04-20-2014 06:33 PM


اعلن زعيم قبيله المحاميدفي دارفورالشيخ موسي هلال عبدالله انشقاقه من المؤتمر الوطني وانضمامه الي حركه الاصلاح الان بزعامه غازي صلاح الدين في محاوله رخيصه انتهازيه تنم عن كيد سياسي لا اصلاح حقيقي يستهدف الاصلاح المجتمعي والسيوسياسي السوداني حيث ذكر الرجل في مخاطبه جماهيريه من ابناء اهله وعشيرته بالضعين حسب وكاله الاناضول ونقلتها وكاله يني شفق التركيه ان الافكار التي يتبناها حزب الاصلاح الان هي المخرج لقضايا السودان وقال انه من دعاه الاصلاح علما بان الرجل خرج مغاضبا من مستشاريه ديوان الحكم الاتحادي وهو جزء من منظومه المؤتمر الوطني وقال ما قال في حزب الاصلاح الان عندما تم فصل الدكتور غازي من عضويه المؤتمر الوطني في كلمته تلك بمدينه الضعين دعا اهل دارفور الي ضروره التماسك والوحده والتسامح وتوحيد الرؤي نحو التعايش السلمي في الوقت نفسه كانت مليشياته الجنجويديه تهاجم منطقه سرف عمره وتقتل وتحرق قريه باسرها ويسرق قوت البسطاء من اهالي المنطقه الهادئه الوادعه وممارسه ابشع جرائم الحرب والانسانيه في محاوله لاعاده انتاج سيناريو 2003 البشع الذي كان احد قادته وتحديدا منطقته التي نشا فيها منطقه وادي كتم وفي ذات السياق الدموي هاجم الشيخ موسي هلال ومليشياته بقياده ابنه نقيب جنجويد حبيب موسي قوات الاحتياطي المركزي وسلب 13 عربه لاندكروزر وقتل واسر من كانوا فيها ولم تسترد حتي اللحظه تحت سمع و بصر نظام الخرطوم الذي اتخذ موقف اللامبالاه في التعاطي مع قضيه تمرد الشيخ موسي هلال وهي تدفن راسها في الرمال خوفا فقدانها لمليشياتها التي تعتمد عليهافي اباده شعوب دارفور وكل المعارضين للنظام و التي تقاتل بالوكاله ولا يزال الرجل يتحدي ويجوب مناطق نيالا والضعين بقواته ومليشياته. والادهي والامر ان حكومه السودان لا تعلم بان الشيخ موسي ارسل وفدا عشائريا الي تشاد بقياده غفير الشيخ المدعو اسماعيل اغبش حوار الشيخ وابنه حبيب (قليل التعليم الاكاديمي) عقب مؤتمر ام جرس لاستقطاب دعم مادي كبير تحت غطاء عودته للخرطوم وتاسيسه لحزب اصلاحي كبير. الان ذلك الدعم المادي التشادي ما هو الا تمويل لمليشبات الشيخ الجنجويديه لمحاربه نظام الخرطوم ومما يدل علي ذلك اتصالاته المتكرره والمستمره والتنسيق التام مع الجبهه الثوريه والتعهد لاسقاط نظام الخرطوم بكافه الوسائل وتحييد النظام التشادي عبر ممارسه حق النسب والنسابه وهذا ما ذكره غفير الشيخ موسي هلال الخاوي فكريا اسماعيل الاغبش لبعض الوكالات ولبعض المقربين من قيادات الحركات المسلحه هل كل تلك التحركات المشبوهه تنطلي علي قياده البلدين في السودان وتشاد وفي خضم تناقضاته العجيبه مهاجمته وانتقاده لقوات الدعم السريع وقيادتها متمثله في العميد جنجويد حمدتي بانهم سبب رئيس لفتق النسيج الاجتماعي في دارفور والسودان وهو نفسه سبب رئيس في اشعال الفتنه في دارفور مما دعا المحكمه الجنائيه الدوليه المطالبه به كاحد اكبر الذين ارتكبوا جرائم حرب في التاريخ البشري واللافت للنظر خلال زياره الشيخ موسي ووفده لحضور فعاليات مؤتمر ام جرس والذي لم يدعي له عند دخوله قاعه المؤتمر ذلك الترحيب الحار والتصفيق الداوي الذي وجده (بو)العرب من بعض ابناء الزغاوه الانتهازيين ونسوا او تناسوا ما فعله بهم الرجل العام 2003 واطفالهم الذين شرفوا الحياه من الجيل الحالي نصفه احمر اللون والنصف الاخر اسود اللون نتيجه لاغتصابات مليشيات جنجويد موسي هلال لحرائر الزرقه وهم الان بدارفور منبوذين بعدان اصبحوا جنس ثالث في الاقليم لماذا يصفق الانتهازي يوسف حقار والتجاني الطيب وحسن برقو للشيخ موسي اليس فيهم نخوه الرجال لما فعله بهم مجرم الحرب هذا الا يكفي تصفيق التجاني السيسي له وهو يعلم ما فعله به الشيخ موسي و باهله بشرق جبل مره بدايات 2003 هذا الرجل لا عهد له ولا دين له لانه قتل نفس بريئه بغير نفس هذا الرجل دينه الدولار والكتكت التشادي والذي توقف عنه والجنيه السوداني الذي حرم منه فعجز عن اتمام غابات السيخ وعماراته الشاهقه بشارع اوماك وحي البستان مما سبب له هاله نفسيه مستعصيه دعته للخروج والمغالبه اما بالنسبه للرئيس ادريس دبي هل نسي تصريح الشيخ الشهير والعنصري بان ادريس دبي ان لم يكن رئيس جمهوريه لماكان زوجه ابنته لماذا يذل هذا الرجل اعناق الرجال ولنا عوده اذا كان في العمر بقيه انشاء الله ا


[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2181

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#980488 [أبو محمود]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2014 10:14 PM
ياخي في ظل ما كتب في المقال والله الحكومة نايمة بعين ومفتحه عين ولا ينطلي عليها مكر موسي هلال ولا تصفيق ما ذكرت والاحلاف المضروبة بين هلال وما تبقي خارج الحكومة من حركات ولا الدعوة التي يطلقها للإصلاح والتي صرح بها في أحد مخاطباته الجماهيرية بأنه مسنود ومن ناس كبار بالخرطوم وناسوا بقوا حزب تاني بخلاف المؤتمر الوطني وهو لا قادر يلحق بهم علنا ولا البقاء بالمؤتمر الوطني مشكلا في الصف فالحكاية واضحة وليست مسألة زغاوة حمر وزرق وإنما هناك من يجمع كل المكونات التي ذكرتها في المقال ولا تحتاج لكثير إجتهاد ؟ وبعدين القال ليك موسي هلال لم تقدم له دعوة لحضور أم جرس منو ؟ يا أخي الراجل نسيب الرئيس التشادى أولا وصديق الحركات التي لم تحضر البنقل ليها الحكاية بالتفصيل منو ؟والبلفت للحركات صدا أم جرس بحضور الرئيسين بدون موسي هلال منو؟ فعلا خطف الأضواء وجعل الجماعة يصفقون لأنهم يعتبروه إنتصار علي من لم يحضوروا من المدعويين وانت عارف شيخهم موسي قاصد منو ... أخي داير الحقيقة لا شيخ موسي ولا أم جرس لا حركات ده كلوا كلام فارغ ومضيعه للوقت ولكن الدعم السريع حسم وما تبقي إلا القليل هذا حسب تصريح حميدتي سلاح في يد أى زول تانى مافي وصاحب العقل يميز


#980315 [أبو محمود]
5.00/5 (1 صوت)

04-21-2014 06:41 PM
ياخي في ظل ما كتب في المقال والله الحكومة نايمة بعين ومفتحه عين ولا ينطلي عليها مكر موسي هلال ولا تصفيق ما ذكرت والاحلاف المضروبة بين هلال وما تبقي خارج الحكومة من حركات ولا الدعوة التي يطلقها للإصلاح والتي صرح بها في أحد مخاطباته الجماهيرية بأنه مسنود ومن ناس كبار بالخرطوم وناسوا بقوا حزب تاني بخلاف المؤتمر الوطني وهو لا قادر يلحق بهم علنا ولا البقاء بالمؤتمر الوطني مشكلا في الصف فالحكاية واضحة وليست مسألة زغاوة حمر وزرق وإنما هناك من يجمع كل المكونات التي ذكرتها في المقال ولا تحتاج لكثير إجتهاد ؟ وبعدين القال ليك موسي هلال لم تقدم له دعوة لحضور أم جرس منو ؟ يا أخي الراجل نسيب الرئيس التشادى أولا وصديق الحركات التي لم تحضر البنقل ليها الحكاية بالتفصيل منو ؟والبلفت للحركات صدا أم جرس بحضور الرئيسين بدون موسي هلال منو؟ فعلا خطف الأضواء وجعل الجماعة يصفقون لأنهم يعتبروه إنتصار علي من لم يحضوروا من المدعويين وانت عارف شيخهم موسي قاصد منو ... أخي داير الحقيقة لا شيخ موسي ولا أم جرس لا حركات ده كلوا كلام فارغ ومضيعه للوقت ولكن الدعم السريع حسم وما تبقي إلا القليل هذا حسب تصريح حميدتي سلاح في يد أى زول تانى مافي وصاحب العقل يميز


#980116 [دنكاابوطويله]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2014 02:54 PM
الحكايه شنو زول يقتل الابرياءدون ذنب ونجى نقول ليهو شيخ.يا اخوانا نحن مسلمين والله الافعال البعملوهاالجماعه ديل لا تشبه الاسلام والمسلمين .اتقوا الله يوم لا ينفع مالا ولابنون......


#979421 [osmanaboali]
0.00/5 (0 صوت)

04-21-2014 12:14 AM
المشكلة مافي الحركات المتمردة الذاهبة الى مزبلة التاريخ غير ماسوفا عليهالانها مثل الحكومةالاثنان ولغوا في دم السودانيين .وكلاهماتاجر الحكومةتجار الدين التمرد التجارة والكذب وذرف دموع التماسيح على الاهل.المشكلة للانتهازيين الذين يرددون الكلام مثل الببغاوات لمئارب في انفسهم هم اضل سبيلا.ستمر الايام ويذهب المؤتمر وزبانيته والتابعين له الى المزبلة.وستظهر الحقائق كلها.ويومها لو كنا احياء لن نتركهم وسوف يحاسبوا.ندعو الله ان ياتينا بمن يحكمنا بالعدل ويخلصنا من شر الاثنين.للتاريخ(كل الذين اخذوا الحكم بقوة السلاح حتى ولوكانت الحكومةظالمة لم يكونوا افضل حالا بعد حكمهم مثال اثيوبيا-اريتريا-زائير......الخ)النضال السلمي هزم اعتى الدكتاتوريات لن اقف مع من رفع السلاح ضدالحكومةفلن تقتل الا الغلابة المواطنين جيش-شرطة-مغرر بهم هؤلاء سودانيون .وهؤلاء جعلوا التمرد غايةوليس وسيلة مع تحفظنا على الحالتين


#979245 [أبوهاشم المهدي]
0.00/5 (0 صوت)

04-20-2014 07:57 PM
أنت تهرف بما لا تعرف و تتحدث عن معلومات غير صحيحة و من ذلك انضمام موسى لحزب الاصلاح الان و هذه مجرد اشاعة نفاها موسى هلال في حينها قبل أكثر من 3 أشهر و ربما لك مشكلة شخصية مع اسماعيل أغبش فهذا رجل لايشق له غبار رغم انفك و هرطقاتك و اسقاطاتك!!!


#979217 [هانى]
5.00/5 (1 صوت)

04-20-2014 07:06 PM
أعلموا أن دولة المجاهد عبدالله إبن السرح التى أسسها فى السودان فى القرن السابع الميلادى لن تسقط رايتها أبداً لأنها راية ( لا إله إلا الله ). وأعلموا كذلك أن راية الملك أدم أم دبالو - ملك جبال النوبة والتى شعارها ( لا إله إلا الله ) لن تسقط ابداً
أما الذى يهدد ويتوعد دولة السودان من مناصرى الجبهة الحشرية - فأعلموا أنه فى محنة لأن كاودا الآن أصبحت قريبة من الجيش السودانى وأن مواطنى كاودا الأبرياء اصبحوا قريبا من الفرج لمحنتهم.
أما - جداد - الزغاوة فى المنبر - والذين ( يهاتون بكابوس ) الجنجويد فأعلموا أنهم فى محنة لأن التمرد قد أنهزم فى دارفور - ولم يبق لهم سوى الولولة والصراخ والعمل على تشويه صورة القبائل العربية - ولكن هل يستطيع أبو الدرداق ( الجعران) أن ( يكاوى ) الشمس.
العرب فى دار فور يا ناس هم شمس السودان المشرقة. وهم وجه الحضارة الأسلامية فى السودان.
هنالك حكمة أحفظوها, وهى
إذا ولول الزغاوة وكوركوا قالوا عااااااااااااااااك الجنجويد....الجنجويد فأعلم أيها الركوبابى أن التمرد العنصرى الأجنبى فى دار فور قد إنهزم.


طارق عثمان الماحي
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة