المقالات
السياسة
ازمة الأزمة .. !!
ازمة الأزمة .. !!
04-27-2014 11:44 AM



* اذا كان كل مخطئ ومتستر على الفساد ، برغبته او غصب عنه يقدم استقالته و يذهب دون سؤال* ، واذا كان كل من فشل في ادارة وﻻية او معتمدية يذهب دون سؤال عن ضياع الوقت والجهد والمال ، وبعد ايام نجدهم في مناصب ارفع واخطر من الاولى ، واذا كان كل مضغوط على فعل اشياء غير قانونية يطلب المعاش الاجباري ويذهب ، بالله عليكم اين هو الردع هنا ، واين الضمانات لعدم تكرار القادم الجديد لنفس الافعال ، بل واين الاخﻻق في اعطاء ذات الاشخاص مناصب ارفع ، اليس هذا هو التشجيع على الفشل بعينه ، والتشجيع على الفساد دون حساب او محاسبة ، ﻻ .. الاستقالة في هذه الحالة ليست ادب وﻻ اخﻻق ، الاستقالة هنا تعتبر هروب وتحايل بعد ان انكشف المستور وظهرت الحقائق ، والامثلة ماثلة امام الجميع اليوم ، ولكن بلدا ما فيها قانون يقدل فيها الفساد .. !!

** هناك وزراء تم تعينهم بموجب اتفاق مشاركة بين حركات مسلحة واحزاب منشقة ، وباقي الوزراء هم مؤتمر وطني ، اضف الى هؤﻻء اصطاف من الوﻻة ونوابهم ومدراء مكاتب في كل وﻻية ، ووزراء الوﻻية والمعتمدين ونوابهم ونواب المجالس التشريعية ومخصصات كل هؤﻻء ومنازلهم وسياراتهم ... الخ ، تخيلوا هذا الجيش الهائل من كوادر حزب مسيطر على الدولة ويمتص في اموال الشعب عبر الطرق الرسمية وغير الرسمية ، وبعد كل هذا ياتي المؤتمر الوطني ليتحدث عن حكومة أعرض وأضخم ، ويدعو باقي الحركات المسلحة للمشاركة ويطرح الحوار مع الاحزاب للمشاركة وكل من يشكل خطورة على حكمهم يمنح وزارة كما يشاء ، والجميع يعلم ان كل هذه المخصصات تدفع خصما من اموال التعليم والصحة وخدمات الكهرباء والمياه والطرق وغيرها من اموال المواطن البسيط الذي يشقى ليل نهار من اجل لقمة العيش ، فمن الذي اعطى المؤتمر الوطنى الحق في توزيع اموال الشعب بل وطرح حوار لجلب المزيد من المشاركين ، والمزيد من الصرف والمزيد من معناة الغﻻبة ، فما يحدث هو منح من ﻻ يملك لمن ﻻ يستحق ، وحقيقة من ﻻ يملك قوته ﻻ يملك قراره واياك اعني يا مواطن .. !!

مع كل الود

صحيفة الجريدة

[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1055

خدمات المحتوى


نورالدين عثمان
نورالدين عثمان

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة