
احمد المصطفى إبراهيم

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة