04-02-2014 10:35 PM



رجل أعمال سوداني يظهر فجأة كالنبت الشيطاني إبان مباراة المريخ وبايرن ميونخ في العاصمة القطرية الدوحة ومن ثم تبدأ الفلاشات تسلط عليه بالتزامن مع المعسكر الإعدادي لنادي الهلال في الدوحة أيضاً، هداياه وحوافزه الدولارية ومافي جعبته من أجهزة الجلاكسي جعل لعاب عدسات الكاميرات تسيل.
أغرب ما في الأمر أن الرجل ابتدع حركة مختلفة بيديه تشبه (قبضة الحناء) جعلها شعاراً له وما برزت له صورة في الصحف أو مواقع التواصل الاجتماعي إلا ظهر فيها وهو يتأبط أحد نجوم المجتمع شاهراً هو والنجم (قبضة الحناء) عينها.
وهذه أول مرة يبادر رجل أعمال سوداني لصناعة (حركة) تكون ماركة خاصة به. فلم يحدث أن شاهدنا مثل هذا الأمر من رجال الأعمال (المعروفين ) ناس النفيدي وأسامة داؤود وصلاح إدريس وود الجبل و... غيرهم من الأسماء الكبيرة التي لم نراها لا بالحناء ولا بالجرتق.
وبعدين ما الغرض من هذه الحركة وإلى ماذا تهدف ولماذا ينجرف بعض الفنانين والمذيعين ولاعبي كرة القدم والصحفيين وراء سيناريو (قبضة الحناء) رغم أن كثيرين ممن وثقت لهم عين الكاميرا أفادوا أنهم أخذوا على حين غرة ولا يعلمون مدلولاً لقبضة الحناء وبعضهم طلب منه الرجل ذلك فأدى الحركة بكل عفوية.
الرجل بدأ الإعلان عن نفسه باعتباره من رعاة نادي الهلال وأنه يرغب في دعم النادي في مسيرته في البطولة الإفريقية فهل الدعم يكون بالحناء.. أقصد (بالقبضة) والصور والضجيج الإعلامي واصطياد المشاهير ونجوم المجتمع. إذا كان للرجل مايقدمه للنادي فدونه نادي الهلال ليذهب ويجلس مع مجلس التسيير ويطرح رؤيته في الإصلاح، ليقم بإصلاح النجيل أو تطوير المحلات التجارية الملحقة بالإستاد أو المساهمة في دفع مرتبات المحترفين بالنادي أو حتى استجلاب لاعب من الدوريات الأوربية إذا كان فعلاً من فاحشي الثراء.
هناك الكثير مما يمكن أن يقدم لنادي في مرحلة دوري المجموعات أكثر من التنطع بقبضة الحناء على صفحات الصحف.
أحد خبثاء المدينة قال إنه لا داعي للاستياء فربما للرجل مصنع حناء يرغب في الترويج له.
حقيقة كم يبلغ سحر المال الذي يستقطب القلوب والعقول ويجبر الآخرين على فرد مساحات للتعارف ويدخل من دون استئذان بيت الإعلام دون أن يطرق بوابة من أنت!.

[email protected]

تعليقات 14 | إهداء 0 | زيارات 3586

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#962390 [نورة النور نورين أبو نورة]
0.00/5 (0 صوت)

04-03-2014 06:07 PM
إن الدراهم في المواطن كلها تكسو الرجال جلالة ومهابا
فهي اللسان لمن أراد فصاحة وهي السلاح لمن أراد قتالا


if you have money
then you are funny


والمال حلل كل محرم
حتى زواج الشيب بالأبكار


#962367 [بت البلد]
0.00/5 (0 صوت)

04-03-2014 05:43 PM
قبضة الحناء كما سميتيها هي اشارة كما الاشارات التي يرمز بها بالحرف V الدال على النصر ... فهي تدل على التماسك والقبض على زمام الأمور ... ونحن مقبوضين من زمان وواقعين ليهم في قبضتن الله يفكنا منهم ويريحنا ويكفينا شرهم ...


#962356 [Amjad Me too]
0.00/5 (0 صوت)

04-03-2014 05:33 PM
ليقم بإصلاح النجيل أو تطوير المحلات التجارية الملحقة بالإستاد أو المساهمة في دفع مرتبات المحترفين بالنادي أو حتى استجلاب لاعب من الدوريات الأوربية إذا كان فعلاً من فاحشي الثراء).
أستاذة سهير ليته أطعم جائع أو أغاث ملهوف أو كسي عاري لكان افضل وانفع له وللناس ولكن... هكذا هي الدنيا تري فيها العجب العجاب ... لا نملك الا ان ندعوا له الله ان يصلح حاله....


#962122 [Hussein Musa]
5.00/5 (1 صوت)

04-03-2014 12:46 PM
يابت هههههههوي انصحك ماتقربي من ناس المافيا دول..دييل كتاليين كتلة وكلابهم شرسة ما برحموا احد..احسن خليهم للرجال بكرة يعملوا فيك مصيبة لا يعلم بيها الا الله..والله خايف علي براءتك وسماحتك دي.


#962073 [الدود أبوكفة]
0.00/5 (0 صوت)

04-03-2014 12:01 PM
انتي ما عندك نية تكتبي تاني ولا شنو؟؟؟


#962028 [أبوالكجص]
0.00/5 (0 صوت)

04-03-2014 11:36 AM
(الظواهر تعيد نفسها على وزن التاريخ يعيد نفسه) وظاهرة الخندقاوي أو ماشابه مثال مكرر وتدل على شدة واستحكام حلقات البؤس الذي وقع ومازال على هذا الشعب الصابر وإذا رجعنا للوراء، في سنوات هذه الحكومة الأولى (لا طال الله عمرها أكثر من ذلك) التي أذاقتنا الأمرين طلّ رجل الأعمال، صلاح إدريس حاملاً كنوزاً جعلت بعض الذين لم يحتملوا كي الإنقاذ والباحثين عن التقرب من ذوي المال والجاه يلتفون حوله حتى كاد أن يصبح رمزاً مقدساً من جراء البروبوقاندا التي أثيرت حوله. كما برزت ظواهر أخرى مضحكة عبرت عن مدى الضغط الإقتصادي الذي مارسه هذا النظام على البشر والذي نتج عنه الإنحطاط الإجتماعي الذي نعاني حتى اليوم ولا أظن أنه من السهولة الفكاك منه ومثال لذلك ظهور نسوة أمام كوافير الزينة إنتظاراً لعرائس ليطلقن لهم زغرودة بمقابل من المال.


#961999 [دقدق]
0.00/5 (0 صوت)

04-03-2014 10:59 AM
هههههههههههه
والله انا مستغرب من نلس جمال فرفور وندي القلعة الكلهم متخندقين


#961967 [basha]
0.00/5 (0 صوت)

04-03-2014 10:37 AM
some writers use a female profile


ردود على basha
European Union [هجو نصر] 04-03-2014 08:39 PM
She would have sued them unless she had been parentless


#961879 [محمدبريش]
0.00/5 (0 صوت)

04-03-2014 09:26 AM
أحد خبثاء المدينة قال إنه لا داعي للاستياء فربما للرجل مصنع حناء يرغب في الترويج له.
(أرجو المسامحة فى أن أبتدئ بما ختمت به)، وبالطبع ليس هناك مصنع حناء ولكنه مصنع الظهور وداء الأضواء والشهرة وهذا الشئ لا تخطأه عين، فيا سيدتى العزيزة إنما الأعمال بالنيات ولكل امرئ ما نوى فمن كانت هجرته الى ......فهجرته الى ما هاجر اليه..ولكن فالتعلم هذه الفئة من الناس أن التاريخ لا يرحم!!وأن الجماهير لماحة وذكية!!والحكم لمن يقدم ويعطى ويبذل، أما الشعارات والأضواء والنجومية فتذهب جفاء ويبقى ما ينفع الناس..


#961683 [وجع راقد]
1.00/5 (1 صوت)

04-03-2014 05:32 AM
يعني خلاص كنكشت ( كنكنش يكنكش كنكنشة فهو متكنكش ) هكذا ترجمتها في المعاجم الماليزية.


#961611 [ديك العده]
0.00/5 (0 صوت)

04-03-2014 12:48 AM
انت دايره تخندقى معاهم ههههههههههههها


#961549 [بعشوم]
0.00/5 (0 صوت)

04-02-2014 11:17 PM
انت في سودان الكيزان .. وحسين خوجلي مبسوط مني .. على ما الإستغراب ؟؟؟


ردود على بعشوم
[عبدالرازق] 04-03-2014 09:04 AM
هل هذا الرجل كوز؟ انتهازي " ام فعلا يريد الاصلاح " لكن لماذا بسهلوا له الطريق ويعطوه المدينة الرياضية ؟ المدينة الرياضية حتة واحدة """" هل يعرف الناس هذا الرجل ؟ اهبط من القمر ام مرت سحابة عابرة ارض السودان واتحفتنا به " بلد العجائب وبرضك تقولي منو وتقولي شنو "


سهير عبد الرحيم
سهير عبد الرحيم

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة