03-13-2014 02:09 AM

كان ذلك (المانشيت) الرئيس لغالبية صحف الأمس.. ولو دخل الترابي البرلمان نائبا منتخبا ليقود زعامة المعارضة.. أو لو دخله رئيسا للبرلمان تماماً كما خرج منه.. لكان ذلك فعلا الخبر الذي يستحق عناوين الصحافة السودانية.. لكن زيارة الترابي للبرلمان كانت لقضية وغرض بالحساب العملي والسياسي قد لا يستحق أكثر من آخر ركن في الصفحة الثانية.

وربما شد انتباه كثيرا من القراء مثلي.. خبر آخر نقلته ذات الصحف يقول: (الشعبى يشكك في استمرار الحوار مع الوطني)..

حزب الترابي نفسه هو الذي يشكك في جدية الحوار مع الوطني.. المشهد أشبه بلقطة في مباراة كرة قدم يرسل فيها الجناح كرة أمام مرمى الخصم متمنيا أن تتلقفها أقدام هداف الفريق ليكملها في المرمى.. فيفاجأ الجمهور بأن الهداف الماهر كان بعيدا في خط الدفاع جالساً يصلح رباط حذائه..

الوضع في السودان تعدى تماماً (أهل القبلة) إلا إذا كان المطلوب (الدعوات الصالحات) فالبلاد تنزلق إلى هاوية مخيفة.. ومجرد لقاء بين الرئيس البشير والدكتور الترابي.. مجرد لقاء.. أكرر مجرد لقاء.. لا يزال يتأجل لأكثر من شهرين.. وفي الوقت الذي ينتظر فيه الناس لقاء الرجلين في القصر الجمهوري يظهر الترابي في البرلمان ليستعيد ذكريات اليوم الذي منعه فيه الحرس من دخول البرلمان.

هل يعيش الوسط السياسي حالة (فاصل ترويحي) في ماراثون الحوار الذي لم يبدأ بعد؟ أم هي غفلة كبرى عن الواقع الذي يزداد كل يوم وقوعا..

الأحزاب كلها تنتظر (مفاجأة) أو (معجزة) تنقذ الوضع الراهن لكن لا أحد يريد أن يتحرك ويبادر.. حزب المؤتمر الوطني الحاكم (بل المتحكم) بشر بـ(مفاجأة) وتمخضت عن لا شيء، وتأكد للجميع أنه غير مستعجل لأي حل طالما هو في السلطة بمبدأ (وعلى المتضرر اللجوء إلى شرب ماء البحر).. وبقية الأحزاب تقف أمام بوابة (لجنة الاختيار للخدمة العامة) تنتظر مواعيد المعاينات التي ما انفك المؤتمر الوطني يسجلها أسبوعا بعد أسبوع.. أحزاب قليلة (الشيوعي والمؤتمر السوداني) كشفوا اللعبة ولم ينتظروا المعاينة بل طلبوا إبراز هامش الجدية بتهيئة الأجواء السياسية بفتح الحريات على مصراعيها وهم يعلمون أن ذلك محال.

الدكتور حسن الترابي يبدو أنه يفهم تماماً (سر اللعبة).. ويدرك أنه في الوقت الراهن لا يحتاج لأكثر من موطئ قدم في الفعل والقرار ثم يصبح بعد ذلك لكل حادثة حديث.. لكن المشكلة أن الطرف الآخر يفهم ذلك أيضاً، ولهذا يطيل اللعبة و(يشتت الكرة) بمثل حكاية زيارة الترابي لمقر البرلمان فيصبح ذلك هو الخبر الذي يفرح به الإعلام وتحتفي به المانشيتات إلى حين لقطة جديدة..

.. مطلوب من الجمهور (الصفير) بأعلى صوت..

التيار

تعليقات 19 | إهداء 0 | زيارات 3492

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#941815 [أسمر جميل فتان]
0.00/5 (0 صوت)

03-14-2014 01:55 AM
اقتباس "مطلوب الصفير من الجمهور"

الصفير يعني لرواد السينما تعبير عن قمة الاستياء!!!

الصفير يعني لرواد استادات كرة القدم اما احتجاج لرتابة الاداء او لينهي الحكم المباراة!!!

الصفير يعني للعشاق تعبير عن الاعجاب ولفت الانظار!!!

اين كان الصفير الذي تقصده فكل "يصفر" على ليلاه!!!

وما يهمك فلنترك الصفير "لقطار التاريخ" فهو يصفر الان لمغادرة محطة "ود البشير" الي محطة
"ود ......." فمن هو؟؟؟
ودمتم


#941745 [Husham Suliman]
3.00/5 (1 صوت)

03-13-2014 11:31 PM
وايه حايحصل لو التقى الترابى مع البشير بكرة الصباح الساعة 6 صباحأ؟؟؟ حتى لو التقى الترابى والبشير والصادق المهدى ( والد السيد المستشار) مع الميرغنى والد (المستشار التانى) ايه حايحصل ؟؟؟ ياسيدى دى بلد راحت فى ستين داهية خلاص ..


#941445 [تينا]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2014 03:40 PM
مبروك مقالك من داخل التيار يا صاحب التيار الجارف ...


#941385 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2014 02:40 PM
مطلوب من الجمهور رمى الحركة الاسلاموية وابنها الغير شرعى الانقاذ فى الزبالة والى الابد !!!


#941230 [ودعمر]
4.00/5 (1 صوت)

03-13-2014 12:31 PM
مقال رائع ينم عن دراية وفكر ثاقب لكل حركة باركان الملعب لايجيدها الا المدربون الكبار امثال مورينيو والسير الس فركسون مدرب مانشستر. متعك الله بالصحة والعافيه ياهندسة.


#941187 [محاسن ام الفارس]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2014 11:58 AM
عودة الترابي وحزبه للبشير الدليل القاطع علي ان العملية كلها تمثيل في تمثيل وتمويه في تمويه
March 12, 2014
محمد علي طه الشايقي
[email protected]
عندما صرح الدكتور علي الحاج في احدي لقاءاته مع الاعلام بانهم قد برعوا في التمويه لانجاح انقلابهم المشؤوم , (تجدون الحوار كاملا في هذا الرابط : http://www.sudaneseoffline.net/forums/showthread.php?t=23277)
فان الرجل قد صدق حينها واظهر جانبا من استراتيجيات من يسموا انفسهم بالاسلاميين مناف لمبادئ الاسلام الحنيف الذي لايقر التدليس والكذب والتمويه . وكانت هذه الاستراتيجية ركيزة نجاح الانقلاب حين طبقها واتبعها شيخهم حين تذاهب الي السجن وارسل وثابه الي القصر الذي فيه التصق حتي اللحظة ربما لايغادرها الا الي لاهاي او محكمة اخري.
وعند انقسام الحزب الواحد فيما عُرف بالمفاصلة , سرت شائعات كادت ان تكون حقيقة بان الامر لايعدو ان يكون حيلة وتمثيلية من الاسلاميين بفكرة جهنمية من الداهية عرابهم الذي ,ان صح انه انما يمثل ويموه , فانه يكون احق من كل نجوم هوليود بجوائز الاوسكار. ولكن كثير من المختصين والخبراء , وما اقلهم في البلد الذي يعمل الكثير من سكانه في غير تخصصاتهم, كثير من هؤلاء استبعدوا فكرة ان المفاصلة يمكن ان تكون تمويها او تمثيلا لان الخصومة بين الحزبين الناتجين عنها كانت فاجرة ايما فجور, والفجور في الخصومة من علامات النفاق كما تعلمون , ومن صفات المنافقين. ولكن احيانا يكون تمثيل المشهد الدامي والعنيف في الافلام يتطلب براعة من الممثلين تصل حد الجدية في الضرب والركل حتي ينسي المشاهد انه يشاهد فلما , وهذا ما اظنه ما فطن اليه هؤلاء المموهون الممثلون في كل فصول دراما مفاصلتهم لالشيئ الا لاطالة عمر نظامهم الباطش وقد نجحوا في ذلك ظاهريا لان الامر من قبل ومن بعد لله والاعمار والاجال بيده تعالي.
وهانحن الان نشهد الدليل الدامغ علي ان الامر كله تمثيل في تمثيل وتمويه في تمويه وخداع وكذب وضحك علي الشعب المسكين حين بلغ التمثيل ذروته وقرر الممثلون اداء الفصل الاخير من مسرحيتهم قبل ان ينفلت الامر ويسقط النظام , فتفتقت عبقرية مفكرهم عن فكرة العودة باخراج نائب الرئيس الاسبق ولاحس الكوع من المسرح لتحلو الحبكة وليكتسب المشهد عنفا مقنعا للمتفرج المواطن المغلوب علي اموره.
وكما في نهاية اية مسرحية , يخرج نجمها الي الجمهور لتحيته وتحيتها , فقد خرج كبير ممثلي الاسلاميين الي مسرح الحزب الا وهو البرلمان يوم امس ولاول مرة كما قالوا منذ خمسة عشر عاما , لتبدا فصول مسرحية اخري لاندري هل ستستمر لعشرات السنين ام سينفض الجمهور غاضبا من رداءة التمثيل وتكرار الممثلين ويهجموا عليهم ويرمونهم خارج المسرح .
محمد علي طه الشايقي (ود الشايقي).


#941012 [عمر]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2014 09:42 AM
ماهي اخر اخبار التيار.


#940997 [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2014 09:31 AM
ولو دخل الترابي البرلمان
بالله العظيم عثمان ميرغني الماجور الرخيص هل هذا موضوع تكتبه
يا رخيص الناس في شنو وانت في سيد دخل وخرج - الناس تقتل بالرصاص وتستباح الدماء فعلا مرتزق


#940984 [شهاب]
5.00/5 (1 صوت)

03-13-2014 09:26 AM
ليته دخل القبر فقد ادخل البلاد فى قمقم المتأسلمين
وشتت شمل العباد والبلاد اما الصحف التى نشرت الخبر
فهى فارغة وليس لديها موضوع


#940969 [مراقب عن كثب]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2014 09:18 AM
وفعـــــــــــلا تأكـــد للجميع ( ما عدا الصادق والمرغنى)

أنه غير مستعجل لأي حل طالما هو في السلطة بمبدأ (وعلى المتضرر اللجوء إلى شرب ماء البحر).. وبقية الأحزاب تقف أمام بوابة (لجنة الاختيار للخدمة العامة) تنتظر مواعيد المعاينات التي ما انفك المؤتمر الوطني يسجلها أسبوعا بعد أسبوع.. أحزاب قليلة (الشيوعي والمؤتمر السوداني) كشفوا اللعبة ولم ينتظروا المعاينة بل طلبوا إبراز هامش الجدية بتهيئة الأجواء السياسية بفتح الحريات على مصراعيها وهم يعلمون أن ذلك محال.

.. مطلوب من الجمهور (الصفير) بأعلى صوت..

يا ود مرغنى الجمهــور قبل ما يصفر ضرب الرصاص الحي


#940951 [رضوان الصافى]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2014 09:02 AM
( والقصة التى لا يعرفها الجميع .. قوش كان ( مرسال ) خطوبة جديدة ليتعايش عليها ( الانقاذيون ) كذبا ونفاقاً.. ( الخطيب ) شيخ الترابى و ( العروسه ) الارمله فى ثوبها الثالث ( الانقاذ ) .. قوش يهمس فى اذن ( البشير ) قائلاً : الترابى يطلب يد ( بنتك ) الانقاذ فى ثوبها الثالث وعلى سنة ( فقه ) النكاح والضرورة والسترة .. ولكن بشروطه هو .. وهى ابعاد ( على ) .. وابقاء ( نافع ) على صفيح الانتظار ..وتهميش ( غازى ) ..وتطهير البرلمان من ( الطاهر ) .. ويرد ( البشير ) قل لشيخنا وشيخك بسيطه جداً .. ويضيف قوش قائلاً : ولكنها يا ( سيادة ) الرئيس فترة خطوبة للتعارف ومد حبال التودد من جديد .. ويذهب قوش وبعدها يعتكف البشير مستخيراً ومبشراً باصلاح جديد .. والسؤال : ما هى محددات الزواج الثانى ومرتكزاته واجندته ؟ وعلى ماذا سيكون الزواج وهل سيكون لحماية العروسة وأهلها ام لحماية الوطن من الفتن والاحن والمحن والتشتت والتمزق ؟ وهل سيكون زواجا( كاسولوكيا) للدفاع عن ( اخوان مصر ) ام زواجاً لمصلحة خنق الخانقين ؟ وربك يستر .. ويطفئ نار الوطن .
وقد يمم الترابى وجهه ( قبلة ) البرلمان اولاً ليرسم التحدى وارسال اشارة واضحة ( للبشير ) من هنا أبدأ .. وهى ( النقطة ) التى انتهيت اليها .
ملاحظة : بدأت الاقلام الانقاذية ( المحنطة ) فى المدح وتكسير (الثلج ) للشيخ العائد بقوة بعد ان انهالت عليه شتما وسباًبعد المفاصلة.. وقد وصفه احد الاعلامين باحدى القنوات قائلا: الترابى ( ابو الوطن ) ..ولكن ذاكرة التاريخ لا تسقط الاشياء ( المخجلة ) .


#940935 [سيف الله عمر فرح]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2014 08:50 AM
أستاذ عثمان ميرغنى .. فى هذا المقال شعرت أنك كتبت كل كلمة فيه بصدق وأمانة لله لله ، لا لدنيا . من حقك علينا أن ندعو الله أن يوفقك فى كل خطوة تخطوها ، ويديك الصحة والعافية ويريح بالك ويجعل البركة فى عيالك ومالك .
فى المقال ده عداك العيب ، لأنك ما حسستنا بأى صفة من صفات الكوز .
ومبروك بعودة التيار ، وحسبى الله ونعم الوكيل للذى أوقفه ، ولم ينل ما يستحقه من عقاب .


#940880 [المتجهجه بسبب الانفصال]
5.00/5 (2 صوت)

03-13-2014 08:24 AM
الاجراءات التي اتخذتها دول الخليج ضد التنظيم العالمي في صالح ظهور الترابي وبقوة والداعم قطر،، وهو يمسك مفاتيح اللعبة الانقاذية فعلي عثمان الذي أزاحه رجل موغل في المحليةوفبركة الحوادثوهذا ما لا تقتضيه هذه المرحلة ، ومع ذلك يظل وجود الانقاذ وظهور الترابي مرة اخرى كلاهما في غير مصلحة الشعب السوداني لأنهما سيكونان في مواجهة محور الدول الرافضة لتنظيم الاخوان المسلمين ويضيع الشعب السوداني في قضية لا ناقة له فيها ولابعير،،، فالترابي الذي لم يوجه علمه لصالح السودان وانما بالنهوض بتيار من أبناء الريف علمهم وأوصلهم ما لم يكونوا يحلمون به حتى رئاسة لجنة حي ثم باعوه بثمن بخس كان طموحه عالمي وأراد أن يترك شأن ادارة السودان لهؤلاء الريفيين الموغلين في التخلف الفكري ويتفرغ هو للعالمية وهو الزعيم الاسلاموي الابرز ثقافة وعلما بين افراد التنظيم العالمي وقد رأينا المستوى المتواضع لقيادة الاخوان المسلمين حينما تولوا السلطة في مصر المؤمنة قال بأهل الله من حيث الخطابة والمعرفة وادارة دولة حصلوا عليها بالانتخابات،،، ثم أن البشير لامناص له في هذه المرحلة من اللجؤ الى الترابي حتى يفلت من المحكمة الجنائية التي ضاقت حلقاتها بموقف دول الخليج الاخير،، حيث يعتقد أن نفوذ الترابي في التنظيم العالمي لايزال كما كان،،، الآن صراع الانقاذ اتسع وشمل قضايا اقليمة معلنة بعد ان كانت تعمل عليها في الخفاء،،،،،


#940824 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2014 07:43 AM
اذا دخل الترابي البرلمان كما خرج منه او لم يدخل فكله عندنا سواء ... الترابي هو اس البلاء و راس الحية في كل ما اصاب السودان من تلامذته الذين لم يعلمهم سوى تدليس ابليس


#940786 [ود الفكي]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2014 07:08 AM
يا اخ عثمان كلكم في الهوا سوى - ايه يعني التراب يدخل البرلمان بعد 15 سنة ( ما عادل امام بعد 15 سنة في ثانوية عامة يسأل عن ما هو المنطق - مع انه يجهل ولا يعرف ما هو المنطق - والترابي يدخل البرلمان ويجهل ولا يعرف لماذا دخل البرلمان . أما صحافتنا السودانية يا اخ عثمان نتحدث عنها عندما تكون عندنا صحافة . وانا أسأل العارفين لماذا تكتب المانشتات والعناوين الرئيسة باللون الأحمر هل لأنه لون شيوعي يرمز للنضال والكفاح ام ماذا؟ ما الشيوعي وحزبه سجم رماد في أي شيء . عجبي يا صحافتنا ويا كتابنا .الترابي - الصادق - الميرغني - الخطيب - كلهم أكل خريفه .


#940779 [هدهد]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2014 06:52 AM
هذه اعادة لمسرحية اذهب للقصر وانا الى كوبر وبعدين نقوم بالتسوية ..... فعلا اثبتنا اننا شعب ضعيف نعيش على ذكريات فانية نجترها كلما ضاقت علينا الدنيا وننظر بحزن الى القادم .غدا سيدخل الترابى بوابةالقصر ويفتح له الباب على مصراعيه ويركع له الحارس والبواب شكرا بعود حميد وغدا يحتفل الكيزان بلم شمل هذه الصفوة المتأسلمة يضربون الدفوف ويأتون بالمغنيات الحسناوات ويرقصوا ويطربون وفى الختام يأتى الرئيس ويختم الحفل برقصته التقليدية المعروفة ويطبل الناس يصيحون يكبرون ويهللون وهى لله هى لله . خسيىء الراعى وخسئت الرعية لعنة الله على المنافقين .


#940774 [الكاتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2014 06:42 AM
والله ياعثمان المواطن البسيط عارف اللعبه
وسر اللعبه اكتر من الترابى والبشير
واليومين شغالين تلميع فى الترابى كأن الشعب لا يعرفه
حسين خوجلى قال الترابى له ثقل داخلى وخارجى وفى
الوقت الراهن يجب ان يكون اب لكل السودانيين نحن ياحسين
وياعثمان فى نهاية الخمسينات ونعرف الترابى كما نعرف زوجاتنا
بلد فى كف عفريت تكون او لا تكون تقول لى الترابى دخل
البرلمان الترابى مشى السوق الترابى قال ؟؟؟ تانى الترابى
التــــــــــــــــراب فــــى خشــــــــــــمكم


#940750 [مصعب التجاني]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2014 05:27 AM
والله المهم انها من التيار يا م عثمان


#940696 [لتسألن]
0.00/5 (0 صوت)

03-13-2014 02:25 AM
#( المشهد أشبه بلقطة في مباراة كرة قدم يرسل فيها الجناح كرة أمام مرمى الخصم متمنيا أن تتلقفها أقدام هداف الفريق ليكملها في المرمى.. فيفاجأ الجمهور بأن الهداف الماهر كان بعيدا في خط الدفاع جالساً يصلح رباط حذائه..)
* ماذا يصلح كابتن (علي) هذه الأيام، هل هو يجهز للتهديف!!!!!!


عثمان ميرغني
عثمان ميرغني

مساحة اعلانية
تقييم
9.50/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة