03-27-2014 06:28 PM



*صدق من قال إنّ العرب هم مثل الذي جعلناه عنواناً لكلمتنا هذه..
*ونعني بذلك عرب أيامنا هذي...
*ويكفي أن تتابع حلقة واحدة من برنامج (الإتجاه المعاكس) بقناة "الجزيرة" لتستوثق من كلامنا هذا ..
* هم ظاهرة (أحمد سعيدية!!) و (صحّافية) و (عطوانية) ...
*فأحمد سعيد جعل إذاعة صوت العرب (تصوّت) حتى طغى صياحها على هدير طائرات إسرائيل وهي تعبر الأجواء
المصرية لتضرب طائرات النظام الناصري وهي رابضة على الأرض..
*فقد كانت اسماً على مُسمى إذاعة (صوت!!) العرب....
*ووزير إعلام النظام البعثي الصدامي محمد سعيد الصحّاف لم يدّخر (صوتاً!!) في محاربة (العلوج) و (الطراطير) و (مغول العصر) إلى أن سقطت بغداد، فانقطع (الصوت!!) ..
*والإعلامي (العروبي) عبد الباري عطوان هو أعلى (المصوّتين!!) صوتاً الآن شتماً لإسرائيل ..
*ومن مختلف أرجاء الوطن العربي تنطلق (أصوات!!) مماثلة تنذر إسرائيل بالويل والثبور وعظائم الأمور..
*كلهم (يصوّتون) مبشرين إسرائيل بهزيمة ساحقة..
*طيب؛ كيف تُهزم إسرائيل هذه بـ (الزعيق!!)؟!!..
*لا أحد يجيب ، ولا أحد يدري .......
*هم فقط يصيحون......
*والذي يجرؤ على طرح مثل التساؤل هذا تطاله فوراً (سياط) الـ (أصوات!!)..
*فهو إما خائن، أوهو عميل، أوهو مأجور، أو قابض للـ (شيكل) واليورو و (الدولار)..
*يعني إما أن (يزعّق) الواحد مع (المزعقين) وإما أن (يخرس خالص)..
*ولكن من يريد تغليب (صوت) المنطق والعقل والحكمة على (أصوات) الهياج والحماس والانفعال فهو ضد (القضية!!)..
* و ( يا دي القضية !! ) التي لا تريد أن تنتهي ؛ حرباً أو سلماً .......
* القضية هذه التي ظلّ العرب يحاربون من أجلها ستين عاماً بكل ما أُوتيت حناجرهم من قوة على إخراج (الأصوات!!) وهم ينهزمون..
*والمرة الوحيدة التي انتصر فيها العرب على إسرائيل كانت حين آثر السادات العمل في (صمت!!) من أجل المعركة..
*وحين حققت مصر للعرب انتصارهم (اليتيم!!) على إسرائيل ـ كيما يكون السلام من منطلق عِزّة ـ تعالى ضدها (الصياح!!) وصماً لها بخيانة (القضية) ..
*ثم لا أحد من الصائحين هؤلاء يحارب إسرائيل إلا من وراء المايكروفونات، أو على صفحات الصحف، أو عبر المسيرات والمظاهرات..
*صدّقوني ؛ لا أحد من أصحاب الحلاقيم الكبيرة (المصوِّتة) يتمنى أن يتحقق الذي (يتصايح) به هذا..
* أي يتمنى مواجهة إسرائيل .......
*ولا حتى قادة حماس الذين حين جاءت إسرائيل (لحد عندهم!!) - قبل أعوام - كتبت على جُدر منازلهم الخاوية ( حضرنا ولم نجدكم ) ..
*فعرب اليوم هم محض ظاهرة صوتية....
*وتبعهم في ذلك - بغباء عجيب - (المستعربون !!) ....
* بل إن المستعربين هؤلاء هم (أشد ضجيجاً!!) بدافع من إحساس لا شعوري بعقدة النقص (الانتمائي!!) ربما ..
*هم أعلى (صوتاً) من سعيد والصحاف وعطوان ...
*وعندنا هنا في السودان (يصوتون!!) - نواحاً- على ضحايا غزة ولا يُسمع لهم (صوتٌ) إزاء ضحايا دارفور..
*و(المصيبة)- بعد ذلك كله - أن (أصواتنا) هذه غير مُعترفٍ بها (عربياً!!) ..
*(يعني) حتى شرف الإنضمام لمنظومة (الظاهرة الصوتية) هذه لا نستحقه !!!!!


الصيحة

تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 2769

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#956284 [لتسألن]
0.00/5 (0 صوت)

03-29-2014 12:35 AM
# (ولكن من يريد تغليب (صوت) المنطق والعقل والحكمة على (أصوات) الهياج والحماس والانفعال)هل يقول ما قلت في عطوان؛ و من ينكر علي الاخرين (الصياح)، لم يطلق من (الصيحة)النباح!!!


#956119 [ابو حمدي]
4.50/5 (2 صوت)

03-28-2014 06:42 PM
*وعندنا هنا في السودان (يصوتون!!) - نواحاً- على ضحايا غزة ولا يُسمع لهم (صوتٌ) إزاء ضحايا دارفور..
*و(المصيبة)- بعد ذلك كله - أن (أصواتنا) هذه غير مُعترفٍ بها (عربياً!!) ..
*(يعني) حتى شرف الإنضمام لمنظومة (الظاهرة الصوتية) هذه لا نستحقه !!!!!

يا ابن عووضة ماذا نفعل اذا ليست لدينا هوية سودانية نعتز بها والنخب السودانية هي من اوردتنا هذه الماسي لشعورها بالدونية علي مر تاريخ السودان الحديث اكثر من عامة الناس الي ان اصبح الخرطوم اكثر مدينة علي وجه الارض استهلاكا لكريمات التبييض لنقارب العرب لونا ولن يجدي يعني الشعور بالدونية اصبح خطر يهددنا في صحتنا

من يعلمنا ان لونا جميل واية من ايات الله في التنوع
من يعلمنا ان العروبة ثقافة اخذت قيمتها من دين الله الاسلام وليس عرق

كنا احط الناس قدرا وشانا قبل الاسلام....الخ كتاب الثقافة العربية الاسلامية


#955897 [HASSAN BESH]
4.00/5 (1 صوت)

03-28-2014 11:40 AM
HUSSEN KHOUGALE NOW IS THE SHAF OF INGHAZ


#955862 [الحقاني]
5.00/5 (1 صوت)

03-28-2014 10:45 AM
من قال لك اننا نشعر بعقدة النقص الانتمائي لاحول ولا قوه إلا بالله
صاحب العقد يظهر ويبين حقده وحسده مهما حاول مداراته
مذاكرة تاريخيه لم ولأمثالك
عندما اعلنت سنار سلطنة اسلامية وعربية زرقاء كان العرب في اضعف حالاتهم وفقدوا الاندلس
وععندا اختارت بلادنا الانضمام لجامعة الدول العربية كانت الدول العربية في اضعف حالاتها وفقدت فلسطين في نكبة 48 وعملتنا الاعلى واقتصادنا الاقوى
لذا لا احد من العرب اوالعجم يستطيع ان يزايد علينا


#955738 [المغتربة بت عد الغنم]
3.13/5 (4 صوت)

03-28-2014 07:25 AM
عرب زمان مابضربو الكبسة

كانو بياكلو التمر والروب والحليب

ده كلو من الكبسة كدى جرب تاكل كبسة تلقى رقبتك رقدت سلطة وحنجرتك سخنت وكلامك كتر

انا من ماجيت الخليج وضربت الكبسة اتحولت لظاهرة صوتية وآخر انجاز حقيقى لى كان فى السودان قبل عشرة سنوات انا الكنت مابنسمع لى صوت بقيت ماعندى انجاز غير التصويت والكلام وبقيت اكبر ناقرة كى بوردية ومعلقاتية لا اكتر ولا اقل

والله كنت حارقة تش بالبوش فى السودان لكن الكبسة ام جداد خلتنى اكاكى ساى

ارجعو الى بوشكم يرحمكم الله وفكو درب الكبسة كيزانا ومواطنين


ردود على المغتربة بت عد الغنم
European Union [المغترب] 03-28-2014 02:22 PM
والعجب البابا غنوج والتبولة ديل بخلوك جنس تالت عديل لاتنفرز مره لا راجل

United States [Abu Areej] 03-28-2014 08:30 AM
يعني دي الكبسة؟؟ وانا اقول الغيرني كده شنو .. كنت فاكر ان الغربة والضغط النفسي جعلني كذلك ..(اتاري دي الكبسة) .. من اليوم مع السلامة يا كبسة (عنكوليب بس)


#955529 [ahmad]
3.75/5 (3 صوت)

03-27-2014 10:16 PM
ضحكت وشر البلية ما يضحك .. ياخي الناس ديل اخيرا سمحوا لينا بالانضمام لمنظومة الظاهرة الصوتية ( The voice )على شرط ان نصوّت بلغة غير لغتهم ..


#955517 [عصمتووف]
2.50/5 (2 صوت)

03-27-2014 10:02 PM
لو ما قاصد انا بلمح مش كرور العرب بالداخل انا لا اري فيهم غير اطفال عمر 6شهور من فوق كثيري الكوراك ومن تحت عديمي مسئولية


#955502 [القاعد في البنبر]
5.00/5 (1 صوت)

03-27-2014 09:39 PM
انت المقال مستوحيهو من ايم الجريدة البتكتب فيها دي ولا شنو؟ حلو مستوحيهو دي


#955485 [هجو نصر]
3.58/5 (7 صوت)

03-27-2014 09:00 PM
اذا خسرنا الحرب لا غرابة
لاننا ندخلها
بكل ما يملك الشرقي من مواهب الخطابة
لاننا ندخلها بمنطق الطبلة والربابة
بالعنتريات التي ما قتلت ذبابة
لعل السادات رحمه الله اصغي الي الاستراتيجي نزار فباني في وقت تحول فيه الاستراتيجيون الي شعراء من ذلك النوع الذي صرخ :
الا ايها النوام هبوا فديتكم
اسألكم هل يقتل الحبَ البرجلُ
ماساتنا ان حابلنا اختلط بنابلنا وحاص بنا الامر وليس ثمة رجل رشيد يخرج لنا خاتم الحل من الخنصر الحيري بتعبير المرحوم عمر الحاج موسي !


ردود على هجو نصر
European Union [هجو نصر] 03-29-2014 12:53 PM
معليش غلطت في بيت شعر واكمل الكيبورد الجليطة ! الصحيح :
الا ايها النوم هبوا فديتكم
اسألكم هل يقتل الرجلَ الحبُ


#955479 [الدنقلاوي]
1.54/5 (9 صوت)

03-27-2014 08:53 PM
مقال ممتاز وأروع ما فيه هذه الجزئية:
وعندنا هنا في السودان (يصوتون!!) - نواحاً- على ضحايا غزة ولا يُسمع لهم (صوتٌ) إزاء ضحايا دارفور..
*و(المصيبة)- بعد ذلك كله - أن (أصواتنا) هذه غير مُعترفٍ بها (عربياً!!) ..
*(يعني) حتى شرف الإنضمام لمنظومة (الظاهرة الصوتية) هذه لا نستحقه !!!!!


#955439 [عادل السناري]
4.44/5 (6 صوت)

03-27-2014 07:34 PM
نافع علي نافع الشهير ( بابي عفيين ) كان كثيرا ما يهدد اسرائيل بصلاة العصر في بني قريطة
في احدي الليالي جاء احفاد بني قريظة و صلوا العشاء في ( الكلاكلة اللفة ) و بعدها مسحوا مصنع اليرموك للتصنيع الحربي مسحا و قشا و كسحا ---- و رجعوا الي قواعهم سالميين
سكت نافع حتي الان و لم يتجرأ بعدها أن يذكر احفاد بني قريظة بسوء .
ادب المدائح .


#955426 [ياسر عبد الوهاب]
5.00/5 (3 صوت)

03-27-2014 07:04 PM
* بل إن المستعربين هؤلاء هم (أشد ضجيجاً!!) بدافع من إحساس لا شعوري بعقدة النقص (الانتمائي!!) ربما ..
*هم أعلى (صوتاً) من سعيد والصحاف وعطوان ...
*وعندنا هنا في السودان (يصوتون!!) - نواحاً- على ضحايا غزة ولا يُسمع لهم (صوتٌ) إزاء ضحايا دارفور..
*و(المصيبة)- بعد ذلك كله - أن (أصواتنا) هذه غير مُعترفٍ بها (عربياً!!) ..


كده انت جبنو من الاخر..لله درك..
فقط فات عليك انهم يتصاحيون من اماكن اخري..بعد ان يلتهموا ما لذ وطاب في قممهم ومؤتمراتهم العديدة..


صلاح الدين عووضة
صلاح الدين عووضة

مساحة اعلانية
تقييم
7.93/10 (8 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة