01-30-2011 09:07 AM

fكيف ندعم الحلم بإنتفاضة سودانية ممكنة؟
أحمد ابن عوف


للشعب السودانى الحق فى الخروج الى الشوارع والمطالبة بإسقاط النظام القمعى الذى لايهتم إلا بسرقة مقدارت ذلك الشعب فكلنا تابعنا ما نشرته وثائق \"ويكى ليكس\" فى الأسابيع الماضية من مليارات الدولارات تمت سرقتها بواسطة القمة الشرعية فى البلاد وهذه وحدها كانت الشرارة التى قادت الى إنتفاضة تونس والإطاحة بدكتاتورها الذى ظهر لاحقاً أن زوجته وأفراد أسرته لهم القدح المعلى فى خراب ذلك البلد المسالم.

ايضاً ، للشعب السودانى الحق فى الخروج والإطاحة بهذه الحكومة المشوهة التى عبثت بمقدرات البلاد وقضت بتقسيم السودان فى المرحلة الأولى والتى تتبعها مراحل أخرى ربما أدت الى تقسيم آخر يشمل كل أركان البلاد والى زوال السودان من الخارطة التى تصدرها كواحد من أعرق الأوطان والثقافات فى العالم ، بل تأريخياً يعتبر السودان من أقدم الحضارات على وجه الأرض.

للشباب الحق فى الخروج الى الشوارع والمطالبة بتغيير النظام أسوة بما يحدث الآن فى مصر وماحدث قبلها فى تونس ولكن.... ماحدث فى السودان من قبل من تغيير للأنظمة عبر ثورات ناجحة أطاحت بحكم الفريق عبود والعقيد جعفر نميرى بقادر على إلهام شباب السودان اليوم بالإطاحة بنظام العميد عمر البشير.

يجب عليكم الحذر وانتم تجهزون الى ذلك الخروج العظيم ، فنظام الإنقاذ من اكثر الأنظمة دمويةً فى المنطقة ولن يألوا جهداً فى إستخدام القوة المفرطة منذ اللحظات الأولى لخروج تلك التظاهرات ، فاللنظام سوابق فى هذا المجال فلنتذكر جميعا ماقاموا به من تصفيات إبان حركة رمضان وشهداءها.

سيقوم النظام بقطع الإنترنت أسوة بما تقوم به مصر الآن وقطع الإتصالات خاصة \"أجهزة المحمول\" والتى من الممكن إستخدامها لحشد أكبر عدد من الناس فالفرصة الآن مواتية لكم لتجهيز الأمور بطريقة أخرى ووضع الإحتياطات اللازمة فى حال قطع الإتصالات. العودة الى نظام التعبئة العامة الكلاسيكى الذى يعتمد على توزيع البيانات المطبوعة والتى يمكن ان يتم تجهيزها عن طريق الكمبيوتر الشخصى والطابعة بدلاً عن ماكينة \"الرونيو\" . أيضاً يمكن إستخدام حاسة الشعب السودانى الإجتماعية فى نقل الرسائل الشفاهية المراد توصيلها لقطاعات متباعدة داخل الخرطوم الكبرى.

يجب أيضاً تعيين متحدث رسمى لكل مجموعة حتى تتمكن لتلك المجموعات من التنسيق وترتيب الأمور بطريقة منظمة ، كما يجب أيضاً ان يتم تعيين من ينوب عنهم فى حالة تم إعتقالهم أو إبعادهم وهذا ما سيفعله النظام فى بداية الإنتفاضة بالتركيز على القيادات. سيكون من المفيد أيضاً إن تحركتم فى مجموعات كبيرة بدلاً عن مجموعات صغيرة يمكن للنظام السيطرة عليها من المحاولة الأولى ويجب على الناس الثبات خاصة فى المرحلة الأولى للإنطلاقة فهذا العمل عمل جماعى ولن ينجح إلا بتحرك الجميع ككتلة واحدة.

يجب على الجميع فهم المقصد الأساسى لهذه الإنتفاضة وهى إسقاط نظام الجبهة ، فهذا النظام يعمل بطريقة منظمة وله من من الأمن طبقات فوق الأخرى لا يعلم بها إلا من عمل معهم وفهم طريقة التعامل معها فيجب الحذر من غرس النظام الى منسوبيه داخل هذه التنظيمات الشبابية فى محاولاتهم لافشال الحركة منذ بدايتها وسيقوم النظام أيضاً بإستخدام وسائله الإعلامية لبث رسائل سلبية عن الإنتفاضة ومحاولة قولبتها الى حركة تخريب تدعمها جهات أجنبية تحاول السيطرة على مقدرات البلاد. فيجب الحذر ومحاولة الإستفادة من وسائطهم الإعلامية وجرها الى الحياد فلازالت هنالك بعض الكودار التى يمكن الإعتماد عليها وعلى حسها الوطنى فى التعامل مع مثل هذه الظروف الإستثنائية.

على الشباب أخذ الحيطة الكافية وعدم التصريح والتهديد ، ليكن العمل فى صمت وبعيد عن الشعارات التى تدعو الى الكراهية أو التى تمس الدين والعرض أو الأشياء التى يمكن أن تؤلب الشارع ضد الإنتفاضة كما يجب إحترام ومساعدة النساء المشاركات فى الإنتفاضة فهذا سيعكس صورة إيجابية عن التنظيم وعن القائمين بأمر الإنتفاضة.

يجب التقيد بالمواعيد ولا يهم العدد هنا ، بل يهم الناس ان ترى أن هنالك نوع من الجدية فى التعامل مع الأمر وقليلا قليلا سوف يتحرك الناس الى مكان التجمع وسينتشر الخبر عبر ماهو متاح من وسائط إتصال فى تلك اللحظة.

على القيادات ان تتعرف على جهات أو شخصيات تتعامل مع أجهزة إتصالات متطورة ، كتلفون \"بلاك بيرى\" وان يحتفظوا بتلفونات بعض القنوات الفضائية المؤثرة حول العالم \"كاجزيرة\" رغم اكحيازها الواضح للنظام \"العربية\" وعالمياً \"السى ان ان\" فبهذه الطريقة ستتمكن تلك القنوات من المتابعة وممارسة الضغط اللآزم على النظام حتى يرضخ لمطالب الشعب.

يجب الا ننسى بأن نظام الإنقاذ قد اقترف فظائع كثيرة بحق السودانيين وهنالك الكثير من المجموعات التى تتحين الفرصة للإنقضاض عليه وإزاحته فهنالك مجموعات سودانية داخلية وأخرى خارجية يجب الحذر من أجندتها ويجب الحذر من لصوص الثورات وهذا لن يتأتى إلا برفع شعارات منطقية وعدم الحياد عنها حتى النصر.

أثبتت كل الإحزاب السودانية فشلا ذريعا فى التعبئة العامة خلال فترة الإنقاذ وتحاول الآن من خلال حركتكم هذه الإلتفاف وتحويل إنجازكم الممكن الى عمل أنجزوه للعودة بالسودان الى ذات المربع الذى سيفضى الى إنقاذ أخرى بطريقة وشكل آخر، يجب الحذر مرة أخرى والتعامل مع الأحزاب فى تجمعاتها المعروفة بطريقة واضحة ومحاولتهم أن يكونوا جزء منها وليس قادة لها لفشلهم فى قيادة الشعب السودانى خلال الثلاث عقود الماضية.

ولنا عودة
وفقكم الله وسدد خطاكم
أحمد ابن عوف
[email protected]

تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1590

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#87434 [ياسر]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2011 06:15 PM
منصوووووووووووووووووووووووووووووورين انشاء الله
حقن تحرسو ولا بجى حقك تلاوى وتقلعوا


#87195 [ايهاب]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2011 10:51 AM
للاسف يا السيد احمد خطابك ميت جدا جدا انا عندى سوال واااااااااااااااااااحد بس
داير تسقط الحكم عشان تجيب منو؟
بعدين انشاء الله تكون طالع مع الشهدا ديل ما تكون قعد عامل فيها بتعبى فى الشعب
حقيقة الشعب مبسوووووووووووووووووط من ابو نا عمر


ردود على ايهاب
United States [أحمد ابن عوف] 01-30-2011 05:05 PM
ياإيهاب

ماأظنك تقدر بكلماتك الفطيرة من تغيير وجهة الشباب هذه المره فهم عازمون على المضى قدما وإرسالكم الى مزبلة التأريخ.
مهما دفع لكم النظام الظالم فى الخرطوم لن تستطيعوا من إسكات الشعب فلقد طفح الكيل تماما كما طفح فى مصر ومن قبلها تونس.
ماعادت الجغرافيا تعنى شيئاً مع الإنترنت ولا عاد يعنى ان تكون موجودا داخل الخرطوم أو خارجها ، داخل السودان أو خارجه ولكن هنالك شىء واحد له معنىً كبير فى أنفسنا هو \"السودان\" الذى مزقتموه وسرقتم خيراته وآن الأوان ليوم الحساب \"فأبقو رجال\" وانتظروا الجاياكم.

أمشى خلى الحكومه تدفع ليك حق قمع اليوم ومساعدتك فى ضرب أخوانك يارزيل يامابتخجل وخلى عمك عمر الهارب من العدالة يحميك يوم قيامة الإنقاذ.

ولنا عودة
أحمد ابن عوف


#87156 [سروب اور]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2011 09:41 AM
اليوم يوم الغضب الاكبر
لاخيار للحكومة الا التسليم والاستسلام للشعب
نحن ياجماهير الشعب السودانى الى متى نصبر ربع قرن
ربط فى الحزام

الان جاء اليوم ان يرتاح الشعب من حكومة الانقاذ
الظالمة الفاسده الفاشله


أحمد ابن عوف
مساحة اعلانية
تقييم
1.68/10 (37 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة