05-12-2014 04:04 PM

منصات حرة

** الضرب على الميت حرام، والمؤتمر الوطني مات ضميره وﻻ امل في عودته للحياة مرة اخرى ، ونحن ﻻ نرجو منه خيرا ، وﻻ ننتظر انصﻻح في وجوده ، وﻻ غرابة في ان يتحدث امين حسن عمر عن اثبات الفساد ، وان يتحدى الشعب السوداني في احضار مستند واحد للفساد ، وﻻ غرابة في ان تتحدث سامية احمد محمد وزيرة الغفلة وديكور الانقاذ النسائي عن ، استهداف المشروع الاسﻻمي في السودان من قبل من يروجون لفساد الاسﻻميين ، وتذكرني هذه التصريحات* بوزير الاعﻻم الصدامي الصحاف عندما كان يتحدث عن دحر العلوج وتكبيدهم الخسائر الفادحة وهو في طريقه لطائرة الهروب ، ولكن رغم سذاجة هذه التصريحات والتي ليست بالغريبة على قيادات الانقاذ ، دعونا نرد عليهم وبكل احترام ، ﻻننا نخاطب شعب ذكي ولماح يعرف الحقيقة حتى ولو حجبت عن اجهزة الاعلام لربع قرن .. !!

** اسئلة بسيطة جدا للمفكر الانقاذي الخطير الدكتور امين حسن عمر الذي ما يزال يسوق لفكره البائر رغم الفشل المﻻزم له منذ صباه السياسي - لماذا تفتح ابواب القنوات الفضائية لك وقت ما تشاء دون الاخريين ، ولماذا يطالبكم دكتور غازي بفك ارتباط المؤتمر الوطني بمؤسسات الدولة ، ولماذا لم نر وجوه من خارج اصحاب الوﻻء للمؤتمر الوطني في التشكيل الوزاري الاخير ؟؟ هل هناك فساد اكبر واعظم من فساد الوظائف واخذ حقوق الكفاءات واصحاب الشهادات بالباطل ، لدرجة تعيين موظفين في الدرجة الثامنة دون شهادات ولدرجة تعيين معتمدين لم يكملوا حتى مرحلة الاساس ، اين العدل هنا ، واين ثورة التعليم العالي يا اصحاب السعادة والفخامة والسمو ؟ سادتي الفساد اوسع مما تظنون ، واكبر واعظم وافظع من ان نطالب بمستندات لاثباته ، ولوزيرة المشروع الحضاري نقول :* ان كنت ﻻ تعرفي تاريخ الحزب الذي عينك وزيرة فهذه مصيبة اخرى ، فالمشروع الاسﻻمي الذي تتحدثين عنه جاء بانقﻻب عسكري وسرق السلطة بقوة السﻻح ، وقام بتعين امثالك للوﻻء السياسي وليس لكفاءة او خبرة ، وانت وامثالك من وزراء الغفلة والتعينات والترضيات نتاج لفساد التمكين الذي ظلم الاطفال قبل النساء والعجزة قبل الشباب وكنتم سببا للفصل التعسفي بدعاوي الصالح العام ، فالتاريخ لا يرحم ، وفساد المشروع الحضاري ﻻ يحتاج لمستندات ، فكل ابناء الشعب شهود عيان امام محاكم المحاسبة* ، ولكن للاسف القضاء ايضا يتعرض لضغوط الفساد وهذا اعتراف صريح من احد وزراء عدل ذات المشروع الاسﻻمي وليس من اصحاب الاجندة المعادية له ، وطبيعي جدا بلد مافيها ديمقراطية يقدل فيها امثال امين وسامية وباقي وزراء ووﻻة ومعتمدين التبديل والتعين والترضيات .. !!

مع كل الود

نورالدين عثمان
[email protected]

صحيفة الجريدة

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 731

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




نورالدين عثمان
نورالدين عثمان

مساحة اعلانية
تقييم
10.00/10 (1 صوت)





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة