المقالات
السياسة
الشرطة والغاز وكلاب الامن في الميدان
الشرطة والغاز وكلاب الامن في الميدان
03-16-2014 02:42 PM


امس السبت منعت سلطات جهاز الامن قيام الندوة الجماهيرية
المقرر اقامتها بميدان الرابطة بشمبات 15 مارس ،كأول اختبار لخطاب الرئيس
الذي تحدث عن حرية العمل السياسي،وهي حرية علي نطاق طاعة
الاسلامويين،لاتتجاوز الخطوط الحمراء،والحديث عن الانتهاكات بصفة
عامة،النظام يريد حرية توفر له الحماية من النقد والشجب
والادانة،لايريدها حرية جماهيرية يشارك فيها الجميع. امس السبت حاصرت
عربات جهاز الا من وقوات الشرطة الخاصة ميدان الرابطة بشمبات،ومنعت قيام
اللقاء الجماهيري،فعناصر جهاز الامن بعرباتهم توزعوا علي اطراف الشارع
الرئيسي الذي يربط بحري وشمبات،وفي كل الاطراف تجد عربة لكلاب
الامن.حاصرت العربات الامنية ميدان الرابطة،ومنعت قيام الندوة،نقلت قوي
الاجماع العمل الي دار حزب المؤتمر السوداني،وبعد حديث المتحدثين،اصر
الحضور علي الخروج،وصدتهم الشرطة بالغاز المسيل للدموع وحتي دار الحزب
المؤتمر السوداني،اطلقوا عليه علب الغاز المسيل للدموع،لم يراعوا حتي
احترام دار الحزب،وحاصر افراد الا من الدار وبداخله اكثر من ثلاثمائة
فرد. ماتخمنه الا يام تتأكد ملامحه يوميا،ان الحوار مع المؤتمر الوطني لا
يجدي نفعا،يتحدث عن الحريات الاعلامية،ويصادر الصحف بعد طباعتها لتسبيب
خسائر مالية،ويذهب الي اديس ابابا للتفاوض مع الحركة الشعبية،ويقوم بقصف
جبال النوبة بطيران السوخوي،ويتحدث عن السلام،ويحشد قوات حميدتي التي
اجبرت علي مغادرة الابيض،لقتل وتحرق وتغتصب قري ام قونجا. ان محاصرة
ميدان الرابطة بمثل هذه القوات،كان عليهم ان يحشدوها لتحرير الفشقة
وحلايب،فالامن والشرطة في نظام البشير،همهم ان يسكتوا اي ثائر ومطالب
بحقوقهم بالاعتقال والتعذيب،هي حرفة جهاز الامن،واستخدام الذخيرة
المطاطية والغاز المسيل للدموع،والضرب بالهراوات،واطلاق غاز علي داخلية
البنات.ان الشرطة او الجهاز لافائدة منهما،هم خريجو كورسات القمع وايذاء
الاخرين،هم ولدوا في السودان،وتخلقوا بسلوك الديكتاتور البشير،هم مرضي،
تعجبهم شخصيته القاتل ،ويعتبروهم منقذ الامة .ان الحركات المسلحة مهما
اختلف معها الاخرين،هي قد تكون علي حق،ان الحوار مع النظام،لا جدوي منه
،البديل الوحيد والاخير اسقاط هذا النظام بثلاثة طرق محتملة ثورة
شعبية،او عبر الجبهة الثورية،والتدخل الخارجي ،كما حدث في ليبيا الغرب
دعم الثورة الليبية،ولماذا لايدعم الثورة السودانية السلمية والثورة
العسكرية،فهدفهما الاخير اسقاط النظام بكل بالسبل ..
[email protected]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 814

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




حسن اسحق
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة