المقالات
السياسة
حداد ولكن !!
حداد ولكن !!
03-26-2014 05:49 AM


يسبحون بحمد الله ، يهللون ، يكبرون ، يترددون إلى المساجد ، يحتسبون ،يفعلون ، ويفعلون ، يرتدون البدل الكاملة أو السفاري في رسمياتهم ، ينتعل بعضهم بيض الأحذية ، ويتوشحون ببيض الثياب ، والعمائم ، يلحفون الشالات أو الشيلان ، يحاكون حمائم السلام في لونها ، ولا سلام في بلادهم ، تحزن الشعوب عليهم ، وهم لا يحزنون ، ولا يحدون على ما فعلت أيديهم ببعض بني جلدتهم من جرائم ، بل يطربون ويرقصون (يحتون) في جلساتهم الخاصة ووسائل إعلامهم المسموعة والمرئية ، والمسمومة ،حتى ينبري إليهم أحد كتابهم (ذكر إنما انت مذكر ...) ، ويدعوهم إلى ترك العبث ، وإعلان الحداد ، وهم كما الأولاد .

في مجاسهم تلك بثيابهم البيضاء ، في بلادي (ما الناس بتتقاس بالعقول ما بالجلاليب والعمم) ، لي حساسية خاصة تجاه ما بين القوسين ، وتجربة تعود بأي منكم القهقري إلى ما قبل محمد عليه الصلاة والسلام ، ورسالته السماوية ، حيث الجاهلية والجهل والجهلاء .

ليست لديهم ثقافة حداد ، وأجزاء واسعة من بلادهم تتوسد الحداد آنا الليل والنهار ، عليهم ثياب بيض ، ينتزعها ويعريهم الجنجويد عند كل هجوم على قرية آمنة تحترق ويعانق دخانها عنان السماء ، يحاكي سواد القلوب .

لا يبكون ولا تعرف الدمعات إليهم سبيلا ـ رغم فوائدها العلمية ـ ويسغربون أُتيانها من بعضهم ، يتآسون برسول الله وكان رسول الله يبكي ، وشتّان ما بين عمر يبكي ، وعمر يجعل أمته تبكي ، والبلاد كلها مدعاة للبكاء والرثاء والحزن والحداد .

نحن لسنا بصدد ، مصداقية مقولة (البكاء والنواح ما بدعة ) ، فيما يتعلق بالميت ، وإن كانت مقولة (العين تدمع والقلب يحزن ....) ليست من عندياتي أو من عند أحد بلدياتي ، أو حتى من عند الصديق صاحب (دعوة الحداد ) ، بل قول رسول كريم .

نحن بصدد موت بالجملة يسمى (إبادة) ، قتل للنفس التي حرم الله إلا بالحق ، فإن لم يتأتى الحداد فمتى يتأتى .

نحن بصدد نزوح ولجوء وتشريد وإغتصاب ..... إلى آخر مآسي الجنجويد (جيش محمد وعباس) ، و(جنجويد الخرطوم) ، وهذا الاخير يصلح عنوان لموضوع منفصل ، وإن كان ذي صلة .

عليهم ثياب بيض ، ودائما يتوثبون في الظلام ، مما يعني أن السواد الذي يجمع ما بين الظلم والظلام ، أصل يعودون إليه ، او انهم يجهلون الضد ما بين الأبيض والأسود ، أو لربما أوحت إليهم بعض مراكز الضلال ، أن الإندغام يمكن ان تولف ما بين اللونين ، من غير إنتاج لون ثالث .

يتوشحون بثياب بيض ، يحاكون النقاء ، يرفعون ايديهم ، يشيرون بسباباتهم إلى السماء ، أن هي لله ، أحابيل علينا أم على الله لا أدري !! (رحمة ربي ليت أسأل عدلاََ ، ربي خذني إن أخطأت بخطاهم) ، يخدعون ، وما يخدعون إلا أنفسهم ولكن لا يعلمون ، ولا يحزنون ، ولا يحدون .

[email protected]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 510

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




خالد دودة قمرالدين
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة