المقالات
السياسة
حروب السودان ليست أثنية
حروب السودان ليست أثنية
05-11-2014 08:55 AM



هنالك كثير من النخبة المتعلمة فى السودان وفى مناطق الهامش يروجون الى أن ما يدور من حروب فى غرب وجنوب السودان الحالى وفى الشرق أنما هى حروب أثنية أو زنوج وأفارقة ضد من يسمون أنفسهم أو يصنفون أنفسهم بأنهم عرباً. وتعالى هذا المفهوم والمنطق عند أصحاب التوجهات العروبية والأسلامية ويخوفون أهل الوسط والشمال النيلى بأن هذه الحركات المسلحة الأثنية أذا أستولت على السلطة فى الخرطوم أو المركز فأنها حاقدة وستنتقم منهم ولا يجدون موقعاً لقبورهم وأكثر من يبث مثل هذا الحديث هم أهل نظام الأنقاذ الحالى ومن شايعهم فى حين أن القضية ليست كذلك وأنما قضية سياسية وأجتماعية وأقتصادية فى المقام الأول وكل الشعارات التى رفعتها هذه الحركات فى مواثيقها ليس فيها هنالك ما يشتم منه روح العنصرية أو الأثنية اللهم الا أن كان المطالبة بالمساواة فى الحقوق والواجبات يعتبر توجهاً اثنياً. واين هو المنطق الذى يجعل أستيلائهم على السلطة فى المركز حراماً ويحللها عندما يستولى عليها أهل الوسط والشمال النيلى بالقوة؟
أن مناطق الهامش هذه والتى رفع بنوها السلاح مطالبين بحقوقهم الوطنية لم يلجأوا لرفع السلاح الا بعد أن فشلوا فى نيل حقوقهم من النخبة المتنفذة فى المركز بالتى هى أحسن. من بعد ثورة أكتوبر فقد تكونت جبهة نهضة دارفور بقيادة العم أحمد أبراهيم دريج وتكون أتحاد جبال النوبة بقيادة الأب فيليب عباس قبوش وتكون أتحاد شمال وجنوب الفونج وتكون مؤتمر البجا فى الشرق وكل هذه التكوينات فى البداية كانت مطالبها بسيطة وكان يمكن الأستجابة اليها وهى المطالبة بالتنمية المتوازنة. بحثاُ عن ماء الشرب النظيف والطرق المعبدة والمدارس للتعليم والمراكز الصحية والمستشفيات للعلاج بدلاً عن تراكمها فى المركز والشمال والوسط النيلى. وهؤلاء الذين رفعوا السلاح الآن لم يستنكر عليهم أهلنا فى الشمال والوسط النيلى رفعهم للسلاح نصرةً للثورة المهدية والتى لم يجد الأمام محمد أحمد المهدى مناصراً له بين أهل الوسط والشمال النيلى فأستنصر بأهل دارفور وكردفان فنصروه كما نصر أهل المدينة الرسول عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم.
من هذا المنطلق يجب أن ننظر لقضية الحرب والسلام فى وطننا ولابد أن تغير النخبة المتعلمة فى الشمال والوسط النيلى من مفاهيمها تجاه بقية شعوب السودان وخاصة أؤلئك الذين يصنفون الناس على اللون والعرق وليس هنالك فى السودان من له عرق صافى . فالشعب السودانى تكون بأمتزاج أعراق كثيرة ومختلفة منذ مملكة كوش وحتى وقتنا الحاضر بالتزاوج فأمتزجت فيهم دماء كثيرة زنجية وبيجاوية وعربية وكذلك الثقافات والتقاليد والقيم فهى متفردة لا تشبه كل ما عند الأفارقة ولا تشبه كل ما عند العرب ولا تشبه كل ما عند البجة وكان يجب علينا أن نفتخر ونفاخر بهذا المزيج الثر الفريد بدلاً من جعله أداة للفرقة والشتات. أن مفهوم منتمى الأنقاذ وأصحاب التوجه العروبى الأسلامى من أهل الأسلام السياسى والقومى العربى والعروبيون آن الأوان لهم أن يغيروا من أفكارهم تلك وليعلموا أنها لا تناسب السودان وتركيبة شعبه.
أن حصر مفهوم السودان من حلفا الى كوستى والى سنار كما كان يقول عبد الرحيم حمدى وزير مالية نظام الأنقاذ السابق هو مفهوم خطير وهو المفهوم الذى أدى الى هذه الحروب أذ تركزت التنمية على قلتها فى هذا المثلث برغم أمكانيات المناطق الأخرى والتى هى قطعاً أكثر من هذا الوسط فى دارفور وكردفان والجنوب سابقاً والنيل الأزرق ولكن النخبة التى حكمت السودان لم تنظر النظرة الكلية للسودان وشعوبه وامكانيات كل منطقة وتفعيلها وكانت تلك نظرة قاصرة أوردتنا ما نعانى منه الآن. فالقضية سادتى ليست قضية أثنية وأنما قضية سياسية تنموية جعلت شعار تقاسم الثروة والسلطة هو المطلب دون الوعى بوجود هذه السلطة أو تلك الثروة.
[email protected]

تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 1119

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1000907 [ود الحاجة]
0.00/5 (0 صوت)

05-12-2014 09:49 AM
اتفق مع كاتب المقال بأن الحروب الداخلية ليست اثنيةالدوافع و لكن اسباب هذه الحروب هي اثنية بامتياز اذ لولا ذلك لما انحصرت الحروب في مناطق معينة .

خطأ النخبة القليلة من المهمشين هو أنهم أغفلوا الجانب الاعلامي و التوعوي و اعتمدوا على البندقية فقط فعرفتهم الغابة و لكن جهلتهم الحواضر و المدن !!!


#1000483 [لتسألن]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2014 09:53 PM
# (ولابد أن تغير النخبة {المتعلمة؟؟!!} فى الشمال والوسط النيلى من مفاهيمها تجاه بقية شعوب السودان وخاصة أؤلئك الذين يصنفون الناس على اللون والعرق وليس هنالك فى السودان من له عرق صافى .)
* اسمح لي يا بروف بوضع مفردة (متعلمة) بين قوسين؛ إذ تلك النخبة المتحدرة من الشمال هي أس البلاء- كما تفضلت - وقد اتيحت لها فرص التعليم، و لكنها - للاسف - لم تتعلم علما نافعا، دعك من أن تفقه شيئا عن السودان، أو نذرا من فنون ادارة السلطة؛ فكرستها في يدها طوال عهود ما بعد الاستقلال الي ان بلغ الامر ذروتة في السلطة القائمة اليوم التي احتكرت كل شيئ - حتي الافساد ابت الا ان يكون خاصا بها، و خالصا لها،و قد حمي وطيس مبارياتهم بينهم لكشف افسادهم - فاي عاقل؛ ناهيك عن (متعلم) يرضي لنفسه ذلك!


#1000264 [ود نيالا]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2014 04:20 PM
انا شخصيا كدارفوري اعيش مشاعر متناقضة تجاه هذه القبائل فمن ناحية المظالم الواقعة على دارفور وانعدام فرص الدارفوريين فى الوظائف الصغيرة والكبيرة وفى الحياة اليومية لدى معارف وزملاء شماليين لكن فى نفس الوقت اسمع الكثير من الاساءات للدارفوريين لكن الشى الذى يجتمع عليه اغلبية الدارفوريين هو انهم مظلومين


#1000048 [abuzar]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2014 01:15 PM
الشعب السوداني اوعي من هذه الترهات ويعلم ما المقصود منها الا يكفي استقبال جون قرنق في الخرطوم نوم قفا انما هي احدي وسائلهم في تضليل الشعب الذي شبع منها- قريبا باذن الله سوف يكنسوا كنسا ومن استطاع منهم الهروب سوف يهرب مذعورا ولن ينسي لهم الشعب ذلك او يتركهم يتهنون بماكسبوا من الحرام ولله الحمد ايضا عرف الشعب اعداؤه واسباب فشله الحقيقين خلاف تجار الدين الذين اشتروا بايات الله ثمنا قليلا والانتهازيين ووووووو


#999965 [عطوى]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2014 12:23 PM
....... نحنا فى السودان اكبر عيوبنا ومصايبتا تكمن فى الانانية والمكابرة على الخطا..

.... المؤسف والموجع بان هذة الامور التى تكلمت عنها لا تجدها ابدا ولن تحسها فى الانسان السودانى البسيط ولكن الذى يفرقع الدماغ بان هذة الافكار العجيبة تجدها فى من يسمون انفسهم مفكرين وبروفات وصحفيين ودكاترة وسياسين وعلماء ؟؟ هذه هى احدى عجائب السودان ...

... العن ابو شهاداتكم التى تجعل بائع البصل والليمون البسيط اكثر مدنية وتحضرا ووعيا منكم ..


ردود على عطوى
United States [ود نيالا] 05-11-2014 04:13 PM
الكلام ده صحيح ممكن تذكر لى الخطأ فيه شنو

United States [سلطان عيال عطيه] 05-11-2014 02:10 PM
قديما قيل القلم مبزيل البلم ,اما فى السودان القلم بزيد البلم بدليل ان كل رجال الاداره الاهليه لم يكونوا دكاتره وبروفسيرات (فى فرائض الوضوء)كلام صحيح اخى لعن الله ابوشهاداتهم


#999939 [kordi]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2014 11:57 AM
الأبطال في القبور والأحرار في السجون والقتلة وتجار الدين ومرتزقة في القصور يجب ان تتغير هده المعادلة سلما ام حربا .


#999840 [محمد احمد]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2014 10:56 AM
لك التحية بروف:
اتفق معك أن أصل مشاكلنا وحروبنا ليست اثنية ولكن أعتقد أن الجميع في ظل الاستقطاب والاستقطاب المضاد لجأ للقبيلة والجهة والعرق لتحقيق مكاسب على أرض الواقع. فمن جهة النظام الذي يمثله المؤتمر الوطني, نلاحظ أن أغلب ضباط جهاز الأمن والمخابرات( اصبح الجهاز بديلاً للقوات المسلحة) ينحدرون من الجيلي وشمالاً. أما ما يسمى بالحركات (حركات دارفور, والحركة الشعبية) فغالب ملاكها من المقاتلين من قبائل بعينها, فالعدل والمساواة تعتمد بشكل كبير على قبيلة الزغاوة, حركة تحرير السودان(مناوي) أيضاً. حركة تحرير السودان ( عبد الواحد) تعتمد على قبيلة الفور. بينما يغلب على مقاتلي الحركة الشعبية الانحدار من جبال النوبة وجبال الانقسنا.


#999818 [السفروق]
0.00/5 (0 صوت)

05-11-2014 10:37 AM
ياريت لوكنت واضح وقلت أن الذين يسيطرون على الحكم هم ثلاثه قبائل معروفه وماتلف وتدور في النيل والوسط..كل السودان مهمش من هذه القبائل الثلاثه..فقط هم جعليين وشوايقه ودناقله..أما غيرهم حتى من ناس الوسط النيلي فلهم الفتات إن وجد..التنيميه الموجوده في الوسط أساسها المشاريع الزراعيه التي أسسها الانجليز وليس سواهم ولم يفتح الله على الكيزان بعمل شي في الجزيره غير كبري رفاعه الحصاحيصا الى الآن..
كم أخذ ناس الوسط النيلي المساكين؟ ولعلمك الوسط هذا ليس ملكا لقبيله ولا جنس فهو يجمع جميع أطياف الشعب السوداني الذين جمعهم البحث عن لقمة العيش فقط..
ماهي حصة الحلاويين والحسانيه والكواهله والعركيين والشكريه من السلطه؟بالتأكيد صفر كبير وهم أكبر المجموعات التي يتكون منها سكان وسط السودان..
قولوا الحق وإلا فالصمت أولى..
عينكم في الفيل تطعنوا في ناس الوسط


ردود على السفروق
United States [دارفوري] 05-11-2014 04:09 PM
كلامك صاح الوسط ايضا وقع عليه تهميش لكن ليس كدارفور وغبن الدارفوريين تجاه الوسط اقل من غبنهم تجاه الشماااااال


بروفيسور/ محمد زين العابدين عثمان
مساحة اعلانية
تقييم
9.50/10 (2 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة