بما مضى ؟ا
01-24-2011 06:54 AM

بما مضى ؟

عبد اللطيف البوني
[email protected]

ان لم يكن اقرب للهدف المتسلل فهو اقرب للهدف الذي جاء من ضربة ثابته خارج خط 18 والاشارة هنا للقاء السيد رئيس الجمهورية بالسيد رئيس حزب الامة القومي في مساء السبت والذي قيل انه جاء بدعوة من الاول للثاني . تصريحات الصادق ونافع بعد اللقاء تؤشر الي ان اللقاء كان ايجابيا قد يقول قائل ما اكثر اللقاءات بين الرجلين والحزبين لابل هناك اتفاقيات بينهما (اصطياد الفيل بدل الارنب) وهناك المليارات (خلونا من حكاية يملك ويستحق) ولكن رغم ذلك ظلت العلاقة بين الحزبين تراوح مكانها (انفعالات وتهدئيات وحاجات تانية حامياني) لكن رغم ذلك دعونا نتفاءل هذة المرة بان اللقاء مقدمة لجمع الثوب السياسي المهترئ (طبعا اذا رضى مولانا) فاللحظة التي تمر بها بلادنا لحظة حرجة ولانقول تاريخية ؟ المهم انها لحظة مفصلية تستجوب التفاكر وتبادل الراى ولكن بالمناسبة (الراى هميلة يمكن ان تلقاه عند راعي البقر) كما قال شيخ العرب والعجم ود اب سن فلايظنن السياسيين انهم يملكون فصل القول ورجاحة الراى وهذة قصة اخرى.
ان اجتماع الزعامات الحزبية (نمشي شوية) ونقول ان التقاء الحكومة بالمعارضة يمكن ان يزيل بعض الاحتقان ويمكن ان يقلل من حدة الاستقطاب وبالتالي يخفف من معدلات تصاعد الازمة ولكنه لن ينهي الازمة باي حال من الاحوال فالازمة تحلها البرامج والافعال التي تتنزل على الارض والشعب .لقاءات الزعماء معظمها متعلق بالصراع على السلطة وبالتالي يمكن اعتبارها شكل من اشكال لعبة الكراسي ولكن دعونا هذة المرة نحلم بانها لقاءات من اجل الشعب لقاءات عمل , لقاءت ليس فيها اي عين على اي كرسي (ان شاء الله في الديوان النظامه كراسي ) الامر المؤكد ان هناك استشعارا عاما لدى كافة الشعب (الفوق والتحت) ان الذي يجري في بلادنا الان يختلف عن كل الذي جرى لها من قبل ولكن يكمن الاختلاف في كيفية الاستجابة لهذا الادارك.
يمكن جدا ان تجتمع لجان الوطني والامة ويمكن جدا ان يضعوا تصورا للقاء جامع ويمكن جدا ان ينعقد مؤتمر دستوري او مؤتمر جامع .سمه ماشئت ولكن بمجرد طرح الافكار عدم الثقة سوف يظهر والشك سيدب في القاعة فمثلا لو راى حزب الامة عودة دارفور للاقليم الواحد سوف يضع الموتمر الف خط تحت هذا المقترح ولو طرح المؤتمر فكرة اجراء انتخابات في هذا العام من اجل جمعية تاسيسية لدستور جديد سوف يعتبر حزب الامة ان هذة انتهازية ويطالب الشعبي بحكومة انتقالية لاجراء الانتخابات وهكذا سوف يضيع عدم الثقة فرصة لم الشمل عليه في تقديري ان الاستعانة بالتكنوقراط في هذة المرحلة امر لابد منه فالبلاد الحمد لله تعج بالعلماء والخبراء في كافة الصعد الاقتصاد والسياسية والثقافية وكل شئ فمؤتمراكاديمي , طبعا السيد الصادق اكاديمي لايشق له غباروكل الاحزاب تعج بالاكاديميين يمكن ان يخرج منه برنامج وطني مقبول لدى الكافة لابل دستور دائم (الدوام لله) وبعد ذك فاليحكم من يحكم طالما ان هناك اتفاق على الكيفية .فالبلاد في حاجة لما يسمى بالحلول الابداعية
ستكون اول نقطة محتاجة لحسم في مثل هكذا مؤتمر وهي من اين نبدا ؟ ويتفرع عن هذا هل نقول عفا عما سلف؟ هل نبدا من فترة الانقاذ ام نفتح الملفات منذ الاستقلال ام منذ الاستعمار؟ في تقديري انه يجب فتح كل الملفات فمشكلة الهوية تبدا منذ انسان النياندرتال. انتهازية السياسين المتعملين و اطماع الطائفية بدات منذ الاستعمار . الفساد الاداري والمالي بدا منذ ظهور الدولة الوطنية الفساد المؤسسي بدا مع الانقاذ العلاقة مع جارتنا الجديدة تبدا من يوليو القادم فطبيعة الملف هي التي تحدد التاريخ الذي يبدا منه فطالما ان المناخ اكاديمي فالمعالجة ستكون بهدف الاصلاح وليس بهدف التشفي والانتقام في تقديري ان المؤتمر الوطني الذي يملك الثروة والسلطة ولكنه بالطبع لايملك اقدار البلاد يجب ان يخلص النية هذة المرة والتي قد تكون الاخيرة وبعدها قد لانجد السودان(ذات نفسيه) اللهم نسالك رد القضاء واللطف فيه





تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2809

خدمات المحتوى


التعليقات
#84881 [مسافر]
0.00/5 (0 صوت)

01-25-2011 09:14 PM
أحسن الله عزاكم يا دكتور في والدكم وربنا يرحمه ويغفر له ذنوبه ويدخله مدخل صدق مع الصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا ... وأن يصبركم على مصابكم .


#83995 [الساير]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2011 12:38 PM
أقول لمن سمي نفسه ( العدل ) : أي حزب في الدنيا له رؤي ولكن قد لا توافق رأيك والمؤتمر الوطني ( الحكومة الحالية ) حزب وله رؤية وبالطبع لا يوافقه عليها كل الناس . لذلك استغرب لمن يقول بأن الأحزاب لا تملك برنامج واضح .


#83956 [وليد دارفور]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2011 11:42 AM
يا دكتور البوني سلام

ناس الإنقاذ ديل فيهم ناس و لا أقول كلهم لا يقبلون الآخر لأن هذا الآخر يعتبرونه خارج المشروع الحرامي (آسف ) الحضاري.

تخريمة: إستقال الخال الرئاسي لأن الحكومة .........


#83840 [محمد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2011 09:06 AM
أنا واحد من ملايين لن اقبل ولن أتنازل عن اي ضرر سببه الرقاص مفتت البلاد ... مفرق النخب والاحزاب والنقابات .. لا يرضى بالنصح والشورى والمشاورات .. منتهجاً شراء الذمم للسلطة كديكورات... متنطعاً بالشريعة وأقوال السلف والثقات .. مهادناً في البلاد للتشيع والوهابيات .. خروج ودعوة وتكفير وسروريات .. دون إغفال التزلف للمشايخ والسجادات ... والمخابرات الاجنبية واليهود واللوبيات .. من أواهم واسكنهم في المطار والمعسكرات .. فياله من تناقض وتخبط وتناقضات ... مميت اليافعين في الجنوب ومكربج الفتيات ... مشرد زراع الجزيرة والأطباء والكفاءات ... قاتل زملاء السلاح في الاشهر الحرمات ... مصفياً من يخالفه في الرأي والسياسات ... متزوجاً اراملهم لو كن من الفاتنات ... ناشرا للجوع وسلخ الجلود قبل الممات ... مدمرا للصحة ومياه الشرب والجامعات ... حاميا اللصوص سارقي اللقيمات ... من الفقراء ضحايا الصالح العام والحبوبات .. منشف ريق بائعات التسالي وناس المعاشات ... كبار السن من قضى نحبه في انتظار صرف المتأخرات ... يحابي زمرته من عليهم سوابق وملاحظات .. من نزعوا الأراضي والبيوت والساحات ... وتزوجوا ثلاث ورباع وامتطوا الفارهات ... دون رأفة بالصغار والكبار واليتيمات .. فكل طارق للباب قد يكويهم بايصالات ... فلا شاردة ولا واردة يترك لها الفتات ... لجمع الضرائب والرسوم والعتب والجبايات ..... لبناء القصور والفلل في كافوري والعمارات... وامتلاك الشاليهات في ماليزيا والامارات ... ولم يخجله تقرير المراجع العام والتوسلات .. عن الإبداع في الرقص والجعير في المهرجانات .. الى أن صارت ارجله متقوسات متعوجات .. ناثراَ فيها السباب والكذب والشتيمات .. مرة بالمراكيب والكيعان ومرة بالجزيمات ...مستعرضاَ بالكباري والشوارع والمشروعات .. المشيدة للبهرجة بلا دراسة ولا مواصفات .. للتشدق وإتهام الغير بالأجندات .. أو بغرض لم الرسوم والأتاوات والمخالفات ... او لتشغيل شركات الأقرباء والقريبات ... ... رغم أنها لم تكلف سوى بضع مليونات ... ليتم تضخيمها بمضاعفات المليارات .. لعمولة المتعافي والحرمتين الملهوفات .... نسأل المولى أن يكفينا شر البلايا الجايات .. من استبدادهم ونشرهم للفرقة والعصبيات ..فينقسم الوطن الى لمخيمات ومعسكرات


#83829 [ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2011 08:46 AM
والحساب كيف الحساب

والا خلاص ننسى حقنا

وننسى اكثر من عشرين سنه من الظلم والتشريد والتهميش

وبعدين قروشنا وين


#83790 [العدل (رفاعة الهوي)]
0.00/5 (0 صوت)

01-24-2011 07:59 AM
كلام زي الترتيب وانشاء الله إذا خلصت النوايا سنرى النور الذي لم نكن نتوقعه، دة حسب رأي خبراء الإقتصاد والأكاديميين زي ماقلت. ورغم قناعتي بعدم قابلية المؤتمر الوطني لتجديد المفاهيم ، إلا أن رؤيته تعد الأفضل في الوضع الحالي حيث أنه لاتوجد للمعارضة رؤية واضحة المعالم ، كل مايهمهم هو نزع النظام القائم ، يجب أن يعملو على اكتساب الإنتخابات القادمة بالعمل الجاد نحو مفاهيم ورؤى يفهمها الشعب المثقف حيث يجب احترام عقلية كل الأوساط في المجتمع السوداني ، والخمسة سنين إذا كانت المعارضة تهتم فعلاً بالشعب يجب أن يعملو على إزالة العقبات وليس وضعها، ويجب عليهم أن يعملو للمستقبل وليس الرجوع إلى الوراء.


عبد اللطيف البوني
عبد اللطيف البوني

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة