04-29-2014 09:54 AM


مملكة كوزان
جمعت ظروف العمل كل من وليد و محمد, وليد من مملكة كوزان و محمد من مملكة ظبيان فنشأت بينهما صداقة قويه و أصبحا لا يفترقان عن بعضهما البعض.
و ذات مره ذهبا فى رحلة ترفيهية الى البحر و كان الجو جميلاً و الشمس تميل الى الغروب فاختلطت خيوطها بامواج البحر فرسمتا لوحه ذهبيه جميلة و جلسا على صخرة فى شكل حدوة حصان منقوشه و مزينه بازهى الالوان, فقال وليد لمحمد ما رايك فى هذا الجو؟ فرد انه جو جميل و فاتن و منعش يرد الروح الى الجشد بعد خروجها, فصمتا برهة و شرد وليد عن صديقه بعيداً بذهنه فى عالمه الخاص يفكر فى احوال مملكته المضطربه, فنظر محمد الى صديقه فوجده شارد الزهن و بدأ يتساءل فى اى شىء يفكر؟ و يا ترى ماذا يشغل باله؟ و لكنه تفكيره و تساؤله لم يدم طويلاً, اذ بنور ينعكس من البحر و يبهر عيناه فحول انتباهه الى مصدر هذا النور فاذا بها فاتنة ممشوقة القوام صفراء اللون ترتدى بنطال جينز اسود اللون و فانله مخططه بخطوط بيضاء و سوداء و شعرها اسود متدلى الى اردافها, يتراقص مع نسيمات البحر التى تداعبه بفرح و نشوه فطلت بين الجموع كنجمة خرت فى ليلة ظلماء, تتبختر فى مشيتها كالطاؤوس فجمد الدم فى عروق محمد و هو ينظر اليهافتوقف قلبه عن الخفقان عندما اقتربت منه و بدا يتساءل هل هذه حوريه ام جنيه؟ هذه لا يمكن ان تكون فتاة او انسانة عاديه, فوقفت بينه و بينها سيارة فتركت عطر جميل عبق بالمكان و سرعان ما بدده النسيم فصاح فى صديقه اترى ما ارى؟ فرد وليد ارى بحر من الدماء, ارى الجثث و الاشلاء, ارى الفقراء وو المعدومين تطحنهم موجة الغلاء, ارى الاطفال و النساء و الشيوخ فى العراء, يفترشون الرمضاء و يلتحفون السماء و ارى مملكتى توزع الى اجزاء و ارى الحرائر تهتك عروضهن امام الملأ و ارى الطاغيه و اعوانه يفسدون و ينهبون و يذدادون فى الثراء و يتطاولون فى البناء و ارى سكان مملكتى يجاورون اكبر نهر و يموتون بالظمأ, ارى سيف العدل مسلط على الضحايا و بالسلامة ينعم الجناة.
فضم محمد صاحبه اليه و الدموع تبلل خداه و الغصه تسد حلقه و الآلام تعتصر قلبه فقال الم تكونوا انتم من اختار الملك هذا؟ فقال وليد لا و الف لا انه اتى بجنح الليل و بالخفاء و انقض على الشرعيه و الدستوريه و بقوة السلاح ازاح الحاكم الذى اخترناه و نصب نفسه ملك علينا و اذاقنا الثبور و البلاء و قتل و شرد الملايين بسبب اللون و العرق و الدين و الانتماء, فساله محمد باى دين يدين هؤلاء؟ فرد يقولون انهم يحكمون بالاسلام و يطبقون شرع الله فثار محمد ان الله و شرعه و الاسلام مبرؤون مما يفعل هؤلاء اى دين تزهق باسمه الارواح و تراق الدماء ؟؟ و اى شرع تغتصب و ترمل به النساء و اى شرع يقسم الخلق الى احرار و عبيد و اماء؟ و اى دين تهون و تضيع به حرمة النفس التى حرم الله؟؟؟
فقال يا صديقى انه دين و شرع ملك مملكة بنى كوزان و أعوانه قاتلهم الله فردد محمد باسى قاتلهم الله...
احمدجلال الدين بابكر

[email protected]





تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 715

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




احمد جلال الدين
مساحة اعلانية
تقييم
0.00/10 (0 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة