03-16-2014 04:45 PM



* الغيرة السياسية دائما تكون حول انجاز حزبي او سياسي قام به حزب او قيادة حزب ، ولكن ان تكون حول مشاركة المؤتمر الوطني في حكومة فاشلة ، ومنافسة وسباق محموم لتقاسم مقاعد مشبوهة ، هذا هو الغريب في الموضوع ، الصادق المهدي يحذر الترابي الغريم التاريخي له والذي قام بالانقﻻب على حكمه من مشاركة المؤتمر الوطني في الحكومة من باب الغيرة السياسية التي تﻻزمهم طيلة حياتهم الحزبية ، فالمهدي يعرف ان النظام يريد مشاركة الترابي اكثر منه ، ويعرف ان موقف الترابي اقوى من موقفه ، ويعرف في حالة عودة الترابي للحكومة سيعود كزعيم وليس كتابع في حالة مشاركة المهدي ، وطبعا المهدي لن يقبل ان يكون تحت زعامة الترابي ...!!
* عندما ذهب محمد عثمان الميرغني ممثﻻ للحكومة الإئتلافية التي كان رئيسها الصادق المهدي في 1988م ليحاور قرنق حول السﻻم والعودة للخرطوم والانخراط في العملية الديمقراطية ، كان الترابي يدعو لمقاطعة الحوار ، ويرفع راية الحرب ضد قرنق ، وعندما نجح الميرغني في الوصول لاتفاق سﻻم تاريخي مع قرنق تنفس له الشعب السوداني الصعداء ، كان الترابي يخطط لجرم تاريخي في حق الديمقراطية ، وعندما استقبل الناس الميرغني بالهتافات كان الترابي يوسوس في اذن المهدي ليرفض الاتفاق لكونه انجاز يصب في صالح شخص الميرغني وحزبه ، ونجحت الوسوسة وصوت نواب الامة ضد الاتفاق ، وعندما عرفوا خطأهم كان الاوان قد فات ، ففي الليلة التي سبقت جلسة الجمعية التاسيسية لاجازة اتفاق السﻻم و الغاء قوانين سبتمبر ، كان مخطط الجرم قد اكتمل واستغل الترابي الجيش وانقلب على الديمقراطية ...!!
* اليوم التاريخ بعيد نفسه ، بذات المواقف وبذات الغيرة التاربخية ، فالميرغني حسم امره وتوكل على المشاركة ولكنه اثر عدم المشاركة شخصيا واكتفى بصفقات ، اما نفسية المهدي لن تقبل بسوى الزعامة ، ولكن في وجود الزعيم التاريخي للاسﻻميين في سلطتهم ، حتما لن يجد المهدي الكرسي المناسب له ، وبدأ يصدح بتصريحات ، ظاهرها التحذير من المشاركة وباطنها الغيرة التاريخية ، وفي حالة عودة الترابي لن يتذوق المهدي طعما للسلطة في القريب ، وحتما ستكون للقصة بقية ...!!

مع كل الود ...

صحيفة الجريدة

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 602

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#944307 [محمد علي]
0.00/5 (0 صوت)

03-16-2014 07:38 PM
سوف يعود اامهدي الى قوى الاجماع ولكن هل هناك زمن


نورالدين عثمان
نورالدين عثمان

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة