02-01-2011 06:51 PM

العدو واحد مفروض نوحد كلمتنا

خالد ابراهيم
[email protected]

المتأمل لمسيرة الحياة يخرج بنتيجة واحدة أن هناك طريقان يكتبها الانسان على نفسه فأما أن يدخل التاريخ بصفحات من نور تبقى وضاءة لاجيال واجيال الى أن يرث الله تعالى الارض وما عليها... وهناك من يدخل مزبلة التاريخ لامأسوفا عليه تلحقه لعنات الارض والسماء تطويه صفحات وسجلات النسيان ولا يكاد يذكر الا حين تحل كارثة او مصيبة أن هؤلاء دخلو مزبلة التاريخ
, ما سمعنا نظام استمر الي يوم الدين. اكبر الامبراطوريات والديكتاتوريات , التي تملك اجهزة امنية اقوي بالف مرة من الكيزان ديل , وقعت عروشها بين يوم وليلة , بارادة شعوب عزل , ليس بيدهم غير الاصرار علي تغير النظام. اذا كان الآن كل الانظمة التي تترنح وسقطت مدعومة من امريكا واسرائيل , فما بلك من سقوط نظام اصلا مطلوب دوليا من العالم بتهمة جرائم ضد الانسانية. الكيزان ديل يومين بس من الظاهرات , واليوم الثالث بيكونوا في لاهااي. كلنا نعلم مدى التهريج والخوف الذى يتملكهم من المصير المجهول الذى هو لامحالة مذبلة التاريخ بعد ان قسموا البلد واهانوا المواطنين وافقروهم واحتكروا السلطة والمال ولم يجد باقى الشعب الاالفتات وهذا ما يحصل في السودان منذ سنوات استولي الكيزان علي الوظايف والدرجات والامتيازات والسيارات والعمارات وحتي الزوجات ولم يتركو لعامة الشعب.النفوس امتلأت تماما وان غدا لقريب وحتما ان الأمن السوداني ليس اقوي من المصري ولا الشرطة كذلك والملفت للنظر ان الحكومة على علم تام بأن امرها قد انتهى ،ووجودها حالياًً لتنفيذ سياسة الإنفصال و كل ما هو متعلق بها و في فترة وجيزة و بعدها مشكلة دارفور ، و حكومة الخرطوم ترغب في تخفيف العقوبات المفروضة ( خم الرماد) و ليس رفع اسم السودان من لائحة الدول التي ترعى الارهاب ، و موضوع لاهاي موجود (الكرت الرابح) فقط مسألة وقت ، خصوصاً الوضع في الداخل صار مخيفاً كلام المتكلمين باسم الحكومة حيث لا يوجد لديهم منطق و الكل يتكلم و يعكس مدى ابعاد عقليته ،
سبحانالله الكيزان انبرشو برشه ولسان حلهم يقول برضو ده مابحلكم بعد تخلص مشكله الجنوب دي امريكا بتقبل علي دارفور يعني سياسه الجزره والعصا امريكا ماحاتخليها. بس المؤسف انكم زي مابعتو الجنوب عشان مشاكلكم الشخصيه وعشان تنقذو البشير من المحكمه الجنايه حاتبيعو الوطن كله
إن الذى تبقى لنا بعد عشرين ظلمكم هو القليل القليل من كرامتنا بعد إن إفتقدنا كل شئ ..فلماذا لا تحافظون على قليل الكرامة هذا لنا لنذكر لكم ذرة مفضله بعدما يجرفكم تيار حماقاتكم وانبطاحاتكم والسقطة الالهية الذي فتح الله لكم جميع ابواب الجحيم لكي نقلعكم من جذورك ونرتاح من تزايد الضرائب والجمارك والرسوم والجبايات والنفايات والزكاوات والأتاوات والهنايات والوزراء والوزارات والنواب والنائبات وما يتبع ذلك من مخصصات وفق بند الإنتماءات والترضيات وغض الطرف عن نهب المال العام الذي تسرب ليكون رأسمال شركات وفيلات في كافوري والعمارات وماليزيا ودعايات ومهرجانات يمتزج فيها الرقص بالتكبيرات لإفتتاح المشروعات الفاقدة لأدنى المواصفات والتي (دفع وسيدفع) المواطن حقها بالمضاعفات واخيرا وليس اخرا ما عليا الا ان اقول العدو واحد مفروض نوحد كلمتنا.

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 974

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#89067 [hayad]
0.00/5 (0 صوت)

02-01-2011 09:26 PM
.. Sudanese YOUTH .. This is your chance to make the change.. YES we CAN.... Yes we CAN Yes we CAN . Forward .. Forward Sudanese YOUTH ;) ;) ;)


خالد ابراهيم
مساحة اعلانية
تقييم
5.90/10 (14 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة