المقالات
السياسة
جمعية تراث دارفور.. الأهداف الرئيسية
جمعية تراث دارفور.. الأهداف الرئيسية
04-05-2014 12:16 PM

جمعية تراث دارفور.. الأهداف الرئيسية
ديباجة : إنّ جمعية تراث دارفور هي جمعية ثقافية اجتماعية تعنى بتراث دارفور ، جمعاً وتوثيقاًَ عبر التدوين والتصوير والترويج له بالنشر والتمثيل الحي بإقامة المهرجانات الثقافية والطواف بها داخليا وخارجياً .
توطئة :
إلي كل دارفوري ودارفورية مهتمان بجمع وتوثيق تراث هذا الإقليم الحبيب .
إلي كافة أهلنا الطيبين في القرى والبوادي والفرقان والمدن .
إلي بني السودان الحبيب في كل مكان .
إليكم جميعاً نبعث تحياتنا ملئها الشوق والمودة والتحنان .
ثم أما بعد ... فلكل أمة من الأمم أو شعب من الشعوب أو مجموعة سكانية متجانسة تجمعها علاقة الجغرافيا والتاريخ والمكان ، لكل من هؤلاء تراث يشتركون فيه ويفتخرون به ، ويعملون جهدهم للحفاظ عليه ، لكونه يمثل العنصر الذي يميزهم عن سواهم من الأمم .
وإقليم دارفور كرقعة جغرافية شاسعة من الأرض تمثل خمس مساحة السودان القديم - قبل انفصال الجنوب - فقد ضمت هذه الرقعة العديد من المجموعات السكانية التي تتباين ثقافاتها بتباين أصولها ولغاتها المختلفة ، هذه المجموعات التي تضم عدداً من القبائل تشّكل كل مجموعة متجانسة منها شعباً يشتركون في عاداتهم وتقاليدهم بالأصالة أو التأثر .
وربما سأل سائل هاهنا عن الفرق بين الشعب والقبيلة ؟ .
فالقبيلة بإيجاز : هم مجموعة من البشر ينحدرون من أصل موحد يشتركون في نسب موحد . أما الشعب فهم أي مجموعة سكانية متجانسة تقطن في رقعة جغرافية محددة يشتركون في عاداتهم وتقاليدهم بحكم ذلك التجانس بغض النظر عن أصولهم القبلية .
فمثلاً عندما نقول شعب السودان فإننا نعني بذلك مجموع البشر الذين يقطنون هذا القطر المسمى بالسودان وهم برغم انحدارهم من قبائل مختلفة فهناك سمة مميزة تجمعهم وتميزهم عن سواهم من بقية سكان الدول الأخرى ، وهم بدورهم يمثلون مجموعة شعوب ينحدرون من أقاليم مختلفة ، فمثلا شعب ( النوبة ) هم مجموعة قبائل النوبة الذين برغم تعدد لغاتهم فثمة مشترك ثقافي يجمعهم يتميزون به عن سواهم ويتمثل ذلك في طقوسهم وعاداتهم وتقاليدهم وطرق الأداء . وبالمثل شعب ( الفور ) هم مجموع القبائل الذين تساكنوا مع هؤلاء المجموعة وتحدثوا بلغتهم وتأثروا بثقافتهم في عاداتهم وتقاليدهم ، وهناك أمثلة عديدة على هذا النمط . ففي منطقة ( كتم ) بشمال دارفور هناك مجموعة سكانية كبيرة جداً ينسبون أنفسهم إلي ( التُنجر ) فيما إذا عدنا لأصولهم القبلية نجد العديد منهم ينحدرون من قبائل أخرى لكنهم يمثلون جميعاً شعب التنجر بحكم التأثير الثقافي والاجتماعي ، ونموذج آخر نجده في منطقة - الدور -شمال كتم حيث هنالك مجموعة سكانية أخرى تعود أصولهم إلي شعب ( البرتي ) ولكنهم تأثروا بثقافة الفور وتحدثوا بلغتهم وهم بذلك يعدون من شعب الفور بحكم الثقافة واللغة .
وعندما نقول شعب ( البقارة ) فالمقصود بها مجموع القبائل الذين يحترفون رعي الأبقار ويشتركون في عاداتهم وتقاليدهم تبعاً لذلك ، وهم في الأصل مجموعة قبائل مختلفة ، وهناك العديد من النماذج المماثلة في بقية المجموعات السكانية في كل السودان مثل البجا والانقسنا والنوبيون في الشمال الأقصى وخلافهم من شعوب السودان.
إذاً ما هو التراث :-
التراث كما تم تعريفه : أنه ما يتوارثه المجتمع عن أسلافه ممثلاً في عاداتهم وتقاليدهم وآدابهم وفنونهم ونحو ذلك .
ومن صنوف التراث ، - التراث الشعبي – وهو يشتمل على الأشعار والغناء والموسيقى والقصص والأمثال والأحاجي وعادات المجتمع في الزواج والمناسبات المختلفة والطقوس الملازمة لها في طرق وأشكال الأداء المختلفة .
التعريف بالجمعية:
أولاً/ الاسم :-
كانت الجمعية في بداية نشأتها تسمى ( جمعية التراث الشعبي في دارفور ) وباقتراح من الأعضاء تحول الاسم لجمعية تراث دارفور .
ثانياً/ الأهداف :
1/ تعريف أبناء دارفور بتراثهم وربطهم بها
2 / فكرة تأليف قاموس العامية الدارفورية .
3/ التعريف باللهجات المحلية في دارفور
4/ التوثيق للغناء الشعبي في دارفور
5/ التوثيق والتعريف بالرقصات الشعبية في دارفور
6/ التوثيق للأمثال الشعبية في دارفور
7/ التوثيق والتعريف بالأطعمة الشعبية في دارفور .
8التوثيق للأدب الشعبي في دارفور .
9/التوثيق للإدارات الأهلية والممالك والسلطنات في دارفور .
وجوانب أخرى ستغطيها الجمعية تباعاً بعون الله .
ثالثاً / العضوية :
كل دارفوري ودارفورية هم أعضاء بالأصالة في هذه الجمعية وبإمكانهم التسجيل فيها وقت ما أرادوا ذلك وهم يشكلون الجمعية العمومية لها.
رابعاً / الهيكل الإداري :
يتكون الهيكل الإداري لهذه الجمعية من لجنة تمهيدية من خيرة أبناء دارفور تجتمع بين الفينة والأخرى لإكمال تشكيل اللجنة التنفيذية ووضع الدستور الدائم لهذه الجمعية .
أنشطة الجمعية خلال الفترة الماضية :
نظرا لظروف الأعضاء الذين يتواجد معظمهم خارج البلاد في مناطق شتى من العالم فقد اقتصرت أنشطة الجمعية خلال الفترة الماضية على جمع المواد التراثية واستنفار كافة الأعضاء للقيام بذلك . وقد تحقق الكثير ، منها ما تم نشره ومنها مازال قيد الجمع والتحقق وسترى الفترة المقبلة بإذن الله انطلاقة حقيقية لأنشطة الجمعية بصورة رسمية متكاملة .
وهذه دعوة للجميع لتكثيف جهودهم في هذا الاتجاه للارتقاء بالجمعية بما نصبو إليه حسب ما تم رسمها من أهداف ، وبالله التوفيق
شريف آل ذهب / المنسق العام لأعمال الجمعية
shrifdahb@yahoo.co.uk





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 5223

خدمات المحتوى


شريف آل ذهب
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة