المقالات
السياسة
ارجوكم حققوا الحلم
ارجوكم حققوا الحلم
04-01-2014 08:02 PM

الراكوبه ذلك الهرم الشامخ في عالم الصحافه الاسفيريه الحره المقروهء و الحائزه علي نوط الشجاعه والمهنيه من كل احرار الوطن التي بعثرت في عهد اسحق و حسين خوجلي و كل الجوق الاعلامي المصاحب للتتار الانقاذي المتلبس بعبائة الاسلام في مكلومنا السودان. لكم من كل شعب السودان الحر كل ايات الصمود و الاجلال علي ما تقدموه و انتم تفردون الحقيقه التي تطفئ الكثير من المرارات و تبعث الامل في بزوغ شمس العدل و الحريه التواقون لها جميعا ومخاض لسودان يحمل كل ما نحلم به جميعا ......

الصحافه الاسفيريه الحره من الراكوبه و سودانيز اون لاين و حريات و كل المواقع في العالم الرقمي شكلت مصدر قلق وبعبع اقلق منام عصبة الانقاذ و احال وجوههم العابثه الي سواد حالك و جندوا لها من ابتعثوهم باموال الشعب السوداني الي اصقاع الارض لكي يحاربونهم تحت مسمي (كتيبة الجهاد الالكتروني )لكي يحجبوا صوت الحق بعد ما كمموا افواه الاحرار في الداخل و هجروهم ليبقي السودان يرزخ تحت اقلام طابعها الجهل و التملق المثير للاشمئزاز و هم معلومون للكثير ...


ولم تنكسر شوكة صوت الحريه بل ازدادت منعه و اصبحت قبلة الكثيرمن الشباب و نشرت الوعي الغائب لدي الكثير منهم ايضا و لكن السؤال الذي يطرح نفسه هل هذا يكفي ؟؟و هل الرساله المنوط ايصالها الي المغيبين الذي يعزف اعلام النظام بنشازه في اذانهم وصلت ....؟؟


ما اود الحديث عنه و لقد اسرفنا في الحديث و لقد جف مداد الكثير من قبلي مولانا سيف الدوله حمدنالله و الاستاذ البليغ فتحي الضو و كثير من محبي السودان و المعلقين النابضه تعليقاتهم بحب الوطن فيما يتعلق بقيام قناة معارضه تصل الي جميع اهل السودان فاضحه للنظام وكاشفه لجرائمهم التي سطروها في حق السودانين و لسان جاهر لكل المكلومين الذين فرض عليهم زبانية الانقاذ ستار من القهر و الاستبداد لا لهم من نصير و لا (وجيع) بعد ان يئسوا من المخلوق و قاموا بتفويض امرهم الي الخالق و (نعمه بالله).


ولكن لا يغير الله بقوم حتي يغيروا ما بانفسهم . ولذلك وجوب قيام القناة اصبح فرض عين في هذه المرحله و لقد اشرت الي ذلك في مقال سابق ...

الاسباب و المعطيات و ثقافة التغيير التي هي واجب الفئه المستنيره في ايصالها للشعب السوداني في الداخل هي واجب ولكي نقئ الوطن شرور الانقاذ و احباط مخططهم الشمشوني (علي و علي اعدائي )بترويجهم لثقافة الفوضي و ضربهم للامثال الفوضويه في ليبيا و مصر و كل الامصار التي تولي فيها الاسلاميين سدة الحكم مشهرين افلاسهم السياسي و فشلهم في ادارة اقطارهم والسودان اكبر مثال لذلك بعد استهلاكهم لاسطوانة البديل المشروخه التي ما عادت تؤتي اكلها ....


والاعلام سلاح سخره شياطين النظام من خلال الصحافه المنعوته بالرياضيه من خلال هلال مريخ و استقطاب جل الشعب السوداني في قراءة المهاترات و الاسفاف من مزمل ابو القاسم و شاكلته لذا الاعلام ان وظف و اختلف شكل الطرح لن لاستجداء البشير و زمرته في السماح و الموافقه علي اقامة الندوات اذ سوف تحدث عملية تعبئه كامله امنه مجنبين ابناء و بنات بلادي شر ويلات المعتقلات و القتل السادي
الوحشي الذي يمارسه النظام و لن يتوقف عنه ....

وكل هذا لن يحدث الا اذا اقدمنا علي خطوه و نقله نوعيه في شكل معارضتنا للنظام بتدشين القناة الحلم التي سوف تصبح المنبر الرسمي و لكل الوان الطيف السياسي المعارض و التي سوف يبعث بها الجناح المسلح برسائل تمتص الاحتقان و ترسم شكل السودان المتسامح الذي يجاهد البشير في احداث الفتن في نسيجه الاجتماعي و خلخلته ورسم تلك الصوره القاتمه ان حدث التغيير ...

هبة سبتمبر العظيمه و الاثر التي احدثته في الشارع العام كادت ان تكلل بالنجاح ان توافرت
معطيات اهمها وجود القناه في ذلك الوقت و التي كانت سوف تلعب دور هام في التعبئه بعد قيام النظام باغلاق المواقع الاسفيريه و تعليق نشاط بعض القنوات العامله في السودان التي كانت تنقل الاحداث بحياديه كامله الامر الذي دفع الاجهزه الامنيه لتعليق عملها قي ذلك التوقيت الحساس من عمر الثوره بعد تواضع القيادات الحزبيه التي تخلت عن جماهيرها و اثرت الصمت و السفر و التاريخ لن يغفر لكم و لا الشعب السوداني .....

و هاهي نفس القيادات بعد ان احست بدنوا اجل النظام تحاول ان تجد مؤطي قدم لها لكن هيهات و كل هذا مرتبط بقيام الحلم (القناة).


لذا اناشد الحادبين و الاحرار من السودانين من كل ارجاء البسيطة في الاقدام علي كسر الجمود و الانتقال الي العمليه التي نفتقدها جميعا في التحرك لانجاح الامر و الاستفاده من العوامل في الساحه الدوليه من تضييق الحصار علي الاسلام السياسي و العلاقات المتوتره للنظام قي دول الجوار بان تكون ضربة البدايه الان و قيام لجان عمليه غير قابله (للتمخض) .

و انا من هنااناشد الاستاذ فتحي الضو و مولانا سيف الدوله والدكتور عمر القراي بأن يتولوا هذه العمل في هذه المرحله و ان يكونوا علي رأسه وان يختاروا فريق العمل الخاص بهم في هذه المرحله الفاصله في تاريخ الوطن.

الكثير تواق لدفع ضريبة الوطن و ها هي اللحظه ازفت....

الاسراع في هذا العمل يجنب الوطن شر التشظي الذي نحن في غني عنه و توحيد الرؤي و الرائ يكسبنا المصداقيه التي يجاهد النظام في سلبها منا ..


و ليكن اسمها (الحلم ).....



كمبال عبد الواحد كمبال

كاتب و اعلامي
[email protected]





تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 673

خدمات المحتوى


التعليقات
#960445 [fadi]
0.00/5 (0 صوت)

04-01-2014 11:02 PM
نحتاج الي العزبمه فقط و كلنا في ارض المهجر سوف نلبي نداء الوطن و نطلب من الاستاذ كمبال كيفية الدعم و نحن جاهزون


#960393 [ما بداخل السطور]
1.00/5 (1 صوت)

04-01-2014 08:47 PM
و كلنا هذا الرجل كيف هي البدايه؟؟


كمبال عبد الواحد كمبال
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة