03-17-2014 07:47 AM


:: متا بعة لأزمة أول البارحة التي شهدها مطار الخرطوم بعد إنسحاب ضباط و أفراد أمن المطار من مواقعهم إحتجاجاً على تعاقد إدارة الطيران المدني مع شركة الهدف لتأمين بعض مداخل المطار والصالات.. نعم، كما قال بيانهم إنسابت الرحلات وحركة الطيران وعاد الضباط والأفراد إلى مواقع التأمين.. ولكن، حلول الأزمة ( ليست جذرية)، بل ( حلول مؤقتة)، وهذا يعني توقع (أزمة أخرى) أو ( طامة كبرى)..فالمطارات من (المواقع الحساسة) التي لا تحتمل مثل (حدث أول البارحة)، وأن آداء أجهزتها ومعداتها والعاملين بها كما ( شرف الفتاة) بحيث يجب أن يكون مبرأ من كل (عيب وخلل وإنتهاك)، ولذلك تحرص الأنظمة على إبعاد ما يُعكر صفو الآداء و إنسياب الرحلات عن (مطاراتها)..!!

:: المهم..يوم إستقبال البلاد جثمان الفقيد محمود عبد العزيز عليه رحمة الله، شهد مطار الخرطوم مشهداً غير مألوف ولأول مرة في تاريخ المطار، وهو تدافع الجماهير إلى المطار ثم تجاوزها لكل المداخل الخارجية والداخلية حتى الوصول إلى ( مدرج المطار)، ومن هنا بدأ التفكير في تقوية تأمين المداخل ب (شركة الهدف).. ثم، ببعض مداخل الصالات تجاوزات فردية يرتكبها بعض الأفراد في حق ( الراكب والمرافق)، وذلك بإستغلال وظائفهم لمنفعتهم الخاصة، وخاصة عند مداخل صالات المغادرة و( وزن العفش)، ولذلك بدأ التفكير في تأمين هذه المداخل ب (شركة الهدف)..هكذا تقريباً التبريرات غير المعلنة، ولكنها متداولة في أوساط العاملين بالمطار ..!!

:: وعليه، فلتكن كل تلك الأخطاء والتجاوزات المذكورة أعلاها صحيحة على أرض الواقع..ولكن، هل الحل المثالي لتجاوزها هو إحلال أفراد شركة الهدف محل أفراد أمن المطار، أو كما يحدث حالياً؟.. في تقديري ( لا)، فالخطأ لايُعالج بالخطأ ولم تبرر الغاية في يوم من الأيام ( الوسيلة الخاطئة)..تأهيل وتدريب أفراد أمن الأمطار بحيث تكون كفاءتهم بمستوى سد ثغور مداخل المطار والصالات هي الحل الأمثل لتقوية (تأمين المداخل)، وليس إستبدالهم بأفراد شركة غير متخصصة في تأمين المطارات..ولضباط وأفراد أمن المطار أكاديمية متخصصة في تأهيلهم وتدريبهم، وكذلك لهم خبرات تراكمية في تأمين المطار، فالرهان على خبراتهم وصقلها بالمزيد من التأهيل والتدريب والتوجيه أفضل - للتأمين المطلوب - من الرهان على أفراد شركة لا علاقة لهم بالمطارات ودهاليزها ولا سابق خبرة في تأمينها..فقط ميزانية تعاقد شركة الهدف مع مطار الخرطوم تكفي لتدريب وتأهيل أفراد أمن المطار، وقد تزيد ..!!

:: أما تجاوزات وأخطاء بعض أفراد أمن المطار، فهي من طبائع البشر وصفات الناس، أي هم ليسوا بملائكة ولا كلهم شياطين..وما يرتكبها بعض أفراد أمن المطار يرتكبها آخرين بمواقع أخرى، ولمثل هذه التجاوزات والأخطاء أعدت قوانين العقاب ولوائح المحاسبة وآليات الرقابة والتنفيذ.. تجاوز فرد - أو حتى أفراد بأمن المطار - لايُبرر للطيران المدني (إلغاء أمن الطيران)، بحيث تكون شركة الهدف بديلاً، وكأن أفراد هذه الشركة ملائكة و أنبياء معصومين من (الخطأ والتجاوز).. ثم، الفرد بأمن المطار راتبه لايتجاوز ( 700جنيها)، والضابط بأمن المطار لايتجاوز راتبه ( 1.200 جنيها)، وهذا الوضع البائس لا يبرر الإبتزاز والرشوة وغيرها من التجاوزات والمخالفات، ولكنه من ( الدوافع)..!!

:: أما كان الأفضل بحث دوافع وأسباب أخطأء وتجاوزات بعض أفراد أمن المطار وإزالة تلك الدوافع والأسباب بالعقاب و تحسين الأجور؟..وبالمناسبة، الجريمة والخطأ مسؤولية فردية، وكذلك نتائج المحاسبة والمساءلة، فكيف - ولماذا - يتم تحويلها بمطار الخرطوم إلى مسؤولية جماعية، بحيث يتحمل كل ضباط وأفراد أمن المطار خطأ وتجاوز فرد أو أكثر؟.. علماً بأن قيمة عقد شركة الهدف تكفي تحفيزاً وتحسيناً لأجور وحوافز أفراد أمن المطار بحيث لا يتجاوز أحدهم أو بعضهم القانون..كثيرة هي الحلول الجذرية لهذه الأزمة، ولكن أين التفكير الإستراتيجي الذي يبتكر الحلول الجذرية للأزمات والقضايا في زمان يسود فيه الإحتكام إلى نظرية ( رزق اليوم باليوم ) و نهج ( طاقية دا في رأس دا)، بحيث تكون الحلول كما الحل الراهن ( ثلاثية وقدها رباعي)..؟؟
_________
السوداني
[email protected]

تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 4097

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#945525 [لتسألن]
2.00/5 (1 صوت)

03-17-2014 11:58 PM
* في السلطة الديكتاتورية الجهوية المتنفذون يخصخصون كل مرفق عام.


#945055 [المـرق الشـايل الحمـل]
5.00/5 (1 صوت)

03-17-2014 02:25 PM
يا شـــباب الموضـوع ليس تجاوزات او ســرقة أو غــيره ,,


كل الموضـوع
أن الكـوز صاحب شــركة الهـدف ختا عـينو على قروش المطار و عاوز يلهف شــوية

+ احيانا يزعمـون أن الهدف مملوكة لجهـاز الأمن ومعنى الكـلام دا أن جهاز الأمن قروشو
برغم انها 70 % من الميزانية ما عادت تكفي ســفههم و بطونهم

ياخونا دا فســاد ما حصــل و ســرقة مبالغ فيها

ابكيك ياو طنــي


#945047 [المـرق الشـايل الحمـل]
0.00/5 (0 صوت)

03-17-2014 02:22 PM
يا شـــباب الموضـوع ليس تجاوزات او ســرقة أو غــيره ,,


كل الموضـوع
أن الكـوز صاحب شــركة الهـدف ختا عـينو على قروش المطار و عاوز يلهف شــوية

+ احيانا يزعمـون أن الهدف مملوكة لجهـاز الأمن ومعنى الكـلام دا أن جهاز الأمن قروشو
برغم انها 70 % من الميزانية ما عادت تكفي ســفههم و بطونهم


#944934 [دا كلام ما صاااااح]
5.00/5 (4 صوت)

03-17-2014 12:53 PM
"زمان يسود فيه الإحتكام إلى نظرية ( رزق اليوم باليوم ) و نهج ( طاقية دا في رأس دا)، بحيث تكون الحلول كما الحل الراهن ( ثلاثية وقدها رباعي)..؟؟¨"


اذا كان الجماعة كلهم جايين من كرين العربات وسوق الأسمنت والسيخ
لازم يكون دا نهجهم مع الحليفة بالكضب


#944895 [ودالشريف]
0.00/5 (0 صوت)

03-17-2014 12:27 PM
يا اخوى الطاهر قدها ثلاثى وين ولارباعى وين انحنا بقت مفتوحة القدود تشابكت واصبحت مفتوحة بحرى من من تنتظر الحلول من اصحاب الولاء لا الكفاءة البلد من راسها لى اخمس قدميها فاشلة وهل تنتظر النجاح من الفاشل هو شنو البقي لينا ورينى حتة مافيها فساد او خراب السياسة فاشلة الخدمة المدنية شبعت موت القوات النظامية اصبحت تحمى النظام لا الوطن الصحة مافى صحة مرض بس التعليم حدث ولا حرج انهيار تااام مافى شي ما دمروهو الفاسدون هولاء اخى الطاهر من راس الدولة لى اصغر موظف يحتاجون للمراجعة والمحاسبة وهذا لن ياتى ان لم تاتى دولة القانون والمؤسسات وهذه لن تاتى الا بكنس هذا العفن الى مزابل التاريخ وحتما سياتى هذا اليوم وان طال الزمن


#944814 [adilnugud]
4.00/5 (1 صوت)

03-17-2014 11:12 AM
هذا هروب واعتزار من مقال الامس................زاروك ولا شنو


ردود على adilnugud
European Union [تاج] 03-17-2014 12:14 PM
أعد القراءة ثلاثة اربعة خمسة مرات الى ان تفهم


#944806 [ود الخير]
1.00/5 (1 صوت)

03-17-2014 10:58 AM
استاذ ساتي لك التحية وانت تتحرى مواطن المواجع وبواطن الاسى في هذا البلد المتبلد احساس ساسته لدرجة اللا مبالة في ايراده موارد الهلاك بالخلافات والنزاعات بل و تقسيم كيكة (القصعة) بين النافزين وكل حسب شطارته ،،،، ربك يصلح الحال


#944783 [خالد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

03-17-2014 10:40 AM
انها عقلية التمكين .. فشركة الهدف احدي شركات المتنفذين
وملزالت الانقاذ تحكم بعقلية سنه اولي تمكين والغبي عمره مايتعلم الدرس
هل التمكين 25 عاما جعل الانقاذ تحكم الشعب بالريموت كنترول؟ ام جعلها اكثر كرها في قلوب الناس


#944694 [المتجهجه بسبب الانفصال]
4.00/5 (1 صوت)

03-17-2014 09:36 AM
وبالمناسبة، الجريمة والخطأ مسؤولية فردية، وكذلك نتائج المحاسبة والمساءلة، فكيف - ولماذا - يتم تحويلها بمطار الخرطوم إلى مسؤولية جماعية، بحيث يتحمل كل ضباط وأفراد أمن المطار خطأ وتجاوز فرد أو أكثر،،،،،،

_________________

الواقع أن السودان تديره مجموعة من الهمباتة والعصابات والشفتة وقطاع الطرق ،،، وحسب الفقه الاسلامي اذا افسد المسئول او سرق فلا تقطعوا يده وانما حولوه الى مؤسسة أخرى ،، هذه هي السياسة الاسلامية للإنقاذ وسنسميها اسلامية طالما هم يصرون عليها ليحملوا وزرها ووزرنا حتى يثبتوا لنا أن الدين أمر خلاف ذلك ويعترفوا على رؤوس الاشهاد أن الدين برئ من تصرفاتهم وأنهم أساءوا اليه ثم تابوا بعد ذلك وسكتوا ساي وجلسوا في بيوتهم ينتظرون أمر الله بيد الشعب،،،


#944640 [محمد عثمان]
1.00/5 (1 صوت)

03-17-2014 08:51 AM
الأستاذ الطاهر أنت كمن يؤذن فى مالطا لا حياة لمن تنادى.ولكن نشكر لك طرقك المتواصل عاى كل مواقع الفساد الذى اصبح فى كل مكان ولا يحتاج لبحث.


#944602 [وحيد]
2.00/5 (1 صوت)

03-17-2014 08:09 AM
قلنا و نكرر ان المافيا الحاكمة تريد تخصيص كل مؤسسات الدولة و تحويلها لمؤسسات خاصة يسيطر عليها اعضاء التنظيم .. لا ينطبق ذلك على امن المطار بل الصحة و التعليم و الخدمات ... كلها ستحول الى القطاع الخاص و تخصص لمتنفذي التنظيم حتى يصبح كل السودان اقطاعية خاصة و يتحول اهله لمجرد عبيد و موالي تحت سياط السلاطين الجدد


الطاهر ساتي
 الطاهر ساتي

مساحة اعلانية
تقييم
9.00/10 (3 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة