04-14-2014 11:21 AM

نشرت صحيفة الراكوبة علي صفحتها خبرا عن ستضافة الحكومة
لميليشيا السيليكا التي سيطرت علي جمهورية افريقيا الوسطي بعد هزيمة
الرئيس السابق فرانسوا بوزيزيه في مارس من عام 2013،واتهمت هذه القوة
بتلقي مباشر من انجمينا والخرطوم.والاسبوع المنصرم قامت الاجهزة الامنية
في مدينة نيالا بأستئجار عدد من المقار لقواعد معارضة للحكومة في جمهورية
افريقيا،والتي تعرف بتحالف سيليكا،ومارست عنف ديني في افريقيا
الوسطي،وانقلبت الكارثة ضدها،وطردت من الحكم بتدخل فرنسي وافريقي،والعنف
الذي مارسته ضد المسيحيين تحول الي اخوانهم المسلمين الان.وان هذه القوة
مستقرة بكامل عدتها وعتادها في نيالا بالقرب من مواقع استراتيجية،علما
بأن هذه القوة خليط مابين قبائل افروسطية،ومع ملاحظة ان اعداد كبيرة من
افراد القبيلة في قيادة الميلشيا،وان الدعم والتشوين يتم مباشرة من جهاز
الامن لتسهيل مهام هذه الميلشيا وافرادها يحملون بطاقات قوات الدعم
السريع،اذا صح الخبر ،انها كارثة جديدة.وقد لاينفصل الخبر عن زيارة وزير
الدفاع ومدير جهاز الامن والمخابرات الي مدينة الفاشر عاصمة ولاية شمال
دارفور،مع تأكيد وزير الدفاع ان خطة الصيف الحاسم ستنهي تمرد دارفور،بعد
فشلها في حسمه في جنوب كردفان قبل اشهر،وخاطب الوزير قوات الدعم
السريع،وهو الاسم الجديد لميلشيات الجنجويد،ان الحكومة ترحب بالراغبين في
الجلوس للتفاوض والجلوس مع المتمردين،وان قوات الدعم قدمت نموذجا انسانيا
في التعامل مع الا سري،وكشف مدير جهاز الامن عن متحرك ثاني الي مناطق
جنوب كردفان لبسط الامن والاستقرار،ونفي قائد متحرك قوات الدعم السريع
بدارفور،محمد حمدان دقلو،ارتكاب قواته اي جرائم وانتهاكات بحق المدنيين
في الاقليم.ان وجود وزير الدفاع ومدير جهاز الامن وقائد متحرك قوات الدعم
السريع مع نشر خبر وجود السيليكا في نيالا بجنوب دارفور،لن يخرج من
حسابات التنسيق المسبق،والهدف من وجودها صورة تقرأها بعدة ابعاد،منها
استخدام القوات كسند عسكري في عملية الصيف الحسم،بعد هروبها من افريقيا
الوسطي،وقرار مجلس الا من بارسال قوات حفظ السلام بعد تحولت العاصمة
بانغي الي مدينة موتي ودماء تفرقت بين المسلمين والمسيحيين،وكانت ردة
العنف الديني جعلت المسلمين يهربون،ويحتمون بالكنائس التي وفرها لهم
اخوتهم المسيحيين.ان الحكومة في السودان تستغل هذه الفرصة بعد ان فقدت
جماعة السيليكا الحكم افريقيا الوسطي،توفر لها دعم لوجستي لصالحها..

[email protected]

تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1191

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#972914 [مجدي]
0.00/5 (0 صوت)

04-14-2014 03:26 PM
ويحتمون بالكنائس التي وفرها لهم
اخوتهم المسيحيين!!!!!!!!!!!

ضحكتني و الله


#972893 [محمود]
0.00/5 (0 صوت)

04-14-2014 03:01 PM
ارجوا ان توجه هذا السؤال مباشرة لبطل فتنة مسلمي افريقيا الوسطي الاستاذ (السميح الوزير)


حسن اسحق
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة