04-30-2014 02:10 AM


أكد دكتور غازي صلاح الدين رئيس حركة (الإصلاح الآن) ضرورة التوصل إلى اتفاق إطاري بين الحكومة والحركة الشعبية حول منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان يسهم في وقف إطلاق النار لإنجاح الحوار الوطني الشامل. سونا
من المؤسف ان يصل الوضع السياسي فى السودان لهذه الدرجة التى تبيح للتنظيم الحاكم فى السودان , بإرسال جواسيس داخل المعارضة السودانية , ان خروج دكتور غازى من الحكومة وتكوين حزب معارض هو علامة استفهام , مخجلة لحكومة الرئيس السودانى عمر البشير , يبدو ان ارسال د غازى صلاح للمعارضة كان له هدفه و ظهر هذا فى الدعوات التى يقودها د غازى بين الحكومة و المعارضة نرى ان المتحمسين للحوار السياسي فى السودان هى الاحزاب السياسية ذات التوجه الاسلامي من الواضح ان النظام فى السودان يئس من المعارضة الاصل واخذ يتسلل لها من خلال د غازى و د الترابي الذين هم جزء لا يتجزءا من حكومة البشير
البشير و الحزب الحاكم يحاولون إجراء اى مقابلات او احيا حوار مع الفصائل المعارضة فى حالة عدم وجود حل و الوصول للباب المسدود نجح البشير فى ارسال د غازى للمعارضة لكى , يحرك البشير الحوار السياسي فى الوقت الذي يريده حتى يصل لموعد الانتخابات التى وعد فيها البشير انه لن يترشح للرئاسة مرة اخرى .
ما يفعله د غازى صلاح الدين هو نصب سياسي على الضغوط الأجنبية التي أمهلت البشير وقت للحوار .
إن ما اكده د غازى من خلال تصريحاته لسونا لابد من التوصل لحل مع الحركة الشعبية قطاع الشمال فى جنوب النيل الأزرق نقف هنا لماذا يروج د غازى لهذا الحوار المتبع فى المفاوضات بين الحكومة و الحركة الشعبية شمال السودان نراها قد تعطلت بالكامل , لكن د غازى يحاول يستمر هذا الحوار و من اهم ما خروج من اجله د غازى من الحكومة لكى يكون صوت الحكومة داخل المعارضة دون ان يقدم البشير ونظامه تنازولات السياسية المعارضة خاصة وان د الترابى مكروه من كل الاحزاب السياسية المعارضة .
وفى تصريحات ادلى بها دكتور غازي في مؤتمر صحفي بالخرطوم إنه زار في أديس ابابا للوقوف والاطلاع على مجريات التفاوض، مشيرا الى انه التقى بجميع الأطراف المتمثلة في وفد الحكومة ووفد الحركة الشعبية ورئيس الآلية الإفريقية للوساطة ثابو أمبيكي (سونا )
نقف هنا قليلا طالما الحوار متواصل بين الحركة و الحكومة لماذا هذه الوساطة التى يقودها د غازى ضبعا ان الحوار سوف يصل لطريق مسدود بين الحكومة و الحركة تحاول الحكومة ان يكون د غازى هو الوسيط و الاستغناء عن الوسيط ثابو امبيكي
الذي بداء فى الضغوط على الحكومة . تحاول الحكومة ابعاد ثابو امبيكي حتى تضمن الوسيط دكتور غازى صلاح الدين ليكون الوسيط وعند فشل المفاوضات يصرح الوسيط الجديد ان الحركة الشعبية هى التى تماطل فى التوقيع على عملية السلام .
من خلال تصريحات د غازى عبر عن امله و عن نية حزب الاصلاح الان ايصال رسالة لكل الأطراف كافة بأن يكون الحوار جادا وغير ثنائي يفضي الى أكبر قدر من الأجواء الايجابية على الحوار الوطني الشامل
هذه التصريحات تؤكد ان الحكومة تحاول إعفاء ثانبو امبيكي من منصبه خاصة وان الحرب فى جنوب السودان تؤشر الى ان حكومة سلفا كير سوف نهزم ويصل لتفاق فى صالح الريك مشار .
هذا يعنى ان الحكومة الجديدة فى جنوب السودان سوف تكون موالية لحكومة الرئيس السودانى عمر البشير .
هذا يعنى ان دعم دولة جنوب السودان للحركة الشعبية شمال سوف يقل .
بل ربما تنهى بعد خروج جنوب السودان من هذه الحرب .
لكن تصريحات غازى صلاح الدين بخصوص تدخله ليست كطرف جديد فى المفاوضات فى أديس ابابا ... هذا يؤكد ان الحركة الشعبية كان لها راى فى تدخل د غازى صلاح الدين .. ونفى د غازى بانه ليست مع طرف يؤكد ان هناك حوار دار بين الاصلاح الان و الحركة الشعبية شمال .. نقول لدكتور غازى ان تدخولك الان له اجندته انت تعلم ان الحوار سوف يفشل , وتدخلك ليست له اى دواعى حيث انك محسوب على النظام و انت دعمت الحكومة فى الحرب ووصفت قادة الحركة بانهم عملاء امريكا و لم توضح هذه الاتهامات و لم تعتذر لهم .
بهذه الصورة التى تتدخل فيها انما هو موقف ليست له داعى . لماذا تدخل السيد الصادق المهدى ويكون محلك , هذه كلها الاعيب تقومون بها لمصلحة النظام . الحاكم فى السودان .
هناك مواقف كان عليك ان تصرح بها اهمها خروج البشير من السلطة وكل ما تفعله هو يصب فى مصلحة السفاح البشير .
لن يقتل الشعب بمتشدد ولن يقود الحوار الوطنى متشدد اخر .
ما فعلته انت عندما كنت فى السلطة يكفى ان لا تتكلم عن المصالحة حيث انك مطالب سياسيا وأدبيا ان تعتذر للشعب و تناشد البشير لترك السلطة و تكشف عن حجم الفساد الذى وصل له السودان .
انت احد المفسدين فى كل المجالات .
من المؤسف هذه التصريحات التى صرح بها د غازى اى قائلا انه لمس اشياء ايجابية في هذه الجولة وهو إقرار الطرفين بأربعة أجندة للحوار تتمثل في القضية السياسية والقضية الإنسانية والترتيبات الأمنية وقضية المشاركة في الحوار الوطني نقول لك هذا ليست تفاؤلا انما هى بداية انسداد المفاوضات , المفاوضات لم تتطرق لمحاسبة مجرمى الحرب , انت بمثابة اليد التى توضع فى فم الحركة الشعبية عندما يتكلمون عن اشياء لا يريدها النظام الحاكم , هذه التصريحات التى استشفيت منها انك تعرضت لاحراج من طرف الاول الحركة الشعبية .
ولم تصرح به .
هل هذه التصريحات التى تكشف حجم كذبك بانك متفائل حيث انك صرحت فى نهاية تصريحاتك بان هنالك تباعد في بعض النقاط وتقارب في بعضها"، وايضا هذه الصريحات عن رؤيتك بأن القضية السياسية هي الأكثر تعقيدا، لافتا إلى وجود بعض الأجندة التي تطل برأسها على التفاوض مثل قضية دارفور وغيرها، من هنا تظهر انك تحاول ان تجد للحكومة سبب قبل فشل المفاوضات تصريحاتك بخصوص الاجندة فضحت نيتك ..
محمد القاضي

[email protected]





تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 1106

خدمات المحتوى


التعليقات
#989211 [خالد حسن]
0.00/5 (0 صوت)

04-30-2014 03:53 AM
ناس الجبهه الثوريه لو وثقوا في هذا الغازي يكونوا وقعوا في الشرك
لكن ثقتنا في قادتها كبيره ولن يضحك عليهم هذا الغواصة


محمد القاضي
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة