12-13-2015 10:28 PM

* انجلت اسباب الفساد والخراب فى بلادنا بمقال امين حسن عمر فى (مجلة الحركة) التى وُزعت اثناء مداولات المؤتمر التنشيطى للحركة (الاسلامية) السودانية، مبررا فيه الفساد، وداعيا اليه، ومعترضا على اختيار الحاكمين ومحاسبة المفسدين بالمعايير الاسلامية الصحيحة التى يطالب بها البعض. ملحوظة: (استخدام القوسين مع كلمة (الاسلامية) المقترنة بكلمة الحركة ضرورة لتبرئة الدين الاسلامى الحنيف من هذه الحركة وافعالها، المحرر) !!!!

* لم ينتقد (الاسلامى) المحترم ضعف الوازع الدينى أوالتربية الخاطئة، وتغييب الأجهزة الرقابية، وانعدام معايير الشفافية والمحاسبة، وضعف القوانين أو وجود قوانين تجيز التحلل والفساد والهروب من العقاب، كأسباب لانتشار الفساد والخراب فى اجهزة الدولة، ولم يطالب بالمراجعة والمحاسبة، كأى انسان طبيعى، وفق الفطرة السليمة والقيم الرفيعة والقانون الصحيح، وانما سعى بكل ما يمتلئ به اناؤه من مفاهيم خاصة به، لتبرير الفساد فى أجهزة الدولة بجماهيرية حزب المؤتمر الوطنى واقبال الناس عليه، وهو، أى الحزب، لا يستطيع إلا أن يقبلهم، خاصة اصحاب الجماهيرية منهم، بغض النظر عن صفاتهم وسلوكهم الشخصى او القيادى، وانه لا يمكن تطبيق المعايير الاسلامية او الاخلاقية عليهم بسبب المقبولية والجماهيرية !!

* يقول أمين بالتحديد "إن طبيعة المؤتمر الوطنى بصفته حزبا جماهيريا لا تتوافق مع التشدد فى شروط العضوية والقيادة لا سيما اذا نال الشخص مقبولية وتفويضا جماهيريا".. أى ان الشخص مهما كانت صفاته الشخصية وسيرته الذاتية سيئة، فلا يمكن الا قبول طلب عضويته، بل وتصعيده الى وظائف قيادية فى الحزب والدولة، مؤكدا على ذلك بقوله انه "فى بلاد مثل بلادنا قد ينال الشخص ــ على علاته ــ تفويضا جماهيريا واسعا بسبب نعرته العرقية او الجهوية او طريقته الصوفية بصرف النظر عن صفاته وسلوكه الشخصى والقيادى" .. يعنى بالواضح كده انو حزب المؤتمر لا يهمه ان يكون الشخس فاسدا او فاسقا او سئ السمعة، ولكن ما يهمه هو ان يكون صاحب شعبية!!

* هذه هى، ايها السادة، المعايير والمبادئ التى ظل حزب المؤتمر الوطنى يحكمنا بها ويدير بها بلادنا منذ ربع قرن من الزمان، فلا مجال للاخلاق والقيم الرفيعة والسلوك الصحيح فى عرفه وشروط عضويته والأسس التى يتبعها فى اختيار اعضائه والاشخاص الذين يتقلدون المناصب العامة فى الدولة نيابة عنه، ومهما كان الشخص فاسدا أو فاسقا وصاحب سلوك فاسد ومتقيح، فانه يستطيع أن ينتمى للحزب ويترقى فيه ويشغل أى منصب فى الدولة نيابة عن الحزب، خاصة إذا كان صاحب جماهيرية لأسباب عرقية أو جهوية أو طائفية، وأنه ليس هنالك وسيلة او مبرر لتطبيق المعايير الدينية والاخلاقية على مثل هذا الشخص، أو "التشدد فى المراجعة والمحاسبة وفق معايير الحركة (الاسلامية)" حسب رأى (الاسلامى) أمين حسن عمر، الذى يرفض حتى المعايير المائعة للحركة (الاسلامية) فى مراجعة ومحاسبة الفاسدين، دعكم من المعايير والمبادئ الاسلامية المعروفة !!

* بناءا على هذه المفاهيم الغريبة، التى تتناقض مع الشرائع السماوية والاخلاق والقيم الانسانية بل وابسط القوانين التى تشترط فى المتقدم لأصغر وظيفة عامة ألا يكون قد ارتكب جريمة تخل بالامانة والشرف، كما وانها تتواءم بشكل كامل مع الافكار والمفاهيم الميكافلية الدنيئة التى تبرر اللجوء الى أحط الوسائل للوصول الى الغايات، نستطيع ان نفسر لماذا انتشر الخراب والفساد فى اجهزة الدولة، ما دامت هذه هى نظرة الحزب الذى يدير الدولة، والحركة (الاسلامية) التى جاءت بالحزب، والتى سمحت بنشر هذه المفاهيم الغريبة فى مجلتها، بل ووزعتها على عضويتها حتى ترسّخها فى نفوس عضويتها وتنقل لهم رسالة واضحة المعانى، بأن حزب المؤتمر الوطنى له مطلق الحرية فى اختيار الأشخاص الذين يديرون الشأن العام بدون الأخذ فى الاعتبار المعايير الدينية والاخلاقية!!

* لقد وضع الدكتور أمين حسن عمر كل شئ على بلاطة، وطلب من الذين يبحثون عن المعايير الاسلامية والاخلاق الحميدة أو يطالبون بها، أن يبحثوا عنها أو يطالبوا بها فى حزب آخر غير المؤتمر الوطنى وبلد آخر غير السودان، أما السودان الذى تحكمه الحركة (الاسلامية) السودانية وابنها الشرعى المؤتمر الوطنى، فلا مجال للبحث عن المعايير الدينية والاخلاقية .. فشكرا له على صراحته التى جعلتنا ندرك أخيرا سبب الانحطاط الذى نحن فيه !!
الجريدة





تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3762

خدمات المحتوى


التعليقات
#1386135 [اندستين]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2015 02:38 PM
تحلل اخلاقى يليق بهم


#1385035 [توفيق عمر]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2015 10:13 PM
الان فهمت يا زهير بن السراج شيئا جديدا
فهمت ان لكل نظام شمولي يحوي كل اوصاف السوء بداخله ولا يخجل ولا يستحي من نفسه ولا من عاره ولا من سؤاته فهمت ان لكل نظام مثل نظام الانقاذ او اي مافيا من المافيات فتوات وصعاليك وربما قلين ادب متخصصين في التنظير الفارغ الاحوف ومدافعين عن الباطل ومعلوم ايضا ان لهؤلاء المدافعين عن الباطل طرق عديدة لاداء تلك المهام التي كلفوا بها فالفتونة والصعلكة والزندقة تكون بوسائل عديدة فمنهم من يجيدها بلسانه ومنهم من يجيد ادائها بسيفه او كلاشه ومنهم من يجيدها بحاجات تانية حامياني وفي النهاية ما يفرق طالما ان كل الطرق تؤدي الي روما ويا حسرتي اذا كان المدعو امين حسن عمر احد هذه الادوات التي برمجت لاداء هذه المهام القذرة الطريف في امر امين حسن عمر قيل انه جاء الي هذا المؤتمر الوطني الذي يدافع عنه قيل انه جاءه من اقصي اليسار اي من الحزب الشيوعي لا ادري ان كانت هذه المعلومة صحيحة ولكن لا يهم ولكن المهم وان كانت المعلومة صحيحة فهل كان امين حسن عمر ملحدا عندما كان شيوعيا وحتي لا يفهم من هذا السرد ان الشيوعيين ملحدين لكني اعرف عدد ليس بالقليل ممن كانوا ولا يزالون علي هذا المذهب بعيدين عن الدين الاسلامي حتي لا اقول انهم ملحدون فهل كان احمين حسن عمر كذلك وايضا مرة واحدة عشان نكون عارفين حاجة هل قفز امين حسن عمر من مركب الشيوعيين اذا كان احد ركاب هذا المركب في وقت ما الي مركب المرتمر الوطني هل لانه مؤتمر وطني او لانه جماعة اسلامية وهو قصد بهذا القفز التوبة الي الله وبعد ان تم له ما اراد بالتحول من يساري منطرف الي يميني متطرف او الي حزب يقول المنتسبون اليه انهم جاءوا ليحكموا شرع الله وليحكموا بما انزل الله هل وجدهم صادقون فيما يقولون واخيرا بشوية صدق مع النفس اي المجموعتين وجدها اكثر صدقا وامانة والتزاما بالخلق الحسن والامانة والعدل اليسار الذي فقز منه ام من يدعوا انهم جاءوا لتطبيق شرع الله


#1384976 [عبدالمنعم موسي]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2015 07:11 PM
بعد الكلام ده الشعب السوداني الفضل راجي شنو!!!!!! قوموا الي ثورتكم هداكم الله


#1384897 [بكري محمد عمر]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2015 03:59 PM
ياأخوانا الزول دا صادق في ماذهب اليه والدليل قبل يومين فقط تمت إدانة
القيادي بالحزب الحاكم الشيخ المجاهد أبراهيم حمدي مدير هيئة الحج والعمرة بولاية سنار فقد تمت إدانته بتهمة الشروع في الزنا فأصدرت بحقه غرامة مالية والسجن في حال عدم الدفع فقد عفي من عقوبة الجلد لحين التأكد من عدم إصابته بداء السكري حسب أقواله أمام المحكمة . نعم هم كوادر المؤتمر الوطني لا زمة ولا ضمير ولا اخلاق ولا إنسانية . فنحسب أن أمين قد حالفه الصواب في وصف أعضاء حزبه


#1384864 [المؤمل خير]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2015 01:58 PM
وين طيب القوي الأمين والأيادي المتوضئة !!! لك الله يا سودان.


#1384687 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2015 08:08 AM
الانحطاط والكذب والعهر والدعارة السياسية هى مجتمعة فى الحركة الاسلاموية السودانية عشان كده وصلنا لهذا المستوى لا دين ولا اخلاق انسانية ما انا قلت ليكم من زمان ان مكان الحركة الاسلاموية السودانية هو مكب النفايات!!!!


#1384675 [تهراقا]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2015 07:51 AM
كل يعمل علي شاكلته يا دكتور زهير .. اذ ابتلينا بثلة من المعتوهين و شذاذ الآفاق الذين استففلونا زورآ باسم الاسلام ( المبرأ من أفعالهم التي احتار فيها ابليس )


#1384578 [عمر]
0.00/5 (0 صوت)

12-13-2015 11:33 PM
يعني أنطقه الله ذلك الاحمق الذي لا يألف ولا يولف . ابعد سوداني عن صفات السودانيين الاسلامية ..وقاحة ولؤم لم تتوفر لاتعس يهودي


زهير السراج
 زهير السراج

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة