المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
\"أبو العز\" .. السوداني..!ا
\"أبو العز\" .. السوداني..!ا
01-30-2011 05:43 PM

حديث المدينة

\"أبو العز\" .. السوداني..!!

عثمان ميرغني

عندما وقعت واقعة \"التوانسة\".. صدر أكثر من تصريح حكومي هنا في السودان يؤكد (أننا بعيدون).. وأن تونس ليست السودان.. بل عدها البعض مجرد عقوبة إلاهية للدكتاتور زين العابدين بن علي.. جزاءً وفاقاً على ما خاض فيه من حرب ضروس ضد مظاهر الدين في بلده.. لكن هاهي \"التَّوْنَسَةُ\" تقترب من السودان.. وتحط رحالها في مصر.. الجارة الشقيقة التي منها دائماً تهب علينا نسمات الشمال. ليس أمام الحكومة السودانية إلا طريقين لا ثالث لهما..الطريق الأول.. أن تجلس أمام فضائية الجزيرة مثلنا و(تتفرج) على ما يجري في مصر وقبلها تونس.. و تردد (الشر بره وبعيد!!).. أما الطريق الثاني.. أن تبلع (كل يوم) ثلاثة أقراص من حبوب المثل السوداني الشهير (أخوك كان حلقو ليه.. بل راسك..).. وتدرك أن المطلوب عمل كبير من أجل التغيير.. (تغيير الذات).. قبل أن يعمهم (ذات التغيير) الذي سرى في تونس ومصر. والتغيير المطلوب ليس مجرد \"شعارات\" جديدة أو خطب وبلاغة في التعبير.. المطلوب تغيير شامل للمفاهيم التي ظلت تعمل بها الدولة.. فمهما قيل.. المتفق عليه إن الانتخابات الأخيرة كرَّست لحزب المؤتمر الوطني سلطةً مطلقةً.. والسلطةُ المطلقةُ.. مفسدةٌ مطلقةٌ.. تماماً كما حدث في الانتخابات الأخيرة في مصر.. لا يعني ذلك بالضرورة أن الانتخابات كانت مزورة.. فحتى ولو كانت صحيحة مائة في المائة ليس فيها (شق ولا طق) فإنها تعني أن البلادَ محكومةٌ بمعادلة سياسية أحادية الجانب.. و ذلك بالضبط ما يجب إصلاحه بأعجل ما تيسر.. مطلوب اصلاح سياسي شامل.. يسمح بالمشاركة الأوسع في القرار السياسي.. ولا يعني ذلك (حكاية!) الحكومة القومية أو الموسعة.. فتلك لعبة كراسي لا طائل من ورائها.. المطلوب تغيير يسمح بتوسيع دائرة صناعة القرار الوطني. ومطلوب قرار شجاع يرسي دعائم جديدة لدولة \"سيادة القانون\" فهناك كثير من الأقاويل التي تسري بين الناس عن صفوةٍ تملكُ كلَّ شيءٍ .. وتعمل وتتاجر في كل شيء.. وأنهم فوق القانون.. وأنهم محصنون ضد كل شيء.. لا تطولهم نظرة \"حسد!!\" من أية جهة. فمثلما صار \"أحمد أبو العز\" عند المصريين مثالاً صارخاً لاستغلال النفوذ وفساد الذمة المالية و(طُولْة اليد.. مع خفتها).. فإن في السودان أمثلة مشابهة.. هناك (تجريدة) من أمثال (أبو العز) يسيطرون على مفاتيح المال والسلطة.. ولا تسري عليهم أية كوابح أو موانع.. على الحكومة السودانية وحزب المؤتمر أن (يفهموا!!) أن نموذج (أبو العز) .. منتشر في كل أركان الدولة وهو الذي سيعجل يوم القيامة الجماهيري.. يجدر بالحكومة أن تضع أمام نفسها (مرآة!) المجتمع السوداني .. وتنظر إلى وجهها بأعين الشعب.. وسترى الكثير الذي يحتاج إلى عملية جراحية بأعجل ما تيسر.. وإلا.. وإلا ..فإن .. (الساقية لسه.. مدورة..)..!!

التيار

تعليقات 19 | إهداء 0 | زيارات 5332

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#89484 [طه الصاوي]
0.00/5 (0 صوت)

02-02-2011 02:04 PM
أللهم أشهد أني يمكن أن اضع يدي على المصحف شهادة للأستاذ عثمان ميرغني بالأمانة. شهادة من عمل معه يدا بيد في عمل عام يعرفه الناس جميعا...فلا داعي لرمي الناس بالشبهات..ثم ثانيا الا يكون من الأوفق أن نحاكم كتابة الرجل وليس شخصه....


#87890 [هاشم عبد الماجد خالد]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2011 11:44 AM
سبحان مغير الاحوال من حال الى حال
عثمان ميرغنى يا خوى دا ماكلامك
لكنك استشعرت با لخطر والجماعة من
مدة بدؤا فى تجنيد النساء لقمع الانتفاضة
وما محتاجين لنصائح منك لانك لو كنت
صحفى نظيف كنت كتبت من زمان
بس داير اقول حديث لدكتور نافع
حسنى مبارك يملك 2مليون رجل امن
ولن يستطيع اخماد الانتفاضة رايك شنو
هل تستطيع قتل سكان الخرطوم واذا
كانت الاجابة نعم الحشاش يملا شبكتو
دولة الظلم ساعة ودولة العدل الى قيام الساعة
لنا موعد معكم


#87887 [هاشم عبد الماجد خالد]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2011 11:41 AM
سبحان مغير الاحوال من حال الى حال
عثمان ميرغنى يا خوى دا ماكلامك
لكنك استشعرت با لخطر والجماعة من
مدة بدؤا فى تجنيد النساء لقمع الانتفاضة
وما محتاجين لنصائح منك لانك لو كنت
صحفى نظيف كنت كتبت من زمان
بس داير اقول حديث لدكتور نافع
حسنى مبارك يملك 2مليون رجل امن
ولن يستطيع اخماد الانتفاضة رايك شنو
هل تستطيع قتل سكان الخرطوم واذا
كانت الاجابة نعم الحشاش يملا شبكتو
دولة الظلم ساعة ودولة العدل الى قيام الساعة
لنا موعد معكم


#87799 [الامين]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2011 09:32 AM
والله يا عثمان ميرغنى صحى الاختشو ماتوا ... يا خى انت حا تشد حيلك متين ... بعدين ياخى انت عندك شنو غير سمعتك عشان كدة ما تتضارى ورا الكلام النص كم ده ... يا أبقى راجل و قول رأيك عديل سواء كان انه ليس فى الامكان احسن مما كان او ضرورة التغيير (لاحظ التغيير و ليس الالحاق او الطبطبة) و بالعدم خلى قصة الكتابة كلو كلو لانو الكتابة بدون امانة مجرد بلطجة


#87794 [مسلم غير مزايد]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2011 09:27 AM
لا نريد يا عثمان للسودان ان يصل لهذا الحد ولا نريد للبشير ان يذهب ذليلا للاهاي

\\ولكن اقسم بالله لو لم يعي البشير درس مصر وتونس فانه سيكون حطباً للانتفاضة ولو لم يسكت صوت النشاز نافع لتحرقه نار غضب الشعب
واذا لم يحارب ويحاكم المفسدين من اليوم فان ذلك يكون وبالاً عليه للابد
الا هل بلغت اللعهم فاشهد

والله نحن نصلي كل اوقاتنا في المسجد ولم نأكل قرش من احد ولكن الشريعة المطبقة في السودان لا تشبه شريعة محمد صلى الله عليه وسلم

اللهم اادحر المفسدين ومن يحمي المفسدين واضرب الظالمين بالظالمين
واخرج شعب السودان والسودان سالمين


#87723 [وحيد]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2011 08:23 AM
الاخ المعلق حسان او حسن: الاحزاب الوطنية في السودان لديها برامج وطنية مبنية علي مرتكزات وطنية عكس النظام الذي لا يملك اي بنامج لادارة البلاد و يعمل برزق اليوم باليوم... تلميحاتك عن اي فشل للانظمة الديمقراطية مرفوض لسببين: لسببين اولهما ان الانظمة الديمقراطية في السودان لم تحظي باي فرصة للتغير بسبب الانقلابات العسكرية \" و يمكن مقارنة الفوضي و القمع و التردي الذي كان في سنوات الانقاذ الاولي و التي هي اطول من اي فترة ديمقراطية\"، ثانيا كل الحكومات الديمقراطية لم تفرط في شبر من الوطن و لم تبع السيادة الوطنية و لم تشن حربا علي مواطن سوداني و يكفيها ذلك انجازا. يكفي ان النظام الحالي لا يمتلك اي برامج و يعمل برزق اليوم باليوم و ينتظر الاحداث ليتعامل بردود الافعال ارتجالا....
الامن الذي تتحدث عنه في ظل النظام القائم يبدو انك لا تعيش في السودان و لا تقرأ اخباره... اسوأ كابوس امني يعيشه السودان كان في ظل النظام الحالي جميع انواع الجرائم الكبيرة و الاخلاقية و عدم الطمانينة الاجتماعية سببها هذا النظام .. اهل كل اقاليم دارفور لا يشعر احد منهم بالامن... قوات خليل دخلت الي قلب العاصمة القومية... المليشيات المسلحة عاثت فسادا في الخرطوم و ضاعت انفس كثيرة بسبب لذلك... الناس اصبحوا لا يامنون علي اطفالهم اذا خرجو للشارع.... حادثة خطف واحدة مفتعلة ايام الديمقراطية اقامت الدنيا و لم تقعدها ... بالله عليك كم من جرائم الاختطاف و الاغتصاب و القتل تحدث باستمرار في السودان الانقاذي؟ عن اي امان و امن تتحدث و الناس لا يدرون ما سيحدث بعد لحظة و كل انسان يتوقع الاسوأ في كل ثانية؟؟؟
اما المنعطف التاريخي الحساس الذي تتحدث عنه فهو فشل النظام القائم و سيزداد حساسية و حرجا اذا استمر هذا النظام البائس الفاشل، فبعد تصريحات رئيسه راينا دارفور و الشرق و جبال النوبة تتحدث عن تقرير المصير و النظام الفاشل يهدد مواطنيه و الرئيس \" يهدد\" ياستخدام الشريعة كانها بعبع يخيف الناس، و الوضع الاقتصادي المازوم اصلا سيزداد بؤسا و الفساد سيزداد سوءا. الآن هو الوقت الصحيح للتخلص من هذا النظام حماية لنا تبقي من ارض السودان و اهل السودان


#87714 [الزول السمح]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2011 08:05 AM

\" فهناك كثير من الأقاويل التي تسري بين الناس عن صفوةٍ تملكُ كلَّ شيءٍ)) ..

يا أستاذ عثمان

الشعب السودانى كلو عارف وهى ليست بأقاويل ....جميع مكونات المؤتمر الوطنى ووزراؤه وولاته ومعتمدوه وتنفيذيوه بل وحتى رئيسه ومستشاروه.. جاءوا من خط الفقر وتااريخهم معروف ...إذاً .. من أين لهم الفللالفخمة والعماراتالشاهقة والمجمعات السكتية والمولات وووو.

النظام المصرى أيضاً أنظر لمكوناته الحزب الحاكم هناك خلال 30 سنة تزاوج مع

الفاسدين من رجال الأعمال واستوعبهم فى سلطته ونراه هنا الآن يقطف ثمار مابذره.

قال تعالى:


#87694 [سودانى طافش ]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2011 07:42 AM
الليلة عثمان الرماد ده مابراهو شارب حاجة ولاشنو ! والله الزول ده لو ماشايف ليهو حاجة مابتكلم كده ! أنا من زمان وقفت قراءة مقالات عثمان الرماد ده لكن اليوم شدانى العنوان قلت يمكن يكون عندو قعده مع ندى القلعة ! لكن القى الراجل ( خاتيهو قرض ) ويعنى سجن سجن غرامة غرامة ! طبعاً هو عارف نفسو بعد ( الطوفان ) ماحايقدر يكتب فى جريدة تانى ( لأنو توزيعها سوف يقل ) ! لكن برضو نفترض ( حسن النية ) ونقول الراجل ضميره صحا وطبعاً ذكره لقناة ( الجزيرة ) ليس بالصدفة ولكنها ( إشارة ) لها معنى يعرفه هو و( الكيزان ) لأنه كان يستطيع أن يقول ( أن تجلس أمام التلفاز ) بدلاً من ( أن تجلس أمام فضائية الجزيرة ) ! فهذه إشارة لها مدلولاتها و( الجزيرة ) معروف توجهها من أشرطة ( بن لادن ) إلى سقوط القاهرة ! على العموم مرحباً بك فأنت على الأقل لم تفعل شيئاً غير ( الطبل ) الذى كنت تدق عليه !


#87670 [أبو أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-31-2011 06:42 AM
مقال رائع ، ولكن من يستمع .
عثمان ميرغنى من الكتاب الذين يقولون الحقيقة
وهذا ما نفتقده فى السودان
فإذا إختلفت مع زيد
فكل ما يأتى به زيد فهو عيب
وإن أحببت زيد
فكل عيب يأتى به زيد فهو جيد
يا عالم
الإنقاذ بها كثير من العيوب
لكن فيها أشياء جيدة
وعثمان ميرغنى يرى بعينيه ... لا بواحدة
مثل الكثيرين


#87611 [أبورماز ]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2011 11:52 PM
عندما يقول عثمان ميرغنى أن نموزج أبو العز موجودا ( وبكثره ) فى جسد الإنقاذ فهذا معناه أن الأمر جد جلل فعثمان محسوب بصورة أو بأخرى على الإنقاذ وهو من آل بيت الإنقاذ وهذا يعنى أنه يثق فيما يكتب ومتأكد منه .. لكن أبو العز مره واحده!!! ..هذا ما صعب علينا إستيعابه ..وهذا معناه أن حكاية أبراج كوالا لامبور وبعض المدن العربيه حقيقه .. ونحن الذين كنا نعتقد أن إنقاذيينا يسرقون الحمل لا الجمل ..
الأخ عثمان وفى صحوة ضمير صحفيى النظام والتى بدأت تظهر هذه الأيام عليه أن يريح ضميره اكثر ويعكس لنا القليل القليل من خزينة أسراره .... وألا يكتفى بالإشارات والضمائر بل ليقولها كما الشمس فى كبد السماء ..


#87591 [Shah]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2011 10:52 PM
يا دوب عرفت إن السلطة مفسدة و إن الإنتخابات مزورة و إن الحكومة الموسعة لعبة كراسى و إن هناك صفوة تتمتع بكل شئ ؟ بعد ما دافعت عنها و ثبتها؟ خلاص شميت ريحة دخان الإنتفاضة؟


#87540 [ابو سامي]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2011 09:17 PM
يا عثمان ميرغني آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآالآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآن صرت ناصحا لنظامك المتهالك أن كنت يا ابو الجعران خارج نفسك متى كتبت عن فساد الانقاذ وانت الذي يدفعوا لك ليل نهار ولكي تضلل الشعب السوداني انك بعيد عن الكيزان نزلت انتخابات وتنازلت قبل بداية الشوط التونسية وبعدها مصر للطيران ومن بعدها طيران ناس لكن أين الوجهة فجدة غرقانة ولا تقبل المتابعين بالعدالة الدولية وماليزيا بعيدة أفضل شيء أسمرا أو اديس ابابا طير طير يا ...................... والباقي تم خيال


#87512 [حامد]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2011 08:32 PM
السيد مستغرب والذى يليه والواضح ميلهما لنظام الظلم والمحسوبية والنفاق عندما يخلع هذا النظام انشاء الله ليس بالضرورة ان تحكمنا الاحزاب فالسودان به الكثير من الكفآت والاهم من الكفآت الضمير الحى نريد شخصا من عامة الشعب ذو ضمير ليقود السودان فمن حقنا كشعب ان نعيش عيشة كريمة دون ذل او مهانة من حقنا ان نري وطننا متقدما كباقى الدول العربية فقط وليست الاوربية من حقنا ان نعيش مطمئنين لا يخاف من شرطى يمكن ان يتجاوز القانون ويهين كرامتنا من حقنا ان يتعلم ابناءنا افضل تعليم ومجانا وا يدرسوا فى مدارس منظمة ليست كالمدارس التى نراها اليوم فقد دمر التعليم الحكومى تدميرا وكذلك جامعاتنا من حقنا ان نستورد كل شئ غير ضار من الخارج ولا نحرم من ذلك حتى يكون السوق خاليا لجماعة المؤتمر الوطنى واسرهم دون منافسة من حق كل مغترب ان يدخل سيارة للبلاد حتى تسهل تنقلاته ولا يتم تعجيزه بجمارك لا يرضاها الله فى السماوات حتى تستطيع دال وجياد ان تكسب من وراء المواطن المغلوب على اهله من حقنا ان نتعالج فى مستشفيات راقية كباقى الدول المتحضره نريد ان نسكن فى ملكنا الخاص فى بلد المليون ميل مربع ( اقصد 600 الف ميل مربع بعد الانفصال) من حقنا ان يكون هناك قضاءا نزيها فى البلاد من حقنا ومن حقنا ومن حقنا


#87492 [Omar Humaida]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2011 07:53 PM
Let us be clear...Demonstrations and uprising in Tunisia and Egypt were not about \"Policy Change\" as the (Islamist) writer trying to sell his poor concept to us,,,, in fact its about Regime removal


Sudan will never go a single step forward as long as the current regime hold power


#87472 [واحد مستغرب]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2011 07:18 PM
والله يا ابوعفان انا مضطر اراجع نفسى دون ان اتراجع !!كلامك الخمج ده كله كوم وإدمانك لقناة الجزيرة كوم تانى!! وأعيد وأكرر وأنا أقصد الاخوة الذين يؤمنون مثل الكثيرين أن قناة الجزيرة زراع إخوانى 100% واتحدى اى واحد يقول غير ذلك ولطالما نبهنا الذين يهمهم الامر الى ذلك وربما قالوا عنا (ديل مجرد معلقين يعانون من فراغ فحسب!!) والذى تابع تغطية قناة الجزيرة و(عندوا ذرة من عقل) لايستطيع ان يقول غير أن الجزيرة كانت تلعب دورا قذرا بارسالها لاشارات لجماعةالاخوان المسلمين الذين انتشروا فى محافظات مصر المختلفة وتوجههم بما ينبغى لهم ان يقوموا به00ولا غرو ان الجماعات هى التى مارست التخريب والدمار ودفعت اللصوص والبلطجية والجميع يعرف ان هذا سلوكهم الذى لايحيدون عنه طالما الدماء التى تسيل بعيده عن قياداتهم00واستسمح الاخوة الذين يقفون موقفا مناهضا من النظام المصرى ان لا يتعجلوا لان الجميع يدرك ان البديل المتاح للنظام الحالى هم جماعة الاخوان ولا يسر احد ان يكون فى مصر جماعة تدعى الاسلام ليكرروا ماهو حادث فى السودان ومن غير شك ان النظام فى السودان سوف يتقوى بهم متى ما لاقدر الله ووصلوا الى السلطة فى مصر0


#87462 [hassan]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2011 07:08 PM
تحية للأستاذ القامة عثمان ميرغنى
لكن ثمة اسئلة فى الخاطر ، ماهى برامج المعارضة السودانية التى يمكن أن تكون بديلاً لبرامج النظام الحاكم ؟ وماهى الفترة الزمنية التى سيلزمها التغيير ؟ وهل سيصبر الشعب على حكومات فشلت سابقاً على أرصفة طريق واحد ؟ وهل نعى حقيقة أن نطالب بإنتفاضة شعبية فى هذا الوقت الهام والحساس من لمنعطف التاريخى الذى تمر به البلاد ؟ وهل سنضمن أن نعيش بسلام وأمن كالذى نتمتع بجزئيات منه الآن على غرار ما حدث ويحدث فى تونس ومصر ؟
أم أنها أسئلة ليست للإجابة؟


#87456 [مامون]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2011 06:56 PM
تحيه اجلاال واعتبارو حب اخوي حقيقي للشعب المصري البطل الذى ثار علي الطاغوت من الشعب السوداني الذى يراقب الاوضاع باكبار وغبطه والدور للشعب ان يكسروا حاجز الخوف وينزلو للشوارع


#87439 [ابو عبدالرحمن]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2011 06:31 PM
عثمان ميرغني قال :
لا يعني ذلك بالضرورة أن الانتخابات كانت مزورة.. فحتى ولو كانت صحيحة مائة في المائة ليس فيها (شق ولا طق) .

طيب يا سجم الرماد مش دي الديموقراطية الخارمين اضانّا بيها ؟؟


#87414 [بت ملوك النيل]
0.00/5 (0 صوت)

01-30-2011 05:59 PM
الضغط يولد الانفجار هذا ما حدث في مصر.الحزب الحاكم ربا الضغاين والاحقاد في نفوس عامة الشعب ..انسحقت الطبقة الوسطي واصبح الناس بين شبعان مترف وجايع معدم ..وهذا ما يحصل في السودان منذ سنوات استولي الكيزان علي الوظايف والدرجات والامتيازات والسيارات والعمارات وحتي الزوجات ولم يتركو لعامة الشعب حتي الكفاف كرة الثلج تكبر وتكبر وتكبر وتكبر وستتدحرج علي راس البشير ...النفوس امتلأت تماما وان غدا لناظره قريب وحتما لا الأمن السوداني اقوي من المصري ولا الشرطة كذلك الفرق الوحيد والملفت للنظر ان الجيش المصري جيش محترم يتعامل بأنسانية وآدمية لم نري فيهم الحقد والغل الذي نراه في معظم افراد جيشنا وبصراحة رغم فظاعة الحاصل اجمع الكل علي احترام الجيش المصري ..وبكرة نشوف جيشنا حايعمل شنو؟؟؟


عثمان ميرغني
عثمان ميرغني

مساحة اعلانية
تقييم
7.71/10 (37 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة