04-04-2014 08:26 PM



إنه شعب عظيم نفتخر أن ننتسب إليه ولقد تجلت عظمته في الخروج العفوي لرد الجميل لشاعر الشعب الذي عاش من أجل هذا الشعب وفي سبيل إسعاده وحريته فملأ شوارع أمدرمان في موكب مهيب يملأه البكاء والنحيب وداعا لإبنه محجوب الشريف العفيف فشكل ملحمة للوفاء فله منا نحن قبيلة الشعراء كل الحب والتقدير والشكر:
شكراً جزيلاً
كلمات: حسين شنقراي
يا شعبا بقدر
أبدا ما مودر
للثورات مفجر
تشعل فتيلا
----------
رغم الأعادي
وتشتيت الأيادي
ما كنت عادي
وقبلان بي قليلا
-----------
ياهمه وإراده
ما محتاج قياده
ما الحريه عاده
وأرواحك بديلا
-------------
في كل المرافق
ما بتعرف تنافق
ولا ساكت توافق
بالعيشه الذليلا
------------
يا سعدي وسروري
ومصدر حبوري
في غيابي وحضوري
لي إنت القبيلا
----------------
طلوعك ديمه عفوه
أفرادا وصفوه
ما نايم في غفوه
ولا عيونك عليلا
----------------
شكرا ليك كتيرا
أمتنا الكبيرا
صاحي وحي ضميرا
شكرا جزيلا
شكرا جزيلا


[email protected]

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 534

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




حسين شنقراي
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة