04-07-2014 04:50 PM



*بكلماته التي كتبها على دفتر حضوره اليومي ،في قلب ووجدان الشعب السوداني، ودعه الشعب الى مثواه الاخير وصوته يعلو على صوت هدير المركبات في الشارع العام ،الذي اّ ثر الموكب المهيب ان يقطعه سيرا على الاقدام ،قرابة الثلاثة ساعات وهتاف نابع من عمق الحناجر (يابا مع السلامه).

*كتب محجوب قصائده بتفاصيل التعب والارهاق اليومي في المجتمع السوداني ، فجاءت صادقة الانتماء ،لوطن عشقه محجوبا وظل يلتصق بزواياه حتى لحظة الفراق الاخير ، والتي ودع فيها وطنه وشعبه الابي ،بكلمات انسربت هي الاخرى ،في فواصل الحزن عند الرحيل ، وطفت على مسام المجتمع ،فاعلنت عن سرمدية الالتحام حتى بعد الغياب .

*غادر محجوب دنيا الاحياء وترك خزائنه الملآى ،بالمحبة والمودة والعفة والصدق ، الذي كان زاده في رحلة حياته، ولم يجد اغلى منه ليتركه كنزا لاسرته الصغيرة ، ولملهمه الشعب السوداني ،اذ فتح شرفات قلبه المغسوله بالرحيق له ،وحملت امنياته الوضيئه (النهوض) من كل كبوة في تعاريج الحياة القادمة .

*كانت مفردة محجوب الشعريه سهلة ،منسابة، سلسة وبسيطه علقت بالقلوب ، فرددها اللسان بعفويه وتلقائية ، وتمددت في مساحات الامكنة، ،بلغة كل الازمنة ، فكانت جميله، ومستحيلة على قيود الاسر والانكفاء ،لذلك احتفى التاريخ بمحجوب وسيحتفي بارثه المميز بشرف القصيد ، والانسانية التي جذبت الغلابى واطفال الشوارع والمشردين ،فكان قلبه المأوى وبيته مفتوح على الشارع (مسكنا شعبيا ) يسع الجميع ،تعلوه بطاقة حب، تجبر الزائر على الدخول .

*بكيناك ..ياشاعر الوطن _النازف _ وسنظل نبكي ، كلما عزفت موسيقى الحب، سيمفونية الجمال والتفرد ، لاشعار محجوب التي كانت تتسلل الى الوجدان تحمل الوعد والبشارة ، لغد سيأتي باذن الله تصدق فيه الامنيات ، ويزدهي النوار ...

*رحمك الله محجوب شريف واسكنك جناته العلى ، وارقدك مع الصديقين والشهداء وانا لله وانا اليه راجعون .

همسة

بين الرحيل والاياب مدائنا تنزف ....

جروحا من عذاب ....

ياحاطبا في الليل اجنحة الرحيل ....وداعا ...

فالقلب بعدك ينطوي على عمق المصاب ....

[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 760

خدمات المحتوى


التعليقات
#966128 [[email protected]]
4.07/5 (5 صوت)

04-07-2014 05:25 PM
God bless Mahgoob Shareef , and u Ikhlas for your kind lovely words about Mahgoob


اخلاص نمر
اخلاص نمر

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة