المقالات
منوعات
شجرة المسكيت
شجرة المسكيت
03-20-2014 06:28 AM


تقف دون حياء..
بأوراقها الباهتة الخضراء
وحيدة
على بقعة جرداء..
اخضراراً يحاكي قيء طفل نازح..
يعاني أمراض المناطق الحارة..
أو
كشعر مستعار مصبوغ
لشاذ
يتجول ليلاً..
في الشوارع الخلفية لمدينة لوس انجلز..

استعارت أشواكها..من عقارب..
كانت تقيم في الجوار
قررت التخلي عن دورها المرسوم
نفث السموم..
ثم..
سافرت إلي الاراضى المقدسة
ولم تعد..حتى اليوم

ثمارها الفجة..
تلوكها الأغنام…دون جدوى..
وتجترها عاماً بعد عام

عظامها الهشة..
لا تصلح سقفا..
لمطبخ الجدة الحرم..
أو إشعال تنور في زمهرير الشتاء
تعاني نقصا الكالسيوم..
الذي لا يأتي..
مع المعونة الأمريكية..

في السيرة الذاتية للأشياء
كانت تمد جذورها… إخطبوطا
تحت التراب..
ناشرةً سمومها والخراب
تفنى كل كائنات…الظل الثمر..
والأعشاب..
الفراشات والنحل والعصافير
من لفح الهجير..
ويبقى الطنين والذباب..

تظل وحدها
((الشجرة الملعونة))
ملكة الصحراء…والأرض اليباب..
يهتف لها..
الغربان والبوم والجراد…والغوغاء
والأغراب..


خبر عاجل: أفاد مراسل الحرة أنه شاهد شجرة الموسكيت تركب السفينة بعد الطوفان الذي اجتاح بلاد كان اسمها السودان..

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1432

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#947910 [الكلس]
5.00/5 (1 صوت)

03-20-2014 09:21 AM
لم يعد فى السودان شى يستحق البقاء من أجله ؟ال


ردود على الكلس
European Union [الكلس] 03-20-2014 07:01 PM
عندما كتبت هذا التعليق أعلاه أو أدناه(لا أدرى اليومين دى الراكوبة فيهاكتاحة)تمثلت قول سعد زغلول (مفيش فايدة يا صفية) وذلك على لسان المسكيت المسكين الذى لم يجد من يناصره لأن أجهزة النظام أطلقت هذه الحملة الكاذبة تحت دعاوى أنها تنشرالسموم وأمتصاص المياه وما.... ألخ من دعاوى لو سمعت بها شجرة الزقوم لأنزوت خجلآ.وكاتب المقال يدعى أن الأنعام عندما تأكل ثمارها لا تشبع وآخر يدعى بأنها تقتل الأشجار الأخرى . وأصدقكم القول فى شئ واحد فقط بأنه لا توجد شجرة ضارة بل يوجد مزارع مهمل (1) وعندها ينتشر المسكيت لقوة النظام الجذرى وتمكنه من الحصول على أى كمية من المياه والشئ الذى يعجز عنه كئير من النباتات الأخرى.(2)الأبقار والأغنام التى تاكل من ثمار المسكيت تدر الألبان بشكل مزهل وهذه حقبقة يعرفها الرعاة الذين يجمعون الثمار بل وأحيانآ يقومون بشراءها من المزارعين حتى لا تدخل الماشية ألى حقولهم.(3)المسكيت مغترب فأن غادر السودان فسيعود ألى بلاد المكسيك(أمريكا اللآتينية)موطنه الأصلى وسيحتفل بأجمل شواء على فحم المسكيت الطيب المذاق. (فى محلات المشتروات المسماة بأسماء لا تشبه السودانيون يباع الفحم المستورد من ماليزيا والفيللبين بأسعار تناسب جيوب القلة القادرة المقتدرة) وحذارى أن تفكر فى تصنيع فحم فستطاردك الجبايات حتى القبر ولن تستطيع أن تسدد ماعليك من ديون ولذلك فالمسكيت ينتشر والمستوردين يستوردون ويستمتعون بكافة الأعفاءات ..وهذا هو السبب الأساسى فى إنتشار المسكيت ---توقف المزارع عن الزراعةوتوقف عجلة الأنتاج المحلى وأختفاء الغطاء النباتى .(الفحم كان يأتى من الجنوب السودانى وتوقف بعد حملات (shoot to kill)اللأنسانية.والمسالة محتاجة لنوع من التبصر. والحديث قد يطول ...

[عادل الامين] 03-20-2014 04:55 PM
الشعب هة الحاجة المحترمة الوحيدة الفضلت للسودان يا الكلس
لذلك سناوي الى جبل يسمى الشعب


#947895 [على كرار]
5.00/5 (1 صوت)

03-20-2014 09:09 AM
ألأستاذ عادل الأمين تحية طيبة
كلام منظوم فى منتهى البلاغة و روعة فى التصوير،ولكن أختلف معك بأن شجرة المسكيت لها فوائد جمة على البيئة والحيوان وألأنسان،وبما أن العم سام هو رائد البحث العلمى فى ألألفية السابقة وألقادمة وفى العام 1973 عندما قام الملك فيصل عليه رحمة الله بقفل بلف بترول الشرق ألأوسط (مش بلف أخينا عوض الجاز) لأول مرة فى التاريخ شاهد العم سام طوابير السيارات أمام محطات البترول فى بلده أمريكا ومن يومها بدأ البحث عن بدائل للطاقة التقليدية-البترول و الفحم-وبما أن شجرة المسكيت فى الأصل مواطنة أمريكية - موطنها تحديدا فى الصحارى بين أمريكا و المكسيك - فقد نالت درجة عالية من البحث العلمى كبديل للطاقة التقليدية و كانت النتائج مذهلة،لذلك أرى أنك تعنى شجرة الزقوم لوصف الجماعة.


ردود على على كرار
[يحيى البشير] 12-23-2015 01:05 PM
الحقائق المذكورة عن الفوائد لا خلاف فيها والمؤسف أننا نستعجل تنفيذ نتائج البحوث قبل التجريب والتطبيق والتوصيات النهائية أو الإجازة بواسطة المحفل العلمي الخاص بموضوع البحث وهذا ما حدث لشجرة المسكيت وتجاربها, والمسكيت الشيلي تم تعميمه على كل الأنواع الأخرى ذات الخصائص المختلفة.. هل تعلم ان هنالك نوع بدون أشواك وآخر لا تتساقط ثماره وتمت البحوث على أكثر من 6 أنواع وبعض البذور تم طحنها وخلطها بدقيق الذرة لعمل الكسرة والعصيدة وكثير من الأعمال اليدوية، كالمقابض والمفاريك..

[عادل الامين] 03-20-2014 05:01 PM
الاخ علي كرار
تحية طيبة
بس مع التجربة وجدت هذه الشجرة ما حلت بي ارض ولى اوردتها دار البوار...كنت في مدرسة في تهامة مليئة بالاشجار المخضرة ولكن بمجرد ما زحفت شجرة مسكيت الى المدرسة احترقت كل الاشجار وعندما غادرت المدرسة كانت البقعة صلعاء الا من شجرة المسكيت وعرفت انها تمارس منافسة وضيعة بنشرها السموم في التربة فتقضي على كل النباتات..
الخشب هش ويتفتت
شوكتها تلدغ كالعقرب
اتمنى ان يكون فيها فايدة...قبل الفصل السابع وتقتلع من جذروها ونلملم ما تبقى من السودان


عادل الامين
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة