المقالات
منوعات
عيد الام : زوجة تاسمير
عيد الام : زوجة تاسمير
03-21-2014 02:01 PM


نحن الان فى الدويم1973 ابى يعمل مدير معهد مبروكة..كانت الصداقة التى تجمع والدى بالعامل او الجناينى تاسمير لها ما يبررها كلاهما كانت اثار الانجليز واضحة عليهما كانا اول من ياتى الى العمل وآخرمن ينصرف..عم تاسمير يقيم فى مبروكةالخضراء,,وهى عبارة عن اكواخ وسط ا اشجار المسكيت..لوحةسريالية للفقر نقشتها يد فنان مبدع..كان ابى يحثنا على زيارة صديقه تاسمير..وفى العصر نمضى ان واخوتى الصغار مدججين بالحلوى لاطفاله..كان يستقبلنا الرجل واسرته المكونةمن زوجته الجميلة واطفال يخطئهم العدد..زوجةتاسمير..امراءة من بنات الحسانية..شعلة من الذكاء والجمال الرصين..كنت اراها وتدهشنى حيويتها واكرامها لنا باحضار العصير فى اكواب تخرج فقط من الفضية فى مثل هذه المناسبات..تدور احاديت مرحة بينها وبين زوجها..وهذا ما يفسر سعادة هذا الرجل الدئمة وغناؤه المستمر اثناء تادية عمله فى قطع الاشجار فى المعهد
***********
عندما مريت اليوم على والدى وانا قادم من المدرسة شاهدت تاسمير لاول مرة ساخطا متبرما ومهيض الجناح ووالدى يطيب خاطره..عرفت انه سمح لاحد اقربائه الذى زاره فى الامس باخذ احد ابنائه ليقيم معه فى مدنى..دون علم زوجته..وعندما عرفت زوجته بعد عودتها من المزرعة اصرت على الرحيل فى ليلتها ..الى مدنى لتعود بابنها..وهكذا فعلت...
***************
لاحقا عادت المراة الامية الذكية بابنها ليعيش معهم الفقر النبيل..وكان هذا موقف...هذه زوجة تاسمير امراة من صلب هذا الشعب العظيم..السودان..البلد الوحيد فى العالم الذى يعيش المواطن العادى فيه بموقف..بينما يعانى السياسى من السقوط المستمر..وفعلا الشعب السودانى شعب عملاق يتقدمه الاقزام كما قال الاستاذ محمود محمد طه
**********
يتمحور بعض المكرورين الى اصوات
او انغام او اشعار
لكن هدير الزمن الدوار
يبتلع الزامر والمزمار
يتحور بعض المكرورين الى طبل منفوخ
لكن ما تبثه الصحف اليومية والحوليات
ينساه التاريخ
*************
ولكن زوجةتاسمير لم ينسها التاريخ..بل بقيت فى ذاكرة "الطفل الاخضر" المعدنية لتبعث من جديد باسم "ملكة" فى رواية "الساقية " التي نقلتها الى الشمال وهذه الرواية تنتشر في الاسافير السودانية والعربية...خارج نطاق المشهد الثقافي السوداني المازوم لانها من ادب الهامش والنزوح...

[email protected]

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 844

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#949035 [دا كلام ما صاااااح]
0.00/5 (0 صوت)

03-21-2014 02:28 PM
متعك الله بالصحة والعافية
الا رحم الله الأستاذ محمود أحمد الأمين فكان رجلاً فريداً متفرداً
فكان نعم الوالد .. نعم المعلم .. ونعم المثقف


ردود على دا كلام ما صاااااح
[عادل الامين] 03-22-2014 07:23 AM
image
I do not tell lies, don’t assaulted the ownership of the others, not committed a sin, my heart goes out to the suffering of the poor , I do not kill people without offense deserves to be killed, I will not accept a bribe to perform an illegal act, I protect servant does not pay to his owner, I do not bed a married woman, say no virtue without evidence, I do not set traps for the holy birds, Or kill an animal "sacred" I do not assaulted on the property of the temple and the state , I offer gifts to the temple, I offer the bread to the hungry, water to the thirsty and clothe the naked. I do this in this life and walking in the way of the Creator. Away from all that make God angry . To draw the way for the grandchildren who come after me. In this world and to those who their successors for forever.
Kaliot Piye – Temple of Al- Burkal –Karima- Sudan


#949032 [محمد فضل علي شبكة الصحافة السودانية ادمنتون كندا]
0.00/5 (0 صوت)

03-21-2014 02:20 PM
انه السودان القديم
الانيق المهذب الكريم الذي ذهب بلارجعة ياعادل الامين
هذه القصة تجدها مجسدة في سلوكيات وتعامل الناس مع بعضهم البعض في ذلك الزمن
في اماكن السكن والجيرة وفي اماكن العمل وهذه الاشياء لها علاقة طردية بعمل الدولة والحياة العامة الي حد كبير وهذا مايؤكد لماذا تسير كل نواحي حياتنا ومعاملاتنا كل طريقة كل عام انتم ترذلون رد الله غربتنا المكانية والزمانية بما يتبعهم من امور ومعاملات لك التحية عادل الامين كبير الرجعيين.


ردود على محمد فضل علي شبكة الصحافة السودانية ادمنتون كندا
[عادل الامين] 03-22-2014 07:25 AM
انتظر الزبد يذهب جفاء يا ود الفضل ويرجع السودان ذى ماكان
لقد وصلو مرحلة ومن نعمره ننكسه في الخلق
والفرز مستمر
وستنتهي فيما بينهم كمااستشرف الاستاذ محمود واستقرا


عادل الامين
مساحة اعلانية
تقييم
2.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة