المقالات
السياسة
الطيب مصطفى يحرض و يستجدى
الطيب مصطفى يحرض و يستجدى
04-11-2014 11:46 AM


تحت عنوان احزاب خارج التاريخ كتب المهندس الطيب مصظفى فى عموده بصحيفة الصيحة ( زفرات حرى ) بما يمكن وصفه بالاساءة و التطاول فى حق السيد جعفر الميرغنى مساعد رئيس الجمهورية متسائلآ عن مؤهلات السيد مولانا محمد عثمان الميرغنى ، يقول الطيب مصطفى ( ياتى على راس اسباب التردى الذى يمسك بخناق بلادنا الحزب الحاكم الذى يدير الامر كله و يعطل مسيرة البلاد ، و لذلك لا غرو ان يجتمع التغيس مع خايب الرجا و ان يستنصر المؤتمر الوطنى بالحزب الشبيه " الاتحادى الاصل " و يسعى الى احياء العظام و هى رميم و الى نفخ الروح فيه حتى يظل بحالته البائسة لا هو ميت و لا هو حيى فيرجى ) ، يمضى المهندس الطيب مصطفى ليوجه سؤاله الى الحزب الحاكم على خلفية مسؤلياته الاخلاقية و الوطنية المبتمثلة فى بتهيبئة الاجواء لقيام ممارسة ديمقراطية تنقل البسودان نحو المبستقبل ، هل ما بيبقوم به من دعم لحزب رجعى متخلف لن تزيد اطالة عمره السودان الا خبالآ هل هو فى مصلحة السودان ام ان هناك احزابآ جديدة تعمل بمنطق العصر جديرة بالدعم و المساندة من اجل سودان المستقبل ؟ هذا هو السؤال اوجهه ( الحديث للطيب مصطفى ) للمؤتمر الوطنى الذى لم يدرك حتى الان دوره و اولوياته الوطنية مكتفيآ باختكار السلطة و الثروة و تصفير العداد و ليذهب الوطن و الشعب الى الجحيم ) ،، لماذا يتجرأ الطيب مصطفى بهذه الالفاظ الغريبة حتى على المؤتمر الوطنى فهو حسب ما وصف الطيب اما ( تعيبس او خايب رجا ) ، ما ورد فى قاموس الطيب من نعوت و كلمات مؤذية تمثل بداية خطر حقيقى سيدفع الكثيرين للزهد فى الحريات و بالذات الصحفية منها ور بما هذا بعض ما رمى اليه صاحب الصيحة ، لا الميرغنى الكبير و لا نجله السيد جعفر الميرغنى مساعد رئيس الجمهورية اساء اى منهم لاى احد كان ، و لم يتهامزوا او يتلامزوا او يتنابذوا بالالقاب ، و تبع لهم فى ذلك اهلنا الختمية ، و حتى كبار المتسددين من قيادات الاتحاديين فهم يعارضون و لا يخرجهم ذلك على الادب الجم و الخلق الكريم و الوجدان السليم ، فلا تجد اكثرهم مخالفة و معارضة للحزب الحاكم يدمغه بالفاظ جارحة و خشنة ومسيئة مثلما يفعل الطيب مصطفى ، لقد بلغ الطيب من التعالى مبلغآ لم يسبقه عليه احد من العالمين فهو يكاد يقول لاهل الوطنى ( انى اعلم ما تعلمون ) و يزايد عليهم طمعآ فى دعم منتظر لحزبه ( الجديد ) ، من حق الطيب مصطفى ان يستجدى الدعم من المؤتمر الوطنى سرآ و علانية ، و من حقه ان يقول لاهل الوطنى ( انى ارى ما لا ترون ) ، لكن قطعآ ليس لديه ادنى حق فى ان يكون ذلك عبر الاساءة للاخرين و بالذات الختمية و الاتحاديين الاصل ،، على مضض ربما نفهم تطاول الطيب مصطفى على السادة المراغنة و الاتحاديين ، و نجد صعوبة فى فهم تعاليه على اهل الوطنى ، الا ماسك عليهم شيئ ،،
نشر بالجريدة 11\4\2014
[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1458

خدمات المحتوى


التعليقات
#970138 [تاج البارون]
0.00/5 (0 صوت)

04-11-2014 03:23 PM
انت سقاط املاة


محمد وداعة
محمد وداعة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة