المقالات
السياسة
الانسان محجوب شريف
الانسان محجوب شريف
04-03-2014 11:16 PM


يا هوي يا زول..
شوف الزمن العجول
.. جانا بالخبر المهول
.. وكتلنا تب بالذهول.
. قال ما بقدر يقول
.. أنو حان الأفول..
ورحلت صباح الخير مساء النور..
وين الصباح والزهور؟؟
وين الفراش والحبور؟؟
لسا يا محجوب حاكمنا جور.
مابي يمشي ويغور..
وانت ترحل؟؟
وانت ترحل؟؟
كت ترجاه يرحل
أو ترجانا نوصل.

كان حتي تسأل.
عسانا نقدر نجيب.
. نطلع القمرا ونجيب.
. لعزه من الطير الحليب..
وتكون قريب
. يا حبيب
يا ملهم
يا مثقف
يا شاعر
يا أديب
عزة راجياك يا طبيب
وانت ترحل
.. كنت تسأل.
! كان الجيل يقدر يجاوب.
. وما بقدر يجاوب..
لأنو بخجل..
يعاين في عيونك..
وخايف الكلمات تخونك.
. ما توفيك حقك تصونك
.. أو حتى نلقا الجواب
.. كل الجموع والصحاب..
في العوامر والخراب..
في الوطن والاغتراب..
أجمعوا انك مهاب
.. بالكلمة الرزينة
والبسمة الحنينة.
. تمخر ذاك العباب.. وسط الهجير والتراب..
في الحواري ومدن الضباب
..بنظم الشعر يا
. فرح الكل
.. وحراز الضل.
. ونسيم الفل يا إنسان ..
شعرك برد وسلام.
أغصان وحمام.
حب ووئام.
وقبرك برد وسلام.
حضنك
. نظمك.
نضمك.
نغمك. برد وسلام.
تملي تغني.. لمريم ومي وتقول:
مريم ومي بنياتي كبرتن لي.
وقت الهجير والصي .
ولم تتملل.
أو تتذلل .
أو تتحول عن دربك يا إنسان.
حاشاه الكلام الني.
ما قال كاف أو حي
عايف الجيف وصقور.
كاره الظلم والجور.
والدقن المعاها فجور.
وزي ما كتب السنبلة.
ورانا الحرامي الكفور.
وبدل الرشاش والقنبله
وزع شعاع من نور .
ونظم القصيد
. بطعم النخل والجريد.
كتب للحب الشديد.
وللجيل الجديد.
ولعمال السكة الحديد
وللنيل التليد.
النيل الطارف وخالد.
وكان الخال و الوالد
. ذو الاتقان والاخلاص
طيب الانفاس
والدي والدك والد مريم ومي
وكل الناس
ما طاطا يوم للقصور.
. ولا سجن حتي الطيور.
لأنو أعلى من قصورهم
. بشعرو فاضح امورهم
وبالحقيقة داحض غرورهم.
يلا يلا يا خلاي نزورهم .
نمشي للأم الأميره .
لا تلقا هم ولا تغشاها حيرة.
نشيد ايديها النضيره.
ننهل من فضلها و خيرا.
ونقدر نواصل المسيره.
نقلع العصبه و مشيرا.
يلا يا خلاي اكربو.
وأوع تفكو دربو.
النهج الشريف لا نخربو.
لا نضل لا ندنسو..
من كل ذل نكنسو..
لأنو درب المساجين.
مساجينا في الزنازين .
تغرد للمساكين.
الراجين حرية جاية.
.
ونلقا في النهاية.
مكتوبه سورة أو حتي آية فيها كل غاية
.
بشري بالانتها
. والانتشا
.
والازدهار
.وانتصار المساجين
أو قول انتصار المساكين
عروة الصادق. بنغازي. ليبيا
[email protected]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 718

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عروة الصادق
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة