المقالات
السياسة
عندما بكى القرضاوي فرحا في الخرطوم !
عندما بكى القرضاوي فرحا في الخرطوم !
03-18-2014 01:23 AM


كلمة لابد منها :
لا أنكر انني - ومنذ حضوري للدوحة في مايو 2008 متعاقدا مع صحيفة الراية القطرية - كنت واحدا من الذين يحرصون - كلما سمحت ظروفي - على الصلاة خلف الدكتور يوسف القرضاوي كل جمعة عقب الاستماع لخطبته خاصة في مسجد (عمر بن الخطاب) الشهير ثم العودة الى البيت للاستماع لأحد خطيبين عبر تلفزيون السودان وهما عصام احمد البشير أو الكاروري حيث الفارق الزمني بين توقيت الصلاة في البلدين .
ولكن الحال تغير بالنسبة لي تماما حينما تحول القرضاوي من داعية اسلامية وخطيب في مسجد الى زعيم سياسي بامتياز وكأنه في ميدان التحرير بالقاهرة .. وهوأمرأصبح ملازما له منذ أول جمعة اعقبت سقوط حكم الاخوان في مصر والزج بمحمد مرسي تحديدا في السجن وما تلا ذلك من تداعيات معروفة للكل .
والواقع ان حرصي على الصلاة خلف القرضاوي لم يكن حبا في الرجل بالطبع ولكن من منطلق تعاطف انساني حينما قرأت عن حجم معاناته - كاخ مسلم - في السجون المصرية قبل هروبه الى قطر وحصوله على الجنسية والاستقرار بها حتى اليوم .
وللأسف حتى الآن وفي حدود علمي لم يكتب لنا أحد - لا في مصر ولا في السودان - عن علاقة القرضاوي بـــ ( اخوانه ) في السودان : كيف ومتى وأين نشأت تلك العلاقة وعلى أي أسس هي ؟ وكيف سارت في ركاب الأيام حتى جعلت منه حريصا على الوساطة - في أكثر من محاولة - لجمع المشير الهارب/ جزار دارفور عمر البشير مع أس البلاء والمحن والاحن في السودان حسن الترابي ؟.
وبالعودة الى عنوان المقال .. ففي حديث حول ملامح مسيرته الطويلة التي خطها بيده في شكل مذكرات بعنوان ( ابن القرية والكتاب ) والكتاب هنا بضم الكاف وفتح التاء مع تشديدها ( أي الخلوة ) يقول القرضاوي :
( كنت في الخرطوم ضمن مجموعة من العلماء من مختلف دول العالم الاسلامي للمشاركة في ( مسيرة مليونية ) دعانا اليها الرئيس السوداني جعفرنميري عام 1984 تأكيدا لاختياره الشريعة الاسلامية حكما ومنهجا ودعما لمسيرة الطهر والاستقامة في المجتمع . وقد أقيمت للمدعوين سرادقا في مكان متميز في الخرطوم حيث يتمكن كل واحد منهم من رؤية المسيرة بوضوح وهي تمرمن أمامه بمشاركة جميع فئات المجتمع السوداني وجمعياته الخيرية وطرقه الصوفية وتجمعاته القبلية ونقابابته المهنية وهم يهتفون للشريعة الاسلامية في ملحمة شعبية هادرة لم تهتم بحرارى الطقس رغم طول المسافة من الخرطوم بداية وحتى أمدرمان نهاية ) .
ثم يضيف القرضاوي : ( كان بالفعل مشهدا مهيبا ويوما من أيام الله جعلني أبكي كما اغرورقت عينا كثير من المدعوين وهم يتابعون هذه المسيرة الفريدة .. ويومها تمنيت أن أرى مثلها في القاهرة .. ولو انها وجدت الحرية في مصرلانطلقت بأضعاف مسيرة الخرطوم .. حيث انني أعتبرأن الحرية هي المشكلة في عالمنا الاسلامي .. لذا ظللت دائما أنادي بتحقيق الحرية أولا وقبل الشريعة الاسلامية ).
ويواصل القرضاوي : ( اننى أرى في الشعب السوداني نموذجا لسائر الشعوب العربية والاسلامية .. وقد سألني بعض الصحفيين في الخرطوم يومها عن رأيي في تلك المسيرة ودلالاتها .. فأجبتهم بأنني من المؤيدين لها والا لما حضرت من الدوحة ولن أكون الا مع الشريعة لأمرين اثنين أولهما: انها ارادة الله ..وثانيهما : انها ارادة شعب ).
ثم ختم بالقول : ( ان بلدي هو الاسلام في أي مكان .. ولن أؤيد الا ما أرى انه صواب أو أصوب ولو كان في بلاد واق لواق ).
انتهى حديث القرضاوي .
وأنا بدوري اتساءل هنا : اذا كان القرضاوي ينادي بتحقيق الحرية قبل الشريعة - كما قال - فلماذا لا يواجه ( اخوانه ) في السودان بذلك ؟ .. ألم يسمع بما يجري هناك بشأن الحرية وأخواتها ؟ .. ولماذا يؤيد نظام الانقاذ الذي جفف منابع الحرية في السودان بل نصب نفسه وصيا حتى على ما يلبسه الناس ناهيك عن حرية التظاهر والصحافة والتعبير والتنظيم والرأي والحركة والتجمع ,,,,الخ ؟ .. ولماذا لم يشرح لنا اين الاسلام من كل ذلك وهو الذي يعتبر الاسلام بلده حتى لو كان في بلاد واق الواق ؟؟.
ختاما : ذلكم هو - ياسادتي - الداعية الاسلامية الدكتوريوسف القرضاوي الذي أضحى - بقدرة قادر - أحد أبرز ظواهر الاسلام السياسي في عالم اليوم .. الا أن تناقضه الفاضح يتجلى في اثارته للفتن وتحليله للحرام وتحريمه للحلال وفقا لأهوائه وذلك حينما حلل الخروج على نظام بشارالأسد في سوريا وحرض على مقاتلته والاستشهاد في سبيل القضاء عليه .. في حين حرم ذات الأمر على شعب مصر حينما خرجت ملايينه المعذبة ثائرة ضد (الرئيس الاخواني ) محمد مرسي مطالبة برحيله !! .. وقال القرضاوي يومها وفي خطبة جمعة محضورة : (ان الخروج على الحاكم حرام شرعا !).

[email protected]

تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 3236

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#947258 [محمد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

03-19-2014 03:28 PM
من المعروف ان القرضاوى يكيل بمكيالين ، انه لا مبدأ له واحد يسير عليه ، فقد ايد انقلاب الاخوان فى السودان وشن هجوما على الانقلاب فى مصر ، وقف فى مسجد عمر بن الخطاب وطالب باغتيال القذافى وان دمه فى رقبته واستنكر اغتيال بن لادن من الامريكان ، له قصة شهيرة حكاها بنفسه فى مذكراته وحكتها زوجته السابقة او طليقته اسماء الجزائرية كيف انه وهو شيخ سبعينى او ثمانينى طاردها بالخطابات ، بل كان يكتب لها ويقول كنت تأتينى فى صلاتى وسكناتى ، ومن المعروف انه بعد طلاقه منها فقد رفعت عليه دعوى فى المحكمة الشرعية والمحكمة حصرت ممنلكاته وامواله وجدتها بالمليارات حيث انه له ممتلكات وعمارات واموال فى بنوك محلية واجنبية .
قال بلادى كل الاسلام ، اذن تعال عيش فى السودان


#947125 [نوارة]
0.00/5 (0 صوت)

03-19-2014 01:06 PM
الاخ سوداني لك التحية والتقدير
وجود القاعدة الامريكية في قطر فهي لحمايتها حيث ان هناك اطماع من جيران قطر في امارت قطر الغنية البترول والغاز ووجود القاعدة الامريكية في السعودية وقطر تختلف اولا السعودية هي مهبط الدين ومنزل الوحي كيف ياتي اليها من تعتبر الخمرة هي ماء بالنسبة لهم كيف تشرب اخمرة في البلد الحرام وكان بالمكان حل هذه المشكلة في البيت العربي من غير دخول الامريكان لكن مبارك لعبها صاح ادخل الامريكان في السعودية فعفت امريكيا عن ديونه فصار هناك استقرار مالي في دولته
لاعرف كثير عن معركة الجمل فكل معرفتي تقريبا من صف خامس الابتدائ عن هذه المعركة ضئيل وكذلك متل سيدنا عثمان رضي الله عنه لا اعرف عن الفتنة الحصلت فيه رجاء ممكن تعلمنا بكتب تبين ذلك
القررضاوي وقف مع الشيعة وكان لديه اختلاف مع بن باز في موقف الشيعة وكان يري انهم علي صواب وهم يحبو ن آل بيت رسوول الله علي وفاطمة والحسن والحسين فليس هناك اختلاف طالما هم يحبون ًآل البيت فالذي يجمع اكثر من الذي يفرق
واخيرا نعمل هدنة بيني وبينك و نوقف المناكفة والمناقضة والانتقاد ونبحث عن نقطة تجم ارائنا ونتفق فيها ومعليش لعنف في الانتقاد انا بعد لساني الطويل ده هشه وضعيفة والذي يراًًني يقول قوية غير ذلك لديه((النفس اللوامة)) واذا ضربت واحد من ابنائ ابكي قبلوا ولاىاعرف احارب الناس. ولذلك حقوقي مهضومة في المجتمع واذا احد زعلني فيشئ ورديت له فاًًن اتاًّلم قبله بل اكثر منه د
واخيرا السلام ختام


#946757 [ابو مسلم]
0.00/5 (0 صوت)

03-19-2014 07:16 AM
عندما يتحدث القرضاوي يسمع له الملاين فمن انت أيها النكره ؟
إنتاج القرضاوي الفكري تزدحم به كبرى المكتبات ؟ فانت غزم غير معلوم
لوا ان القرضاوي كتب فقط كتاب الحلال والحرام لكفاه ذلك شرفا . كل الشباب المسلم فى أوربا اعتمد على ذلك الكتاب القيم ؟ فمن انت أيها الكاتب .
لماذا تصلى من خلفه . هل سالت نفسك عن جواز الصلاه خلف منافق . إذن انت جاسوس .
هل تستطع أيها الدعى ان تكتب سطور توضح فيها فساد أهل الحكم فى قطر . او نعتهم باى صفه نعت بها البشير . مع أنى لا احب البشير وليست من أنصاره
عموما هذه الأقلام المأجورة هدفها تشويه سمعت العلماء والنيل منهم والفرضاوى رمز اسلامى فلابد من تدميره عبر أقلام الحاقدين او بنادق الانقلابيين .
الله أمبر ولانامت أعين الجبناء


ردود على ابو مسلم
[ابوشورة] 03-19-2014 04:46 PM
يا اخى لو جمعوهم كلهم بجيبوا جزمته القديمة؟؟

European Union [سودانى] 03-19-2014 01:08 PM
استغفر الله يارجل وهل القرضاوى الا مخلوق ضعيف يصيب ويخطئ؟ هل ترفع القرضاوى الى مرتبة العصمة ام ماذا؟ حتى اذا اخطئ الكاتب فهل نسقط جميعا ام نتحاور؟
هذا نقاش حجج وانت تلقى القول على عواهنه تسب وتلعن وكانك تشجع فريق كرة قدم
عيب عليك فانت تشوه صورة المسلم الكيس الفطن الذكى اللماح الذى يقارع الحجة بمثلها وان كان لا بد من ان تستمر باسلوبك هذا فرجاء غير اسم ابو مسلم سامحك الله


#946609 [نوارة]
0.00/5 (0 صوت)

03-18-2014 10:22 PM
الي سوداني متابع
اكيد انت شوقي وماغيرك حكم الدول وسيستها لايبعد عنها الدين فالدين هو شرع ومنهاج لكل امور الحياة من دخول بيت الخلاء الي الجهاد كل شئ علمه الرسول لصحابته ونقله عنه التابعين واتباع التابعين الرسول كان قائد دولة وكان ايضا رسول يبين الضلال من الحق ويخرج الناس لنور غزا الرسول واصحابه وقاتلوا الكافرين لاجل نصرة الدين باعتباره تسميته هذا الايام بالقائد او اركان حرب فكانت الغزواةةعبارة عن حروب لنصرة الحق وليس لباطل فكان لرسولىبيت مال باعتباره الان وزارةىالمالية وعند وزارة الرعايةىالاجتماعية التي تراعي اليتامى والارامل والمساكين توفي الرسول وخلفه ابوبكر وكذلك سار علي نهجه وحارب اللذين لم يدفعوا الججزية او الذكاة وقاتل ايضا مسيلمة الكذاب لم يكن دوره في نشر الدين والفقة وحفض القران واتي عمر وماادراك ماعمر وطبعا انتم لاتحبون عمر او حتي اسمه فتح الامصار ودخل الناس في الدين وحتي وصل بيت المقدس وكنيسة المهد التي ولد الرسول فيها وكان مكتوب في الانجيل عندهم ان من يفتح بيت المقدس رجل طويل اصلح قميصه به 17ً. مزعة ويحمل نعليه في يديه ويدخل الي البلد ماشي وشخص اخر يركب الدابة فلما شافت اعينهم ذلك امنو وصدقوا ولم يصلي داخل الكنيسة هذا عمر. البطل الذي حمل الاسلام علي ظهره وطاف بالبيوت ليلا حتي يرئ. الجوعة والمرضة هذا عمر الذ نام تحت الشجرة وسيفه معلق في الشجر فقال حكمت فعدلت فنمت كان الخلفاء الراشدين حكام واصحاب سياسة وقال عمر اذا تعسرت بغلة في العراق سالني الله منها كما ان عمر هم اول من اسس نظام الشرطة كما انه ولي بطبط السوق الي امراة فتعجب الناس في ذلك
كلامي ليس بفطير بل تبينه المواقف والحجج وحسن نصرالله بشيخ وعالم دين وفي نفس الوقت لديه جيش ومحاربين اقلقوا جميع الدول التي حولهم وزلقوها الي الفتنة والحرب بفرية الدين وال البيت وعلي الذي هو بعيد منهم كل البعد
تعرف ياابو علي كراهية لقرضاوي والذي تسميه القرداوي واذا كان القرضاوي قرد فكيف وجوه الاخرين ? حقيقة لا ادري ????????????
زعلان علي القرضاوي لتدخله في سوريا وموقفه منها طيب مارايك في حسن نصرالله ارجو ان تقدم له النصيحة ويتفرق لنشر مذهبه ويخلي الدول والتاس الحوله في حال علي حسب فهمك ان الدين وشيوخ الدين يجب ان يبعدوا عن الدين
قد نرى انفسنا باننا نفقه ونفهم في شتى الامور في حين ان الحقيقة امام عيننا لكن لانراها حيث اصبنا بعمي البصيرة وصرنا نسب ونشتم صحابة رسول الله والطعن في عرضه
قال الرسول علي الصلاة والسلا ((ماحسدكم اليهود والنصارى علي. شئ كما حسدوكم علي قولةً. آ ميين وسلامكم بعضكم ببعض واذ المذهب الشيعي. يكذب هذا الحديث فهذا شي اخر. وقول قولداةمائير رئيسة وزراءاسرائيل اذا صلح جميع المسلمين الصبح كما يصلون الصلاوات الاخرى لهزمونا
هههه سطحية وخاوية فكر غير اني مذهبي ودينى مع شرع ومناهج الله ورسوله ولم رتكب اي اساءة او قول لايرضي الله في صحابت رسوله ومنها قول الرسول الكريم لاتاّذوني في صحابتي هل هذا الحديث كذب وسطحي كقولي والسلام
هههههه سطحية


ردود على نوارة
United States [نوارة] 03-19-2014 04:59 AM
توضيح
كنيسة المهد ولد بها الرسول عيسي بن مريم


#946153 [ابو العلا المعري]
0.00/5 (0 صوت)

03-18-2014 01:05 PM
لا اعلم ماذا تريد ان تقول وانت تسعي للصلاة خلف رجل لاتقتنع به من اساسة هل تحاول ان توصل رسالة بان الداعية القرضاوي غير مؤهل وهل ما يقوله مخالف للشرع اعتقد ان رأيك فيه مجروح وغير منصف لانه انسان منصف وينطلق من فهم عميق للحياة والشريعة وهو ليس متناقض كما ذكرت وهو ليس يمؤيد لما يجري في السودان ابدا وحاول من قبل في المفاصلة الكبري ان يصلح ذات البين بين الترابي والبشير ولكنه اقتنع بان جناح البشير ليس له منطلقات فكرية وهم لا يتفقون معه فيما اتخذوه من قرارات ادت للمفاصلة وهؤلاء العلماء قالوا هذا الكلام قبل مغادرتهم السودان اذا اردت ان تعرف حقيقة اراء هذا الداعية ارجو ان ترجع لمقابلته في برنامج الشريعة والحياة علي قناة الجزيرة , اما اختلاف رايه بالخروج علي بشار الاسد ولم يقل ذلك علي مرسي لانه ليس هناك دواعي للخروج عليه وهي لم تكن الا مؤامرة دبرت بليل لابعاد اي نظام غير موالي لامريكا واسرائيل ,وارجو ان تقارن ما يفعله الاسد بشعبه وما فعله مرسي هل هناك مقارنة فرق شاسع بين السماء والارض , ارجو ان تكون انسان موضوعي في تناولك ولاتظلم الناس .


ردود على ابو العلا المعري
European Union [سودانى] 03-19-2014 02:37 AM
الاخت نوارة
اولا اتفق معك بانه لا يجب ان يستهزا اى شخص من راى الشخص الاخر مهما كان فحرية الراى مكفولة للجميع فى الحياة الديمقراطية لكن هذا لا يحدث للاسف فى ظل حكومات الاسلاميين لكن يبقى السؤال الوجيه الموجه دون الخوض فى قصص تاريخية عن اصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم وهم اناس يخطئون ويصيبون وليسوا بملائكة
اماذا لم ينتقد الشيخ القرضاوى الوجود العسكرى الامريكى فى بلده قطر ويعلن عليهم الجهاد وماهى الظروف التى تجعل هذا الامر مباحا فى قطر ومحرما فى دول اخرى ؟
اذن هل هناك حالات او انواع او اشكال مختلفة للفتوى ومن الذى يحدد ذلك اى هل لو ان امير قطر قرر طرد الامريكان بناء على ذلك اكيد سيغير القرضاوى الفتوى ويعان الجهاد اذن اين مرجعية السماء المقدسة هنا فكل المرجعيات ارضية بامتياز اى ان السماء والخالق عز وجل قد سمح لاهل الارض بالتشريع فى كثير من الامور لكنه لم يعين او يفرد فئة من الناس دون اخرى ليخصها بالتشريع وهذا ما يحارب من اجله تجار الدين وعلماء السلطان.

ارجو ايضا ان تجيبينى من كان على حق فريق السيدة عاءئشة رضى الله عنها ام فريق الامام على كرم الله وجهه واترك لك كل الوقت لتجيبينى من منهم صواب ومن منهم نتبع ولا تقولى بانهم الاثنان على حق فهذا كلام غير منطقى لفريقين حملا السلاح وجرت بينهما انهار من الدماء ماتت فيها الكثير من الانفس التى حرم الله قتلها الا بالحق . فمن هو الحق؟


#946126 [نوارة]
0.00/5 (0 صوت)

03-18-2014 12:45 PM
السلام عليك الاخ خدر علي قول اهل السودان
القرضاوي لسان حال الامة وحامل همومها وجراحتها اطال الله في عمره ومده بالصحة والعافية
الشيخ القرضاوي قال الحق في كثير من اامور وقد يكون تماهى في ااخر فهو انسان ولاياتيه وحي من السماء فهو يفتي علي حسب علمه ومارزقه الله من الهام
تكلم القرضاوي ولم يخف حين صار جل دور علماء الدين هو فقه المراءة حاضت ونفست وتبرجت واختلطت وقادة السيارة ولم تلبس النقاب وخرجت وليس معها محرم هذا جل افتاء علماء السلطان والملوك بل عينهم في الغلط والصواريخ والقنابل تدك قطاع غزة وتحصد الارواح بالعشرات فكان من افتي بوجوب الجهاد ان وضع في السجن
بل ازيدك من الشعر بيت كان امام الكعبة يدعي علي اليهود ويقول((اللهم اثكل امهاتهم واللهم رمل نسائهم واللهم يتم ابنائهم))هذا الدعاء اقلق اليهود وخصوصا انه في الكعبة ولمعرفة اليهود بان الاسلام هو الدين الحق خافت اسرائيل من الدعاء الذي هو اضعف الايمان وليس لدينا سلاح غيره ذهبت اسرائيل الي امريكيا وحكت لها ماازعجها من صلاة الحرم والعاء عليها ثم توجهت ماما امريكيا الي اهل البلد الحرام بانهم لايدعون علي اليهود بهذه الطريقة وقف الدعاء في اجل واعظم بيت عن اليهود وطلع علماء السلطان اخي وفصلوا فتوة والعياذة بالله علي حسب هوى الحاكم ان ((ان رسول الله عليه افضل واجل الصلاة والتسليم لم يدعي علي اليهود ذات يوم )) وان هذا الدعاة من البدعة والبدعة تؤدي الي المعصية ثم الذنب
قال القرضاوي ماقال في اسرايئل وامريكيا وضعفاء العالم حينما بخل البعض بالدعاء علي اليهود وهذا اضعف الايمان


ردود على نوارة
United States [نوارة] 03-18-2014 09:46 PM
سلام عليك اخوي ابو النور. لا والله لاتظلم الرجل فوجود القاعدة الامريكية في قطر لها مبرراتها واسببها واذا انت مقيم في قطر اكيد تعرف السبب اما ندوته في مسجد عمر حكى لي زوجي عنها انهم كانوا منتظرين الكثير من القول غير انه انتقد الموقف عن طريق التورية وليس بوضوح وان الندوة كان احسن عدمها لكن ياخي انت تعلم ان دول الخليج كان هامش الحرية فيها محدود وان السعودية هي المسيطرة علي الموقف وهي التي تحدد لهم مسار السياسة الخارجية بذات اتي الشيخ حمد اطال الله عمره في الطاعة والعبادة ان شاءالله الي سدة حكم الامارة فتغيرت السياسة وقطر صارت تغرد خارج السرب واتت بقناة الجزيرة التي كانت طفرة نوعية في الاعلام العربي والخليجي بالذات باعتبارها هي ابعد الدول من الديمقراطية فكان وجودها هو الاسفين الذي دق بينها وبين اخواتها الخلجيات فصارت مصدر صداع
اخي السعودية والامارلت والبحرين والكويت تدعم السيسي بالمال فهذه الدول دفعت حوالي 22 مليار لمصر وقبل يوميين كان السيسي يتسول في الامارات لدعم برنامجه الانتخابي فاذا دعمت قطر مصر لرؤية حقيقية تراها في الاخوان اللذين هم بعبع لاخر فلما الزعل وهم يدعمون بالمليارات حلال عليهم ام حرام لقطر
وفي الختام اطال الله عمر القرضاوي لاحرمنا من شوفته ولك خالص التقدير والاحترام

United States [ابوالنور] 03-18-2014 08:23 PM
والله هذا الرجل ملئ بالعلم حفظا ولبس له ايمان وانا كنت من اكثر الناس اعجابا بة وانا بالدوحة وحدتث مشكلة دخول صدام العراق وركب الشيخ الذنديق الموجة في البداية رفض دخول القوات الاجنبية وسافر مغاضبا الي الجزائر وعندما عاد وصلي بنافي مسجد عمر وقد امتلاء المسجد والكل يود سماع راية وقال في الخطبة ان العلماء وافقوا جميعا علي الاستعانة بالاجني علي شرط خروجهم فور تحرتر الكويت والا فهم العلماء اول من يحمل السلاح لاخراجهم من ديار الاسلام وتمر الايام وهاهم بقواعدهم عند باب دارة ولاكلمة منه اليس هو بعد هذا ة بذنديق

European Union [سوداني متابع] 03-18-2014 06:25 PM
هل انت يا نوارة شخص حقيقي عايش بين الناس , و لا كلامك ده وظيفة و السلام ؟؟
و هل دور رجال الدين أصبح هو السياسة في نظرك ؟ و قد أنجاك الله من فتنة بعد وفاة الرسول عليه الصلاة و السلام و اقتتال الصحابة عليهم رضوان الله اجمعين ؟ . و هل شيخك بأعلم عن أبو ذر الغفاري و الذي اعتزل الناس زمن الفتنه ؟

ام سطحية قولك عن قصتك الممجوجة التي كثيرا ً ما تعيدينها علينا كلما كتبت تعليقاً فطيراً بأن ())هذا الدعاء اقلق اليهود وخصوصا انه في الكعبة ولمعرفة اليهود بان الاسلام هو الدين الحق خافت اسرائيل من الدعاء الذي هو اضعف الايمان وليس لدينا سلاح غيره ذهبت اسرائيل الي امريكيا وحكت لها ماازعجها من صلاة الحرم والعاء عليها ثم توجهت ماما امريكيا الي اهل البلد الحرام )) انتهي ..

ما هذه السطحية ؟؟ هل اليهود يعلمون أن الاسلام هو الدين الحق ؟؟ فلماذا لم يسلموا ؟؟ و هل ذهبت اسرائيل بذات نفسها مرتدية ثوبها الاحمر و شبشبها الأسود لي أمريكا السانه جارتها و لا كيف يعني ؟؟

يا بنت الكلمة رصاصة اما تصيب و اما ترتد عليك , فلا تتفوهي بما تندمين عليه و يخجلك في يوم من الأيام .
يا ليت علماء الدين حقاً يتفرغون الي تعليم الناس العبادات و يبعدون عن سياسة و معاش الناس , حتي يسلم ديننا ان لم يسلم معاشنا !


#945975 [karkaba]
5.00/5 (1 صوت)

03-18-2014 11:05 AM
ياحوي التاس ديل دينهم المال والسلطة


#945920 [fadeil]
5.00/5 (1 صوت)

03-18-2014 10:23 AM
هذا القرضاوى يقرض الله دمه مع من شايعه فهو أس البلاوى في عالمنا هذا ويا حبذا لو الشعب المصرى تربص به لالحاقه امات طه .


ردود على fadeil
United States [محمد كباتا] 03-20-2014 06:00 AM
ان شاء الله يقرضوك اليوم قبل باكر يا ثور بالله عليك ماذا قدمت لمجتمعك؟؟


#945804 [اسامه]
0.00/5 (0 صوت)

03-18-2014 09:10 AM
هذا هو النفاق


#945729 [المسيرى]
5.00/5 (1 صوت)

03-18-2014 08:28 AM
هؤلاء علماء السلطه او فى الحقيقه هم ترزيه يقومون بتفصيل الفتاوى حسب طلب الحكام كما اراؤهم وبعدين ياخى هذا النظام الاخوانى العالمى عباره عن عصابه يتبادلون الادوار فى التصريحات المخدره للشعوب من جميع علماءهم


#945713 [محمد موسي ابراهيم]
0.00/5 (0 صوت)

03-18-2014 08:19 AM
وهل يوجد وجه مقارنة بين بشار ومرسي كيف تحكمون


#945669 [katayama]
5.00/5 (1 صوت)

03-18-2014 07:31 AM
انه اخواني ماذا كنت تتوقع منه !!


#945596 [لتسألن]
0.00/5 (0 صوت)

03-18-2014 03:08 AM
# (كنت واحدا من الذين يحرصون - كلما سمحت ظروفي - على الصلاة خلف الدكتور يوسف القرضاوي كل جمعة... ولكن الحال تغير بالنسبة لي تماما حينما تحول القرضاوي من داعية اسلامية sic{إسلامي} وخطيب في مسجد الى زعيم سياسي بامتياز وكأنه في ميدان التحرير بالقاهرة)
* لم تحرص علي القرضاوي خطيبا و إماما و تنكره زعيما سياسيا! أليس هناك مظنة هوي في حكمك!
#(والواقع ان حرصي على الصلاة خلف القرضاوي لم يكن حبا في الرجل بالطبع ولكن من منطلق تعاطف انساني حينما قرأت عن حجم معاناته ...)
* هل ستستفتي في صحة أو بطلان صلاتك تلك !!


خضرعطا المنان
 	خضرعطا المنان

مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة