المقالات
السياسة
فكرة (الإضراب العام) في جميع مواقع الأنترنت في (أبريل 2014م)
فكرة (الإضراب العام) في جميع مواقع الأنترنت في (أبريل 2014م)
03-29-2014 07:29 AM


الثورة تنطلق من جديداً هذه المرة من مواقع الأنترنت بزخم كبير ومدوي ليعبر عن مدي سوء حالة القهر والتنكيل التي يتعرض لها هذا الشعب.

وبما إن وسائل النضال وأسلحته ما زالت تتجدد عبر الزمان وتتغير بتغير الظروف المحيطة وبمحتلف الوسائل المتاحة والممكنة.

ونحن نتطلع لإسقاط هذا الكابوس المقيم منذ (ربع قرن)~ بل أكاد أن أجزم بأنه دمار طال مكتسبات القرن كله~ إذ تطالعنا هذه الأيام صحافة العدو بتهديدات وتوعدات، مفادها إعتزام السلطات الوقحة، (إغلاق المواقع السلبية) كنوع جديد من أنواع إسلحة العدوان لشل حركة المد الشعبي الثوري المتنامي من خلال هذه المواقع.
وهؤلاء المجرمين في إعتزامهم ذلك، فهم متواطؤن من شيطانهم الاكبر ومستلهمين المكر والجبروت من رأس الفساد العالمي، قدوتهم في القهر والبطش والتنكيل، الديكتاتور التركي العثمنلي، (رجب طيب أردوغان)، الذي صار يمثل الغباء والجهل والتخلف والرجعية بكل معانيها وصار أضحوكة زمانه، وهو يتزعم حرباً – دون كيخوتيه – بإطلاقة حملة للقضاء على وسائل التواصل الاجتماعي عبر الانترنت ليواري سوءآتهِ التى تبدت للعيان ولن يستطيع حجب شمس الحقيقة، ولن يقدر على ليّ عنقها وطمس معالم فسادة وجرائمه.
ظناً منهم هؤلاء الاشرار الذين يرشفون من كأس وآحده، أنهم قادرين على السيطره على المجتمعات الانسانية ولجمها والزج بها داخل { حظيرتهم } الملطخة بروث أفكارهم الإحجورية الفاسدة التي تعادي البشرية وتسعى لدمارها وهلاكها بكافة الاساليب العَفّنِةْ الصادره من دواخل نفوسهم الحاقدة المتقيحة حقداً وشررا ونجاسة.

لقد جربنا مع هذا العدو الدموي الخسيس، العديد من وسائل النضال الفعالة، ولكنه كان يستخدم أقذر الوسائل ولا يتورع عن فعل كل الجرائم الممنوعة محلياً ودولياً للحفاظ على كرسيه المتهالك، بإفشال كل التظاهرات السلمية والندوات بمنع قيامها بالقمع والاعتقالات وكل أنواع {الترهيب ؛ و الأرهاب} من سيخ وهراوات بإيدي مهووسين مغيبين مأجورين منزوعي العقل، والغازات المسيلة للدموع والتى أفاد كثيرون بأنها سامة ومحظورٌ إستخدامها، والأدهي أنه لم يتورع عن إطلاقها حتى داخل بيوت الناس ومساكنهم، ولا يستثني من ذلك حتى دور العبادة...!!
كما وأنه أيضاً قد إستخدم كل أنواع الرصاص من (مطاطي، ومتفجر، وكافة أنواع الذخيرة الحيه)، ويشن حرباً في وسط الخرطوم، دون حتى الأعلان عنها، وهي أنها حرباً بكل ما تحمل الكلمة من معنى ضد المتظاهرين العزل والاطفال والنساء ومستخدماً أحدث أدوات وأسلحة القتل وإسلوب التنظيم الأرهابي الذي يمارسه في كل أنحاء العالم.

وفي تدبر لمثل هذا الموقف الذي يجابهه الشعب السوداني الاعزل ضد هذا العدو المتمرس على الأرهاب ويمده في ذلك التنظيم الدولي للإخوان الماسونيين وقواد الماسونية العالمية ومن خلفهم تلك الاموال السايبة في ومن أيدي شيخ الفتنة الذي ينعق في قناتهم (الخنزيرة).
ولقد طالعت العديد من الاقترحات من الكثير من الثوار في العديد من المرات ودعواتهم بأن نجرب مع هذا العدو الغاشم، نوعاً آخر أكثر فاعلية وأنجع أثراً، وأقل كلفة بشرية إذ أنه لا يقيم لها وزنا، ولا يهمه أن يقتل كيف يشاء، فهو في كل الاحوال مثقل بجرائم إبادة جماعية طالت مئآت الالوف حسب الإحصائيات الأممية وتهجير وتشريد الملايين.
ومالت أكثر الآراء نحو وسيلة من وسائل النضال أكثر فاعليه ومن شأنها أن تقلل عدد الضحايا والشهداء الذين لا يبخلون بأرواحهم فداءاً لهذا الوطن في سبيل ثورتهم وقضاياها المستحقة، ولكن سودان الغد يحتاج لمثلهم لكي يقوموا بإعادة بناء ما دمره الغزاة وأفسدوه.
لذلك ترجح فكرة :

( إعـــلان الاضــــراب العــــام في كل مواقع الانترنت..!! ).

ولكن كيف يبدء هذا الاضراب بشكل فاعل مع الأخذ في الاعتبار إحتلال العدو ومن تبقى يلهث خلف ذيله، المتدلي خلفه، ولم يبق له إلا قليل ويسقط أرضاً، لمؤسسات الدولة.
عليه وتأييداً لرأى الكثيرين...!!

أقترح : أن يبدء هذا الحراك وهذا الاضراب هذه المرة بنفس السلاح الذي يشهره العدو ضد الثوار والقوى الوطنية الساعية للإنعتاق والخلاص...
ولذلك آمل أن يتم التنسيق بين جميع مواقع الانترنت الوطنية المعارضة، وكذلك كل المواقع الداخلة على خط الثورة؛ ونعدد منها هنا، أكثرها شهرة وإنتشاراً وذلك على سبيل المثال لا الحصر؛ وهي :
• سودانيز أون لاين
• الراكوبة
• حريات
• قرفنا
• يوميات
• كلنا سنهورى
• أبينا
• التغيير الآن
.* والدعوة مفتوحة للجميع... للأنضمام لمسيرة الثورة المجيدة !!

نرجو أن تنال الفكرة رضاء وموافقة وقبول مختلف الاطراف وأن يتم التواصل للتنسيق والأتفاق على إعلان موعد محدد متفق عليه لبدء (الاضراب لمدة 24ساعة) وتعليق يافطة على الموقع أو الصفحة تبين للعالم أجمع داخل وخارج السودان أن كل القوى السياسية والوطنية والشبابية الفاعلة في السودان في حالة إضراب ومقاطعة تامة لهذا العدو وهذه السلطة اللعينة البغيضة لحين سقوطها وزوالها وإجتثاثها تمام من أرض هذا الوطن المكلوم.

لقد تغير العالم كثيراً وحتماً سيسمع بهذا الأضراب (الأول من نوعه)؛ على ما أعتقد؛ كل شخص وكل بيت داخل وخارج السودان، وكل الجهات التى ما زالت تتعامل مع هذه السلطة المعتدية التي لا تريد أن ترحل غير مأسوفاً عليها وتعيد لهذا الشعب دولته. وهي لا تملك أي حق قانوني في التصرف في أي شأن من شئون هذه الدولة ولا يقبل ولا يتشرف بالحديث إليها أي إنسان وطني غيور، ولا يخالطها ويهادنها إلا سافل أكثر وضاعة من هذا العدو.

ونأمل من خلال هذا الاضراب، أن يحدث هذا الموقف القوي أثراً كبيراً لدى قطاعات عريضة من وسائل الاعلام والنقابات القادرة على الإنضمام للأضراب أو إعلان إضراباتها تباعاً لحين يشمل العصيان كل أنحاء وقطاعات الدولة المخطوفة.

نأمل أن يلقى هذا المقترح التأييد والمساندة من كل الوطنيين في الداخل والخارج بمسيرات في الخارج أمام كل السفارات والقنصليات ومنظمات المجتمع المدني والقوى التحررية المعادية لكل أشكال العدوان على حريات الشعوب والمناصرة لحقوقها في العيش بحرية وكرامة.
وهذا المقترح يحتمل أي إضافات تساعد على إنجاح الثورة، وحتماً .. حتماً ...!!
أبريل هو نهاية عهد الطغاة ودحرهم إلى أبد الآبدين.
ربما يكون الأول من أبريل مناساباً لبدء الاضراب، وكذلك السادس من أبريل ذكرى الانتفاضة أيضاً قد يكون مناسباً لإعطاء مهلة زمنية للتجهيز والتنسيق بشكل أفضل لنبدء المرحلة الأخيرة من ثورتنا المجيدة والتي إنطلقت في 22 يونيو 2012 من داخلية الكنداكات، ولم ولن تتوقف إلا بعد تحقيق كل أهدافها.

.* وتحية الخلود للأحياء الصامدون في دواخلنا، هزاع ورفاقه الميامين.
والشمس تشرق زاهية بعد كل الليالي الكالحة.
و(لا يأس مع الحياة، ولا حياة مع اليأس)

// فنبدء الاضراب لمدة 24 ساعة في كل مواقع الأنترنت ومواقع العمل الخاص والعام،
// وثقتنا أننا منتصرون بإرادتنا وعزمنا على قهر الطغاة.

(جيل العطاء !!
لعزمنا
حتما يزل المستحيل
وننتصر .!! )
..
..

**** **** **** **** **** ****

نسخة لـ /
• * المواقع الاليكترونية الوطنية، وصفحات الفيسبوك والتويتر.
• * وكالات الاعلام وكافة الصحف والمواقع الاخبارية الاقليمية والعالمية.
• * الشخصيات والكتاب والمفكرين وأصحاب المدونات.
• * المنظمات والروابط الشبابية الفاعلة والجامعات.
• * قوى الأجماع الوطني، والتحالف الوطني
• * الأحزاب السياسية المعارضة.
• * كل قوى المعارضة بكافة توجهاتها في كل أنحاء السودان؛ دافور، جبال النوبة، النيل الازرق، جنوب كردفان وأهل الشرق ومناضلي الشمال.

.****

محبوب حبيب راضي
مفكر معاصر
[email protected]

تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1190

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#956911 [البعشوم]
5.00/5 (1 صوت)

03-29-2014 04:38 PM
الفكرة يجب تداولها ومناقشتها في كل المواقع آنفة الذكر ... يديك العافية يا المحبوب


#956472 [ود صالح]
4.00/5 (2 صوت)

03-29-2014 09:48 AM
التغيير في السودان ما أسهله وهو في متناول الجميع

التغيير في السودان سهل وفي متناول الجميع وهو العصيان المدني. نعم الحلّ هو العصيان المدني والمقاطعة الشاملة لكل ما يمت بصلة للإخوان المسلمين فرع السودان وعدم مغادرة البيوت وإظهار الغضب أمام كلّ ما هو إخواني ولكل ما يمت إليهم بصلة وعزلهم إجتماعياً بوصفهم دمامل تعلّقت بالجسم السوداني ويجب التخلّص منها بعدم إستخدام المواصلات العامة وعدم الذهاب إلى الأسواق والمداس. قولوا لهم أينما وجدتموهم أنّكم غرباء على هذا الشعب, غرباء على أخلاق هذا الشعب. قولوا لهم أنتم تأتمرون بأوامر الخارج وأنتم غير وطنيين وفاسدين ولا نريدكم قادة بيننا. أينما رايتموهم لا يجدون منكم إلّا الصد والرفض. قاطعوهم كااااااااااااااااااافّة كما أذلّوكم كاااااااااااااافة وسترون ساعتها نجاعة ما تقومون به من ثورة سلبيّة ظافرة بإذن الله.

العصيان المدني سلاح لا قبل للإخوان المسلمين فرع السودان به وهو سلاح في غاية التحضّر والنبل وحاسم لا يقف أمامه شئ ويجعلهم سقط متاع يتوارون خجلاً من الناس ومن أنفسهم وسيجعلهم يدركون بأنهم قد أصبحوا غير مرغوب فيهم وسط المجتمع السوداني الفضل وسيعلمون علم اليقين بأنّ ما يحملون من أفكار لا يؤمن بها الشعب قد أصبحت مثاراً للسخرية وضارّة ولا سبيل أمامهم إلّا التبرّؤ منها علناً وعلى رؤوس الأشهاد.


#956421 [ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

03-29-2014 08:36 AM
يااااااا محبوب حبيب راضي
لا أريد سؤ الظن بك ولكن كلامك بدأ اولاً واقعياً وإختتمته بكارثة لا يمكن السكوت عنها فرغبة الكيزان أن تغلق اماكن تواصل لناس بالإنترنت وأنت بإقتراحك هذا تقدم لهم ما يطلبونه علي طبق من ذهب فهل أنت كوز ؟ ولي حق التساؤل . ثانياَ لماذا لا تجعل مقالك هذا نواة لعصيان مدني وسيهز النظام فوراً وأخيراَ لماذا تزيل قالك بجملة مفكر معاصر ؟ إنه لقب يطلقه الآخرون ولا يجدي فتيلاً مع الجمهور ودونك د. عمر القراي فهل قرأت يوماً إنه أصبغ صفة مفكر علي نفسه ؟ هذا مثال من الآف المفكرين السودانيين الموجودين علي الساحة الآن .


ردود على ahmed
[كــاك كــاك] 03-29-2014 05:10 PM
هاهاهاها ...

هاهاهاهاهاهههههههههههها...

قطعت مصارينا يا أستاذ....

بس ناس الراكوبة الظاهر ما ظهروا السطر الأخير المكتوب فيه النتيجة بتاعت تصحيح شهادة الاساس التي تعقد لها لجنة قبل الامتحان بشهرين لإصدارها وإعلانها في وسائل الاعلام بعد الامتحان ...
وطبعا مدارس العبش نتيجتها معروفة (رسوب .. ولم ينجح أحد ...).

هاهههههاههههههههاهههههههههها ......

أبو اللمين يا ...


#956401 [mabba ashoni]
3.50/5 (2 صوت)

03-29-2014 07:59 AM
اي عمل يؤدي الي طربق الثوره وازالة النظام الغاشم هو امر مطاع من كافة النشطاء, المطلوب هو التنسيق الجيد لمثل هذه الاعمال مع كافة القوي.


محبوب حبيب راضي
مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة